Arab Times Blogs
عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

لنبتسم قليلا

خرَجَ الصّوصُ ذاتَ يومٍ سَكيراً

مُزْعِجاً  للدَّجاجِ في الحاراتِ

فَتَصَدّى دِيكٌ لهُ في امْتِعاض ٍ

وَهِيَاجٍ مُهَدِّداً بِعَصَاةِ

يا عديمَ الآدابِ ،أهْلكَ مَنْ هُمْ؟

أيْنَ هُمْ ؟هلْ رَبُّوكَ فِي البَارَاتِ

نَظرَ الصُّوصُ قائلاً وَبِخُبْثٍ

أيُّ أهْلٍ؟ فُقِّسْتُ في المَاكِناتِ

***

خرجَ المارِدُ يوماً لأبي مَازنْ

وَالرَّيِّسُ ما كاد لِيُخرِجَهُ

لكنَّ الحَكَّ مِنَ الرَّيِّسِ ازْعَجَهُ

شرَعَ الماردُ يسْألُهُ

قلْ لي أمْنيَتكْ

يا ابْنَ اللِّي ...

قل لي

كيْ أخلُصَ من هذي البَلوَةْ

وَبِدونِ ترَدُّدَ عاجَلَهُ

أبْغي حالاً دوْلةْ

فَضَحِكَ الجِنِّيُّ وَقال لهُ

لا تمْزَحْ يا أبْلَهْ

معْ مِثلي

غُرْ وَاحضِرْ لي قَهْوَةْ

***

عاشقُ المَوزِ، إبْنُ جاسِمَ فكَّرْ

تحت شَعْرِ السَّمينِ لا عقْلَ يُذكَرْ

طلعَتْ فِكرَةٌ بِرَأسِ جُسَيْمِ

فسَقاها المِياهَ في كل يوْمِ

جسيم=تصغير جاسم

***

وَحِمارٍ رأى حِصاناً عَشِيَّةْ

فبكى ثم قالَ إني حِمارٌ

ليتني قد نجحتُ في الثانَوِيَّةْ

***

يُحكى بأنَّ لاجئاً تعيسَ الحظِّ

منْ فلسطينْ

ماتَ في الشتاتْ

فانطلقتْ الى السماءِ روحُهُ

صادِمةً في الجوِّ إحدى الطائراتْ



(395597) 1
عصفور كفل زرزور وثنينهم طيارة
ماهر
لكن عصفوراً تصدى له بالدم في صحب وجلاسي - وعاب منه الساق في عريها في ثوب ريش ناعم كاسي . هذا شعر .

أما أن تقول خرجت روح الاجئ الفلسطيني الى السماء وفي الجو صدمت طائرة . ما هذا الكلام الفارغ
December 22, 2012 9:31 PM


(395681) 2
ملاحظة
متابع
القصيدة ساخرة كما يبدو ولا بأس في ذلك لكن المقطع الاخير الذي يتحدث عن روح الفلسطيني التي صدمت طائرة في الجو يحتاج الى مراجعة ، فهل هذا موضوع يحق لك ان تستهزئ به ؟ هل موت الفلسطيني اللاجئ التعيس الحظ موضع سخرية ؟
راجع ما تكتبه قبل ان تنشره اذا كنت حسن النية واذا كنت تعني ما تكتب فلا اسف عليك !
لقد اصبحت مواقع الانترنيت مرتعاً خصباً لمدّعي الثقافة والوطنية والشرف .
December 23, 2012 5:17 PM


(395691) 3
ليس هناك استهزاء مع احترامي للجميع
عبدالوهاب القطب
أخي الكريم متابع وماهر لم أقصد الاستهزاء أبدا
ولكن باعتباري فلسطيني مشرد مثل مئات الآلاف
وتعيس الحظ أيضا في الدنيا رأيت أن شر البلية
ما يضحك ولكنه ضحك كالبكا
وان شاء سيتم تغيير المقطع الاخير
ولا تزعلوا

تحياتي وحبي للجميع
وشكرا لأسرة عرب تايمز
December 23, 2012 7:40 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز