Arab Times Blogs
زكرياء حبيبي
zakariahabibi81@yahoo.fr
Blog Contributor since:
01 April 2011

في انتظار الربيع بمشيخات التآمر ..هنيئا لتركيا بربيعها الحقيقي

نجح الحمار الأمريكي "أردوغان" كما يصفه بذلك غالبية معارضيه من الشعب التركي، في تحطيم العديد من البلدان العربية والإسلامية، كليبيا وتونس ومصر وسوريا، لكنه نجح أكثر في وقف زمن التطور والتنمية ببلده تركيا، فمصّاص الدماء أردوغان، لم تُشبعه دماء آلاف الليبيين والسوريين والمصريين والتونسيين وغيرهم، فراح بإجرامه يُنكّل بالشعب التركي، ويُريق دماءه، في مشهد يختصر وبدقة عقلية هذا المجرم، وعقيدة حزبه التي تُراهن على التودّد لأمريكا والغرب، والعدو الصهيوني، بالإشتراك مُباشرة في تنفيذ المؤامرات الصهيو أمريكية، ضدّ الشعوب العربية والإسلامية.

فالحمار الأمريكي "أردوغان" لم يفهم أبعاد اللعبة الصهيونية الأمريكية رُبّما، وظنّ أنه بإنبطاحه وتآمره سيُحقّق لتركيا حلم إنضمامها إلى أوروبا، ونسي ربّما أنه لولا تحالفه الإستراتيجي في وقت مضى مع سوريا وإيران وحتى العراق، لما استطاع الإقتصاد التركي أن يحقّق القفزة الكبيرة التي كادت أن تُؤهّله لاحتلال مراتب جد متقدمة في سلم الدول المتطورة، لكن الحمار الأمريكي الذي يحمل أثقالا، ولا يفقه ماهيتها، غامر وقامر بالعلاقات الجيدة التي نسجتها تركيا مع دُول الجوار وبالأخص سوريا، وراح يندفع لاستعادة المجد العثماني الإستعماري، دونما حساب لتداعيات ونتائج هذا الإندفاع "الحميري"، وغاب ربّما عن أردوغان وقيادة حزبه الإسلاماوي، أن الغرب وبالأخص أمريكا ومن ورائهم إسرائيل، لن يسمحوا لأي بلد إسلامي حتى وإن كان تركيا، أن يتجاوز عتبة التقدم المرسومة له، ولنا في تجربة أندونيسيا خير مثال

 فبمجردّ أن بدأت معالم مُغادرة هذا البلد لدائرة الدول المُتخلّفة تتجلى، حتى انقضّ عليه الغرب وأمريكا، وأوقفوا به عقارب ساعة التنمية، وبكلّ تأكيد أن تركيا لو واصلت نهجها السابق، المُرتكز على تمتين وتشبيك علاقاتها مع دول الجوار والعالمين العربي والإسلامي، خاصة في هذه الظروف التي يُميّزها تراجع أمريكا والدول الغربية في المجال الإقتصادي، لاستطاعت تركيا أن تُحقق من التطور ما لم تكن تحلم به على الإطلاق، لكن سياسة أردوغان وحزب العدالة والتنمية، التي تتحكم فيها الدوائر الصهيونية، حوّلت أردوغان إلى عقرب، لم تكتف بلدغ الجيران، بل راحت تلدغ حتى الشعب التركي، فالعقرب الأردوغاني، الذي استشرى في العديد من الدول، سمّم اليوم تركيا، ولا يُمكن إيجاد مصل له، إلا باقتلاع هذا العقرب وإبادته، وإبادة حاضنته، ولا أظن مع خروج عشرات الآلاف من الثوار التركيين الغاضبين إلى شوارع وساحات المدن التركية، إلا أن يتمّ الدّوس على كلّ الأردوغانيين، وتخليص تركيا منهم، وإعادتها إلى مكانها الطبيعي، وسط جيرانها، وببُعدها الإسلامي الحقيقي، الذي بدونه لن تقوى تركيا على تحقيق النهضة المنشودة

 فأردوغان المُجرم، لم يُجرم في حقّ السوريين والليبيين وغيرهم فقط، بل أجرم في حقّ الأمة العربية والإسلامية ككلّ، حيث ساهم في تأجيج النعرات والصراعات الطائفية، شأنه في ذلك شأن بعض من يُسمّون بعُلماء المسلمين وعلى رأسهم المُدّعي القرضاوي، الذي يسعى لتحقيق رغبة وأهداف الصهاينة مدفوعا بالمال القطري الوسخ، من خلال تكفيره لإخواننا الشيعة المسلمين، في وقت لم يجرؤ فيه حتى على إدانة الإستيطان الصهيوني، وتهويد القدس الشريف، فالقرضاوي الذي يحض الناس على الجهاد في سوريا المسلمة، لتحقيق الديموقراطية، ووقف سفك الدماء كما يقول، هل سيجرؤ على الدعوة لصون وحماية دماء إخواننا الأتراك المسلمين الذين نكّل بهم أردوغان ولا يزال؟ وهل ستتحرّك قنوات الدعاية والتطبيل ل "الربيع العربي"، لتغطية مجريات الربيع التركي، بكلّ تأكيد لا يمكننا أن ننتظر من الفضائيات الصهيونية العربية، سوى التكالب من أجل تشويه صورة الثوار الأتراك، الذين يُريدون تخليص تركيا من الهيمنة الصهيو أمريكية، وهذا ما لحظناه مع بداية الثورة في إسطنبول، هل سكتت شهرزاد "فضائيات الفتنة" عن الكلام المُباح، وكجزائري ينتمي لعائلة ثورية قدمت أرواحها وأملاكها والغالي والنفيس،  من أجل تحرير البلاد من الإستعمار الفرنسي، ومع اندلاع الثورة التركية المُباركة، لا يسعني إلا أن أشكر ثُوار تركيا، الذين بثورتهم المُباركة، سيمنعون أردوغان من تدنيس تراب الجزائر، من خلال زيارته التي كانت مُبرمجة لبلادنا مع بداية هذا الشهر جوان/يونيو، والتي ستُلغى بكلّ تأكيد، وأشير هنا إلى أن آلاف الأحرار من الجزائريين الشرفاء، كانوا يستعدون لمُلاقاة هذا العميل الصهيوني الأمريكي بكلّ أشكال الإحتجاج والتنديد، لأنه لا يُشرّفنا، أن يزورنا مُجرم وإرهابي، استباح دماء شعوبنا العربية والتركية والمسيحية والإسلامية ككل.

برأيي أن ما يحدث من ثورة على المُجرمين في تركيا، سيُعيد البوصلة إلى مسارها الصحيح، بل وسيُعجّل بإسقاط حكم مشايخ "سايس بيكو"، وعلى رأسهم العميل القطري والسعودي، ومن سار في ركبهما، وبالتالي تستعيد سوريا عافيتها ومعها مصر، وتونس وليبيا، وتتخلّص وللأبد من شوائب التآمر الصهيو أمريكي المدعوم من قبل مشايخ وعلماء الفتنة، وإذ أتوقع كلّ ذلك فلأنّ الثوار في تركيا، حوّلوا "ميدان تقسيم" في وسط مدينة اسطنبول التركية إلى "ميدان تحرير" لتركيا، فالمتظاهرون الأتراك من طلبة جامعة الشرق الأوسط كتبوا على جدران وزارة الخارجية التركية عبارة "القاتل داوود اوغلو"! وهذا ما يعكس عمق المطالب التركية التي لن ترضى إلا بإزاحة القتلة والمجرمين، ومن يُحرّكهم من الصهاينة، وهذا ما يُفسّر تحطيم الثوار الأتراك لمقهى "ستاربكس" اليهودي في اسطنبول احتجاجاً على الدعم الاسرائيلي لأردوغان

 كما أن الثوار الأتراك، عبّروا صراحة عن تأييدهم لمحور المُقاومة، ونبذهم لمحور التآمر، حيث قاموا بالهجوم على الفندق الذي يتخذه أعضاء ما يسمى "الائتلاف السوري المعارض" مقرا لهم في مدينة أضنة التركية، وهو ما يُؤكّد أن الشعب التركي المُقاوم، يرفض التآمر على سوريا، ويرفض بالتالي احتضان الخونة والسائرين في ركب الصهاينة والأمريكان، الأمر الذي يُبشّر، بعودة التحالف السوري التركي بقوة، وبدون الأردوغانيين والأوغلاويين الخونة، الذين غامروا وقامروا بمصير الشعبين السوري والتركي، وأمام هذا التحوّل الكبير الذي حققه الثوار في تركيا، والذي سيقلب كل موازين القوى، إقليميا وعالميا، لا يسعني وكلّ أحرار العالم العربي الإسلامي، إلا أن نقول : شكرا لك سوريا.. فلولا تضحيات الشعب السوري وجيشه البطل، لما ارتدّ وانقلب السحر على الساحر، فسوريا منارة العُروبة، والمُقاومة، هي من ستقلب الموازين، وستعيد رسم الخارطة بالشكل الذي لن يسمح لأمراء المشيخات ومماليك سايس بيكو بالإستمرار في لجم شعوبهم، وتحريف بوصلتهم المُعادية للصهاينة، فما وقع في تركيا سيُحدث زلزالا مُدوّيا في هذه المشيخات، بل وسيُخلّ بتوازن قوى الشرّ العالمية، التي كانت تُبرمج الجزائر للفصل القادم من المُؤامرة ..فشكرا سوريا، وهنيئا للشعب التركي ربيعه الحقيقي، الذي سيُعيده إلى المُربّع الصحيح.



(411476) 1
بانتظار الربيع المصري الحقيقي
علي الركابي
بعد الربيع التركي نتمنى ان ياتينا الربيع المصري الحقيقي ليخلص مصر والعرب من حكم الاخوان المتخلفين وليعيد لمصر العظيمة روعتها والقها...
June 1, 2013 10:11 PM


(411497) 2

ابوعمر
...هـــلا حدثتنــا عن مؤخرتك؟..يازبالة المعمورة أنتم.جزائريي الشتم والسب والكلام الفاحش الذي تخجل منه حتى العاهرات ورائدات المواخير...
اردوغان الذي انتخبه الشعب التركي تقول عنه(حمارامريكا)..الست ممن يقتاتون من مؤخراتهم ايهاالمعتوه؟
اردوغان الذي انتخب من لدن الشعب وفضله الشعب التركي على سائرالشخصيات التركية الاخرى لم يكن معتوه او احمق مثلك وعموم الأعراب.
خنقك.وحمقك.وحقدك على اردوغان سببه وقوفه مع الشعب العربي ونصرتهم ضد الطغاة الجبابرة مثل بشار والقذافي الغائركالجرذفي باطن الارض..ترى ماذا سيكون تعليقك لو ان اردوغان ساندوعاون ودافع وأيد بشار والقذافي ومبارك...حتما ستكشف عن مؤخرتك وترفع الغطاءعن فتحة شرجك وتنادي من يبغي ان يفعل بي ماتفعله الحمير مع الاتانات...ولله في بغاله شؤون
June 2, 2013 2:47 AM


(411508) 3

عبـدو
...أيهـــا العربيد.المهلوس.الفاقدللعقل والروية والرؤية...هل الانعتاق من براثـــن الطغاة والمفسدين من أمثال القذافي وبشار تعتبـــره جرم في حق الأمة العربية الأسلامية؟..كلامك يشبه الى حد كبير من لاابوة لهم.صحيح من لم يلقي العناية والتربية والتوجيه من ابويه يكون في النهاية مثلك ايها المريض...
June 2, 2013 4:28 AM


(411532) 4

عربي مغترب
من حفر حفرة لأخيه وقع فيها , انها حكمة من الله , اتعظ ايها الإنسان , لكن لاحياة لمن تنادي, سيدفع اردوغان الثمن باهظا هو وجماعة الخليج, الله يمهل ولايهمل, فلايظنوا انفسهم يطبقون شريعة الله , فلادخل لله بمايفعلون ويقولون ويعلمون, فالله لن يسمع للخطاة نظير هؤلاء, فغدا لناظره قريب.
June 2, 2013 9:30 AM


(411549) 5
للرقم2
ALGERIAN
و هل يخرج من أفواه ذرية الدعارة العابرة للقارات غير الكلام البذئ ؟ ها أنت تعبر عن عقدتك الأبدية و هي الجزائر و بكلام بدئ أكثر من كلامه ؛هل لأن شعب المخدرات والدعارة و الشعوذة لم ينجب للإنسانية لو كاتب واحد من وزن زكريا حبيبي ؟ إنكم ستموتون بعقدة الجزائر لأنكم مجرد قزم متعلق بحذائها لكنها تعافه لأنه ليس على ذوقها و فوق ذلك فهو حقير و منفر ؛؛؛؛؛ف ففففف
June 2, 2013 1:03 PM


(411641) 6
جزائري يقول ما محلكم من الاعراب
نبيل
ان تكون ذا مبدأ يعني ان تكون مع ما تراه حقا ولو كان صاحب الحق هو الطرف الخاسر
صور احدهم كيف يتبدل التخندق من جهة لأخرى فنقل عن صحيفة فرنسية عدة مقالات متسلسلة زمانيا في الفترة التي اراد فيها نابليون ان يسترد ملكه بعد هروبه من السجن وعند اقترابه من اسوار باريس وعند دخوله اليها
فكان في الاول حقير مجرم دكتاتور وغيرها من ابشع الصفات
وعند اقترابه من باريس خففت اللهجة وصار محاربا ومتمردا الخ ...
وعندما دخل باريس صار الملك العظيم وذو الجلالة والجنرال الذي لا يقهر
انا هنا لاانقل المقال حرفيا انما انقل معناه
وانا انصح الكاتب ان لايقدم نفسه على انه من الاسرة الثورية لان هذا سيفتح عليه بابا من الاسئلة والتساؤلات المحرجة والتي لايستطيع او لن يحب الاجابة عنها
من بين الاسئلة ما محلكم من الاعراب (كأسرة ثورية في ما جرى ويجري )
وانا كجزائري ومطلع على الاحداث ولم اسمع خلال اكثر من عامين لا في الصحافة ولا في القنوات التلفزيونية ولا من خلال الاحزاب ولا منظمات المجتمع المدني ان وجدت من ينتقد هذا الطاغية الانكشاري اللقيط او من يخرج في مظاهرة تندد بجرائمه بحق سوريا جيشا وشعبا وحكومة
June 3, 2013 5:05 AM


(411642) 7
جزائري يقول ما محلكم من الاعراب
نبيل
بل الادهى والامر من كل هذا اننا وجدنا من يسمي حزبه باسم حزب الطاغية تيمنا وتقربا كما فعل احد القوارض
والبعض جعله خليفة راشد والبعض الاخر من النعاج التي تاكل الجيف رأت في هذ الذئب خير راعي لها
اين انتم واغلب الصحف الجزائرية تصفه بالبطل اما تلميح او تصريح وتصف جرذان الناتو بالثوار والمجاهدين
اين انتم واغلب الاحزاب ومنها من تسمي نفسها بالاسلامية وصفت الخراب والمخربين والقتلة والخونة واعداء الانسانية بانهم ثوار
انا افهم لمذا من تسمي نفسها بالاحزاب الاسلامية تقف وتصفق لهذا المجرم ولثواره لانهم ينعقون مع كل ناعق يقول اشياء كاسلام او سنة او خلافة او صحابة او مذهب لكني لا افهم بقية الاحزاب ومواقفها الا ان نكون نعاج تاكل الجيف وراعيها سرب ذئاب
واخر فصول المسرحية هو اننا سنستقبله غدا وفي البرلمان اي باسم الشعب عفوا النعاج وسنكافئه على تدميره لسورية وقتله لمائة الف او يزيدون وسنوقع معه اتفاقيات اقتصادية لنعينه على قتل المزيد
اين انتم وكان حريا بنا ان نستقبله بالاحذية ويافطات عليها صورته ملطخة بالدم كتب عليها اردغان الانكشاري لص حلب وقاتل السوريين ولكن لا حياة لمن تنادي
June 3, 2013 5:08 AM


(411840) 8
الى جهنم يا الحمار الاردوغانى
ليبية
مقال رائع وهذا جزاء ما فعلت يدات الاردوغانى فى ليبيا وسوريا ونتمنى من هذه الثورة التركيه ان ترمى به خارج تركيا هذا الكلب الاردوغانى ربما يذهب لقطر فهم حلف الشيطان وهذا كله من دعاء السوريين على الحمار الاردوغانى ونتمنى ان تصل نار الربيع العربى لقطر والسعودية وتخلص هذه الشعوب من هذه الحثالة التافهه التى تتحكم فى شعها بالحديد والنار الى جهنم يا الحمار الاردوغانى
June 5, 2013 5:44 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز