Arab Times Blogs
بلال فوراني
billyfourani@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 August 2012

الربيع العربي .. ونظرية داروين في أًصلّ العربّ ...؟؟

حين تحاول أن تعزل نفسك قليلا عن الاحداث التي تجري حولك , فأنت تفشل في أول محاولة لأن الاحداث هي من لا تتخلى عنك , فهي تحاصرك في بيتك وفي الشارع وفي التلفزيون وفي الراديو , تمارس عليك استيطان من نوع فكري لا مفرّ منه , وكل محاولاتك بالهرب ستبوء بالهزيمة المسبقة , لأنك بت جزء لا يتجزأ من هذه الاحداث شئت أم أبيت.فلا أحد يقدر على نزع وطنه من دمه وعقله وروحه , طبعاً إلا تلك القلة القليلة التي تسلخ نفسها وتلبس جلد غير جلدها وتكسوه بالريش كي تغرد خارج السرب , بينما الاكثرية تحاول أن تحافط على بقية ما فيها من حبّ لهذا الوطن , وتحاول أن تستنزف آخر قطرة في زجاجة صبرها كي لا تكسر الزجاجة على رؤوس الاخرين أو على رأسها المسكين في نهاية المطاف.

حين صرخ ذاك الشيخ في تونس لقد هرمنا , توجّ بكلمة منه عنوان هذا الربيع الدموي , ودون أن ندري شعرنا بالهرمّ والتعب والقرف والملل , شعرنا بحاجتنا الى انتفاضة تعيد دورة الحياة الى طبيعتها , شعرنا بحاجتنا الى زلزال يحرك صفائحنا الدموية ويعديها الى مسارها الطبيعي .وفرحنا وهللنا ورقصنا على انغام دويّ سقوط الانظمة العربية الطاغية  وهروب بعض الطغاة أو قتل البعض منهم وحبس الاخرين , لكن من حيث لا ندري سقطت الاقنعة عن وجوهنا , وسقط الحياء من أخلاقنا , وسقط الجنين من رحم أمه , وسقطت ورقة التوت عن عورتنا , وسقط الشعب في حمامات الدم. وانقلبت حياتنا الى جحيم لا يطاق , والى حالة من الفزع والخوف وعدم الامان , وأصبح سقوط قذائف الهاون أهون لدينا من سقوط أحدنا في مادة دراسية , وصار وقع الموت لدينا أخفّ وطأ على مسامعنا , والاختطاف مسألة عشق حرام , والفدية حالة اقتصادية يدفع ثمنها بعض الناس ,والاختلاف في الرأي حرب شعواء لا تنتهي إلا بانتهاء أحد الطرفين , والانتقام صار السمة الاساسية في حياتنا وصار عنوانا عريضا لكل من ينتهج أحدى سكّتي القطار الذي لا يتوقف.

فلا يهم اليوم ان كنت معارضاً أم كنت موالي , لا يهم أن كنت مع التدخل الخارجي أو ضد الاملاءات الغربية , لا يهم أن تكون هنا ولا تكون هناك , أو تكون هناك ولا تكون هنا , لم يعد يهم شيء من كل هذا حين خسرنا معركتنا الاساسية وهي معركة الانسان . لقد خسرنا الانسان قبل ان نخسر الوطن , لانك لن تجد حيوانا يدافع عن الوطن , فالحيوان لا يهتم وليس عنده هذا الانتماء وهذه الوطنية للمحافظة على الوطن. وحين انقلب الانسان في معركته الى حيوان , لم يعد يهمه سيل الدماء التي تسيل باسم الله اكبر , ولا مدى الدمار الذي لحق بشوارعنا وبيوتنا ومعاملنا , ولن يهمه عويل امرأة على طفلها أو زوجة على زوجها أو طفل على والديه , ولن يهمه أن يقطع رأساً أو يذبح طفلاً أو يأكل قلب جندي عسكري.

إن المتحوّل إلى الحيوان سيظل طوال عمره حيوان مهما حاول أن يعود الى انسانيته التي خسرها يوما , ونحن اكتشفنا اليوم أننا كنا نعيش في غابة مليئة بالحيوانات التي كانت تتخفى وراء بدلة رسمية أو فستان جميل أو ضحكة بريئة بينما كانوا يمارسون حياتهم الطبيعية معنا وكأنهم من البشر في الوقت الذي كانت فيه مخالبهم تنمو وتطول وأنيابهم تكبر وتزداد حدّة ,في عند أول فرصة سنحت لهم انقضوا على جسد الوطن ينهشون به مثل الكلاب أو الذئاب أو الضباع أو التماسيح , وذلك حسب كل فصيل منهم  وطبيعته الحيوانية.

لقد كشف لنا هذا الربيع الدموي الحقيقة المرّة التي كنا نتغافل عنها كثيرا وكانت غائبة عن أعيننا , أننا في حقيقة الامر كنا نعيش في غابة لها قوانينها التي نحترمها خوفاً ورعباً وليس احتراما وتقديراً , وكنا نضحك على أنفسنا حين كنا نقول أن الدين لله والوطن للجميع , فلم يعد الدين لله لأن كل واحد منا صار له دينه الذي يتناسب مع اهوائه , والوطن الشيء الوحيد الذي بقي للجميع , لهذا صدّق البعض أن لهم الحق في قطعة من هذا الوطن يبنون عليها وطنهم الخاص و يرفعون فيها علمهم الخاص وينشدون له نشيدهم الخاص.

لقد كشف لنا الربيع الدموي مدى التخلف والسطحية التي كنا نختبأ فيهما خلف أقنعة رخيصة ومزيفة, إما بشهادة علمية أو فكر علمي أو لحية مستعارة أو منبر يوم جمعة , لقد فضح الربيع الدموي همجية العرب عموماً , و وحشيتهم وقذارتهم ووساختهم التي لا تقارن إلا بجيوش المغول والتتار المتعطشين للدماء. واليوم تابعت دعاية اعلانية جداً رائعة جعلتني أضحك طويلاً بقدر ما أوجعتني لأنها كانت تنطق بحقيقة غابت عن عقولنا ,هي دعاية خفيفة لرقائق البطاطا تدعوك بكلمة صغيرة في نهايتها إلى إخراج المارد الذي في داخلك , وها انا أرى أن الربيع الدموي اليوم يصلح لأجمل دعاية بشرية تقول خاتمتها  " طلّع الحيوان اللي جواتك " ...؟؟


على حافة الوطن

الشيء الوحيد الذي أثبته الربيع العربي
هو صحة نظرية داروين في أن أصل الانسان العربي حيوان ...؟؟



(417723) 1
I agree
Truth
Agree with the writer..Arab Garab is the bottom line of the article...I urge you to calm down and relax nothing is going to change...set back and relax and watch events unfold before your eyes...there is a lot still coming!!!!!
August 12, 2013 10:05 PM


(417730) 2
mr
mohammad
0k
August 13, 2013 1:27 AM


(417734) 3
الربيع الدموي!
المرأة الحكيمة
احببت تشبيهك لمايجري ب"الربيع الدموي"! اعتقد هذا ينطبق 100% على الامور الآن!
August 13, 2013 3:15 AM


(417756) 4
coment 1
hamed
our problem that we are alienated unable to call the things b y their name.our intelectual they are more than a bad copy of the inherited culture ,detractor/defenders , or the face of the coin praising/discredit they don’t observe the consequences of their acts, which destroy the society and her culture , poems from here or there ones to glorify other never was permitted to the independent spirits develop and to expose their conceptual knowledge of the matter neither had the opportunity and the possibility to exercise their job to appoint the defects and the needs of the society. While those who had the opportunity made from the politician leader the prophet Muhammad no subject of critic or opposition, if this MISTAKE IS DONE means blasphemy quickly it is followed by persecution and imprisonment .They destroyed the culture and suppressed personality of the society and her will exactly like the muselms brother with their sibylline religious conduct ,”We are nothing more than the carrier of god and his prophet teaching and alquran is our guide. any critic against their political postulate like absence of political position economical scientific position et and alsharieaah is the feudalist stage repress the democratic freedoms
August 13, 2013 12:05 PM


(417757) 5
coment 2
hamed
,God and his `prophet anger and fury will fall over you and the sword of JUBRIL and the ameer elmumeneenthe will fall over the neck of the POOR ,You are apostate and the renegade if you refuse that ALQURAN HAVE all these developed sciences , They reached in their blindness and opportunism to convince themselves and the honest simple people of the hidden scientific miracles in alquran while it should be respected as a venerated and sacred book not to transform it in a book which block progress and freedom, While the others invent for their BELOVED leader that he is from the offspring of the prophet., The pro prophet dead before 15 centuries and the population growth is geometric How it is possible to find this chain WE need another JUHA to spoof of this tremendous lie ,They made their leader religiously indispensable as a dogmatic fact .The brothern say now that The PROPHET PRAY behind MURSI ,or the others behead people for the god sake All submerged our people in the ignorance, superstitions dependence delay aggressiveness and the horizon loss and dependence
August 13, 2013 12:06 PM


(417764) 6
الحيوانات زعلت
دبور لسعتة والقبر
تشبية العرب بالحيونات أزعل الحيونات وأعلنت رقضها نسبهم اليها لأنهم أحقر من ذلك .. ويطلبوا التصحيح
August 13, 2013 1:00 PM


(417772) 7
coment no 3
hamed
The self -stoning or the self-flogging is nothing constructive but it conduce to frustration and impotence. The error should be corrected through another error .nothing can be achieved without work. if we don’t want the oceans without the awful uproar of its many waters. Our people suffered and still suffering from destruction culturally and socially centuries ago and we want him to react as well independent persons while the populists leaders their discourse is based over this quality all what they do is more crystallization of these defects , It is supposed that the task of the intellectual vanguard have to lead the change and to give him hope i, it is not correct to presume of revolutionary, democratic and progressist while we feel defeated in our interiority

August 13, 2013 4:52 PM


(417780) 8
حامد.. ليتك تترجم ماكتبته
عادل حزين
فلربما يفهم بعض الأعراب الحكمة التى نطق بها تعليقك.. العرب منذ فجر التاريخ قوم همجيون, لم يزرعوا ولم يفلحوا فى تاريخهم فكيف "يفلحون" فى دنياهم؟ ولقد وثقوا همجيتهم فى كتاب قالوا أن الله نطق به؟ فهل يمكن لأى إله لأى قوم أن يقول قاتلوهم يقتلهم الله بأيديكم ويشفى صدور قوم مؤمنين؟ هل يتصور دين يقنن السلب والنهب وملك اليمين؟ هذا المعتقد مثل البئر المسمم لكل من يشرب منه وهو كما قالت الدكتورة وفاء سلطان يشوه العقل والفكر لكل من يختبر ثناياه ويتعمق فيه, لعنة لقوم ملعونون.
August 13, 2013 8:09 PM


(417809) 9
Animal farm
Ramses
Three hundred million goats and goats,donkey and mules run by pigs. What you expect
August 14, 2013 7:56 AM


(417859) 10
الفارس قادم ..أيها العبيد!
عبد الجليل سلطان
الى hamed و ظالم حزين٬ وكل انتهازي مصاب بالعور والحول .. مغرض٫ متصيد بالماء العكر٫ غرضه التهجم على كل ماهو عربي واسلامي .. هدفه تدمير شخصية الأنسان العربي والمسلم باظهار الجانب السلبي فقط لهذا الأنسان ٫المحاصر الضحية !!
ان استيقاظ المارد العربي والمسلم يقلق أسيادكم ويخيفهم ٫ويؤرقهم ٫وأنتم لستم الا أبواق وأجراء لهم ٫ يسيطر عليكم الصغار.. أيها العبيد !! فالبشرية لايمكنها انكار فضل الأنسان العربي والمسلم الذي ساهم مباشرة في تقدم العالم وانتشاله من مستنقع القرون الوسطى ٫عصر التخلف والجهل والعتمة ..الى عصر المعرفة والنور ..ومكتبات أوروبا والعالم شاهدة على ذلك ..
لكل حصان ولكل فارس كبوة ٫أيها العبيد ٫والأنسان العربي يبحث عن قائد ..فارس ٫
مفقود ..غائب ٫
ملعون كل بني صهيون ٫
الراكب منهم ..والمركوب٫
الفارس قادم ٫
ستموت العتمة يا وطني ٫
سيقتلها نور الفارس.
August 15, 2013 4:20 AM


(417860) 11
A Whisper from the Soul:...Liten.
OBSERVER
Syria as we know it, mapped by " NON-SYRIANS" ..BY Mark Sykes and Francois Picot, does NOT have the logical and natural geo-political components of a "HOMELAND", which free human citizens can belong to and be proud of!! as you imagine. There are mere individuals, or groups of individuals, with largely non-nationalistic orientation. Hence the fact that there is nothing which you can call: " The Great Syrian People" !!! ( This is painful, but TRUE). Admittedly, there are great individuals in Syria, but there is no homeland and no Syrian People.
Simply put, if the inhabitants of a certain geographic piece of land DO NOT feel that there are lots in common between them, and some of them are ready, in actual terms, to kill some of the other co-inhabitants, or even to mutilate their dead bodies and eat their organs...; motivated by UNLIMITED HATRED.. if all this can take place, then that place is NOT A HOMELAND.
Add to the above-mentioned humble analysis the dire horrible fact, that in that piece of geography, there no human freedom, no real representative CONSTITUTION, no Justice or Equality before the Law...SOOOO, that piece of geography is not a HOMELAND.
August 15, 2013 4:21 AM


(417880) 12
to the commentator no 10
hamed
The submission is which destroy the personality of the person
the discrimination which destroy the cohesion of the society,
the dogmatism which limit the horizon of the mind.
to live in the past is which destroy the possibility to progress and it is not more than the bad justification of the frustrated impotent powerless and failure persons to take the wheel of progress and to surpass the difficulties the result is these persons anxious to take the power to impose their beasty will and repress the liberties
Of course I work for better future for my people to acquire his needs as free citizens in independence and democracy.
hoping that I clarify to you the concepts of a free society not alienated one .-
August 15, 2013 7:29 AM


(417909) 13
Copts and middle eastern christians
Truth
Egyptian copts and middle easten christians like to come here and fish in merky water just like #10 stated...just want to let you know we know what you are doing
also we know that #11 observer is the actually hamed who is also by the way hamed is either Gergis or Botros
August 15, 2013 12:55 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز