Arab Times Blogs
د.طئ البدري
taimbadri@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 October 2011

عقل الثورات العربية المفقود

هل أن الثورات العربية تملك عقلا؟
أي هل أنها أوجدت العقل القادر على رسم خارطة الطريق وتوضيح معالم مسيرتها وأوضحته بالرؤية الثورية اللازمة للنجاح.
الثورات العربية صرخات عفوية إنطلقت بقوة الحاجة والحرمان والطموح والتطلع إلى حياة أفضل.
ولكنها وبعد أكثر من عام تبدو وكأنها ثورات يتيمة!
فالأمل كان يحدونا بأنها ستلد عقولها ومفكريها وفلاسفتها ونظرياتها الثقافية اللازمة للصيروة المثلى.
فالثورة لا يمكنها أن تنجح بدون عقل.
ولا يمكنها أن تتحقق من غير ثقافة ثورية وعقل ثوري ونظرية ثورة.
إنتظرنا عاما وأكثر , نبحث عن ولادة العقل الثوري الشبابي ولا زلنا بعيدين عن ذلك!
وما يحصل للثورات من تفاعلات سلبية إنما سببه غياب العقل الثوري والنظرية الثورية
ومنطوق الثورة الثقافي , وغياب المثقف الثوري أو المفكر الثوري.
فثوراتنا في مأزق عليها أن تعيه وتتجاوزه.
فالثورة المصرية برغم وجود المثقفين الأفذاذ لكنها لم تصنع عقلها وقلمها وفكرها ومناراتها الفلسفية والفكرية اللازمة للإلهام والتفاعل والبناء.
وفي هذا تكمن المخاطر التي تواجه الثورات العربية.
فبعد تهاوي الدكتاتوريات لم تلد الثورات رموزها الفكرية والثقافية القادرة على كتابة نظرية الثورة والتعبير عن صورتها وما تطمح إليه من التطلعات والأهداف.
وقد يشذ عن ذلك الثورة التونسية , لأنها تمتلك بعض الطاقات الفكرية القادرة على كتابة نظرية الثورة وتأكيد عقيدتها في التغيير والتجدد والإنطلاق , وذلك لأنها كانت إنفجارا ثقافيا وإرادة إنطلاق إلى حيث الوصول إلى التعبير عن ما يريده الشعب.
إن المسؤولية تقع على المثقف العربي في البلدان الثائرة الذي عليه أن يكون صوت الثورة القادر على إطلاق نظريتها في الحرية والديمقراطية.
وأن لا تستكين الأقلام وتغرق في مستنقعات الكتابات السلبية , لأن النداء الحضاري مدوي , ويبحث عن أبطاله ورموزه الفكرية والثقافية المتبصرة.
ويتحتم على الشباب الواعي الذي أسهم في الثورات أن يمتلك العقل الثوري الثقافي الحضاري المعاصر , وأن معظم رموز الشباب الذين أسهموا في إطلاق شرارة الثورة يمتلكون الرؤى والتصورات والقدرة على النظرة المستقبلية الصحيحة , وما يحتاجونه هو إن يتوحدوا ويتفاعلوا ويؤسسوا لوجودهم الفكري الثقافي , للوصول إلى توفير الوعاء النظري اللازم لبلوغ الثورات طموحاتها الإنسانية العادلة.



(374515) 1
no more fear
Marwan al romahi
That is the begining mister . No more fear
June 22, 2012 11:13 AM


(374557) 2
sorry people
hindi
sorry people deserve sorry leaders. Tha is the Arab
June 22, 2012 7:27 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز