Arab Times Blogs
زكرياء حبيبي
zakariahabibi81@yahoo.fr
Blog Contributor since:
01 April 2011

كاتب من الجزائر

المنطقة المغاربية إلى أين... في عصر التكتلات؟

هل بالفعل نريد أن نتوحد ونتعاون أم هو مجرد كلام؟ هل هناك إرادة حقيقية للوحدة؟ فيجب أن نسأل أنفسنا يجب أن نصارح أنفسنا فالإرادة تستند إلى الوعي السليم والصحيح، أن نعي التحديات التي تحيط بنا فنحن نواجه أخطاراً كثيرة، فالمسألة مثلاً على مستوى الدول توجد قوة عسكرية عالمية اليوم تريد أن تبتلع كل دولنا،وهم يهددون بقية الدول، هذا الخطر ألا يدعو الدول كي  تتعاون، لكي تغير من طريقتها ؟
نقرأ أوضاع المجتمعات الأخرى فنرى أنها قد قطعت شوطاً كبيراً فيما بينها على طريق الوحدة والتعاون، كدول كمذاهب كتيارات وأحزاب، كمؤسسات نحن نجد الآن الأحلاف و التكتلات العالمية كالحلف الأطلسي (حلف الناتو)، منظمة الدول الصناعية و أخيراً الاتحاد الأوربي هذه الدول الأوربية المختلفة في قومياتها المختلفة في توجهاتها السياسية والفكرية و التي كان بينها تأريخ من الحروب، بين الأوربيين لم يكن هناك تأريخ للسلم والتعاون ، الحرب العالمية الأولى أين حدثت؟ في أوربا بين الأوربيين، الحرب العالمية الثانية أين وقعت؟ في أوربا بين الأوربيين أنفسهم!!

هؤلاء الذين تحاربوا في قرن واحد حربين عالميتين ، نجدهم اليوم يتجاوزون كل ذلك التاريخ و كل تلك المآسي والآلام، والآن لديهم الاتحاد الأوربي، وكما تعلمون أصبحت لديهم عملة موحدة وهي اليورو ولديهم برلمان موحد، كما يسعون إلى الإسراع في برامج الوحدة .!!
 
 واقع الوحدة والتعاون عندنا واقع ضعيف هزيل، مع أن الأمة تتحدث كثيراً عن الوحدة، قرآنها يصيح ليل نهار بالدعوة إلى الوحدة والاعتصام بحبل الله، أحاديث رسول الأمة صلى الله عليه وآله وسلم تصدع بالدعوة إلى الوحدة و التعاون، الأمة في أمس الحاجة إلى الوحدة و التعاون وهذا ما يدركه الجميع و لكن واقع الوحدة والتعاون هزيل ضعيف في أدنى المستويات.
 
من أجل أن نتغلب على هذا التخلف الذي نعيشه و من أجل أن نلتحق بركب الحضارة والتقدم نحتاج إلى الوحدة والتعاون، كما أننا نواجه اعتداءات صارخة من قبل أعداء طامعين حاقدين، مواجهة هذا العدوان يحتاج إلى الوحدة و يحتاج إلى التعاون، إذن فنحن أحوج الأمم و أحوج المجتمعات إلى الوحدة و التعاون، الحديث عن الوحدة عندنا كثير، شعارات مرفوعة محاضرات كثيرة حديث كثير، حاجتنا إلى الوحدة عميقة وشديدة، ولكن المفارقة أن واقع الوحدة والتعاون في حياتنا ضعيف، نتكلم كثيراً عن الوحدة .. نحتاج كثيراً إلى الوحدة، لكن بيننا وبين الوحدة مسافة كبيرة و بعيدة جداً وهذه مفارقة عجيبة على مختلف الأصعدة والمستويات، ـ مع الأسف ـ ليس هناك اتحاد حقيقي،مثلا هناك منظمة المؤتمر الإسلامي .. كل الدول الإسلامية مسجلة في هذه المنظمة، و بين الفترة و الأخرى تعقد مؤتمرات قمة للدول الإسلامية، وفي نهاية المؤتمر يتحفنا القادة ببيان و تصريح، و لكن ماذا على أرض الواقع؟ هل هناك تعاون حقيقي بين الدول الإسلامية؟! بل هل استطاعوا أن يضعوا حداً للنازعات والخلافات و الحروب و الصراعات بين الدول الإسلامية؟! كلا بل ما تزال أغلب الدول الإسلامية تخاف من بعضها البعض أكثر مما تخاف من الدول الأجنبية
!!!
لعلنا كمسلمين أكثر الأمم و المجتمعات حديثا عن الوحدة و تغذيا بها و تنظيرا لها،وذلك أمر طبيعي لأن الدين الذي ننتمي إليه فيه حث كبير على موضوع الوحدة و التعاون،في القرآن الكريم آيات كثيرة تتحدث عن موضوع الوحدة و التعاون و تعتبر الوحدة أساسا و ركيزة في حياة الأمة،و عشرات الآيات في القرآن الكريم تصرخ بالوحدة و تدعوا المسلمين إلى التعاون،أما كلام رسول         الأئمة الأطهار صلوات الله وسلامه عليهم وكلمات الصحابة الأخيار رضوان الله تعالى عليهم فإنها أيضاً فيها الكثير من الدعوة إلى الوحدة و التشجيع على التقارب والتآلف والتعاون ويكفينا قول رسول الله صل الله عليه وآله: ((مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له بقية الأعضاء بالسهر والحمى))، يشبه الأمة بأنها جسد واحد لأن إصابة أي عضو في الجسد تؤثر على مجمل حركة الجسد وصحته فكذلك هو وضع الأمة و واقعها، فباعتبار هذه النصوص و باعتبار هذا التراث لذلك من الطبيعي أن يكثر في أجواء المسلمين الحديث عن الوحدة و التعاون، و من ناحية أخرى نحن أحوج الأمم و المجتمعات إلى الوحدة و التعاون لأننا نواجه تحديات كبيرة لأننا نواجه أخطاراً عظيمة، و من أهم تلك التحديات: تحدي التنمية، مجتمعاتنا كلها تصنف ضمن قائمة المجتمعات المتخلفة، ويكفي الاطلاع على تقرير التنمية العربية الذي يصدر كل عام حتى يكتشف عمق التخلف الذي تعيشه أمتنا في مختلف المجالات، كيف تقدمت الأمم الأخرى؟ وكيف تطورت؟ بينما نحن لازلنا نعيش في أسفل القائمة و في أسفل الركب.
إذن الوحدة تحتاج إلى ثقافة، ثقافة القبول بالتعددية، والقبول بالرأي الآخر، والكف عن التعبئة والتحريض. من الصحيح إبداء الرأي، من الصحيح الاستدلال على رأيك وطرح أدلتك، ولكن بشكل موضوعي، بشكل ايجابي،ليس بالتحريض، ولا بالتعبئة والتعبئة المضادة.

وأيضاً أن ننشغل بالحاضر وبالمستقبل، صحيحٌ أن تاريخنا كان حافلاً بالمشاكل والمآسي والآلام، فلنأخذ منها العبر و التجارب ...

فينبغي أن ننشر ثقافة الوحدة والتعاون من أجل أن تصبح عندنا نفسية وإقبال على بعضنا البعض، نتعاون من بعضنا البعض، تقترب النفوس إلى بعضها البعض، أما إذا كانت هناك حالات من التعبئة والتحريض، فإن هذه الثقافة تمنعنا عن التقارب، وهذا ما يريده لنا أعداء الأمة،لأن هذا ليس في صالحهم ولا في صالح مطامعهم،وأفضل ما يفيد الاحتلال هو التفرق،وقديما قيل:فرق تسد...



(338981) 1
كلام جميل
ملاحظ
يقول المثل المغربي : الهضرة ما تشري خضرة.
October 11, 2011 3:51 PM


(339065) 2
لن يكون هناك مغرب عربي متحد أبدا.
عمر من المغرب
كما دست بريطانيا عبر وعد بلفور السرطان الإسرائيلي في الشرق الأوسط ومكنته بكل ما أوتيت من قوة وبمساعدة الدول الغربية لأهداف معروفة وبأكاذيب أصبحت حقيقة بتعقب الأجيال، تم دس سرطان عربي عربي هو البوليزاريو من قبل القذافي والنظام العسكري الجزائري كناية بالملكية التي تحكم في المغرب وانتصارا للقومية التي كانت ترى في الملكيات العربية مثال للرجعية والعمالة للغرب ولا تساعد أبدا في قيام نظام عربي قومي يستطيع مقاومة الإمبريالية والإستعمار.
سيدي الكاتب، اليوم وقد أصبحت المعلومة والأخبار في جيب كل موطن عربي وبسهولة تامة يتم الوصول إليها ومعرفة صحتها من كذبها فلا داع للكلام مع هذا المواطن بألفاظ الستينات و التمانينات لأنه لن يقبلها أبدا وسيرفضها، عليك تسمية الأمور بمسمياتها الحقيقية والتي تعرفها جيدا وهنا دعني أقول وأخبر القارئ العربي أنه لن يكون هناك مغرب عربي متحد مادام هذا السرطان جاتم بالمنطقة وما دامت عقلية الحرب الباردة والإستعمار لها قوة وازنة بالمنطقة، ولن يتخلى المغاربة على دولتهم التي تمتد من طنجة إلى الكويرة ولو كلف ذلك حروب متعددة.
October 12, 2011 5:25 AM


(339068) 3
وحدة المغرب العربي اولا..
عبد الله الوجدي ..العيون..المغرب
كان من الاجدر بالسيد حبيبي ان يتناول الوحدة المغاربية و معوقاتها التي تساهم في التفرقة و التطاحن بين الاشقاء بدل التعميم الذي لن يكون مفيدا لاعتبارات عدة منها ان الدول الاسلامية التي تدعو الى وحدتها اشد بعدا و تنافرا مما هو عليه لدى العرب.فايران التي تقف في صف العدو بالنسبة لبعض الدول العربية ستكون العائق الكبير في وجه هذه الوحدة التي تنظر اليها في جعجعتك التي لا دقيق بها.كان من الاجدر التطرق الى الوحدة المغاربية التي جمدت منذ نشأتها و الوقوف على الاسباب التي تعيق السير الطبيعي لهذا التكتل الذي يتوخى فيه المغاربيون الوحدة في ما بينهم و التكامل الاقتصادي باعتبار ان مجموعة من المقومات الضرورية في الحياة تجمع بينهم من اللغة الى الدين الى مقومات الحياة الاجتماعية المتشابه.
لهذا اقول ان مقالك جانب الصواب المرتقب من خلال تطرقك لموضوع مهم لكنك ابتعدت فيه الى الحد الذي يجعل الانسان يتناسى ان المنطقة المغاربية لها اولوية قصوى في تجسيد التكتل الذي تتمناه..و اذا كنت جريئا في تحليلك فقل بكل صراحة لماذا تعطل الجزائر اتحاد المغرب العربي و تعيق بلورته الى كيان قابل للعيش؟؟.
October 12, 2011 5:52 AM


(339093) 4
علي من تنفخ مزاميرك يادزايري
ليبي من ثوار 17 فبراير
انا لاافهم لمن توجه خطابك ودشك للكلام الفارغ الذي كتبته
بعد ان كانت الجزائر اسوأ جار للمغرب حسدا منها علي الصحراء التي ضمتها المغرب بعد استعادتها بشكل سلمي من اسبانيا وتحريض موريتانيا وتجييش البوليزاريو واغلاق الحدود مع المغرب منذ سنين
ومن بعدها تأييد الجزائر للسفاح معمر وارسال السلاح والمرتزقه لحرب الشعب الليبي
انا لاافهم من هو العربي المجنون الذي يقبل الوحده معكم يانظام الدزاير
انت طبعا كنت تدق طبول الحرب ضد ثوره شعب ليبيا
لذلك لاتبيع لنا بضاعتك الفاسده اي وحده ياهذا معكم ام مع بشار السفاح ام مع علي صالح اليمن
انت فقط تنسي بسرعه
لكن نحن لاننسي كتاباتك السوداء ض1د شعب ليبيا
October 12, 2011 8:35 AM


(339253) 5
المنطقة المغاربية الي اين في عصر التكثلات
Hicham bessi usa
اخي زكريا احبك في الله لما لا تفتا تقوله لراب الصدع خصوصا في منطقتنا المغاربية وعموما العربية ثابر اخي فان الليل بعده انبلاج ونور وسوف ازورك في جزاير الاحرار من بلدك التاني المغرب وانت في حضن الوالدة انشأ الله أخوك هشام من امريكا
October 12, 2011 9:37 PM


(339312) 6
الى المغاربة جميعا
الجزائري
أتعجب كل مرة من مدى تفاهة عقولكم وقلة أدبكم واصراركم على الكذب.
تذكروا كيف باع محمد الخامس قادة الثورة الجزائرية الى فرنسا.
تذكروا حرب الرمال سنة 1963 التي لقنكم فيها جيش غير نظامي خرج من حرب 7 سنوات ضد الاستعمار لقنكم فيها درسا مريرا لاعتدائكم على التراب الجزائري.
تذكروا ثورة الريف التي قتل فيها الحسن الثاني الاف المغاربة الأبرياء واغتصب نسائهم وشرد أبناءهم.
أستطيع أن أذكر عشرات المواقف المخزية التي وقفها ملوككم في ال200 سنة الماضية من تاريخكم الذي تجهلونه.
تصدقون المخزن الذي يهرب كل مرة لتغطية فشله وتجبره ودسائسه بالقائها على الجزائر.
يحكمنا جنرالات لم يخونوا فلسطين كما خانها ملوككم.
ولم يطبعوا مع اسرائيل كما طبع ملوككم.
ولم يبيعوا عذرية الحرائر الى فرنسا كما باعها ملوككم.
يحكمنا جنرالات نسبهم عندما يغضبوننا ونصفق لهم عندما يفرحوننا ونثور عليهم عندما يتجاوزن حدودهم.
اما انتم فاشبعوا بتقبيل الأحذية وبالسجود لغير الله.
اما عن الوحدة فنحن لا نريها الا بقدر الواجب الشرعي والمصلحة الملحة...
لسنا نحن من نستجدي فتح الحدود... واسألوا ملككم كيف يستجدي جنرالاتنا... وعندما يفتحونها سنأتي اليكم ونينكم.
والى الليبي النتن.... روح ابكي على بلادك يا الجايح.
أعتذر لجميع القراء غير المغاربة على الكلام القبيح... أما المغاربة فأنتم متعودون على مثل هذا الكلام وأكثر يا كبابل... حاشى اللي ما يستاهلهاش.
October 13, 2011 7:35 AM


(339337) 7
الي الجزائري
الكاعوش
يكفيكم دلا وهوانا ان من يحكمكم يعني القزم بوتفليقة مجرد مخنث ازداد وكبر وترعرع في المغرب في مدينة وجدة .اما امه فكانت مجرد طيابة في حمام شعبي في وجدة وكان ابنها الدي يعرفه الكثير من اقرانه في وجدة مجرد عطاي يكفي ان تمنحه تدكرة دخول للسينما او ثمن سندويتش بالتون لكي تفعل به الافاعيل.فرئيسك معقد من المغرب والمغاربة بسبب ماضيه الاسود بيننا في وجدة يا احقر خلق الله.
October 13, 2011 9:13 AM


(339398) 8
الى الرقم 6
الشريف الادريسي
كان المغاربة مؤدبين معك اما انا فساقول لك : سير نيك لموك نتا او الدزاير نتاعك
October 13, 2011 3:14 PM


(410715) 9
مشكلة الصحراء والوحدة الغاربية
جزائري حر
في سنة 1975 ، حدث حدثان مهمان لم يكونا وليدي الصدفة . الأول هو اغتيال الملك السعودي فيص عقابا له على مشاركته في حظر النفط عن الدول الغربية المساندة لإسرائيل بعد حرب 1973 . الثاني هو إعطاء الضوء الأخضر لملك المغرب بغزو الصحراء لخلق مشكلة للجزائر التي كانت طرفا فاعلا في حرب أكتوبر وفي الحظر الذي أتى بعدها.لو كان المغرب يريد "استرجاع أقاليمه الجنوبية " كما يدعي ، فلماذا لا يطالب بتحرير سيتة ومليلية السليبتين ؟
May 24, 2013 1:48 PM


(410717) 10
متى يأتي ربيع الملكيات والإمارات ؟
جزائري حر
لماذا لا يحدث "الربيع العربي " في دول مثل "دول" الخليج أو المغرب أو الأردن ؟ ويجب الإشارة إلى أن تونس تشكل استثناء ، لأن ما حدث بها كان مفاجئا للغرب . كل الدول التي كانت تسير في ركاب أميركا لم يحدث فيها شيء ، باستثناء المغرب والبحرين اللذين أخمدت فيهما الانتفاضة بالقوة ( في البحرين ) أو الماكياج ( في المغرب ) . كل الدول التي كانت معادية لأميركا عوقبت قبل "الربيع" مثلما حدث للعراق والجزائر ، أو بعده مثلما حدث ويحدث في مصر وليبيا وسوريا واليمن . مصر ، رغم كون نظامها مواليا للغرب إلا أنها "نالت حظها " من "الربيع" لإشغالها وتحييدها وإضعافها حتى لا تشكل خطرا على إسرئيل ، وحتى يسمح للمشيخات بالتحكم في الجامعة العربية وجعلها تخدم مصالح أميركا .
May 24, 2013 2:02 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز