Arab Times Blogs
بلال فوراني
billyfourani@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 August 2012

مصر تعيش الفيلم السوري القذر وكاتبة السيناريو اسمها شرعية ..؟؟


هل عرف الشعب المصري اليوم بعد تجربة الاخوان المسلمين من هو الشعب الذي يقاتله الجيش السوري..؟؟
الجيش السوري يقاتل شعب يقطع الرؤوس ويذبح الناس وهو يكبّر "الله اكبر", شعب يكفّر الاقليات ويقول أنهم فئة كافرة وقتلهم حلال, الجيش السوري يقاتل فئة من الشعب قتلت عالم دين مؤمنٍ اسمه محمد سعيد رمضان البوطي , وهؤلاء هم أنفسهم من نادوا بالإسلام كحل وقالوا: "نريد شرع الله", وهؤلاء هم أنفسهم من استقووا بالخارج وطالبوا بضرب سوريا, و هؤلاء هم  أنفسهم من هللوا وكبروا حين ضربت اسرائيل دمشق , وهؤلاء هم أنفسهم من قالوا سنحارب بشار وسنقف مع اسرائيل

هل عرف الشعب المصري اليوم  من يقاتل الجيش العربي السوري..؟؟
الجيش السوري يقاتل هؤلاء الذين يقفون اليوم في مواجهتكم في الميادين بحجة الدفاع عن شرعية رئيس معزول و منتخب بهلول, انه يقتل اولئك الذين يسحلون الناس بلا رحمة وبلا شفقة ويرمونهم من فوق البيوت , ويقتلوا الشيعة والمسيحيين ويقولون أن نسائهم سبايا حرب,  يقاتل من يشوهون الدين عندكم كل يوم في اعلامكم قائلين ان جبريل عليه السلام قد صلى معهم في ميدان رابعة العدوية .الجيش السوري يقاتل منذ سنتين هؤلاء المجرمين  وتصفونه انتم بأنه قاتل أطفال, جيشنا السوري يقاتل منذ سنتين مشروع الاخوان الذين سقط القناع عنه اليوم ورأيتم أنهم يقولون ما لا يفعلون

اليوم تصحو مصر على نفس الاساليب ونفس المنهجّ الذي مارسه الاخوان في سوريا, اليوم ترى مصر من يتنكر بزي الجيش كي يعلن انشقاقه و من يقتل شخص أعزل بكل برودة اعصاب  كي يتهم الجيش بقتله, ومن يقبض المال كي يخرج في المظاهرات , وربما غدا ستشهد مصر نفس السيناريو من يعلم.. و سيشكل فيها فصيل محارب ستسميه فئة قليلة من الشعب باسم "الجيش المصري الحر", و بعدها ربما سيصير لمصر مجلس حكماء الشرعية الذي ستكون مهمته الدفاع عن الوطن والتكلم باسم الشعب المصري  كله. و لا غرابة إن اطلقوا بعدها على الجيش المصري تسميات مثل "الجيش السيسي" ولا نستبعد أن يطلب قسم من الشعب المصري  دعم اسرائيل لمقاتلة هذا الجيش المجرم تماماً كما حصل في سوريا

هل فهم الشعب المصري اليوم ما مدى المؤامرة التي كانت تواجهها سوريا . و هل سيستوعب الدرس من سوريا ويتجنب كل ما حدث في سوريا من دمار. وهل سيعرف أن الحل السحري لهذه المعضلة التي تيقظت لها سوريا متأخرة هو قطع رأس الافعى من قبل أن تكبر وتتغلغل وتفقس بيوضاً لا حصر لها. و هو قطع رأس الارهاب ومدعي الاسلامي وتجار الدين وعملاء الخارج. و هو بتر هذا السرطان من منبته وقتل كل خلاياه المعفنة الممتدة في البلد. على الشعب المصري ان يبدأ بالنظر جيداً إلى سوريا و كما يجب أن يُنظر لها وإلا ستشهد مصر نسخة طبق الاصل عن الفيلم السوري القذر مع فارق انه لن يكون في فيلمها ابطال سنة أو شيعة أو مسيحية أو دروز ... بل سيكون أبطالها سني مؤمن بالشرعية وسني كافر بالشرعية...؟؟ 

على حافة الدرس السوري

في مصر
الجيش يقاتل فئة من شعبه
هذا دفاع ضد عصابات اسلامية
في سوريا
الجيش يقاتل فئة من شعبه
هذه جريمة نكراء بحق الانسانية..؟؟

 



(415067) 1
الكي هو آخر العلاج والثورة السورية منتصرة والكي هو الطهارة من النجاسة
طاهر عبد العلي
تقذر الحكام وتنجسوا فان القضية تصبح قذرة من مستواهم فلماذا الاستغراب
وهل يوجد اقذر من الاسد؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!
اشك في ذلك مهما كان جوابك
July 6, 2013 8:32 PM


(415073) 2
مصر تعيش الفيلم السوري القذر وكاتبة السيناريو اسمها شرعية ..؟؟
ahmad
امريكيا ليست روسيا,وروسيا ليست ايران,وايران ليست السعودية,والسعودية ليست مصر,ومصر ليست سوريا,وسوريا ليست اسرائيل . وجميعهم متفقون في امر واحد؟
القضاء على الاسلام او تشويهه.
July 6, 2013 9:01 PM


(415084) 3
كل الذي يحدث موجود في قوانين الاسلام
سيمون
هل راجع احدكم الاحكام التي تطلق من الاخوان والسلفيين؟ هل قارنتم تصرفاتهم بالذي حدث قبل ١٤٠٠ سنة عندما قرر رسول الاسلام ان يعلن النبوة وان جبريل ظهر له ولم يراه احد؟ هل سمعتم عن الغزوات والسبايا والقتل والتشريد والجزية واسلم تسلم؟ هل سمعتم عن واجب الجهاد وفرض مقاتلة الكفار والمسيحيين واليهود؟ هل يمعتم عن ام قرفة التي شقت لنصفين بواسطة البعران؟ هل سمعتم عن بول البعير ونيك السبايا ومفاخذة الصغير وزواج الاطفال؟ هل نسيت شيئا ويحب احدكم ان يكمل؟ ولكن اليس كل ما يحدث موجود في تاريخ محمد نفسه وليس اتباعه؟ هل عرفتم ماذا اقصد من كل ما قلت؟
July 7, 2013 1:15 AM


(415087) 4
نحن نعلم من يقاتل الجيش السورى البطل
زرياب السودان
اخوان الشيطان دمرو بلادنا السودان تماما واهلكو الحرث والنسل انهم كذابون مخادعون يعلنون محاربتهم امريكا وهم يدها الباطشه انهم بلاك وتر امريكا تحت الطاولة وآيتهم الضرورات تبيح المحظورات ويقتلون بها حتى الاطفال لعنة الله على اخوان الشيطان يجب ازالتهم تماما
July 7, 2013 2:37 AM


(415092) 5
ليس كل ماتراه يمكن قياسه
ahmed mac
اولا الوضع السورى سابق على المصرى فى تحوله للعنف منذ اكثر من سنتين ...الوضع السورى مختلف جدا فبشار بدأ فعلا حملات عسكرية ضد المدنيين أقر بعدها ان هؤلاء كانوا سلميين جدا وخاصة فى جسر الشغور ..هل الاخوان يقصفون المدن بالطائرات ..لا تحاول خداع نفسك انا ضد الاخوان واتمنى زوالهم لكن مايحدث فى سوريا جريمة ضد الانسانية ..الجيش المصرى على لسان قائد الجيش الميدانى الثانى أعلن ان الجيش المصرى ليس كجيوش اخرى تقتل فى شعوبها ..هذا اقرار ضمنى بتورط نظام بشار بشهادة الجميع ..فلا داعى لخلط الامور ..وضعنا مختلف نسبيا
July 7, 2013 4:32 AM


(415094) 6
والله احسن حل
سمير
لو قضوا علي الاسلام مش هايكون اي ارهاب في العالم لان مافيش ارهاب الا وارطبت الاسلام به في انحاء العالم فلو تخلص العالم من الاسلام فسيحل السلام في العالم واللي عنده اعتراض يرد بالذوق وشكرا
July 7, 2013 7:53 AM


(415110) 7
العراقيين المنسيين
يعقوب


سلام للكاتب وعتاب له, حيث نسى الويلات التي راحوا ضحيتها في العراق مئات الآلآف من الأبرياء.
...وهؤلاء (القتلة الأرهابيين) هم أنفسهم من يقتل الشيعة والمسيحيين وحتى السنة المعتدلين في العراق ويذبح الناس وهو يكبّر "الله اكبر"
هل عرف العالم اليوم وبعد عشرة سنوات من حمامات الدم والأرهاب في العراق من يقاتل الشعب العراقي.. ومازال؟؟
القتل على الهوية في العراق لعقد من الزمن ومازال.
عاش الشعب المصري والسوري والعراقي وأتمنى هلاك التكفيرين من الأخونجية والوهابية والسلفية.
July 7, 2013 12:21 PM


(415111) 8
مهما حدث لن يفهموا
Fares
المشكلة في مصر ومهما احترقوا والتاعوا من اجرام اخوان الشياطين فانهم لن يحاولوا فهم الصفات المشتركة بين فرعي اﻻخوان في مصر وسورية او اي مكان اخر. وما زال اعﻻمهم اليوم؛ وبعد جريمة قتل 3 اطفال في اﻻسكندرية بطريقة الذبح وبوجود اثبات مصور ممن كان يحمل علم القاعدة وملتحي بشكل قذر؛ مازال اعﻻمهم يتهم الجيش السوري الوطني بانه يقتل شعبه. نتمنى ان يروا الحقيقة يوما وان ﻻ تكون الحالة( فالج ﻻ تعالج ).
July 7, 2013 12:26 PM


(415112) 9
راية الاسلام المحمدي المعتدل
Shakeeb
الاسلام قُضِيَ علية منذ انتهاء الخلافة الراشدة و الفتنة الكبرى.
الحرب الآن ليست ضد الاسلام, وانما حرب للحصول على مناطق نفوذ (الشرق الاوسط + جنوب شرق آسيا) للسيطرة على الموارد الطبيعية. عدد سكان العالم سيصل الى ١٠ مليار في ظروف انعدام مياه الشرب و الغذاء وكل ٥ ثوان يموت طفل من الجوع. و حاجة الغرب متزايدة و ما يعيق اطماعها و شهواتها هو الافواه الجائعة و المتكاثرة. و الحل الوحيد الذي يخيف الغرب هو الوحدة بين السنة و الشيعة تحت راية الاسلام المحمدي المعتدل (ليس اسلام مرسي و العرعور و ما شابههم).
عند يفهم العرب ان عدوهم هو اميريكا, بريطانيا و اوروبا و ان أصدقائهم هم الصين, روسيا و الهند و على هذا المبدأ يبايعوا حكامهم, عندها سيكون النصر حليفهم, والا ظاهرة المرتزقة الاسلامية الجائعة ستخلق جنود شرِسة تخدم صهيون (كما يحدث في سوريا).
July 7, 2013 12:26 PM


(415117) 10
ya number 3 simon
hassan
ya simon shout your mouth ya khara and dont talk about our beloved((( mohamed peace upon him))) i want tell you ya faget when the islamic empire was the strongest on ll the planet no one touch the peacefull cristian or jew or othes ... its not islam who teach hate its your stupid religion ..... if some muslim did stupid things it has nothing to do with the (((great islam))) so shout your mouth kabish
July 7, 2013 1:55 PM


(415120) 11
الاسلاميون التكفيريين ليس لهم دين
Ahmad Sami
المشكله أن هؤلاء المتخلفين أصبحوا جيش صنديد بين يدي أمريكا واسرائيل ابتداء بالقاعده والاخوان والسلفيين وغيرهم من الملتحين والمعروف أن لأمريكا راعية الارهاب في العالم فان هؤلاء الارهابيين أصبحوا يشكلون خطرا كبيرا على الاسلام وهم يقطعون الرؤوس ويأكلون الاكباد ولحم البشر ليرهبوا الفصيل الاخر اما أن آكلك واما أن تسكت لذلك قررنا أن نمنعهم من أكلنا بابادتهم جميعا
July 7, 2013 2:52 PM


(415125) 12
لا اعرف كيف ما زال البعض يدافع عن الإسلام!
يوسف
رغم الألوف المألفة من قتلى المسلمين على ايدي المسلمين، وملايين النساء المحتجزات كالأبقار في بيوت المسلمين واغتصاب الطفلات والنفاق والجبن والحقد والتخلف ما زلنا ندافع عن الإسلام؟ لقد لعن الإسلام ابو تميسنا من كل النواحي الى يوم القيامة وما زلنا نتشبث به؟ لنرى كيف سيتوقف المسلمون عن قتل بعضهم في رمضان!! وسنتحدث بعدها .....
July 7, 2013 4:14 PM


(415156) 13
لا حل إلا بالعلمانية!!!
عربي مسلم ديموقراطي
صدقت، يا أستاذ بلال!
July 8, 2013 4:07 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز