Arab Times Blogs
نارام سرجون
serjoonn@yahoo.com
Blog Contributor since:
25 April 2011

مكاشفات ثورية ..عندما يبيع الاسلاميون القرآن بالمفرق، هل هي نهاية الاسلام؟

كما تعودنا على تبادل الصراحة والمكاشفة منذ بداية الأزمة السورية فاننا لن نعتمد المغالطات بيننا ولن نقول كلمة واحدة من دون محاكمتها ولن نلجأ للتخفي وادارة الوجوه والتأتأة عند مواجهة الحقائق .. وأنا أعتقد بقوة أن الهزيمة القاسية ستلحق بأي طرف يفقد ثقة الناس ..والكاتب الحر ليس صحفيا مأجورا معنيا بتجميل الصور ومنافقة القراء أو بتشويه المخالفين لرأيه لقاء مال أو بسبب خلاف..بل هو معني بأن يقول مايعتقده دون مواربة .. وعليه أن لايعرف معنى الكراهية والحقد على الخصوم أوالمجاملة والرفق بالقارئ المؤيد عندما يتولى العمل الكتابي

معركتنا مع الأشرار من حكام الخليج والعرب وتركيا واستطالاتهم في المعارضة السورية الهجينة والهزيلة اعتمدت سلاحا فتاكا واحدا لاغير ألا وهو الصدق واعتماد قاعدة: أن من حق الشعب السوري في هذه الأزمة الكبرى أن نخاطبه بصدق وأن نتوجه الى عقله باحترام وأن يعامل المواطن العادي كقائد ميداني برتبة عالية نرفع اليه التقارير ليعرف كل الحقائق ليوجهنا بالتحرك القادم ..هذا الموقف هو أقل مايمكن عمله اخلاصا لشهامة هذا المواطن السوري الطيب المتفوق في كرمه ومحبته للآخرين والذي احتضن كل اللاجئين اليه منذ مذبحة الأرمن الى مذبحة لبنان عام 2006 مرورا بالمذابح الفلسطينية ومذبحة العراقيين الكبرى .. هذا الانسان السوري الذي ساند مواقف بلاده الوطنية على مدى عدة عقود يستحق أن نكرمه بألا نكذب عليه في هذه الأيام.. كان أهم عهد قطعناه في معسكر الوطنيين هو ألا نمالئ وألا نتدثر بالأمل الكاذب .. ففي زمن الكذب والرياء لاشيء يكون كالترياق والدواء، مثل الصدق والصراحة والصفاء...وقد وجدت أن الناس في هذه الأيام كانت ظمأى لكلمة صادقة مهما كانت مبللة بالدمع والأسى ..ومشحونة بصدمات الكهرباء

في بداية الأزمة لم أتذكر الا خطاب الزعيم الراحل جمال عبد الناصر عقب هزيمة حزيران والذي سمي خطاب التنحي ..كنت قرأته في السابق كثيرا وأعدت مشاهدته كثيرا.. مالفت نظري في ذلك الخطاب هو حجم الصدق في كلمات عبد الناصر وتدفق الصراحة ورقي الاعتراف وشفافية الوجع .. وتوسل الغفران من الشعب على أخطائه كزعيم .. والأهم شجاعة تحمل المسؤولية

الرد على خطاب عبد الناصر الحزين المهزوم كان طبيعيا من الشعب الذي أكبر فيه صدقه واحترم صراحته وشجاعته فكان الرد طوفانا من المشاعر الجياشة في الشوارع ..والناس لم تخرج يومها بذلك الانفعال لأن صلاح نصر أمرها بذلك ..بل تحديا للهزيمة وتكريما لصراحة الرئيس

لست بمقاس هامة الرئيس عبد الناصر العملاقة لكني تعلمت من موقفه أن أكثر مايطلبه الناس في الأزمات الكبرى هو الصراحة من كل من يتولى التخاطب معهم .. وكل خطأ سيكون قاتلا وسببا في انهيار الثقة وسببا في تعاظم آلام الناس ..ونزيفهاالهزيمة التي بدأت بالتدريج تلحق بمعسكر الشر الضخم الجرار المحيط بسوريا سببها أن السوريين أدركوا أن قلب الثورة كاذب ..ودمها كاذب وأصباغ .. وعيونها عيون غانية عاهرة تغريهم برذيلة خيانة وطنهم .. ولسانها القطري مشقوق كلس الأفعى .. فيما تعزز موقف السلطة عندما لجأت الى أهم تكتيك وهو الصدق والمكاشفة وتشريع الأبواب أمام الشعب السوري

ماالذي كشفته لنا الأزمة في سوريا؟

ومن هذا المنطلق وفي استمرار مكاشفتنا وصراحتنا لايجب أن نقلل من حجم الأزمة ومن حجم الأخطاء التي قادتنا الى الأزمة ..أخطاء الفساد والفاسدين وترهل الجهاز الحكومي وتراجع الاحساس بالمواطنة والاتكاء على رصيد انجازات سياسية كبيرة وانتصارات لم نكن نتوقعها في زمن بلطجية جورج بوش..نعترف ان تحطيم مشروع بوش قد أسكرنا بنشوة النصر ..فاعتقدنا أننا معصومون من الاختراق الفكري والاجتماعي ..والمؤامرات التي تتسلل الينا من نقاط ضعفنا الاجتماعية

من الأخطاء التي كشفتها الأزمة أننا اتكأنا على مخزون فكري عتيق يشبه "الدونكيشوتية" والفرسان في عصر اللافروسية وتسلحنا لمعركتنا ببندقية الخردق .. فالبعث فكر قومي جميل لكن آليات خطابه -في زمن الانترنت والكومبيوتر - كانت تعمل على ماكينات البخار ومحركات الفحم الحجري في التواصل مع الجمهور .. وبعضها كان أشبه بعربات متهالكة تجرها الخيول القومية "الهرمة" .. فيما منطق العصور الوسطى الظلامي حيث الجواري والاسلام السلفي الطالباني كان يركب عربات الفضاء والأقمار الصناعية والانترنت .. وكنا كما قال برنارد شو نخوض "معركة حديثة بمدفع قديم

ماكان يحصل كان يدعو للجنون ..البعث يتحدث عبر احتفالات رسمية مملة وكلمات مسكوبة في قوالب الرفاق الذين كتبوا ماكتبوا منذ 60 عاما ثم تناثروا بين القبور أو بين القصور فيما كان شخص مثل عمرو خالد والقرضاوي والعرعور لايسافر على بساط الريح بل على متن أعقد تجهيزات الاعلام والحرب النفسية .. يدخل البيوت ويعشش في الآذان ويفرش أثاثه في زاوية كبيرة من الدماغ الشرقي .. كنت لاأصدق نفسي أن يترك هؤلاء الدعاة يغيرون علينا من قصورهم الفخمة بجانب القواعد الأمريكية الضخمة ومن كل الزوايا والفضاءات ومن بين الغيوم ولايوجد من يوقف هذا الهجوم الذي سيفضي الى الانهيارات الكارثية في هذا الجيل

الأزمة كشفت أن البلاد لم تعد بحاجة لحزب "قائد للدولة والمجتمع" بل لمجتمع يقود الحزب والدولة..هذا المجتمع أطلق طاقاته فكان قائدا للدولة والحزب في هذه الأزمة.. والأهم أن البلاد بحاجة ماسة لمعارضة سورية صادقة تصوب الخط الوطني وهي التي تتصدى قبل الحكومة للمعارضات المستوردة مع البضائع التركية الرخيصة ومع الأحذية الأوروبية اللماعة.. معارضة حقيقية تتصدى لمعارضات مستوردة مزورة مروّضة لاتعرف معنى الوطنية وتعتقد أن الغاية من المعارضة هي الوصول الى السلطة حتى على أكتاف الناتو ..الأزمة للأسف لم تكشف لنا الا أن عيوب الحزب الحاكم لاتذكر اذا ماقيست بالتشوه الرهيب في قيم المعارضين المستوردين وانهيار ادعاءاتهم ونواياهم الاصلاحية .. بل ومرضهم نفسيا وأخلاقيا ..واستهتارهم بالدم ..واستخفافهم بالاجماع الشعبي

والأزمة قامت بامتحان حقيقي قاس لتحالفاتنا والمنظومات التي انخرطنا بها ..فالتحالف مع ايران أثبت أنه كان حاذقا وموفقا ..فالايرانيون لم يتركونا لقمة سائغة لأحد متطفل وأبدوا استعدادا بالنار للوقوف معنا ..والتحالف مع الروس أثبت انه كان استراتيجيا وموفقا للغاية .. فالروس دافعوا عن دمشق كما لو كانوا يدافعون عن شوارع موسكو ..رغم انهم كانوا بدفعهم لبنادق الناتو عن أسوار دمشق انما كانوا يدفعون بالبنادق عن اسوار روسيا نفسها

الأزمة كشفت أن التحالف مع الأتراك كان صحيحا نظريا لكن لم يكن موفقا عمليا وكان قد خضع للعواطف الجماهيرية والاندفاع بدل دراسته بعناية ودقة ومعرفة خلفيات الزعماء الأتراك وميولهم المجنونة ..وكشفت الأزمة عيبا كبيرا في الاتفاقات الاقتصادية مع الأتراك نفذها فريق اقتصادي فاشل لم يقدم لمقام الرئاسة النصائح الحريصة على الاقتصاد .. فجنى الأتراك وغيرهم المكاسب على حسابنا ..وتراجعت المهن والورش الصغيرة وهاجرت الاموال والمشاريع .. وصار اقتصاد الوطن بيد اتفاقية تركية سورية بائسة

الأزمة كشفت ان الجامعة العربية هي قبر جماعي لنا جميعا وانها مثل الأمم المتحدة مملوكة لأصحابها وتشبه شركة خاصة مملوكة للأثرياء وناديا للترفيه ولعب القمار ..وآن لنا ان نجد لها بديلا .. الجامعة العربية المتهالكة وصلت الى نهاية الطريق ونهاية الرحلة وصار أنسب مكان لها هو المتحف التاريخي لمشاريع القرن العشرين التي فشلت وربما متحف المشاريع الاستعمارية التي انتهى عمرها وهبطت بآخر قطرة في خزانات وقودها هبوطا اضطراريا لتتحطم أجنحتها وعجلاتها .. بل لاأدري ان كان من الحصافة العودة الى أحضان تلك المنظمة الصهيونية

في الأزمة خسرنا مشروعا طموحا عظيما لقيام تكتل اقتصادي وجغرافي كبير يربط البحار الخمسة ويخلق سوقا اقتصادية في الشرق قد يكون مستقبلها عظيما اذا ما امتدت استطالاتها الى الشرق وتحالف شانغهاي ..لكنها أحيت فكرة الشرق الأوسط الجديد الممتد كالسيف من البحر المتوسط حتى أفغانستان

الأزمة كشفت أننا بحاجة الى الصراحة مع الناس في كل الأوقات وليس في اوقات الأزمات وأننا نحتاج لغسيل الكلى الاجتماعية من السموم التي التقطناها من فضائيات العرب.. فالطائفية والقرضاوية سممت أجسامنا..والنفط والغاز ومعسول الكلام سمم أفكارنا .. ونحن الآن احوج مانكون الى عملية تطهير وتنقية لقيمنا التي شابتها الشوائب النفطية و العربية المتصهينة

الأزمة كشفت نقاط القوة الكامنة لدينا

لكننا اكتشفنا في هذه الأزمة نقاط القوة الكامنة لدينا ..الأزمة كشفت ان قراءتنا للمعطيات السياسية صحيحة ودقيقة للغاية .. فقراءة نقاط ضعف الناتو وأزماته المالية ومخاوفه من التورط معنا ومع حلفائنا جعلنا نثبت ولانتراجع والأزمة أظهرت أننا كنا نمسك بعدة جبهات في آن واحد ونتعامل بتريث وحسب الأولوية مع كل واحدة ..فقد تمكنّا من فرملة الناتو فيما نحن نتعامل مع ملف داخلي ارهابي معقد تغلغل في المدن ..واسرائيل تم تثبيتها بالمسامير بوعد قاطع من حزب الله و"حلفاء آخرين" أنه سيحشو مؤخرة اسرائيل بالنار والصواريخ اذا ماتجرأت علينا في هذه الأزمة .. فيما استخدم التحالف مع ايران والروس للامساك بلجام الأتراك وشده بقوة للخلف حيث توقف أردوغان بقوة وصار يتأرجح فوق صهوة رئاسة الوزراء التركية .. وعرفنا أننا قادرون على لجم اندفاع الغزاة والامبراطوريات المجنونة لأننا نعرف الخواصر المؤلمة للعدو

والأزمة كشفت لنا اننا استخدمنا بحكمة موقعنا الجغرافي على ضفة البحر المتوسط كمائدة الدنيا بين الشرق والغرب يتسابق العالم للجلوس عليها .. ولكن نحن كنا أصحاب الدعوة ونحن من قرر من يجلس على المائدة   مأساة الاسلام والقرآن التي كشفتها الثورات العربية

الأزمة السورية كشفت لنا فضيحة الثورات العربية الاسلامية التي تنهل من خزائن المال العربية والأمريكية والتي تؤجر القرآن للقصور الأميرية ولشركات النفط وللكونغرس .. وتقطع بالفأس آياته الجهادية كرمى لعين هيلاري..وتبيع أحكاما اسلامية بالمزاد العلني وتمنح بعضا من أسماء الله الحسنى للناتو الذي صارت له أسماء حسنى: الناتو المهيمن الرقيب المنتقم القهار الجبار الرحيم المذل ..فانتظروه كشفت الأزمة السورية أن المشاريع الغربية امتطت بسهولة هذه العقول الشابة المتدينة التي تم تجهيزها بوقود سريع الاشتعال وزرعت فيها الألغام والصواعق ولم يبق الا زر التفجير كي يضغط ..فوقع النفجار الهائل في المنطقة ..وكانت مأساة الاسلام والقرآن اللذين عرضا للتعديل والتقصير والتطويل ليناسبا الموضة وأزياء كريستيان ديور ..  قد يبدو هذا الاكتشاف غريبا ..ومؤلما ..ومثيرا للرعب والغضب .. لكن لامناص من الوصول الى هذه النتيجة وبالذات بعد وصول الاسلاميين الى السلطة في تونس ولبيبا ومصر وتحركهم في سوريا أوليس من غريب الصدف اذا ان يصل الاسلاميون الى الحكم في بلدان عربية بعد قرابة عشر سنوات فقط من أحداث سبتمبر في نيويورك بعد أن كان الاسلام العدو الأول للغرب؟ وهل هي الصدف والأقدار وحدها التي جعلت كل الثورات العربية تنتهي الى قيام حكم اسلامي؟ ..ثم ماهي هذه الصدف التي جعلت كل الثورات ليست علمانية ولاليبرالية غربية رغم شعارات الحرية والديمقراطية .. بل اسلامية؟ ولماذا يبدو الثوار الاسلاميون جميعا متفقين على التودد لأميريكا والغرب رغم شتائم أوروبا وملوكها للرسول الكريم ونشر صوره المهينة محاطا بالزوجات والغلمان وهو يتعمم بالقنابل..بل ورفض هذا الغرب حتى الاعتذار منا وأصر على احتقارنا؟؟

ثم ماهذه الصدف في المواقف الموحدة من اسرائيل؟ الاخوان المسلمون السوريون يسقطون الجهاد ضد اسرائيل ويعلون من شأن السلام معها في وقت يعلنون فيه الجهاد على الحكومة السورية ويرفضون الحوار معها .. بل ويعلنون الحرب على حزب الله وايران والشيعة..!! ثم ينشرون رسالتهم الضمنية الى اسرائيل عبر دميتهم برهان غليون ليعلن الجهاد على ايران وحزب الله وحماس ..وكأني به قد قصد حماس القديمة ونهجها ..حماس الشيخ أحمد ياسين وعبد العزيز الرنتيسي .. ولم يعن الحمساويين الجدد

وماهذه الصدفة في تغير مواقف راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة التونسية الذي صدع رؤوسنا بأنه سياسي ومفكراسلامي ونائب رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين والذي شارك في أسطول الحرية الى غزة وقال يوما بالحرف: ان حماس أعطت شرعية للحركة الإسلامية، صحيح أنها بنت للحركة الإسلامية ولكنها بنت مباركة، وجعلت من الحركة الإسلامية تؤوي أهم قضية وتحمل أشرف وأنبل راية وهي راية تحريرالمسجد الأقصى وفلسطين ..وهذا شرف للحركة الاسلامية كلها

راشد الغنوشي هذا يحمّل نفسه مشقة السفر الى الولايات المتحدة الأمريكية ليعلن من هناك اسقاط حكم المرتد عن الاسلام ولايمانع ارتداء "البكيني" (يعني تحليله بالمختصر).. وفوق هذا يتعهد بعدم تضمين الدستور التونسي أية فقرة جهادية معاديةلاسرائيل ..أي اسقاط الجهاد أيضا..واعلان وفاة آيات قرآنية كاملة ..وسنن نبوية

أعادتني هذه الذبائح والمجازر الثورية بحق القرآن والاسلام وأحكامه الى قربان قرآني آخر قدمه اسلاميو أردوغان في عام 2004 حيث فوجئنا أن البرلمان التركي (الأردوغاني الاسلامي) عقد جلسة استثنائية لمناقشة تعديل قانون العقوبات لالغاء تجريم "عقوبة الزنا" تقربا من أوروبا .. واعتبرت الموافقة على التعديل المذكور خطوة مهمة في طريق الانضمام للاتحاد الاوروبي، والذي جاء خاليا من مادة تجريم الزنا ..أتى ذلك بعد تأكيد رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" للمسؤولين في الاتحاد الأوروبي أن قانون العقوبات التركي الجديد لن يتضمن اقتراح تجريم عقوبة الزنا المثير للجدل، وأنه لم تعد هناك شروط إضافية على تركيا "الاسلامية" أن تستوفيها "لتتمكن المفوضية الأوروبية من رفع توصيتها" للبدء بمفاوضات انضمامها للاتحاد ..

الاسلاميون الأردوغانيون تجرؤوا على حدود الله ولم يتجرؤوا على اعادة الحرف العربي القرآني الى التركية ..وأنا لايعنيني ان كان ذلك صحيحا أم خاطئا بل يعنيني نفاق الحركة الاسلامية وانتهازيتها وكذب شعاراتها ..

هل سينتهي الاسلام في هذا القرن على يد الاسلاميين الجدد؟ هل سيخضع القرآن الكريم لجراحات قاسية برعاية اسلامية وجراحي الحركات الاسلامية لبتر آياته التي لاتناسب الغرب أو لحقنها بحقن تشلها ؟؟ الثورات الاسلامية قالت كلمتها في شوارع حمص ودير الزور وحماة بالسواطير ..وبعد تقطيع الضحايا هاهم زعماؤها يمسكون السواطير لتقطيع أذرع القرآن وأصابعه ولسانه .. بحجة الاسلام "المعتدل" الاوروبي ...تبا لكم



(348365) 1
اي والله تبا لكم يا ارباب النفاق
سليم
هؤلاء الاسلاميون الجدد ربما يوما قريبا يشرعوا زواج المثلى لينهوا معضلة اشباه العرعور من هذا الجرم.. لما لا كل شيئ اصبح جائز او جاهز اصلا.
December 7, 2011 7:40 PM


(348367) 2

مصطفى
يا نارام اذا اردت تستهبلنا فانت غبي روح العب غيرها؟؟
انظر الى ذيل الكر الاسد نصر الله الذي لا يرى ابعد من انفه كيف يدافع عن مجرمي الشبيحة ويتشرف بقتلة الشعب السوري اهذا هو ابن نبيكم ؟؟؟
انا ارى انه ابن الخامنئي او كر الاسد او ان ابيه الحقيقي من القرداحة؟؟؟!!من اعطاه الحق ليتفلسف ويخاطب الشعب السوري من سردابه مثل صدام والقذافي
ان نهاية الظالم قادمة لامحالة وان غدا لناظرة قريب ويوم المحاكمات العلنية اتية فحضر نفسك ياجهنم سرجون؟؟؟؟؟
ان وجود معارضين شرفاء في الداخل السوري هم يمثلون الضمير الحي للسوريين
December 7, 2011 7:57 PM


(348368) 3

لؤي
كلامك صحيح يا نارام هدول شلة الخون بدهم يدمروا سوريا العرب لمصلحة اسرائيل واذا حاب تعرف أخي القارئ مين سوريا ومين الاسد
اقرأ مقال اخونا الكبير اسامه الفوزي اعلاه وهو يرد على عميل (موزه والمخابرات الاردنيه ياسر هلالة الموزه )فعلا رد كبير من كاتب ومؤرخ كبير وكل الشكر للسيد اسامه الفوزي ع قد ما فرحني برده الحر مع المقارنه الجميله بين نظام العماله الاردني والمقاومه السوري.. كمان شكرا يا نارام السرجون
December 7, 2011 7:59 PM


(348369) 4

سوري
كلام جميل وسليم ومنتهى الحقيقة بارك الله فيك يا نارام وبوركت يداك
December 7, 2011 8:00 PM


(348370) 5

hikmat.omran
المعارضة السورية لم تتمكن من نيل ثقة الشارع ولااحترامه لتخبطها وعدم نظافة شخصياتها ولأن للشارع ضميرا ووعيا وحدسا يدله على أن الرئيس بشار الأسد أكثر نظافة وأكثر ثقة من هذه المعارضة التي كذبت عليه بالصور والفيديو
December 7, 2011 8:01 PM


(348372) 6

G.R
ولك يانارم؟ ماعلاقه الاخوان المسلمين في الانتفاضه السوريه الحاليه يافهيم؟معظم المتظاهرين لاعلاقه لهم بالاخوان. محاولتك الخسيسه بوصف الانتفاضه السوريه بانها مسيره من الاخوان تشبه محاوله المعتوه القذافي عندما وصف الثوار الليبيين بانهم من القاعده.الاخوان المسلمون في سوريه هي شريحه من الشعب السوري المعارض للاسره الاسديه المجرمه. الغالبيه العظمى من الشعب السوري المنتفض لا علاقه له بالاخوان يامفتري. الشعب السوري ينادي بالحريه التي سلبت منه في عهد المقبور المجرم حافظ الاسد، ولا علاقه له بالدين. الانتفاضه السوريه تريد التخلص من العصابه الاسديه المجرمه والتي يقودها الزرافه بشار المجرم وشقيقه السفاح ماهر الاسد. والنصر والعزه للشعب السوري الشجاع ضد النظام الاسدي الفاشي المجرم
December 7, 2011 8:05 PM


(348373) 7

MUGHTAS
Very well done. To the point
December 7, 2011 8:07 PM


(348376) 8

فارس
السيد رامان المحترم
اشكرك على مقالتك الجميلة ان قلمك يشبه مبضع الجراح الماهر الذي يستأصل الورم بدقة ليستأصله مع الحفاظ على الانسجة السليمة تماما، شكرا لاسلوبك ولتشخيصك الدقيق.
من الواضح ان ما يسمى بالمعارضة السورية ذات مستوى وضيع للغاية وهذا يبدو جليا من مستوى التعليقات حيث غاب العقل ولم يبقى الا المستوى الشوارعي الضحل وهذه لعمري لغة الافلاس
December 7, 2011 8:12 PM


(348377) 9

مضر
انها ثورة قطاع الطرق والزعران وأولاد الحرام والمرتزقه ممن قبضوا من خدام والحريري وأتباعهم,لعنكم الله ولعن شيوخكم المنايك مثل القرضاوي الكلب واللحيدان الخنزير وكما يقول المثل القافله تسير والكلاب تعوي وتستمر بالعواء وهذا أنتم مجرد كلاب تعوي
December 7, 2011 8:13 PM


(348378) 10
في اي وقت تستطيع اسرائيل ان تهاجم سوريا و تضعف النظام و الجيش فيتسلل عندئذ عشرات الوف المسلحين من الاردن و لبنان و تركيا و العراق ليكملوا تدمير البلد
ابو سرجون
انس الاسلام و انس الاسلاميين فهم ليسوا اساسا من خلق المشاكل لسوريا و تعال نتكلم بصراحة:

النظام السوري هو الذي خلق المشاكل لنفسه و للشعب

فسوريا لديها افضل شعب عربي!!!!

لان الشعب السوري شعب وسطي و معتدل مع امكانيات ابداعية

فتوفر المهارات و الابداع مع الاعتدال و الوسطية هو ما يميز السوريين عن غيرهم....فالابداع ليس شيئا مهما ان لم يكن الشعب معتدلا في كل شئ...فمثلا اللبنانيون مبدعون و لكنهم متطرفون فيما يخص العنف و الطائفية و الجنس و الدعارة فابداعهم لا قيمة له و وجودهم ضرر للامة العربية

و للاسف لم يكن النظام السوري معتدلا او مبدعا او وسطيا كشعبه بل كان نظاما قمعيا فاسدا و هكذا وقع الكثير من السوريين تحت تأثير الاسلاميين و غير الاسلاميين و ذلك بسبب انهم فقدوا الامل في المستقبل الكريم فوقعوا في مصيدة الاسلاميين و من وراءهم

لقد قلت لك سابقا ان الحل لن يكون الا بايجاد نظام جديد يقوده سوريون عاشوا كل حياتهم في سوريا و لم يعيشوا في الخارج ابدا (هذا شرط اساسي) و هؤلاء السوريون يجب ان يكونوا محايدين سياسيا لكل الشعب السوري و يمثلون كل اطيافه

بعد ذلك يطالب النظام الجديد بتأسيس جامعة عربية جديدة تضم فقط الدول التي لا تقيم علاقات مع اسرائيل و استبعاد قطر و السلطة الفلسطينية و الاردن و المغرب و مصر
December 7, 2011 8:13 PM


(348380) 11

sousan
ان سورية وبرغم جميع محاولاتهم الخسيسة سوف تظل شوكة في عيونهم ونقول لال سعود الصهيونيين بان سورية بشعبها كله مسلم ومسيحي سني وعلوي ودرزي عربي وكردي كلهم لايقبلوا بان تنجسوا ارض سورية
December 7, 2011 8:14 PM


(348381) 12

عربي
في سوريا لا توجد اي ثورة ورب العالمين
ما يوجد هو اعمال ارهاب سلفية يجب وقفها
December 7, 2011 8:15 PM


(348383) 13
لا يوجد ثورة حقيقية
مستنكر
كان شيوخنا بالسابق يضعوا فوق رؤوسنا قلنسوة الطاعة حتي لو اضطروا للكذب ...وجاءت الاحاديث الموضوعة منذ العصر العباسي حسب رأي الامويين وفي العصر الاموي حسب راي العباسيين. المحصلة ان شيوخ الدين امتهنوا مهنة اختلاق الاحاديث الموضوعة لتسيير الامور كما يجب.
وهذا هو عكس مذهب الكاتب المحترم وهو المصارحة والمكاشفة بدل الكذب واختلاق الاحاديث الموضوعة..
نعم اسلامنا اليوم يختلف عن الاسلام واخاف ان يكون هذا مايقصده الرسول بانه الزمن الذي يعود فيه الاسلام غريبا كما بداً...
واتمنى ان يكون واضحاً للجميع ان لااحد يجرؤ على المساس بشرف شهادة الشعب البريء ولكن الامور اصبحت مختلطة واختلط دم الشهيد مع دم العميل.
رحم الله شهداءنا المطالبين بالحق وتغمدهم بواسع رحمته
وجهم الله قتلى الناتو المتصهينين الذين يريدون ان يمزقوا اخر معقل للمقاومة وللعروبة وللشهامة العربية حمى الله سوريا واقصد وطن سوريا. سوريا الشام بلادي.
December 7, 2011 9:48 PM


(348390) 14
الى ابو سرجون صاحب تعليق رقم 10 لا اعلم من علمك السياسة فأنت لا تستحق ان تكون طباخ
سليم
طباخ عليك كثيرا ولكن ماذا نعمل بك وانت في هذه الحالة المكررة والاستريوتيبة. لماذا لا توفر على نفسك كل هذا العناء كما قلت لك في الرد السابق وتحتكم الى صناديق الاقتراع وسنرى ماذا يريد الشعب السوري. لماذا المعارضة (الاخوان وبطانتهم من غليونيين علمانيين) صمموا ان يكون الحل فقط وفقط التدخل الخارجي؟ ا ليس الذي ينادي في الانتخابات هو من يطالب بالديمقراطية لبلده؟ النظام يطالب بالانتخابات وان طلب منه ان يكون هناك مراقبيين دوليين متفق عليهم من قبل جميع الاطراف لقبلها ولكن على لسانك ولسان المعارضة كلا وكلا يجب على النظام التنحي او التدخل العسكري. أ تعرف لماذا يا فهيم يا طباخ الفول والطعمية انت؟ لان عورتكم كبيرة جدا لانكم اقزام ميكروسكوبية ولأن الانتخابات ستفضحكم وتخرجكم قلة قليلة لا شعبية لها تذكر، هذه هي عورتكم تغطوها قدر المستطاع بحل التدخل الخارجي. لا تسمي نفسك ابو سرجون افضل لك انت تلقب نفسك ابو فسنجون والفسنجون اكلة شعبية ايرانية واقولها بملى الفم العصر القادم هو عصر عربي فارسي في منطقتنا فهرول يا طباخ الفول وتعلم الفارسية وطبخاتهم. ال هو سياسي ال هاهاهاهاها.
December 8, 2011 2:30 AM


(348410) 15
سورية فوق الاحقاد دائما
نزار الخطيب
شكري للكاتب على هذا القلم السلس
أنصح المترددين و المتشككين بقراءهكل مقالات الكاتب
شكرب للتعليق رقم 11:
"ان سورية وبرغم جميع محاولاتهم الخسيسة سوف تظل شوكة في عيونهم ونقول لال سعود الصهيونيين بان سورية بشعبها كله مسلم ومسيحي سني وعلوي ودرزي عربي وكردي كلهم لن يقبلوا بان تنجسوا ارض سورية"
December 8, 2011 6:27 AM


(348414) 16

مغترب
شكرا رائع كالعادة. أوافقكك الرأي رب ضارة نافعة
December 8, 2011 6:55 AM


(348415) 17
متميز
إيهاب العمري
كعادتك متميز ولكنك نسيت أن تقطيع آيات القرآن بالفأس بدأ منذ أيام ما سمي زورا الثورة العربية الكبرى التي قام بها شريف مكة ودعمها الذهب البريطاني.
تقبل تحياتي والى الأمام
December 8, 2011 6:59 AM


(348416) 18
سلام والف سلام لسوريا
hikmat.omran
الى المناضل رقم(2) نعم في كل ماقلته وازيد انا ان بشار المجرم يساعد حزب الله وحماس والمقاومة العراقية التي تقاتل الامريكان خطي هم جاؤو لتحرير العراق وهو يساعد من يقاتلهم المجرم بشارالله لايعطه العافية يساعد هؤلاء لصد اولاد عمنة اليهود بماذا يطلبهم هذا الذي يقتل المتضاهرين المسالمين واذا يجيهم شو فلوس وسلاح من اسرائل عن طريق سعدو الحريري من لبنان او عدو الله من الاردن او من الناتو عن طريق تركيا ومن ال سلول ومشاخخ الخليج عن طريق امريكا من العراق الله لا يوفقة ليش يقتلهم فهم مسالمين وانت فهيم يارقم 2 يابهيم العفو فهيم عذرا انا كل خربوطي كلام بلامعنى والعاقل يفهم
December 8, 2011 7:15 AM


(348421) 19
أغبياء كل من يظنون بأن الثورة السورية ستأتيهم بنظام لبرالي لان الأغبياء فقط لا يستفيدون من التجارب الاخرى
أشور أبن سوريا
عزيزي نارام سرجون لك كل التحية

نعم الشعب السوري محب ومضياف وكما ذكرت بأنه أحتضن كل اللاجئين إليه منذ مذبحة الارمن على يد الاتراك وكذلك أحتضن الشعب السرياني الاشوري بعد تلك المذبحة التركية الكردية التي راح أكثر من 750000 نسمة من السريان الأشوريين المسالمين ضحايا على يد الأكراد بدعم تركي أنذاك عام 1915 م .
أم عن الجامعة العربية وأن يكون مكانها المتحف التاريخي فهي لا تليق بالمتاحف لان للمتاحف قيمتها التاريخية إنما أنسب مكان لها ولمن يمثلها هذه الأيام هي مزابل التاريخ .
إنما لا أدري لماذا لا تقوم سوريا بضم لبنان والعراق والاردن تحت مظلتها معاً كجامعة سورية فقط ولتبقى تلك للرعاع البدو الخليجيون ومن معهم .
أم عن أسلامية الانظمة ما بعد الثورات هي مؤامرة غربية لخلق فوضى وبلبلة ثقافية في المنطقة كبداية حروب أهلية عرقية ومذهبية وأديولوجية حتى تضعف شعوب وحكومات المنطقة لتحن ساعة الفصل والتقسيم ، لانها متأكدة بأن لا مكان للأنظمة الاسلامية في عصر التطور والتكنولوجية لان مكان مثل هكذا انظمة هي على ظهر الحمير والبعير وفي تلك الخيمة في الصحراء فقط .
ولكن على ما يبدو بأن هؤلاء لن يتخلوا عن بتر بعض الايات القرأنية فحسب بل لا مانع لديهم حتى لو تنازلوا عن مؤخراتهم للوصول الى سدة الحكم .
December 8, 2011 8:11 AM


(348426) 20
j'adore syria
SALMAH
انها ثورة قطاع الطرق والزعران

يا رب ُ عـفوك َ، أنـْـقِذنا بمعجزة ٍ
تـُـزلزلُ الأرض َ فـيهم ، إنـَّهم فـجَروا

December 8, 2011 9:25 AM


(348454) 21
لم نتعلم شيئا يانارام
عروبي سوري
حبيبي نارام أنا أقرأ كل مقالاتك وتشفي لي جراحي لأنها تعبر عن إيماني ، ولكن للأسف لم نتعلم شيئا من كل الأخطاء ! بدليل السفراء الذين اخترناهم بالماضي والحاضر على أسس المحسوبية فقط ! ثم من له مصلحة أن نأتي بوجه محروق لنصنع منه سفير في بلد مهم ومجاور ؟ هل عقمت البلد ؟ من له مصلحة في أن نأتي بشخص ملفوظ من ثلاثة وزراء اعلام ولا يعرف كلمة اجنبية في الدنيا ونبقيه سفير تسع سنوات ؟ هل عقمت البلد ؟ لماذا لا نعطي دور للآخرين ؟ لماذا ما زلنا نمارس نفس الأسلوب الذي يدفع الناس للإحتقان بإحتضان هذاأو ذاك على حساب المئات من المحسوبين على النظام نفسه؟ هذا الأمر يجب أن ينتهي فوراوالكوادر غاضبةومن غير المقبول أن يكون أناسا للمناصب فقط ومن هم أكفأ منهم يندبون حظهم وكأنهم لا شيء ؟ تكافؤ الفرص يجب أن يتحقق فورا وإعفاء كل من يحتل منصب الآن واستبدالهم بآخرين وفق معايير منطقية وموضوعية تأتي بالرجل المناسب للمكان المناسب والتوقف عن هذه الطريقة التي أرهلت مؤسسات الدولة وهي الواسطة والمحسوبية ، فالبلد لم يعد يحتمل أكثر وليس من مصلحة أحد إغضاب مئات وتهميشهم في أية مؤسسة مقابل إرضاء شخص مُلتمس هنا وهناك أشكرك على نقدك البنّاء ويجب التركيز على ذلك دوما .
December 8, 2011 2:54 PM


(348457) 22
الى تعليق رقم 14 سليم
ابو سرجون
هل انت طبيعي؟ ام تعاني من شئ ما؟
اذا كان النظام السوري واثق انه سيفوز في الانتخابات فماالذي منعه من البدء في الانتخابات خلال التسعة اشهر الماضية.

فالشعب الذي كان يدعو الى اسقاط النظام سيهدأ رغما عنه عندما تقام انتخابات حرة و تتم مراقبتها عالميا.

بل ازيدك من الشعر بيتا بأن الغرب نفسه عندما يرى ان هناك انتخابات حرة ستجري في سوريا فانه سيطلب من السوريين الهدوء و الانخراط في العملية الديموقراطية.

و اذا فاز النظام بهذه الانتخابات الحرة كما تدعي فان كل العالم لن يسعه الا ان يدعم النظام في حربه ضد المتظاهرين و المسلحين لآنه الممثل الشرعي للشعب السوري حسب الانتخابات التي تقول عنها

و بناءا عليه فان النظام مخطئ مئة بالمئة في عدم اعلان موعد للانتخابات و في اسرع وقت...و لو انه فعلها قبل عدة شهور لتم انقاذ ارواح الالاف من الطرفين

اما عن العصر العربي الفارسي في المنطقة فانت تضحكني جدا

انه العصر الاسرائيلي (و ربيبتها قطر) يا حمار!

الم تر ان قطر و غيرها صاروا يهددون الاسد و ايران و بوقاحة؟؟؟

و لماذا لا تخاف دولة مجهرية مثل قطر من ايران و سورية؟

انا سأجيبك:

لآن عام 2012 هو عام الحرب العالمية الثالثة التي كان يعد لها الغرب منذ عقود طويلة و سيتم فيها تدمير المسلمين عربا و غير عرب....هل فهمت يا حمار يا سفرجي؟
December 8, 2011 3:25 PM


(348523) 23
الى صاحب التعليق رقم21
سوري وطني
الى العروبي صاحب التعليق 21 ، لم نتعلم شيئا ، فقد نسيت أن تذكر أن أبناء أبطال الوزارة كلهم يحملون الجنسيات الأجنبية وخاصة الامريكية ، والبعض الآخر يسعى بكل جهده للحصول عليها ، وأن الشللية وخاصة الاقليمية على المكشوف
December 9, 2011 5:36 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز