Arab Times Blogs
صالح صالح
arabicpress.news@gmail.com
Blog Contributor since:
22 May 2013

https://twitter.com/wikoleaks

إرهاصات ما قبل الحدث و السيطرة على الإعتقاد

من إحدى وحدة مقياس تنبأ المستقبل هي إرهاصات ما قبل الحدث و إحصاء تواتر كلمات تسمى مفاتيح من مصادر شتى، مثلاً تواتر كلمة هامة في الجرائد الورقية أو الإنترنت و بصيغة أشمل، كافة وسائل الإعلام، مضاف إليهم أحاديث الأفراد. ما هي الكلمات الأكثر تداولاً بين الناس.

إن الله سبحانه و تعالى أحدث ذلك في قريش ما قبل النبوة، حيث بدأ أهل قريش تداول قروب ظهور نبي فيهم، و هذه القصص تطرب لها الآذان و تسير بسرعة الشائعة، كالنار في الهشيم. كان هذا عمل رباني لتهيئه الرأي العام لخبر النبوة. هذه التهيئة تسمى إرهاصات في اللغة العربية.

عمد بعض الباحثين الذين يريدون إستشراق المستقبل بقياس الكلمات الأكثر تواتراً في العالم، و تبين أن كلمة "النووي" هي أكثر الكلمات، و توقعوا حرباً نووية. طبعا العالم الغربي لم يوفر أي وسيلة علمية أو شبه علمية إلا و إستعملها لتحقيق مأربه. و للأسف الشديد في عالمنا العربي تعد المواضيع المهمة و الخطيرة مملة للغاية وتستقطب أدنى المشاهدات و القراءة. وهذا ما يسهل على المُخَطِطْ تنفيذ مآربه بسهولة. أما في ما خص الأشخاص الذين يتمتعون بذكاء، فيتم تشتيت آرائهم ببذر مجموعة لا بأس بها من التحاليل المتناقضة و نظريات المؤامرة. لنأخذ مثلاً واضحاً: في ما خص العداء لإيران،  فلا شك أن إيران في حالة حرب مع الغرب و إسرائيل، حرب كلفت الإقتصاد الإيراني خسائر بالغة، فممنوع على إيران التصدير و الإستيراد، بيد أن من ناحية أخرى فإن أكثر سكان الخليج يعتبرون أن إيران حليف أمريكا و الغرب أما هم فمناهضين لذلك الغرب. و من ناحية أخرى كل المواقع العسكرية الغربية لا تعتبر من قبل أهل الخليج تعاونناً وثيقاً مع الغرب. و أيضاً حتى لو قرؤا في ساحة عامة لبعض دول الخليج أن أهم إنجازات الملك هو إقامة معاهدة مع بريطانيا لحماية الإمارة. حمايتها مِن مَن!

حتى يتم برمجة العقول الجماعية بهذه الطريقة فهذا يتطلب جهد من الإرهاصات و زرع فكرة العدو الوهمي، و تشير الإحصاءات الى أن الزعيم الذي يخترع المشاكل و يحلها يتمتع بقبول شعبي، بينما الزعيم الذي يعمل كما يجب بضمير، لا يحظى بشعبية. و هذا ما يفسر إختراع العدو الوهمي من قبل الغرب، العدو المسلم، و ذلك ليتم تحييد الرأي العام عن المشاكل الفعلية للبلاد.

قبل أن يشن الحلف الثلاثي الحرب ضد مصر عبد الناصر، تم تجيش الشعب الفرنسي قبل بدء الهجوم بأشهر و نجحوا في ذلك، بينما في بريطانيا تم إهمال هذه المسألة، وكانت النتيجة خسارة رئيس الوزراء لموقعه.

أكبر سر خطير توصل له الغرب، هو أن الشخص كفرد ذكي، بينما تجمع هؤلاء الأذكياء يصبحوا أغبياء. أي أن الفرد ذكي بينما المجتمع غبي.
و هذا ما يسهل رعاية القطيع أو هياجنه إذا أرادوا! فكان يكفي لأميرة الكويت أن تقول أن الجيش العراقي كان ينتزع انابيب الأوكسيجين من كوفاز الأطفال الكوييتين "من أشهر فضائح حرب الخليج" حتى يتم تغبية المجتمع العالمي.
يكفي في الغرب تفجيرة من القاعدة حتى يتم رفع شعبية اليمين قبل الإنتخابات. يكفي في الخليج الإشارة الى العدو الفارسي حتى يتقبل الأفراد كل السياسات الخبيثة التي إستجلبت الإستعمار الى شبه الجزيرة. لو عددنا الحيل التي تمارس لإثبات لكم نظرية غباء المجتمع لما إنتهينا.

الترويض يستعمل للحيوانات كما تعلمون، و يتم تحقير الحيوان لغبائه من قبلنا، أي كيف يمكن لفيل أو حمار مربوط فقط برسن غير معلق أن يبقى مكانه. الأمر الخطير أن ترويض الإنسان أسهل بكثير من ترويض الفيل! الفيل بحاجة لأشهر للترويض، بينما الإنسان يمكن ترويضه بكلمة، و يمكن لك أن ترسله لسوق ليفجر نفسه في أفراد من فضيلته. بينما الحمار يمكن أن ينقل لك الحجارة صبح مساء و لكن لن يقبل أن يقتل باقي الحمير.

للترويض نحن بحاجة إلى قليل من الكذب و الدهاء و تفخيم و تعظيم الأمور. تغير الإعتقاد هو أمر مهم، نجحت فيه مصانع التبغ العالمية الماسونية لنشره في كل العالم. رغم أن التبغ ليس فيه أي فائدة، نجده يدخل إلى بيوت رجال الدين! فكر الشيطان موجود في كل مكان و أغلبنا يقوم بتقليد المجتمع الغبي، و يقع في فخ تعاليم الشيطان من دون أن يدري. من كان مؤمناً بالله و يعتقد أن ذكر الشيطان في الكتب السماوية يكون في إيطار إنشائي أو وهمي أو تأثير من شيئ سلبي يقع فيه الإنسان فإنه لم يفهم شيئ. الشيطان هو موجود فيزيائياً، ينشر الرذائل و له جنود يعلمون تمام العلم ماذا يفعلون و لماذا يفعلون.



(415492) 1
Managed and controled by others, just like animals
Mariam
Believe me the Arabs most of them any way are just like the animal farm story . ignorant and easy to dominate and control by the bad few. the governments lie and lie more to give false and imaginable reasons to keep the people busy, fighting each others and that is how it goes. their wealth and resources are stolen or sold cheap, they buy useless arms to fight each others. mean while the people are suffering with no hopes for good future and peaceful life others are enjoying , .
July 12, 2013 5:35 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز