Arab Times Blogs
ناصر الحايك
davidspeedus@yahoo.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

كاتب عربي من فلسطين مقيم في فينا - النمسا

في شهر العبادات و زمن الثورات... مؤخرات أنثوية تفك أسر الشياطين

 

 

  

لم يعد شهر رمضان الكريم يقتصر فقط على أداء العبادات والطاعات والصلوات وقيام الليل و إخراج الصدقات...

 

لم يعد شهر الصوم كما كان ، يجتمع فيه الأحباء ويتصالح فيه الخصوم والفرقاء ، لم يعد شهر الغفران مناسبة للارتقاء بالأخلاق .

 

 فالمنافسة بين الأساطيل الإعلامية العربية المملوكة لشيوخ وأمراء يدعون البر والتقوى احتدمت واستعرت وبلغت أوجها لفتح شهية المواطن العربي الصائم وإسالة لعابه  في الشرق كان مقيما أم في الغرب ، فتح شهيته للتفكير ولو خلسة في ارتكاب الموبقات .

 

فضائيات تحترف عرض مسلسلات وبرامج ودراما رمضانية أقل ما توصف به أنها أكثر من إباحية، جعلت المشاهد "غصبا عن اللي بظروه" يحترف البحلقة والتحديق والتمحيص في أشكال وأنواع النهود والأرداف...مسلسلات أوشكت أن توقع بنا في شباك المجون ، مسلسلات تمخضت عنها زيادة مطردة في نمو المخيلة الجنسية لدى المشاهد..." وكأن العملية ناقصة".

 

إلا أن المثير في الأمر أن شاشات الفضائيات المنتجة لأفلام وكليبات "السكس "والبورنو" ، أصبحت تعج وتنضح طيلة أيام شهر رمضان "بشيوخ أفاضل ورجال دين ودعاة وأئمة" ، تارة يمطروننا بفتاوى على الهواء مباشرة تتناول موضوعات وقضايا سئمنا من كثرة تكرارها مثل:

 تطيب النساء ، النجاسة ، الجنابة ، النكاح والمضاجعة ، وكيفية استعمال السواك وإذا ما كان خروج المنى والمزى من القضيب يفطر ام لا ؟؟؟

 

وتارة أخرى يأمروننا بغض النظر عن عورات لا تحل لنا وضرورة كبح جماح الشهوات الحرام ، والابتعاد عن مصادقة الشيطان ذلك العدو اللدود ، لأننا إن لم نمتثل للأوامر الربانية سندخل جهنم من أوسع أبوابها وسنأكل طعام أهل النار كالزقوم ، الضريع ، وشوك الشبرق ،ونتناول شرابهم المكون من الغسلين ، الغساق والحميم....اللهم لا اعتراض على النواهي الربانية .

 

 ولكن ألا يستحى مشائخ السوء وأئمة النفاق وأصحاب اللحى الكثة من الله عندما يظهرون على شاشات الفضائيات العربية المختصة في العهر !!! ولا يتطرقون إلى الثورات العارمة وكأنها تحدث في كوكب آخر !!!

 

أليس من الأجدر أن يوجهوا نصائحهم الثمينة وفتاويهم القيمة الى ملاك تلك القنوات لإنقاص جرعاتهم الإباحية ولو في شهر رمضان بدلا من الإستقواء علينا ونحن المساكين الضعفاء !!! ألا يتجرأ أحد هؤلاء الكهنة على توجيه بعض اللوم ولو على إستحياء إلى من يضخون السفه و"التعريص" ويبثون الفواحش إلى ملايين المشاهدين ، في بيوتهم عنوة وقسرا!!!

 

ليس ذلك وحسب، بل من مساخر ما يسمى ب "الإعلام المرئي"، من مساخره أنه وحالما يحين موعد الإفطار ويحل لنا الرفث إلى النساء وحرثهن ، تختفي على الفور وتتلاشى وجوه حماة الإسلام السمحة وبرامج السخف المسماة ترفيهية ، ويبدأ موشح الدلع والرقص والغنج والعربدة وكأن نشوة الصائم وفرحته بانتهاء يوم الصيام، وكأنها لن تكتمل إلا بالتهام "القطايف المحشوة بالقشطة" على وقائع مسلسلاتهم المتخمة باللقطات والإيحاءات الجنسية العلنية....

 

لابد أيضا من الإشارة إلى حدث إعلامي هام مستمر منذ أعوام ، يتمثل في تفوق ملحوظ  للممثلات الخليجيات على شقيقاتهن العربيات ، فأجسادهن المكتنزة والثائرة لم تعد حبيسة العباءات السوداء ....أجساد مضغوطة ، موديلات عجيبة أعلنت تمردها على التقاليد البالية...مؤخرات مكورة خرجت عن طورها الطبيعي ، والفضل  كل الفضل يعود للعمليات التجميلية طبعا. وللإنصاف تثير الرغبات الجنسية الخامدة والمكبوتة ، فنحن لسنا بملائكة والرحمة مطلبنا .

 

مؤخرات مكتنزة أنطقتها سراويل "الجينز" و " بنطلونان السترتش" الضيقة جدا والكاشفة عن تضاريس كانت يوما مجهولة! معلنة بذلك تحديها على الملأ وعلى رؤوس الأشهاد "لأتخن " مقاوم للنزوات ....

 

فعلا أصبح شهر رمضان المبارك أفضل شهور السنة لمشاهدة المسلسلات والكليبات التناسلية ، ولا تنسوا الكاميرا الخفية وسماجتها....



(380600) 1
اشتفنالك يا زلمه
ziad
ولك اشتفنالك يا زلمه! اهلا برجوعك ومقالك جميل جدا نتمنى دوما كنابه مقالات ساخره وناقده وشكرا
August 13, 2012 8:31 AM


(380655) 2
هههههههههههه
جزائري
هههههههههههه صدقت يا أخي فكهنة المعبد الوهابي في الرياض يحرمون المرور أما صرصور أنثى بدون محرم و لكن لا يحرمون مشاهدة قنوات إرت و غيرها من قنوات الدعارة و كليب البرتقالة لكن تلك القنوات تابعة لولي أمرهم المطاع الوليد بن عقبة و ليس بن طلال....لكن شكرا لقد تفجرت بالضحك ههههههههههههه.
August 13, 2012 5:02 PM


(380688) 3
صح النوم
عربي لايصوم
فعلا تستحقون هذا العنوان صح النوم ياخير امة اخرجت للناس .وانا اعيش في بلاد الكفر والظلاله منذ حوالي 10 سنوات بت استحي واخجل من كلمة عربي ودائما اقول انا من اصول هنديه جدي من امي كان من هنود فيجي وامي راقصه وتعمل عاهره بدوام جزئي بعد الرقص وابي اعتقد انه وكما يقال ربما وتدل الملامح من اصول تعود الى سفاحي ومافيات الكولومبيين وهذا اشرف واطهر من نعتي بالاصول العربيه لان مايفعله العرب الان ومافعلوه ومسجل في كتب التاريح ليس له علاقه بالادميه ولايمت لها باي صله لامن بعيد او من قريب والانكى من ذلك وزاد الطين بله بل خرابا هو شيوخنا الذين تفننوا وتسابقوا ومازالوا يفعلون عن سبق اصرار وترصد بتاكيد حمورية العرب وغبائهم وافضل شئ هو اللجوء الى العالم السفلي وتقمص شخصية اللقطاء فانها اشرف واطهر من الانتساب للجرب.
August 14, 2012 12:20 AM


(380704) 4
طيب ليش بتتفرج؟
أبو لمعة
كلامك عن المؤخرات والسراويل الضيقة والنهود والجماع وغيرها ذكرني بروايات إحسان عبد القدوس التي يقرؤها المراهقون لتشبع بشكل أو بآخر غرائزهم المكبوتة
ولكن السؤال المطروح" لماذا تتفرج على تلك المحطات؟ الفضاء مليء بمحطات تقية نقية أو حتى محطات إخبارية لا تظهر من الزينة إلا ما ظهر منها فلماذا لا تتابع تلك المحطات الملتزمة؟ أم أنك تريد أن تشبع شيئاً في نفسك؟ وعلى رأي المثل: نفسها ...... وخايفة من الحبل
August 14, 2012 5:02 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز