Arab Times Blogs
بلال فوراني
billyfourani@hotmail.com
Blog Contributor since:
26 August 2012

لا تحزن لأنك مواطن عربي مسكين جداً .. فالمساكين أحباب الله ...؟؟

 

المواطن العربي مسكين جداً فلا هو يعرف متى يخرج في مظاهرة ولا حتى في مسيرة  كونه في الأصل لا يعرف الفرق بينهما فبالنسبة له كله مهرجان صراخ  وما دام هذا الصراخ سيجعل منه إما ثائرا أو مناضلاً أو خائنا أو هاربا
ف
لا يهم أن يرفع شعار يسقط النظام أو ينهض النظام أو يرحل النظام لأن هذا النظام بحاجة الى نظام والنظام بدون نظام مثل حمام مقطوع الماء فيه  ولن تسمع سوى صياح المستحمين وبخار الماء يكسوهم فلا يعرفوا بعضهم
وسيتزحلط أحدهم ويقع على رأسه وتنفجر نافورة دم تسيح على الارض وسيختلط الحابل بالنابل والايادي تمسك في خناق بعضها دون معرفة السبب

ولا أحد يعرف أحد ولا أحد يفهم مالذي حدث بالظبط حين أنقطعت الماء فجأ ولكن يجمعهم شيء واحد هي الفوضى ويفرقهم شيء واحد هو النظام ...؟؟المواطن العربي مسكين جداً لأنه مبتلى بتعاريف غريبة عجيبة هجينة لا يهضمها عقله فهو لم يتعود على عملية الهضم إلا على موائد الطعام  ولا يقدر أن يحرك خلية واحدة من خلايا مخه على الفاضي في الوقت الذي عنده استعداد أن ينكش خلية نحل لأجل العسل  ولا يحبّ أن يفكر في الامور التي هي في أصل الأمر من علم الغيب  لكنه لا يتوانى أن يقرأ برجه اليومي وأن تفتح له احدى العرافات فنجان قهوته ولا يريد سوى أن يكون شهريار عصره في بيته الآمر والناهي لكنه لن يراها مشكلة كبيرة في لحس أحذية مدرائه ولعق بعض كلامهم السخيف

مواطننا العربي رجل مفصوم جداً ومتعب جداً ومريض جداً ومستهلك جداً فهو يكره الفساد لكن لا يمانع أن يأكل منه قليلا ويحقدّ على المرتشي لكن لا يهمه أن يكون واسطة خير ويلعنّ الوساخة لكن لا يعنيه أن يرمي الزبالة في الشارع ويشتمّ النظام لكن لا يتأخر أبدا عن موعد القبض آخر الشهر ..؟؟

 

المواطن العربي مسكين جدا لأنه لا يريد سوى لقمة العيش التي حللها الله وحرمتها الأنظمة  يريد أن يعيش بكرامة رغم أنه لا يفهم تماما ما معنى الكرامة  ولا يهم ما معناها ما دام في نهاية اليوم سيعود ومعه طعام اسرته
والنظام القائم على تجويع الجماهير العريضة بسياسة الصبر الطويلة

هي عصا موسى التي صارت حيّة تسعى بيننا بلا رحمة ولا شفقة  مواطننا مسكين لا يفهم لما فرعون غاضب جداً على هذه الحيّة  ولا يفهم لما موسى مصرّ على هذه الثورة تحت مسمى العصيان الالهيّ لا يعرف هل يقف مع فرعون لأنه يأكل على أرضه ويشرب من مائه  أم مع موسى المؤيدّ بالمعجزات البهلوانية في سيرك عريض اسمه الديمقراطية أم يقف مع السحرة في سياسة النأي بالنفس حتى يصفقوا للرابح في هذه المسابقة ..؟؟

 

المواطن العربي مسكين جداً لأننا الأمة الوحيدة التي ما زالت مختلفة حتى الآن  على تقديم القدم اليمنى أم اليسرى عند دخول الحمام لأننا الأمة الوحيدة التي تكره العمل وتعشق الاجازات  حتى أننا نسمي أبنائنا بأسماء أيام العطل .. خميس .. جمعة لأننا الأمة الوحيدة التي أخترعت التفاحة على علبّ المعسلّ ي الوقت التي صارت التفاحة شعار عريق على منتجات شركة آبلّ لأننا الأمة الوحيدة التي لديها في اللغة العربية 82 إسماً للأعضاء التناسلية ولم تستطع يوما أن تكون هذه الأمة عضواً واحدا في هيئة الأمم المتحدة

كل هذا

لأننا الأمة الوحيدة التي أخرجت للناس وباقي الأمم بكل أسف دخلت مع الناس ...؟؟ بعضكم سيحكّ رأسه ويقول لم أفهم ماذا يقول هذا المعتوه الأجد بعضكم سيضرب يده على رأسه ويقول يا للهول لقد لمس موطن الوجع تماما هذا العبقري

بعضكم سينفجر رأسه لأني وضعت يدي على سرّ أيديولوجية النظام في الفوضى الناعمة

وبعضكم لن يفعل شيء فهو في أصل الأمر لا يملك رأساً لا بشرياً ولا انشطارياً ولا نووياً

بعضكم سيسخرّ وبعضكم سيضحك وقليل منكم بكل أسف سيحاول أن يكون مثلي مسكين جداً

وسيصبح الأمر مهرجانا من كثرة البعض .. وبعضنا سيكره بعضنا .. وحمام مقطوع مائه

و كما قال المفتي والعلاّمة أحمد عدوية في مستهل أنشودته الاسطورية

" السح مبح امبو.. الواد طالع لأبو "..؟؟

أؤكد وأشدّ على حنجرته الذهبية في مقولته المشهورة

" زحمة يا دنيا زحمة.. زحمة ولاعادش في رحمة  "

فالمساكين أيها المواطنين همّ سبب كل هذه الزحمة مع البعض

وهم أيضاً مسببيّ أزمة المسكنة في وطننا على أرصفته العريضة

وهم السبب الرئيسي لتسونامي الدعوة الغير مستجابة لزحمة الطلبات

فابتهلوا ورائي داعيين آميين

اللهم اجعلنا مواطنين مساكين تحت الأرض

ولا تجعلنا مساكين مواطنين فوق الأرض..؟؟

 

على حافة الوطن

الوطن مثل الأمّ

مهما كانت جافة جداً

ستظلّ الجنّة تحت قدمّها ...؟؟



(385340) 1
هل المساكين هم فعلا احباب الله ؟؟؟ هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين
هندي احمر
مشكلة المواطن العربي بسيطة الحل ولكنها غالي الثمن وتتلخص العملية بكلمتين صغار
وهي ان مشكلة المواطن العربي تنحل عندما يحكمه مواطن عربي وليس حاكم اعرابي

الخنوع هو سبب المصائب
ان انحناء الرأس امام البسطار والدينار هو من اوصل المواطن العربي الى هذا المستوى المنحط
لقد اثر الجلوس والاستماع الى الاكاذيب والانتصارات وقصص اغتصاب السبايا
لن يتغير واقع المواطن العربي حتى ينسى كلمة اسمها الكسل ويحذفها من قاموسه وكذلك كلمة النوم

ووعود المسؤولين وخاصة طلبهم الكذاب (ثقوا بي)
التقة لايمكن ان تكون الا في الله عز وجل فقط لاغير اما بعد ذلك فكله عهود موثقة ومواعيد مؤرخة
دون الرجوع للانساب والبطون والفخوذ والنطف والارحام واذا قرأنا القرآن بتمعن فنرى ان الثقة لايجب ان تعطى بسهولة مهما ادعى الشخص انه مخلص

الثقة في الحاكم دون حساب
الثقة في المسؤول دون حساب
الثقة بجامع الخمس دون حساب الثقة بجامع اموال الحج دون حساب
الثقة في غير موضعها سبب الضياعات كلها
September 24, 2012 9:17 PM


(385362) 2
عفوا سيدي متي احب الله المسامين
عبدالحق هولاندا
الفقراء والفقر هما اعداء الاسلام .ما سكنوا في امة الا وجعلوها .امة غير صالحة .ولو نظرنا الي العالم الاسلامي .لوجدنا الفقر معشش في اوكارها .وبسببه امتلات السجون .والذعارة .وتجارة المخدرات .والاجرام .وما جاء الاسلام .الا لمحاربة الفقر .وجعل الفقراء هم اعداء الله .فهل يحق لمغربي او جزائري .او مصري الوصول الي اروبا او كندا .. نحن امة العمل .امة الجد .وليست امة المساكين .ومتي وردت ءايات قرءانية .تمدح المساكين .الا من يطعم .ومن ينفق .ويطعمون الطعام علي حبه مسكينا ويتيما واسيرا ...الاية .فاما من اعطي واتقي وصدق بالحسني .فنيسره لليسري . المواطن العربي رافع الراس .فلاحا شجاعا .بطلا هشما .لا يركع ولا يسجد .الا لخالقه ..كفاكم .من الاستهرات .والاوصاف .الذميمة بالمواطن العربي .وشكرا
September 25, 2012 1:38 AM


(385380) 3
مساكين المثقفون العرب..
kheira
مساكين المثقفون العرب.. قضوا سنين يكتبون في الظلام وأول ما يطل شعاع على شعوبهم يزج بهم في السجون أو منفى  أو رشوة  أو رصاصة فى الرأس ، لم يرحموا  حتى حنظلة  الطفل ذو العشر سنوات. 
مساكين المثقفون العرب.. حاكمهم  جائر و مستبد يتقن الضحك على الذقون ولعبة الخطاب فمشت وراءه شعوب تصدق أن" المسلم لا يكذب " و أن المثقفين عملاء و مرتزقة .
September 25, 2012 5:31 AM


(385394) 4
لرقم 1 : هندي أزرق أو أخضر سبو بوية حمار الأخدر!!
كاشفك يا نذل
لا خلاف على أن الأعراب لا يصلحون إلا لرعي الأبل والشاء وجمع الأباعر وما اليه، ولكن سؤالي يا خواجة أبا الغباء الرفضي ويا سبو بوية ويا جويهل متعنطز ويا سندي أخضر اليوم، من هم العرب بتقسيمتك؟ أساذتك في الشين ييت أو أمان أو الموساد أو حزب التحرير وكلها مترادفات لمعنى واحد وأنت الأخبر؟
وترك الكسل وصفة جديرة بالبحث العلمي بمراجع وقاموميس معتمدة فقط، من عنترة وسيبته الصنعاتى وأحمد شاكر وعمر العبدلات وأبو كاسم بياع الخيار وفطوم حيص بيص، على أن يقدم بأكثر من لغة يفضل أسبانية أو إيطالية لأنهم ينامون سياستا عند القيلولة ومن لم يستطع ففرنسية ويضمن فيها أعمال فيكتور إيجو والكسندر دوما وسيبته الصنعاتى أم فيلسوفنا هنا النشيط العواطلي ومن كثرة نشاطة سكن الإنترنت وجعل يسب ويلعن الناس ويجهلهم، ويتعدى في الإساءة لرب العالمين٠ أليس كذلك يا فرخ الموساد سبو بوية؟
September 25, 2012 8:27 AM


(385633) 5
ليسو مسكين ولكن بلا ضمير
دبور لسعتة قاتلة
لا ضمير عند هذة الامة الفاسدة ولبسوى مسكين فهم معدميي الضمير وما حل وسيحل بهم بسبب ذلك فقط .. أنظروا علاقتهم ببعض وانفطاع صللات الرحم كنموذج فقط وقيسوا على ذلك كل شيء
وللى مش عاجبة طز ظزيين ثلاث طزتييز
September 27, 2012 11:39 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز