Arab Times Blogs
عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

ربَّ مساءٍ

ربَّ مساءٍ 

كانت تنتظره بفارغ الصبر للاحتفال بعيد ميلاده

فإذا الطارقُ شرطيٌّ أتاها بالخبر المفجع

....

 

 

 

رُبَّ مَسَـاءٍ شَاعِـرِيّـاً بَــدا

يَبْعَثُ في النَّفسِ رقيـقَ المُنـى

تَأْتلِـقُ الأحـلامُ فـي جَــوِّهِ

مِثلَ العَذارى وَسْطَ رَوْضِ الهَوى

قـدْ شَـوَّشَ الطّـارِقُ ألحَانَـهُ

لَمّا تَرَاءى مثلَ طَيْـفِ الـرَّدى

أطْرَقَ عِنْدَ البـابِ رأسـاً بِـهِ

تَرْتَسِمُ الحِيـرَةُ فـي مـا أتـى

تَسَمَّرَتْ فـي الأرضِ أنْظـارُهُ

كَأنّـهُ يَرْنـو لِشَـيْءٍ هَــوى

واحْتَـدَمَ الصَّـمْـتُ فَأنْفـاسُـهُ

عَاصِـفِـةٌ مُـنْـذِرَةٌ بِالـفَـنَـا

فَراعَـهـا مَنْـظَـرُهُ واقِـفـاً

بالبـابِ فَاسْتَنْكَـرَتِ المُلْتَـقـى

وَليْـسَ ثَـمَّ مَـوْعِـدٌ بَيْنَـهـا

وَبَيْنَـهُ فَاسْتَغْرَبَـتْ مـا جَـرى

وَبــادَرَتْ بِنَـبْـرَةٍ شَابَـهـا

بَعْـضُ ابْتِسـام قَاتِـمٍ كاللَّمَـى

يَا طَارِقـاً فِـي الليْـلِ أبْوَابَنَـا

مَـا كُنْـتَ مَدْعُـوّاً لِعِيـدٍ هُنَـا

قـالَ بَلَـى دُعِـيـتُ لكِنَّـمَـا

قَدْ نَابَ عَنْ دَعْواكِ دَعْوَى القَضَا

فَانْطَلَقَـتْ لَحْظَتَـهـا شَهْـقَـةٌ

وَأبْصَـرَتْ فِيـهِ نَعِيّـاً نَـعَـى

أتَيْـتَ بِالمَـوْتِ بِـلا مَـوْعِـدٍ

وَالحُبُّ فـي مَوْعِـدِهِ مَـا أتَـى

وَيْحِي! وَهـذِهِ الاغَانِـي لِمَـنْ

أهـذِهِ الشُّمُـوعُ ذَابَـتْ سُـدَى

رَسَمْـتُ مِـنْ بَسْمَتِـهِ لَوْحَـةً

عَلَّقْتُهـا بَيْـنَ نُجُـوُمِ السَّـمَـا

وَصُغْتُ مِـنْ ضِحْكَتِـهِ نَغْمَـةً

طَرّزْتُ فيهـا هَمَسـاتِ المَسَـا

وَمِـنْ صَـدَى أنْفَاسِـهِ طَائِـرَاً

إلَـى سَمَاواتِـي يَغُـذُّ الخُطَـى

تَرَاجَعَـتْ وَالحُـزْنُ يَغْتالُـهـا

وَانْتَحَرَ الشَّمْـعُ وَمَـاتَ الغِنَـا

مَا الحُزْنُ وَالفَرْحُ سِـوَى دَمْعَـةٍ

تُذرفهـا تَغـيُّـراتُ القَـضَـا

وَالفَرْحُ إنْ حَقَّقْـتَ فِـي كُنْهِـهِ

غَفْوَةُ حُزْنٍ فِي قُلُـوبِ الـوَرَى

رُبَّ مَـسَـاءٍ مُدْلـهِـمٍّ بِـــهِ

تَأتَـلِـقُ الآلامُ مَهْـمَـا دَجَــا



(368187) 1
قصيدة جميلة
دانيال ميخا ( ابو اسلام القدس سابقاً )
القصيدة مؤثــِّـرة ومعبِّـرة عن مشاعر الانسان وما يجول في خاطره من عواطف وهواجس تجاه طبيعة الحياة المنحصرة بين الفرح والحزن والموت والحياة .
April 27, 2012 11:37 PM


(368232) 2

بيضة العاقل و ليس الغشيم السوفسطائي
ذكرتني بالموشحات الاندلسية . تشبه قصيدة
جادك الغيث اذا الغيث هما يا زمان الوصل بالاندلس

شعر الاندلسيين غريب جدا فيه شيء يجذبني .
April 28, 2012 10:07 AM


(368279) 3
الاستاذ الشاعر عبد الوهاب قطب
ali
عندما قرأت قصيدتك أجبرتني على قراءة قصائدك الاخرى.
جميلة وتمتلك صفات الشعر الجميل.
ان لي مأخذان هنا وهما بعض الالفاض السوقية التي لاعذر لك فيها, وحديثك عن العرب على وجه الشمول.
لاأريد هنا أن ابين لك من هذه الأمة فأنت ادرى.
الفاسدون هم الحكام فقط. لذالك عليك الاعتذار من الشعوب العربية لانها على الاقل هي الني تقرأ لك و تثني عليك وتشاركك الهم.
أرجو أن أقرأ فريبا. و لك امتناني
April 29, 2012 1:12 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز