Arab Times Blogs
ناصر الحايك
davidspeedus@yahoo.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

كاتب عربي من فلسطين مقيم في فينا - النمسا

 More articles 


النص الكامل لرسالة وجهها نائب رئيس إتحاد الأطباء العرب بأوروبا إلى الأسد

 

الطبيب والمفكر السوري المقيم في ألمانيا ، نديم سراج الدين يؤيد التغيير في الوطن العربي لكنه ضد الثورات الحمراء أو الدموية المقتبسة من الثورة الفرنسية والتي لا يمكن أن تكون مثالا لنا نقتدي به كما يرى ، و يعتبر أن قتل إنسان من أجل تحسين وضع هو خطأ فاحش .

 

أما الثورة البيضاء التي جرت وقائعها عام 1989 في ألمانيا الشرقية حينذاك، و أطاحت بجدار برلين والنظام الشيوعي في آن واحد ، فإنها بحسب الفيلسوف نديم المثال الأنجع ، الذي يمكننا أن نتعلم منه .

 

ويؤكد المفكر أن منطق البحث العلمي الجديد ينحاز إلى فكرة موت النظريات والمبادئ عوضا عن موت الأشخاص .

 

ومن أبرز دراسات وأبحاث الدكتور نديم تلك المتعلقة بالزمان ، دراسة شيقة وعلى الأرجح هي الأولى من نوعها ، حيث قسمها إلى مستويين نظري وعملي

جمع فيها مفهوم وصورة الزمان وبمساعدة فن الرسم يظهر بوضوح توسيع مفهوم الزمان من المحور والبعد الواحد إلى ساعات لها عدة محاور ومستويات.

بذلك ندخل الفن إلى العلوم السياسية لرفع مستوى الثقافة السياسية .

العمل الفني كانت بمشاركة البروفيسور الألماني " مانفريد دينيس".

 

أولا المستوى النظري :  وهو القائم على مجال الفلسفة السياسية أي التحليل وليس التقويم وإظهار المبادئ الخفية المجردة والغير مرئية ، كذلك شبه الوقت بأنه يعمل  كخميرة للحوادث ، أو هكذا هو مفعوله... إضافة إلى الرغبة في التنبؤ.

واستدل الدكتور بالمثل القائل : " الوقت أم الحقائق " وتركيبته نوعية وليست عددية ، بحيث نستطيع تغيير أنفسنا ، لذا يوجد زمان الطبيعة الذي نعرفه من خلال الفصول الأربعة ، ويمكن اعتباره بأنه مثل الهواء الذي نستنشقه و " الأوكسجين" الذي نتنفسه ونخضع مباشرة تحت تأثيره . هذا نصفه بحكمة الوقت ونضوجه .

 

وبحسب الفلسفة المثالية فان الزمان يمكن تعريفه وفهمه بأنه واقعية العقل وحركة الوعي ، بغض النظر عن الحدود .

 

ثانيا المستوى العملي : وهو كيفية التصرف حيال الماضي والحاضر والمستقبل ، واستدل بسقوط الحقبة الشيوعية عام 1989  ، أما أحد نتائج تغيير العالم الجديد كما خلص المفكر يكمن في دخول العلوم الطبيعية إلى عمق الفلسفة السياسية . وما محرك المجتمعات الحديثة والمؤسس لتخطيطها إلا التطوير العلمي.

 

يمكن القول أن هناك مفهوما ثانيا للوقت ، الوقت المستتر في الداخل والغير منتظم والذي لا يمكن التنبؤ به لمدة طويلة ، ، إذا هنا الزمان المعنى ليس الذي دأبنا على معرفته ، زمان الساعة والعقارب وهكذا يمكن قلب الماضي للمستقبل والعكس .

وبمفهوم أخر فإن الوقت هو حركة الساعة العددية الظاهرة المرئية ، حيث يمكننا تدوير العقارب إلى الأمام والخلف بما يتوافق مع رغباتنا ومصالحنا .

وهذا هو الفرق بين زمان الطبيعة والزمان التاريخي الذي ننسبه لشخصيات عظيمة ورؤساء دول .

وأكبر مثال على ذلك ظهور ما يسمى " الدولة الذرية " وثورات الاكتشافات العلمية التي ساهمت في تحديد تطوير المجتمعات .

 

فيما يلي النص الكامل لرسالة وجهها الطبيب والمفكر السورى ونائب رئيس اتحاد الأطباء العرب في أوروبا نديم سراج الدين منذ عشر سنوات إلى الرئيس السوري بشار الأسد ، رسالة أراد من خلالها تنبيه الأسد إلى ضرورة اتخاذ خطوات إصلاحية ذات مصداقية ، كما عزا المفكر صدمة النخبة الحاكمة عندما فاجئها  الربيع العربي إلى عدم قدرتها وفشلها في خوض حوار مع طبقات الشعب المختلفة  وجهل هذه النخبة بما يدور في خلد هذا الشعب . لكن الزميل الدكتور بشار كما وصفه طبيب العيون الدكتور سراج تجاهل الرسالة ولم يعرها أي اهتمام .

 

 

الرسالة كما نشرتها صحيفة الحياة بتاريخ 9 (آذار) مارس عام 2001 العدد 13872 :

 

 

عامل الوقت بعد جوهري...

 

سيادة الدكتور بشار الأسد ، رئيس الجمهورية العربية السورية .

 

تواجه الإنسان تطورات في العلوم الطبيعية أنشأت أوضاعا ومعطيات جديدة لأول مرة في تاريخ الإنسانية الطويل .

لا يمكن مواجهة التطورات هذه إلا بمنطق الموضوعية العلمية .

خلاصته هي أن الإنسان لا يمكن أن يقف خارج الطبيعة ، وإلا كان مكانه على هامش التاريخ إننا جزء لا يتجزأ من الطبيعة ، والرابح في التعامل معها هو من يستخدم الجدل وقوة الحوار معها وليس الساعي إلى السيطرة عليها .

والعلاقة الثلاثية بين الطبيعة والتقنية والإنسان لا يمكن تحديدها بطرق تقليدية أو سياسية ولا بتفكير عسكري في إطار أيديولوجي مغلق .

الكوارث التي يمر بها العالم طبيعية أم صناعية ، مثل المفاعل الذرى في تشرنوبيل أو الطوفان واحتراق الغابات والزلازل ، أجبرت دولا كبرى ذات سيادة على طلب المساعدة من دول أجنبية (خارجية) .

والتخطيط للمستقبل ليس احتكارا للسياسيين أو الوزراء . والبيروقراطية أخفقت نظريا وعمليا في فهم أحداث معقدة وقضايا مصيرية .وعامل الوقت أخذ بعدا موضوعيا جوهريا وعلينا أن نلاحظه وندرك قيمته الأساسية .

تملك سورية من المغتربين الذين درسوا وعملوا في الخارج ثروة غنية بالعلم والمعرفة يجب أن تكتشف وتكتسب .

وهذه القدرات الإنسانية هي فرصة فريدة يمكن أن يستفاد منها لخير الوطن . حتى اليوم لم يعامل المغتربون بالعدل ولم يكن لهم صوت ( لوبي) يسمع في الوطن .

ولذلك بقى القسم الأكبر في الغربة .

إن شعورنا بالوطنية لا يقل قطعا عن شعور الأخوة والأخوات الذين يقيمون في الوطن .

سيدي الرئيس بافتتاحكم الانترنت أظهرتم أنكم أدركتم وجهة العصر وتيارات العالم الغالبة .ولكن الآليات لا تعوض عن الأفكار والمفاهيم المقنعة والإستراتيجية العلمية الشاملة .

هناك جيل جديد يحكم في بعض الدول العربية ( الأردن والمغرب وسورية ) وهذه فرصة ثمينة للسير على طريق جديد ولدفع هذه البلاد إلى آفاق جديدة تأخذ فيها سورية مكانها الرفيع في المجتمع الدولي المتحضر .

 

مع الاحترام والتقدير

 

برلين-دكتور نديم سراج الدين

عضو الأمانة العامة لمنظمة حقوق الإنسان في البلاد العربية



(365385) 1
نعم للثورة التي تطرد المحتل
Ghazali Kerbadou
نعم للثورة التي تطرد المحتل وليس الثورة التي تاتي به
الثورة البيضاء في ألمانيا أدخلت ألمانيا إلى حضن الولايات المتحدة ووضعتها رهينة الصهاينة فكانت نتائجها دفع تعويضات مالية للصهاينة بدون وجه حق وتكبيل ألمانيا عسكريا، على عكس الوضع السائد في ألمانيا الشرقية سابقا.
April 1, 2012 6:00 AM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية