Arab Times Blogs
جواد غلوم
jawadghalom@yahoo.com
Blog Contributor since:
24 August 2011

يشيخ وفي نفسه شيء من نوبل

يوم الخميس 6 /10 /2011.اعلنت الاكاديمية السويدية عن فوز الشاعر توماس ترانسترومير بجائزة نوبل للأدب.وقد تفاجأت الاوساط الثقافية بهذا الحدث وبهذا القرار الصعب على ادونيس المرشح لنيلها وعلى محبيه الذين اصيبوا بالصدمة. علي احمد سعيد يعاني الانأوقاتا لايحسد عليها ؛ أوقاتا مليئة بالهواجس  وتسارع نبضات القلب ، تعصف به الظنون ، يتأرجح بين الاماني المقبلة واليأس ..فأدونيس لايهديء من روعه ولاتأمن سريرته حتى ينال جائزة نوبل التي أقضّت مضجعه على مدى سنوات طوال والتي ينتظرها بفارغ الصبر ولكنها لم تأتِ إليه..ترى هل ستحط هذه الجائزة كطائر الميمك الميمون السنة المقبلة وتستريح في فيئه كي تهدأ أعصابه فقد بلغ الرجل من الكبر عتيّا وأوضاعه الصحية والنفسية لاتتحمل مثل هذا الترقّب الذي يهزّ القلب ويثير المشاعر ويسبب الهلع.

رسائله الاخيرة بشأن ما يجري في بلده ومسقط رأسه سوريا التي غادرها منذ أمد طويل لم تشفع له  فقد كتب الى بشارالاسد يطالبه فيها بالاستقالة لانه "ضحية" أخطاء حزب البعث ، ومساندته الخجولة للشعب السوري لم تُرضِ القائمين على منحهذه الجائزة الكبرى رغم انه رفض مرارا ان تخرج الثورة من الجامع ويستسيغ ان تخرج من الساحات ومن الشارع كما حدث لتونس او مصر مثلا نقولها بصدق ان هذا المهيار الدمشقي قد تعب كثيرا وهو بانتظار الجائزة الحلم، لقد سلبت لبّه فعلا وأخذ يهيم هنا وهناك في عواصم اوربا ويشارك في العديد من المهرجانات الادبية وكسبَ بعضا من محبيه لمناصرته وتلميع صورته وابراز جوانب كثيرة من ابداعاته  وابحاثه وتجميعه لكمٍ هائل من عيون الشعر العربي وغربلة التراث الشعري واستخراج درره الضائعة والكامنة في بحار التراث العميقة من خلال مؤلفاته المرموقة الذائعة الصيت (ديوان الشعر العربي بأجزائه الثلاثة)و (الثابت والمتحول ) عدا دواوينه الشعرية الكثيرة  واطروحاته التي نال بها درجة الماجستير والدكتوراه .

لكنّ حسّاده وكارهوه وهم كثرٌ يعيبون عليه "سرقاته" و"انتحالاته" الجمّة ويجردونه من ايّ ابداع ويتهمونه بالدجل فمنذ ان حظي نجيب محفوظ بجائزة نوبل عن جدارة واستحقاق لاغبار عليه ..فقد ظلّ ادونيس يتطلع اليها ضمآنا  وكأنه هو الاجدر بنيلها بعد محفوظ من الكتّاب العرب رغم انه حصل على عدة جوائز ادبية كان آخرها جائزة/غوته من الاكاديمية الألمانية لكنه وهو الطموح الذي يريد المزيد لايرضى بغير نوبل كنزا وكأنها عشبة جلجامش التي تمنح الخلود الادبي لهذا العجوز واظن ، من خلال متابعتي لأخبار الجائزة ورصدي لمنافسيه الثلاثة – احدهم اديب اسرائيلي— كان بمقدوري ان أجزم بان نوبل الادب لهذا العام ستكون من نصيب احد منافسيه وحتى لو رشّح للسنة المقبلة فلن ينال مناه ليس لانهالحلقة الاضعف فحسب وانما هناك شكوك عدة تحوم حول نتاجه النثري بصورة خاصة من خلال اعتقاد البعض انه لايتورع من السطو على نتاج الغير وابداعاتهم  وفبركة صياغات ادبية جديدة فهو يحسن عمليات التمويه والتعمية وله القدرة على تمريرها خاصة على انصاف المثقفين



(338361) 1
نصف مثقٌف
Nizar
جو من الكاتب ايراد بعض الأمثلة و الأدلٌة على سرقة أدونيس لأعمال غيره.
و ذالك لكي اتمكٌن أنا و غيري من أنصاف المثقٌفين من فهم أدونيس.
و شكرا
October 7, 2011 2:36 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز