Arab Times Blogs
د.طئ البدري
taimbadri@yahoo.com
Blog Contributor since:
08 October 2011

رئيس جمهوريتنا زعيم إشتركي دولي..ولايوجد إشتركي عراقي واحد

رئيس جمهوريتنا الرئيس جلال طلباني يعتبر زعيم الاشتراكية الدولية من خلال منصبه الرفيع جدا بها..بحيث أنه من خلال منصبه يكاد يؤثر على الاشتراكيين الفرنسيين والالمان ومعظم الدول الاوربية واللاتينيه..وتاريخ العراق السياسي والاجتماعي القديم والحديث منه يعتبر من الرواد في الفكر الاشتراكي سواء من ناحية الافكار الى التطبيقات الى الممارسات العملية على أرض الواقع..بحيث ان الافكار الاشتركية لها قبول شعبي ونخبوي للمجتمع العراقي سواء في حالات الاستقرار السياسي او في حالات التغييرات السياسية الجذرية والعميقة..

ولقد تعرض الفكر الاشتراكي الى ضربات من جهات ذات خلفيات سياسية مختلفة.إبتداء من النظام الملكي ونوري السعيد والذي حاول أن يهيمن على السياسة العراقية من خلال دعم المستعمر الانجليزي له. ثم جاء العسكر من خلال عبدالكريم قاسم والذي تبنى الفكر الاشتراكي بشكل جزئي لان العقلية العسكرية لاتقبل هيمنة الاحزاب المدنية وإن كانت إشتراكية التوجه. وبعدها جاءت الديكتاتورية والتي إستخدمت الاشتراكية مطية للهيمنة ولم يعتقد بها أبدا على مدى الثلاثة عقود..

ونهاية المطاف جاءت الاحزاب الدينية وإستعملت كل ماهو مقدس للوصول الى الحكم والهيمنة وأصبح الشعب يحكم عليهم بأنهم ليسو دينيين وإنما دنيويين. والسؤال الملح الان أين الاشتركي العراقي في الحياة السياسية الحالية ..وإذا كان القول المشهور "الناس على دين ملوكهم"..فهاهوه رئيسنا إشتركي دولي فأين هو الاشتركي الوطني العراقي



(364103) 1
الاشتراكية بريئة من المجرمين
علي البصري
ارتكبت مليشيات الطالباني جرائم كثيرة فقتلت جنود عراقيين اسرى في عام 1991 ودفنتهم قرب احد الجوامع وذهب الناس من جنوب العراق وغيرها لاستلام رفاتهم ونقل الخبر من قبل مصادر متعددة وهو الان لايوقع الاعدام على قتلة ابناء شعبه الاكراد قبل غيرهم سفاحي حلبجة والانفال ولم يكن عبد الكريم قاسم اشتراكي انما كان وطني وربما كانت التاميمات والقطاع العام ايام عبد السلام عارف! اخذها من تجربة عبد الناصر ،ليس هناك مايؤكد ان الشعب العراقي يريد الفكر الاشتراكي لاختار الاحزاب العلمانية التي تدعو اليها الوضع في العراق مشوش وضبابي والطائفيةالدينية مستعرة.
March 21, 2012 7:22 AM


(365714) 2
امه متخلفه
جميل مزوري المانيا
الاشتراكية بريئة من المجرمين
علي البصري
يبدو سيد علي انت لست فقط جاهل في الكتابه بل ايضا جاهل في التاريخ ايضا يارجل هل الكذب هي بفلس لكي تكذب هكذا من اين اتيت بان الكورد قتل الاسرى قتل الاسرى من شيمتكم وخراب البيوت والجوامع من شيمتكم ياجاهل العراقين جميعا يعرفون بان الكورد القوا القبض على اكثر من 250 الف عسكري عربي ولم يصيب احد بسؤء بل اعطيناهم مانملك في بيوتنا وركبناهم سياراتنا ووصلناهم الى نقاط تالاسيطره العربيه يامتخلف
يبدو ان حقدك وكراهيتك قد اعمت بصيرتك فلم تعد تقرء الاخبار ومحتواها ولم يعد لك جفن يرتاح واصبحت مهوس بالكراهيه والعداوه للكورد اما اذا قتل احد العرب فهولاء هم كانوا في مقرات الاستخبارات والامن وحاربوا الكورد حتى بعد هزيمه صدامهم
April 4, 2012 9:27 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز