Arab Times Blogs
عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

اخرسي واخساي

بَعدَما قلَّمَ القضا أظفاري أقبَلَ الظَّبْيُ فاضِحَاً أسْرَاري

بَعْدَمَا فاتنِي رَبِيعُ القوَافِي وَاسْتقرَّ الخريفُ فِي أشْعَارِي

وَاسْتحَالَ الزَّئيرُ مِنِّي مُوَاءً وَاهِنَاً لا يُخِيفُ أجْبَنَ فارِ

وَتوَارَى الغنا برُكْنِ فؤادي مَا لهُ مِنْ صَدى وَلا آثارِ

عِندَها جِئتِ تنشُدينَ لُحُونا من كماني المُقطَّعِ الاوتار

وتوَدِّينَ أنْ نعُودَ كمَا كُنَّا  شَبَابَاً ذا زَخمَةٍ وَنَضَارِ

وَتوَدِّينَ أنْ ترَيْ لِيَ هَدْرَاً وَصَهيلاً مِثلَ الحِصَانِ المُبَاري

وَتريدِينَ أنْ أنُطَّ كَليْثٍ هَائجٍ فِي الهُجُومِ كالإعْصَارِ

إخْرَسِي وَاخْسَأي عَلى مَنْ تَظنِّينَ  سَيَمْشِي هذا النِّفاقُ العَارِي

أيْنَ يَا هذي كنتِ مِنْ زَخَمِي مِنْ حَدِّ نَابي الضَّارِي وَمِنْ أظفاري

كُنْتِ كَالدُّبِّ دُونَ أيِّ حِرَاكٍ فِي بَيَاتِ الشتا،وقُرْبكِ ناري

كُنْتِ تجْترِّينَ الهَوَى لِحَبيبٍ لا تُبَالينَ بي وَأنْتِ بدَارِي

وَأنَا صَابِرٌ أدَاريكِ فِيهَا وَكَأنِّي أشبَاحَ ليْلٍ أدَاري

وأمَنِّيِ نفسِي بأحلى الأماني وَأصُدُّ الشُّكوكَ عَنْ أفكَاري

كمْ تمَنَّيتُ لو صَدَقتِ فؤادي وَتغيَّرْتِ دونَ أنْ تحتاري

آهِ يا مَنْ ضَيَّعْتُ عمْري وَرَاها وَسَنى آفاقي وَدُرَّ مَحَاري

يا لهذا الغرورِ، أيَّة أنثى أنتِ قد جئتِ دونَ أدْنى اعْتذارِ

لنْ تعُزِّي عليَّ، لا ثأرَ عندي لنْ تَهُمِّيني، لستِ أهلا لِثاري

إنتهى الحبُّ بيننا وانتهينا  فارْحلي عنِّي ،إرْحَلي وَتواري



(390782) 1
نصيحه
khalilq
فكر باستخدام الفياغرا..
November 12, 2012 12:42 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز