Arab Times Blogs
عبد العزيز كحيل
azizelbeidi@hotmail.fr
Blog Contributor since:
23 November 2009

كاتب عربي من الجزائر

وقفات مع المشهد المصري الانقلاب...منهج مفشل ج2

الانقلاب العسكري انقلابٌ مهما زيّن اسمَه ومهما كان مظهره وشعاراته، فهو ثورة هنا وتصحيح ثوري هناك وحركة إنقاذ هنالك، لكنّه في كلّ الأحوال تمرّد مسلّح دموي يفتح على الشعوب المغلوبة عهود الدماء والمعتقلات وكبت الحريات.

·       من سورية كانت البداية: دشّن عساكر سورية المستقلة موجة الانقلابات العسكرية في البلاد العربية وذلك منذ أربعينيات القرن العشرين، فكانت دمشق الفيحاء مسرحا حقيقيا – لكنّه دموي – لسلسلة لا تنتهي من انقلاب الضباط " الأشقاء " بعضهم على بعض، وتوّجَهُ حافظ الأسد بالانقلاب الذي ما زالت سورية تعيش تحت حكمه الطائفي إلى اليوم، وهو يوشك على الانهيار إن شاء الله .

ومن سورية انطلقت العدوى مبكّرا إلى معظم الأقطار العربية بدءا بالعراق الذي نال منها نصيبا وافيا فاليمن والسودان وموريتانيا حيث لا تكاد تمرّ سنة إلاّ على وقع حركة عسكرية تُطيح بسابقتها، ووقعت محاولات انقلابية في المغرب زمن الحسن الثاني وأخمدها بقسوة بالغة في نهر من الدماء ، وفي تونس أطاح الجنرال بن علي بمعلّمه ومَثَله الأعلى في  العلمانية والاستبداد بورقيبة، ولعلّ أكثر الانقلابات إيلامًا وأثرًا في الأمّة كان " ثورة " عبد الناصر سنة 1952 و" لجنة إنقاذ الجزائر " سنة 1992، فالأوّل أدخل مصر والعالم العربي في نَفَق الحكم الفردي المطلق ومشروع الأوهام الذي أنهك الدولة والجماهير بشعارات الحرية والوحدة والتقدم وهو يذيقها ويلات القهر والتشرذم والانحطاط المادي والمعنوي، أما الثاني – وقد سبقه انقلاب بومدين على بن بلّة سنة 1965 – فقد فتح على الشعب الجزائري أبواب حرب أهلية مدمرة حصدت نحو 20000 شخصا وتركت آثارا نفسية واقتصادية بالغة الخطورة لن تنمحي من قريب مع الأسف.

والجدير بالذكر أن الأردن ودول الخليج نجت من الانقلابات العسكرية لكنّها ترزح منذ قيامها تحت وطأة الحُكم الأُسري والفردي الأكثر استبدادًا وانتهاكًا للحقوق وتضييقًا على الحريات.

·       من شهوة السلطة إلى فرض العلمانية: كان قادة الانقلابات العسكرية في الغالب الأعمّ من المغامرين الذين تدفعهم شهوة السلطة، فمن عبد الناصر وبومدين إلى النميري والقذافي وعلي عبد الله صالح وحافظ الأسد وصدام حسين و ولد عبد العزيز كان الجميع من المتعطّشين إلى السلطة المطلقة،لا تعنيهم إيديولوجيا إلاّ بقدر تجييش الجماهير من أجل استتباب الأمر لهم، لذلك نجدهم ينتقلون من توجّه سياسي إلى نقيضه بكلّ سهولة، لكن انقلاب 1992 في الجزائر كان تحوّلا كبيرا في عقلية العساكر إذ كان له توجّه إيديولوجي واضح يتمثّل في منع وصول الإسلاميين إلى السلطة مهما كان ثمن ذلك المنع، وفرض العلمانية قسرًا على المجتمعات العربية المسلمة، مقتدين بالجيش الأتاتركي " حارس العلمانية " بالقوّة ورغم أنف الشعب، فسلكوا سياسة مناهضة للإسلام ذاته تحت غطاء محاربة الإرهاب وحاصروا الدعوة والدعاة وضيّقوا على التديّن والمتدينّين بأشكال شتّى ووضعوا منهجية " علمية " لتجفيف منابع التديّن ليخلو الجوّ في النهاية لإسلام آخر غير الذي جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، إسلام الدروشة والخرافة ، يقنع بدورات المياه ونثر البخور حول " السادة " ، يمثّل العبودية لغير الله فلا يحرّر ضميرا ولا عقلا ولا شعبا ، لا علاقة له بالحياة الكريمة وأسباب القوّة ، ويبدو جليا أن هذا هو توجّه الانقلابيين في مصر، ويكفي للتأكد من ذلك ملاحظة من يؤيدهم من الرموز الدينية التي ترتدي لباس الخادم الذليل للمتغلّب المتجبّر التي تبارك خروجه على الشرعية الدستورية كما تبارك إمداده بأموال النفط ، ولا تبصر ما فعله من تقتيل رهيب للأبرياء المسالمين.

·       نهاية واحدة: ليس للانقلاب سوى نهاية واحدة هي الفشل الذريع، خاصة في الظروف الحالية المتّسمة بانفجار وسائل الاتصال ونقل الصوت والصورة على المباشر من جهة، وتجذّر الرغبة الشعبية في الحرية والاختيار السيّد، لكن لن يحصل ذلك مع الأسف إلاّ بعد أن تدفع البلاد ضريبة غالية في مقاومة الاستبداد،لا سلاح لها إلاّ التظاهر والاعتصام والعصيان المدني وتوعية الجماهير، أمّا المشروع الإسلامي فتعلم العلمانية العربية المتوحّشة ومعها الإنقلابيّون أنه لن يضيع أبدا ولن يخمد نبضه لأنه أصبح خيار أغلبية الأمة ،يمكنهم عرقلته بالحديد والنار والتأييد الغربي والمال الخليجي وتزوير الانتخابات حينا من الدهر، لكنّ التجربة التركية ستتكرّر من غير شكّ لتُزيح العسكر نهائيّا من المشهد السياسي وحينها ستجد العلمانية نفسها أمام الشعب بلا سند الدبّابات، فما عليها إلا التسليم بهزيمتها الحضارية في بلاد العرب والمسلمين



(420672) 1
- facts Evils at best
Rawan
I know of no Arab Muslim Sunni leader or officials following Islam and it's laws. All are traitors and selfish evil individuals.
September 13, 2013 7:31 AM


(420683) 2
ليس للعميل الصهيوني سوى كلمة واحدة وهو انه كافر وعبدالعزيز كحيل مرتد كافر
هيثم
ليس للعميل الصهيوني سوى كلمة واحدة وهو انه كافر وعبدالعزيز كحيل مرتد كافر
مرسي العميل صديق وحبيب بيريز هو من جاء بالسيسي ولهذا هل يختار مرسي عنيل؟ فإن كان كذلك يجب محاسبة مرسي ؟
السيسي بطل لو لم يكن له في حياته من حسنات سوى هذه لكفته ا، يغفر الله كل خطاياه
جزاك الله خيرا ياشعب مصر وياالفريق السيسي ..لقد أحسنتم وأبدعتم وطردتم الخونة الكفار العملاء
September 13, 2013 8:48 AM


(420723) 3
TO NUMBER 2
Torabi
You must be a graduate of Abdul Aziz University college of Imams. you send people to hell and to heaven just like the rest of the fake Imams spreading hate and fatwas among the masses. Shame on you and them
September 13, 2013 4:18 PM


(420745) 4
صدقت
الطائر
الإنقلابات خربت الأوطان وأذلت العباد
September 13, 2013 10:17 PM


(420786) 5
ما هذه ليبيا سا لوطي أم تسمع ماحل بها؟
هيثم
فهذه ليبيا سا لوطي أم تسمع ماحل بها؟
الآن قبائل الناتو الزنتانية أصبجوا يمارسون التصفيىة العرقية الورفلة ومدينة مصراته اليهودية أصبحت تتحكم برقاب العباد والزنتان رحلوا قبائل جرمالة الليبيةإلى الجزائر وأصبحوا لاجئين هناك ؟ والإغتصاب والقتل والتدمير والسرقة والمليشيات على أشدها ...,وأماالمسمى زورا وتلوينا بالطائر الملاط به فهو جاسوس خائن لا يفق إلأا للخيانة مع باقي الأسماء التي يتلون بها ...وأما صديقي بيريزيالوطي من قبل مرسي وكامبديفد التي أصبحت سورة من القرآن الكريم في عهد الإخوان وتسليم جنوب السودان لاسرائيل فهذا ليس بيعا للأوطان يا نذل؟؟؟
حماس انقلبت على الشرعية فهي فعلا الدمار والخراب واللوطي العميل مرسي انقلب على الطنطاوي والبشير السوداني انقلب على الديمقراطية حقا هؤلاء هم الدمار والجواسيس الخونة هل فهمت يا عبدالعزيز كحيل يا مرتد
أنت وابن الخليل الطائر كاشف مؤخرته المقدسي وبركات كلها شخص عميل جاسوس صهيوني
فلم بفعل الشعب المصري والسيسي أعظم من هذا الإنجاز الرائع فقد باع الإخوان الأرض والضرع والزرع وارتموا بأحضان الخيانة البريطانية منذ ايام البطل عبدالناصر إلى يومنا هذا كرهوا الناس بالإسلام تبا لهم من كفار خونة عملاء
September 14, 2013 11:13 AM


(420794) 6
You are the Man the Arabs are looking for. What a man Or a women you are
Mirzar
So you know it all. I nominate you to be the vice president of Egypt for now and in few years You will become to be Mr. President of the Arab league and all Arabs. you the Man or Women
September 14, 2013 1:56 PM


(420805) 7
مصر إلى أين؟
حمزة
فقدت السياسة عذريتها و قيمتها في مصر؛فصيل سياسي جبان و غبي يستقوي على فصيل آخر بالجيش والبلطجية بعد فشله في الانتخابات بدل مواجهته بالفكر والبرامج والتحاكم الى الصندوق ،قمة الذل والندالة والسقوط للحضيض ؛ حتى ابليس يستحيي من افعالكم الدنيئة
September 14, 2013 3:59 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز