Arab Times Blogs
د.طئ البدري
taimbadri@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 October 2011

إنفصال كاتلونيا..إنتقام إلهي من الملكة إيزبلا
أسبانيا والانتخابات القادمة..لعل بفوز حزب يميني في مقاطعة كاتلونيا..وبفوز هذا الحزب الراديكالي سوف يكون السبب في إنفصال هذه المقاطعة عن الدولة الأم أسبانيا..في زياراتي الاخيرة الى اسبانيا وجولتي في مدن غرناطة وقرطبة والحمراء..وجدت تاريخ أجدادي "حكام الاندلس وشعبها العربي الاندلسي" في كل ركن و زاوية وزقاق..طريقة بناء القصور إسلامي..طريقة بناء المطاعم والدكانين تجدها كأنها قطعة مستنسخة من مدينة دمشق..مجاري المياه دمشقية..ولقد إختار العرب الاندلسيين الموقع المميزلإلتقاء مجاري مياه الامطار وبنوا عاصمتهم وهم من سموها "مدريد"..الجدران الخارجية للمنازل من الطراز الدمشقي..كل شئ فيها يذكرك بأنها دولة عربية إسلامية..اللغة الاسبانية يوجد الكثير من كلماتها عربي..أشكال الناس ودمهم يكاد يكون عربي..لعل فقط ماأضافته الدولة الحديثة هو الطرق السريعة..وعند قيادتك للسيارة في هذه الطرق السريعة فسوف تشاهد قصر ابوعبدالله الاندلسي على يمينك وقصر أبومحمد الاندلسي على يسارك وهكذا..وعندما تتذكر قصة الملكة الملعونة "إيزبلا" وكيف فعلت بسكان هذه القصور قتلا وتنكيلا وطردا وتشريداوإجبار الشعب الاندلسي للدخول الى الدين المسيحي ويكون خيار الشعب إما أتكون مسيحي أو القتل والتشريد مصيرك..وهكذا هاجر العرب الاندلسيين قسرا الى شمال أمريكا وشمال أفريقيا..وبنوا حضارات أخرى في تلك البلدان


(392307) 1
اي حل عن طيزنا يا
ابو دحام
انت يللي مدكترلي حالك بي اسألك كيف اجدادك اخذوا اسبانيا حتى تقول انها ارض اجدادك وكيف فرضوا الدين الاسلامي على الاسبان ماستعبدوا البشر والحجر فاذا طردوكن الاسبان من ارضهم بنفس اسلوبكم فلا ضير عليهم العين بالعين والسن بالسن والبادىء اظلم اليست هذه ثقافتكم اما عن بناء الحضارات فالعرب لم يبنوا قن دجاج وانما دمروا العديد من الحضارات ولا زالوا العدو الاول للحضارة في العالم واتحداك ان تاتيني باسم عالم عربي واحد من الجزيرة العربية على مر التاريخ الاسلامي في غير مجالات العلاج ببول البعير ونكاح الميتة وارضاع الكبير
November 25, 2012 10:00 AM


(392310) 2
أجدادك
صوت ألحق
هل أنت في كامل قواك العقلية... ألم تقرا شيء من التاريخ... من هم أجدادك... المحتلون المستعمرون....ومن هم بناء الحضارة؟ أجدادك. أضحكتني يا فتى
November 25, 2012 10:28 AM


(392313) 3
no more airabs
shorja / kirkuk
very soon you will say same things abut AMZIGHISTAN andKURDISTAN ,my boy
November 25, 2012 10:34 AM


(392317) 4
صرت أخجل بعروبتي
kassem al lbnani
عن أي حضارة عام تتكلم ؟ أي أجداد بنو مدريد ؟ ليه ما تحكي عن الملك يلي سلم مفتاح المملكة للعدو؟ أخ منكن يا عرب
November 25, 2012 11:15 AM


(392321) 5
أين حضارتكم؟
غزالي
في آخر المطاف فالأرض تعود لأصحابها، فنحن لم نرى
حضارات جاء بها العرب إلى بلاد الامازيغ سوى القتل
والذبح كما يفعل احفاد الهنود الوهابيين اليوم.
لم نرى سوى التسلط باسم الدين، ونهب ثروات شمال افريقيا باسم بيت مال المسلمين، بل وصلوا الى حد سرقة
اسم المناطق وسموها باسمائهم وماهي بعربية.

لو كان للعرب حضارة لضهرت في صحاريهم القاحلة.
November 25, 2012 11:40 AM


(392322) 6
Re-read the history
Nimrud
LOL that was funny not one word was true but funny lol
November 25, 2012 11:52 AM


(392326) 7
إحكي يا شهرزاد...
حر التفكير
ثم ماذا بعد أن قتلت إيزابيلا المسلمين وشردتهم يا شهرزاد...؟
November 25, 2012 12:41 PM


(392331) 8
لا حول و لا قوة الا بالله
المغربي
لم يبق الا ان تقول ان ابو عبد الله الصغير كان يشبه حافظ الاسد

يا شوام يا جهلة ما علاقة الاندلس بكم ؟

فاتحوا الاندلس مغاربة

و الذين حكموا الاندلس مغاربة و خاصة المرابطون و الموحدون و المرينيون و بنو حمود و غيرهم

لا اجد علاقة بين الشام و الاندلس

حتى عبد الرحمان الداخل اخواله مغاربة

و الاندلسيون يا جهلة ليسوا عربا

November 25, 2012 1:08 PM


(392350) 9
شخابيط
فاهم
يقول حضارة ههههههه نعم كانت هتاك حضارات وعندما جاء الغزو الأسلامي البربري دمر حضارات كل المناطق التي غزوها . كافي كافي كذب الكل يعرف التاريخ جيداً وحتى كل المسلمين يعرفونه جيداً
November 25, 2012 2:53 PM


(392351) 10
Maskhara
Aba Samir al-said
Walla maskhara.
Hathara---Hahahahahaha
Islam---hahahahaha
arab --Hahahaha
November 25, 2012 3:03 PM


(392357) 11
Spain
Nimrud
Lets see. Muslim invaded Spain, force them and slaved for 5 centuries and forced them into islam, once they regain their strngth they kicked out the invaders. If Anudlus and the rest of spain has Arab architecture or islamic as you said show me one arab or muslim country that posses the samer architecture, same buildings same time period. I am not sure the idiot who validated your phd
November 25, 2012 3:51 PM


(392358) 12
مالكم تنبحون كالمسعورين
متابع للموقع
هل جائتكم نوبة جنون مفاجئة يا من تهاجمون الكاتب,
هل كفر الرجل يارعاع يا همج, هو يقول زرت أسبانيا
وتجولت بين مدنها وتذكرت أجدادي العرب الذين سكنوا
فيها,حتى ذكريات الأنسان تحاولون قمعها, ما أنذلكم
وأنتم تسخرون من مشاعره,أسفخس عليكم .
November 25, 2012 4:03 PM


(392371) 13
ممالك الطوائف
Abdoulwahab
كان احتلالا لأرض الناس بغير الحق تحت ستار ديني، الله تعالى لم يأمرنا بالاعتداء على الناس وسلبهم أراضيهم وإجلاء هم عنها، لم نسمع عن سكان الأندلس العرب إلا المجون والتغني بالخمر والجواري ، هل هذه هي الغاية التي جاءوا من أجلها، وفي الأخير انقسموا إلى دويلات كمشيخات الخليج، كل مملكة تستعين بالأجنبي ضد أختها ، حسنا فعل ابن تاشفين حين قضى على ممالك الأندلس وضمها إلى ملكه.
November 25, 2012 7:56 PM


(392384) 14
هل تستطيع أن تجيبني عن هذه الأسئلة ؟
ابن افرند الطلبيري
إذا كان الأندلسيون عربا فمن كان يسكن الجزيرة الإيبيرية قبل الفتح الاسلامي ؟ و بأي لغة كانوا يتحدثون ؟

أذكرك أن فاتح الأندلس أمازيغي مغربي و الأساطيل التي فتح الأندلس مغربية و الجيش مغربي أمازيغي فيه قلة من العرب . و لما تيقن طارق بن زياد أن العرب لا يثقون به و أنهم لن ينزلوا معه الجبل الذي يحمل اسمه الان " جبل طارق " أحرق المراكب حتى لا يعودوا إلى عدوة المغرب و يخذلوا بذلك الجيش و العهدة على المؤرخ المسعودي .

عجيب أمرك يا دكتور . كل شيء في الأندلس يذكرك بالشام البعيدة بالاف الأميال و لا يذكرك بأزقة مدينة فاس و أسوار الرباط و سلا و قصبة الأوداية في الرباط و عمارة و زخارف المساجد المغربية .

الا تذكرك ماذن الأندلس و أقواسها و قصورها بالعمارة المغربية كمسجد حسان في الرباط و صومعة الكتبية في مراكش ؟

بجرة قلم تنسب التراث الأندلسي للشام و الشوام و تنسى أن الأندلس ظلت لقرون محكومة من مراكش و فاس ؟

و من كان ينجد الأندلسيين بعد سقوط غرناطة و من أين كانت تنطلق غزواتهم نحو شبه الجزيرة الإيبيرية ؟
هل من الشام يا دكتور ؟ ام من سلا و رباط الفتح ؟

حتى إن الأندلسيين يشكلون اليوم ربع المغاربة أي 10 ملايين .

للأسف المقال مليء بالمغالطات
November 25, 2012 10:59 PM


(392393) 15
إما أن تقرأ و إما أن تعتزل
سموح توفيق نور
كتبتَ في مقالك القصير عن الشعب العربي الأندلسي. و هذا خطأ كبير يا طىء فالعرب كانوا أقلية في أندلسنا الشهيد، و لو قرأت تاريخنا لعلمت أن قائد الجيوش كان بربرياً شرّفه الله بالاسلام و هو سيدنا طارق بن زياد. و خلال حكم المسلمين، و ليس العرب، للأندلس جاء سيد المجاهدين مولاي يوسف بن تاشفين فأباد جيوش الفرنجة و أخر سقوط الأندلس أربعمئة عام. و كذلك الأمر في شمال أفريقيا فمعظم المجاهدين و المجاهدات كانوا من البربر الذين جاهدوا باسم لا إله إلا الله. لا تنس يا طىء أنه لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى. دعوا كلمة عربي جانباً و عليكم بكلمة مسلم إذ هكذا أمر النبي (صلعم). ثم عليك باللغة العربية إن كنت تريد الدفاع عن العرب، فلغة مقالك ركيكة للغاية مما يحزن القلب.
November 26, 2012 1:23 AM


(392404) 16
إلى Abdoulwahab 13 ! إما أنك لست في كامل قواك العقلية أو إما أنك جاهل
قنديش
اعتدينا على من ؟ هههه لم يكن هناك مسيحيون بالمعنى الذي تعرفونه الآن فالمسيحيون كانوا يتهمونهم بالزندقة hérésie لأنهم كانوا من الآرَيْه arianisme كانت أرضا بدون صاحب و قراصنة يسكوننها يهاجمون المغرب كما كانت تهاجمه البرتغال فكان فتح طارق ابن زياد لها دفاعا عن النفس
إسبانيا لم تكن كما تعرفونها الآن فالفضل يرجع للمغاربة أن أصبح الإسبان بني آدمين و بهوية
لعلمك أن فإسبانيا لما دخلها المغاربة كانت تحت احتلال و قتال طائفتين Wisigoths و Goths كانوا من رواسب قراصنة الفيكيغ vikings و الألمان
خليك في الخمور و المجون أما الأندلس فكانت حضارة بمعنى الكلمة رغم تكالب العباسيين و العثمانيين و خياناتهم المتتالية للتفرقة و بث السموم
يعز علي أن أخاطب أمثالك النابحين من السراديب و لكن الله يجعلها لي بمغفرة الذنوب

November 26, 2012 7:11 AM


(392408) 17
لاتين اوروبا وامريكا من اقبح شعوب الارض- البرتغال والاسبان مثال
عميس
برشلونه الكتلانيه ابنيه اسمنتيه صرفه وشوارع يهيم امام متاجرها جحافل العاطلين والنشالين وصيادي السياح تراهم كذباب الجيف متحفزين للانقضاض علي موائد الجالسين نهارا جهارا اشفقت علي شعب الهند بادبهم حتي ضاعت عني الكراهيه للبدان العربيه ووجدت ان العرب رزقوا بالكبرياء وان فتنوا بالجهل
November 26, 2012 8:32 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز