Arab Times Blogs
د. حسيب شحادة
Haseeb.Shehadeh@Helsinki.Fi
Blog Contributor since:
10 February 2012

استاذ في جامعة هلسنكي

صامدون

 أوقِفوا التابوتَ‏ ‬وقُولوا للموت قُمْ‏ ...‬ قُمْ‏ ‬وانتفضْ قم وانتفض من‏ ‬غُبار الخُنوع إلى نسيم الحرية مهما صنعوا من أنسجة خلايا الجسم نعْشا مهما وضعوا في‏ ‬كلّ‏ ‬أغنية قنبلة مهما أطفأوا فتيلتَنا المدخِّنة مهما أغلقوا بيوتَ‏ ‬الفقراء وجنّدوا الخونة العُملاء كل صباح ومساء وجعلوا من الأحذية أطعمة صامدونْ‏...

‬ صامدونْ بقلوبنا وبأقلامنا الحرة سنقاوم بقُصاصات كلمة الربّ‏ ‬سنحارب بوُعود الرب لنا سنجاهد بالمعلم، بأول لاجىء فلسطيني سنستعمل كلَّ‏ ‬أسلحة الكوْن البيضاء بالتسبيح والصلاة سنحارب أفئدتُنا بيضاء ورسالتُنا كالشمس ناصعة من لا أرضَ‏ ‬له لا وطنَ‏ ‬له ومن لا عرض له لا كيان له ومن باع نفسه كان رب الكون في عونه صامدون صامدونْ من‏ ‬غرف الإنعاش ومحطّات الموت ومن الزنازن الحمراء ستتفجّر الثورة فيها ملايين العِظام من عظْم الكبار والصغار لا لا لن‏ ‬يعْطشوا رغم أنْف السفر الطويل إلا للحرية والمجدِ‏ ‬والنصر الجليل والحزن طويل والثورة أطول لاجتثات العملاء النتنين من كل صوب وكل حين صامدون صامدونْ مهما حاولوا الالتفافَ‏ ‬حولنا فالقشّ‏ ‬والكاز أمامنا مهما زادوا الحصار‏... ‬

مهما زادوا الحصار فهناك دار وراء مليون جدار الزيتون والزعتر ما زال‏ ‬ينمو في‏ الديار سنابل القمح مصفرّة في‏ ‬الحقول الثورة كائنة،‏ ‬قائمة،‏ ‬ملتهبة وهذا الوجه الذي‏ ‬يحاصرنا وجهٌ‏ ‬مهزوم، مأزوم لم‏ ‬يتعلمِ‏ ‬الانتصار إلا على الطلقات الساكنة تجمّعوا توحّدوا كونوا كالبُنيان المرصوص ثِقوا أنكم نبلاءُ‏ ‬شرفاء ولستم من اللصوص تعاضدوا فقد حان آن التكاتف والالتحام والأرض والشعب عليها والسيادة فالسلام لا وقت الآن للانحناء والإذعان فانتفض فانتفض والتزم بالنضوج حجارة فجُليات لا‏ ‬يقتلُه‏ ‬غيرُ‏ ‬داود ...

‬فأنت هو فلتحملِ‏ ‬الشعلةَ‏ ‬ولتحملِ‏ ‬البوق هَرْولْ‏ ‬إلى ميدان الحرية والكرامة صامدون صامدونْ فلا تراجع الآن فالعار كل العار للموت الجبان فالجياع‏ ‬ينادون والأسرى العطاش والزهرة والبستان كل الاغراء فاشل فنحن لا نخون أحلامنا لن نصمت، وإن صمتنا فالصمت لن‏ ‬يصمتَ‏، ‬لكنه سيبشّر الأرض والسماء والجبال والتلال والعصافير والأشجار والحبّ‏ ‬والأمطار والدماء ستبشّر بكل ما‏ ‬يصبو إليه كل طفل وديع رضيع فبعد الشتاء‏ ‬يحلّ‏ الزهر و‬الربيع حاصِرونا بكل قوتكم وجبروتكم سنفلت من بين أيديكم ومن خلفكم ففي‏ ‬قوّتكم ضعف وفي‏ ‬ضعفنا قوة،‏ لن نركع، ‬لن نوقّع

 صامدون صامدونْ لنا تاريخ تليد مجيد وعن درب الحبّ‏ ‬والحرية لن نحيد نرفض الذلّ‏ ‬والخنوع ففي‏ ‬كل ركن من أرضنا‏ ‬ينبوع فهيّا بكم أيها الجموع،‏ ‬ردّدوا لا،‏ ‬لا،‏ ‬أبدا لن نجوع لِلُقمة خبز من الطابون‏ ‬ مبسوسة بزيت الزيتون صامدون صامدونْ على تراب الوطن راسخون رسوخ شجر الزيتون وفي‏ ‬خدمته ماضون مهما مرقت السنون وكثر المجرمون الفاسقون فبعد الآباء‏ ‬يأتي‏ ‬البنون وسيُعلن عن حتف المنون لأننا صامدون صامدونْ لا نطمح إلا للحرية والاستقلال ومن أجل تلك وذاك النضال يا أرقى البشر من‏ ‬يرضى بالاحتلال؟ على المقهورين فُرض القتال لا‏ ‬يُبتاع ‬الحرّ الأصيلُ‏ ‏ ‬بالمال أضحى العالم الحرّ‏ ‬في‏ ‬خبر كان والدم الطاهر‏ ‬يُهرق في‏ ‬كلّ‏ ‬آن ولا‏ ‬يُنظر لأرومة القضية بل لقضايا ثانوية شعب‏ ‬يتوق للكرامة، للحرية ليعيش كباقي‏ ‬أبناء البشرية على حبات ترابه الزكية صامدون صامدونْ


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز