Arab Times Blogs
جواد غلوم
jawadghalom@yahoo.com
Blog Contributor since:
24 August 2011

مخاطر الكعكةِ الصفراء

بعد انتهاء حكم القذافي وسقوط هيكل جماهيريته "العظمى"، ظهرت للعيان مظاهر غريبة من إرث الديكتاتور المقبور ومن هذه المظاهر ما فاجأ العالم أجمع بظهور كميات كبيرة من مادة/الكعكة الصفراء (yellow cake)  اذ عثر مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذريّة على 6400/ برميل من هذه المادة الخطيرة جدا ، وكما نعرف ان هذه الكعكة عبارة عن يورانيوم مركّز على شكل مسحوق لايذوب في الماء تستخدم لأعداد وقود للمفاعلات النووية ويمكن العمل على تخصيبها لتصنيع سلاح نووي وتسمى /اليورانيا بعد التخصيب وهي بودرة اليورانيوم التي تحتوي على نسبة /80 بالمئة من اوكسيد اليورانيوم فيما لو استعملت في المفاعلات النووية المختصة بشؤون الحرب .

كما يمكن الحصول على وقود يورانيوم قليل التخصيب في المفاعلات النووية السلمية للحصول على طاقة للإستفادة منها في عدة اغراض لنموّ البلد صناعيا وزراعيا كإنتاج الكهرباء مثلا

والكعكة الصفراء–خلافا لاسمها- ذات لون بنّي مائل للسواد ويتم انتاجها في جميع البلدان التي تقوم بتعدين اليورانيوم سواء لأغراض سلمية او غير سلمية

المشكلة التي تشغل بال المهتمين بهذا الشأن ان البراميل التي نوهنا عنها وضعت في مخازن ليست آمنة  وقد طالت فترة تخزينها ويبدو ان القذافي وبطانته قد اخفوا عمدا هذه المواد حينما قررت ليبيا في كانون الاول /2003 تفكيك المفاعلات التي تعمل لديها بكلّ اصنافها النووية والكيميائية وربما البايالوجية والتي كانت مقامة في مدن ترهونة وتاجوراء وسبها وسُلمت معظم اجزائها المفككة الى الولايات المتحدة الامريكية وقتذاك. ففي التاسع من كانون الاول /2011 استكمل مفتشو وكالة الطاقة الذرية عمليات التفتيش في منشأة تاجوراء القريبة من طرابلس وكذلك في احد المخازن في مدينة سبها الصحراوية وأكدوا وجود هذه المادة الخطيرة رغم انهم اشاروا  الى عدم وجود مخاطر لحد الان من جراء تخزينها ولم يلحظوا- لحسن الحظ - أيّ تهديد اشعاعي لكن الطامة الكبرى ان البراميل المليئة بالكعكة الصفراء قد تكون عرضة للسرقة من قبل دهاقنة السلاح النووي وهم بارعون في عقد صفقات خفية من خلال كارتلاتهم والمساومة حتى مع شياطين السلاح مثلما رأينا تسرب الكثير من المواد المحظورة (البايالوجية والكيمياوية وحتى النووية) بعد انهيار الاتحاد السوفياتي خاصة اذا عرفنا ان الوضع الامني والسياسي الحالي في ليبيا غاية في الهشاشة ومن السهل على مافيات وتجار السلاح سرقتها والمتاجرة بها وقد تصل الى ايدي شريرة وجماعات متطرفة لايهمها الضرر الجسيم الذي يلحق بالبشرية بقدر ما يهمها جني المال الوفير وتحقيق مآربهم الشيطانية في عالم الصفقات المالية والسياسية الغريبة الاطوار.وما لنا سوى التنبيه على خطورة بقاء تلك البراميل دون حراسة مشددة جدا وبأساليب تخزين بدائية فأول الغيث وابل خفيف قبل ان تهطل المصائب على رؤوس الشعوب المتعبة .



(352705) 1
empty article!
jamal
Of course I am against terror and terrorism, but statistics say that 99% of mass killing is done by recognised nations with active democracy, let's not forget 1.5 million Iraqi killed by my country the USA.
So you are very worried that terror groups will reach this yellow Ka3ka :), many ka3kas in the hand of Israel, and Iran, north Korea, India......please write about ka3ek with Falafel.
January 6, 2012 12:09 PM


(352706) 2
محميه ناتوية
العروبي
لاتخاف أيها الثائر الناتوي لايوجد خطر بهذا الحجم الذي تصوره لانة كان هناك خمسة الاف صاروخ سام ولم يستخدمها القذافي حتى لاسقاط ذبابة وعندما قتلت امريكا القذافي سارعتم انتم ثيران الناتو لتسليم الصواريخ لااسيادكم ،ولو كنتم بالفعل ثوار كان الاحرى بكم ان تستفيدو منا انتم او ترسلوها الى فلسطين يا جبناء ،وهذا المادة التي تكلم عنها هي باايادي أمينة ،اما بالنسبة لدولتك الان هي ليس بدولة ، وانما محمية ناتوية لا تقدم ولا تأخر.
January 6, 2012 12:12 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز