Arab Times Blogs
ناصر الحايك
davidspeedus@yahoo.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

كاتب عربي من فلسطين مقيم في فينا - النمسا

مقارنة بين إمرأة تشرح عن الكسكس بالهبرة وخطيب بالنمسا

الكُسْكُس أو الكُسْكُسِي (ينطق سكسو أو كسكسووالطعام في الجزائر في المغرب وشرق ليبيا أو كُسْكْسِي في تونس و غرب ليبيا ومصر)، هو طبق أمازيغي ضارب في التاريخ. يصنع من طحين القمح أو الذرة في شكل حبيبات صغيرة، ويتناول بالملاعق أو باليد. يطبخ بالبخار ويضاف إليه اللحم، أو الخضار، أو الفول الأخضر المقور، أو الحليب، أو الزبدة والسكر الناعم حسب الأذواق والمناسبات.

وهو من الوجبات الرئيسية والمعروفة منذ القدم والتي لا تغيب طويلاً عن المائدة فهناك من يطبخها يومياً، وهي أكلة شائعة في أغلب مناطق شمال إفريقيا (الجزائرالمغرب - موريتانيا - تونسليبيا) وبجزيرة صقلية بإيطاليا وحتى في فرنسا حيث يمثل ثاني أكلة مفضلة لدى الفرنسيين.[1]   ، أنتهى الإقتباس من (ويكيبيديا  الموسوعة الحرة ) .

إذا هي وجبة يحبها ويعشقها الملايين...

أما الخطيب المعنى هنا ، فان زاده وزواده وشهرته ورأس ماله يستمدهم من شتم ولعن الصحابة والطعن في (أم المؤمنين) السيدة عائشة ونعتها بالجهل ، وبأنه لا يستطيع تأكيد إذا ما كانت رضوان الله عليها ستدخل الجنة بغير حساب ودون أن ترد نار جهنم.

هذا الخطيب يتهمه البعض بأنه يلحس فتاويه بين ليلة وضحاها وبحسب ما تقتضى المصلحة ، مصلحته طبعا ، وقد تم طرده شر طردة من مسجد شهير بفيينا ، القاصي والداني هنا في النمسا يعلم ذلك.

من يستمع لخطبه وما يطلق عليها "محاضرات" سيصاب بالغم والكدر وسيكتشف على الفور أو بعد حين بأن الرجل مصاب بمرض "البارانويا" ( جنون العظمة والتكبر والتعالي  ، أو بمعنى أخر يساوره إحساس بأنه من الأنبياء أنفسهم ولديه رسالة في الأرض لابد من تحقيقها ) ، على الأقل هذا ما يتوهم ...

الفيديو الذي شاهدناه وتظهر فيه امرأة تقدم شرحا وافيا عن الكسكس جذب ملايين المتلهفين والمتحمسين ،  فيديو منقول عن شركة (يوتوب) العالمية وقناة (أم تى فى) اللبنانية  ، بينما محاضرات وخطب المسكين لم تحظ ولا بعشر هذا الكم من المشاهدين بالرغم من أنه  "مفكر إسلامي وعلامة " كما قدمته قناة الجزيرة القطرية قبل أيام !!

 هل العيب يا ترى يكمن فيما تقوله هذه المرأة على اعتبار أن كلامها خادش  للحياء ويتضمن وعبارات مخلة بالأدب ،أم في أمة عربية خالدة " بتموت في قلة الحياء والرذالة " من المحيط إلى الخليج ، أم في "العوام " كما يصف الخطيب المفوه أتباعه ، الذين لا تسمح قدراتهم العقلية على فهم واستيعاب ما يريد أن يفهمهم أو يلقنهم إياه وهو الفقيه والعالم والمفكر والمؤرخ !!!

هذا غيث من فيض وما لم يبح به وينشر كان أعظم...

فعلا كل يغنى على ليلاه وشتان مابين الكسكس وهذا الخطيب



(375851) 1
مبروك عليكم مدام كندرجي
ذو العقيصتين القرشي
تلك المرأة هي عديلة الشهباء صديقة الكندرجية .
July 4, 2012 8:00 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز