Arab Times Blogs
زكرياء حبيبي
zakariahabibi81@yahoo.fr
Blog Contributor since:
01 April 2011

كاتب من الجزائر

نموت ولن نسكت عن فضح مؤامرة تقسيم الجزائر

 فضلت ومنذ مدة ليست بالقصيرة، ألاّ ألتفت للشأن الداخلي في الجزائر في كتاباتي بالرغم من تعفّنه، حتّى لا أساهم في فتح الطريق أمام مهندسي مؤامرة "الربيع العربي"، وتحمّلت عن مضض عبء السكوت عن مظاهر الفساد المُستشري في كلّ دواليب السلطة وفي شتى المؤسسات العامة والخاصة، لأنني كنت على قناعة بأن السكوت عن الفساد ولو مرحليا، أفضل من تعريض البلاد وأمنها للخطر في هذا الوقت الحساس للغاية، الذي باتت فيه بعض الدول العربية تذوب كما يذوب الثلج بفعل الحرارة، وتختفي بها مقوّمات الدّولة، لكنّني بالمقابل كنت أنتظر أن تتحرّك الجهات المُتحكمة في زمام السلطة عندنا، لتصحيح مسار السير، وإعادة القاطرة إلى سكّتها.

 فمن الأفضل والمُفيد برأيي أن نُصحح الإعوجاج، عوض تكسير وتدمير الدولة ومؤسساتها، لأنه بعد التّدمير قد لا نضمن لأنفسنا إعادة بناء صرح الدولة، وهذا ما نُعايشه وبمضض في مصر التي باتت تشتعل وتحترق، وتتجزّأ، والكلّ يتفرّج عليها، وهو الحال نفسه بالنسبة لليبيا وتونس، وهو الحال الذي يريدون لسوريا أن تكون عليه.

قُلت، فضّلت السكوت ولو مرحليّا، لكن أن أقرأ اليوم أخبارا مفادها أن البعض يُحضّر لمسيرة مليونية في الجنوب الجزائري، للمطالبة برحيل الحكومة، بل ورُبّما لتقسيم الشمال الجزائري عن جنوبه، فهنا لا يُمكنني أن أواصل إلتزام الصمت، فالأمر يتعلّق بمساس خطير بوحدة الجزائر، التي ضحّى من أجل إستقلالها خيرة أبنائها أثناء الثورة التحريرية المُباركة، بل واستحضر هنا تضحيات عائلتي المُجاهدة التي باعت أملاكها لدعم الثورة، ووهبت أرواح أبنائها لتبقى الجزائر شامخة شُموخ الجبال، ولم تُطالب يوما بالتعويض عن خسائرها، لأنها ترى أن التعويض الحقيقي، هو العيش في كنف دولة مستقلة وسيّدة في قرارها، دولة تعكس مبادئ ثورة أول نوفمبر المجيدة، التي تُلغي مصلحة الفرد، من أجل خدمة مصالح كلّ أفراد الشعب، وكنت ولسنوات عديدة، أُعاتب والدي رحمه الله المُجاهد جمال الدين حبيبي، بالقول: "لمَ تتقدمّ لوحدك لمُحاربة الفساد والمُفسدين، فهذه القضية تخُص كلّ الشعب الجزائري وليس أنت لوحدك؟"، فكان يُجيبني دائما، بأنه "لو إرتضى غالبية الشعب أن يعيشوا المذلّة، فلن أرضاها أبدا لي ولشعبنا ولأولادي، لأنّ والدي رحمه الله القائد الثوري "سي الميلود حبيبي" باع أملاكه ووهب نفسه من أجل أن تحيى الجزائر حرّة مُستقلة ومُوحّدة، ولم يكن ينتظر على الإطلاق أيّ جزاء أو شكور، ومن واجبي مواصلة مسيرته في مُكافحة الفساد والمُفسدين ولو بقيت وحيدا"، واليوم وإذ أستحضر ذكرياته، وفي ظرف انتقلت فيه مُكافحة الفساد في الجزائر إلى خارج الجزائر، بحيث سمع الشعب الجزائري، بفضائح إختلاس ثرواته من إيطاليا وكندا، وفي وقت ركب فيه البعض موجة مُحاربة الفساد للدعوة إلى تقسيم الجزائر، بعدما عجز المُتآمرون بإسم مؤامرة  نشر ما سُمّي ب "الرّبيع العربي" عن تحقيق ذلك، يتوجّب عليّ وعلى كلّ وطنّي أصيل، أن نصرخ بكل ما نملك من قوّة لنقول "كفى لعبا بمصير الجزائر"، فهذا الفساد وبفضل عزيمة شعبنا، قادرون على إبادته، وإن لم تنضمّ إلينا السلطة في ذلك، لكن تفتيت الدّولة وتدميرها، لن نقوى على تصليح مُخلفاته ولو لعُقود من الزّمن، فالمُفسدون برأيي إنكشفوا، سواء في الدّاخل أو الخارج، ولا أظنّ أن جزائريّا أصيلا واحدا سيشفع لهم، والتغيير برأيي سيقع ولو كره الكارهون، الظالمون، لكنّ خوفي كلّه اليوم، أن تتحقّق مؤامرات المُتكالبين على الجزائر، باستعمال مُصطلحات مُكافحة الفساد، هذا الفساد الذي حاربناه وسنظلّ نُحاربه إلى أن نقضي عليه وللأبد، وأقول ذلك، لأن بعض الجهات الفاسدة، وفي خضمّ العفن السياسي، استبقت الأمور، وراحت تواصل تحرّشها بكلّ من حارب الفساد بالجزائر، للَجمه، وإسكات صوته، وهذا ما عاشته عائلة المرحوم جمال الدين حبيبي مؤخرا بمدينة وهران الجزائرية، حيث تعرّضت لتحرّش إجرامي، كاد يُودي بحياة أحد أبنائه القُصر، لترهيب باقي أفراد العائلة، كي يلتزموا الصمت، ولا يتحدّثوا عن تفاصيل الفساد، ولا يحشروا أُنوفهم في القضايا التي تهمّ العالم العربي والإسلامي، وحتّى ترضى عنهم دُويلة التآمر في قطر، ودول الخيانة في الخليج العربي، شخصيا أعلم علم اليقين، أن قوى الشّرّ، لن تترك أيّ صوت أصيل ومُخلص يرتفع للتنديد بمُؤامراتها الرّامية لتفتيت العالم العربي الإسلامي، وهي، قادرة على إلحاق الشّرور بنا، لكنّ المُؤكّد أنّها لن تُسكت صوتنا، لأنّه صوت الحقّ الذي يقول لقطر: صغُرت رغم صغرك، ويقول للوهابيين: لن تستعمروا عقولنا، ويقول لقوى الشرّ في الجزائر: لن تنجحوا في تقسيمنا ولو قتلتُمونا جميعا، فدماؤنا ستسيل فوق أرضنا الطاهرة، لتروي بذرتنا الذي لن تتحوّل إلى نبتة بل إلى شجرة ضاربة بعروقها في الأعماق.



(408260) 1
نموت ولن نسكت عن فضح مؤامرة تقسيم الجزائر
ahmedbakkar
ياخي نحن في الجنوب الجزائري لا نحب التقسيم نريد الانضمام الى الجزائر لان المفسدون والانتهاريون هم الدين قاموا بحدفنامن خربطة الجزائر نوربد التنمية نوريدالعمل نوريد العيش الكربم هل يعقل في القرن 21 ومازالت العبودية المقننة
April 29, 2013 8:13 AM


(408272) 2
الرائحه والأوبئه ستصل للجيران وستقتل أهل البيت
7kim
نعم يا هذا ، أشغلت نفسك في الدفاع عن أنظمة حكم التخلف والاستبداد والاستعباد رغم علمك أن بيتك متعفن مهترئ يمتلئ بالحشرات والقوارض أي أنك دفنت رأسك بالرمال وباعتقادك أن ستر المزبله عن الأنظار يجعلها تختفي وجهلت بأن الرائحه والأوبئه ستصل للجيران وستقتل أهل البيت
April 29, 2013 11:28 AM


(408285) 3
الى #2
Ahmad Sami
ان النظام الحالي في الجزائر وكذلك في سوريا هو أسح بألف مره من المتأسلمين الجدد الذين تجندهم أمريكا لتمزيق الوطن , لا تغلطوا فان العراق وسوريا لا تزالان تحترقان فلا تدنسوا أرضكم بعملاء اسرائيل وأميركا لتقسيم أوطاننا الى دويلات ضعيفه لصالح دولة اسرائيل.
April 29, 2013 3:01 PM


(408300) 4
مقال ـــــــتافه
الطائر
إذاثارالقبائل قلتم يريدون الإنفصال وإذاثارناس الجنوب قلتم حذاري من التقسيم ياحبيبي إنهم وطنيون فلاداعي للتخويف هذه أسطوانة كحيانة من صنع المافيآلمتسلطة فخيرات الجنوب تكفي وتُكفي للجميع فتعداد البلد بضعة ملايين
April 29, 2013 8:05 PM


(408367) 5
التقسيم قادم
Batata
ان الجزاءر ستقسم طال الزمن او قصر كما قسمت السودان .فما يسمي بالجزاءر هي التاليه بعد سوريا،فعندما ينتهي الغرب من تدمير سوريا وتفتيتها سينقل عتاده الي الجزاءر وقد لاحت اولي بوادر التدخل بوصول قوات خاصه من المارينز الي اسبانيا للتدخل في الجزاءر بعد موت بوتفريقه القريب.
April 30, 2013 2:18 PM


(408935) 6
ALGERIAN AMAZIGH REPUBLIC
Marc Antony
I wish one day to see Algerian territory divided like sudan, because amazigh and Arabs can not live together.this is a proven fact, we are tired of this virtual coabitation
May 6, 2013 5:32 PM


(471929) 7
اعيش ووطني موحد او اموت دونه
BARD BLU
مذا انبيع وطننا بعد ما قدمه ابائنا فما قيمة الحياة بعدها والله لنموت على ماماتوا عليه ونلقاهم في الجنة اذا قسمت الجزائر فخير لابنائها دفن انفسهم احياءوتبا لكل حياة بعدها اما هؤلاء السراق فلعنة الله عليهم وما اصبرنا عليهم الا خشية الفتنةوالله مولانا ولا مول لهم
December 15, 2015 9:02 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز