Arab Times Blogs
الموساوي موس ولد لولاد
elcorcas@yahoo.com.mx
Blog Contributor since:
10 May 2011

مذابح الدولة الموريتانية ضد الصحراويين في مدينة الزويرات ج1

لم يسبق فى تاريخ الشناقطة القديم أو الحديث أن حدثت حملات تصفية عرقية منظمة مثل تلك التى حدثت للصحراويين في مدينة الزويرات خلال سنوات حرب الصحراء ، فقد كانت تصفية عرقية ممنهجة و منظمة و تحت رعاية الدولة بكل المواصفات , و هذا الوصف عائد الى خطورة وطبيعة ونوعية الجرائم التى حدثت, والتى أخذت منحى عرقى قَبَلى صرف منذ بداية دخول الجيوش الموريتانية الى تيرس الغربية، حيث قامت موريتانيا عندما ادركت رفض الكثير من البيظان الانخراط في حربها الظالمة تلك ،بتجنيد مليشيات افريقية مراتزقة من من قبيلتي "الفلان" و "البمبارة" وحرضتهم عن طريق أذكاء نعرات الماضي ، لتجعلهم يتحمسون لحرب الثأر من قبائل الركيبات تحديداً,والكثير من هؤلاي السود كانو ضحايا بدورهم منذ زمن بعيد لهذا النوع من السياسات ، فهم لا وعي سياسي و لا ثقافة ولا معرفة للصحراء و لا للصحراويين لديهم .

و كانت بعض لشياخ بقبائل البيظان المتعايشة معهم على ضفتي نهر السينغال يدرسون ابنائهم في المحاضر القرانية بالنهار ،و تحت جنح الظلام يقومون بسرقة ماشيتهم ونهب خيراتهم ، و بما انهم كانو يثقون في هؤلاي لشياخ المدرسون ، فقد كانو يصدقونهم أيضا ،عندما يخبرهم واد من لشياخ بإن الركيبات هم من سرق ماشيتكم ،و هكذا انطلت عليهم الحيلة و تشكل هاجس من الخوف و الرعب و الكراهية لديهم ضد الركيبات،و هو الهاجس الذي ساعد القوى الإستعمارية المختلفة في تجنيدهم بشكل واسع في حروبها الكثيرة بالقارة السمراء، فقد كانت كلما احتاجت لهم كجنود يموتون في الخطوط الإمامية تخبرهم ان القرض من تجنيدهم هو معارك سيتم خوضها ضد الركيبات ، و لهذه الإسباب تلاحظ اليوم أن هؤلاي السود المساكيين يحفظون منذ نعومة أظافرهم عبارة عربية واحدة ترافقهم مدى الحياة وهي "(ركيبانو ماهو معلوم ) م ، بما أن التاريخ لم يسجل أي تواجد للركيبات في هذه المناطق و لا لم يسبق للمقاومون الصحراويين أن تجاوز ادرار-مساكة جنوبا و واد النون شمالا .

لكن هذه العبارة تظل مثال بسيط لما تعرض له اهل الساحل(الصحراويين) من مؤمرات على يد باقي .قبائل البيظان المختلفة التى كانت دئما حليفة للإستعمار ضد الصحراويين و طموحاتهم المشروعة في العيش بكل حرية و كرامة . و حتى نظل في صلب موضوع عمليات التطهير العرقي للصحراويين بمدينة الزويرات الموريتانية و في دراسة موضوعية لحجم تلك الانتهاكات المرعبة المنسية و ما صاحبها من مؤمرات سياسية تثير قدر كبير من الشكوك حول طبيعة الموقف الرسمي للمجمع الدولي اليوم ...و هل من الضرورة فتح تلك الملفات و الأهداف الحقيقة لدي جبهة البوليساريو من التستر عليها طيلت 35 سنة من السلام مع موريتانيا ن بينما القضايا تظل حقوقية و خطيرة للغاية...؟ .و لا بد من معرفة ان كانت اتفاقية السلام بين البوليساريو و موريتانيا تتضمن بنود سرية غير معلنة تحتم على الجبهة التستر على المذابح مقابل ديمومة الاعتراف الشكلي......؟

لماذا يشارك الصحراويين في كل مكان في مؤمرة التستر على هذه الجرائم الخطيرة ......؟ و هل يحصلون على مقابل مادي من شركة سنيم الموريتانية على صمتهم .....؟ لا بد ان يكون للحقوقيون الصحراويين في كل مكان تدخل في هذه القضايا و نشرها امام انظار العالم .....؟ لفضح مؤمرة الصمت السياسية ،لا يمكن السكوت عن مذابح سنتى 1977و 1978 التى تعرض لها الصحراويين في الزويرات على يد قوات موريتانية تتكون في غالبيتها من مرتزقة افريقية سود مأجوريين من طرف النظام الموريتاني انذاك .اليس من العيب و العار و الجريمة المشاركة في عملية صمت عن مذابح وقعت لفئة من الصحراويين زمن حرب المنطقة.



(399791) 1
اكتب عن المستقبل
elhadi
ايها الكاتب الشارد ذهنه الى التاريخ هلا رفعت افق تفكيرك الى المستقبل وترفعت عن هذه الترهات الضيقة والنعرات القبلية التاريخ انتهى بنهاية الصراع العالمي بين القطبين والعالم يتوق الى مزيد من تحسن الاوضاع عبر التكتلات الاقتصادية ونبذ النعرات والابداع الفني والعلمي والمساواة والديمقراطية
January 29, 2013 12:34 PM


(399951) 2
هراءات الكاتب
احمد ابراهيم
هذا الكاتب عندو مشكلة نفسية مع الصحراويين.
الصحراويون ادرى بمشاكلهم مع موريتانيا و الدول المجاورة. و حتى ان قيادتهم قتلت الصحراويين في سجن الرشيد و لكن هم ادرى بالوقت الذي يطالبون فيه بحقهم من قيادتهم و جيرانهم، لكن هدفهم الوحيد اليوم طرد اسياد الكاتب
January 31, 2013 3:08 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز