Arab Times Blogs
د. هاني العقاد
Akkad_price@yahoo.com
Blog Contributor since:
12 April 2010

كاتب عربي من فلسطين

الانقسام أوقف حالهم... انتبهوا
كغيرهم من الشرائح الاجتماعية المختلفة تأثروا بالانقسام وضاقت بهم الدنيا ,ومن يقول غير ذلك فانه لا يري من الغربال ومن لا يري من الغربال لا يعرف لون الشمس , أنهم فئة الشباب ممن تتراوح أعمارهم بين العشرين والثلاثين أو أكثر , فمعظمهم يعاني ومعظمهم انغلق الطريق أمام استمراره بالحياة بشكل طبيعي ومعظمهم يعمل في غير تخصصه ومعظمهم لا يريد من الأحزاب أن تستخدمه ليعيش كمواطن محترم ,ومعظمهم فكر في الانتحار والغالب فكر بالهجرة ,لكنه لم يتمكن لان أبواب السفر أمامهم مغلقة, فقرروا البقاء والعيش على الفتات , من نتحدث عنهم يا سادة  شريحة كبيرة من المجتمع الفلسطيني ,لم يقبلهم أو يتوسط لهم حزب أو حركة سياسية للعمل وقناعتهم أن الأحزاب أصبحت لها ناسها ولا يعنيها سواهم, بالتالي لجأ معظمهم للعمل  في أعمال لا تتناسب وطبيعة تكوينهم النفسي ,فقد يكون درس الهندسة أو الأدب الانجليزي أو المحاماة والصيدلة ويعمل في مخبز أو مصنع للحلويات أو في تنظيف الأواني في مطعم أو نفق ارضي يحمل الحصمة و الاسمنت على كتفه مسافات مخيفة.
العمل ليس عيبا و لم يكن يوما من الأيام أمرا غير شريف لكن ما يقابله هؤلاء الشباب يخجل ضمائرنا ويعذب نفوسنا لأننا  قلنا لهؤلاء الشباب  يوما من الأيام أنهم أغلى ما يملك الوطن وأقنعنا هؤلاء الشباب بأن المستقبل لهم وهم من سيصنع من هذا البلد جنة الأرض , وسيستطيع معظمهم إيجاد لقمة عيش شريفة ولقمة عيش من خلالها يتطور ويبنى بيته الصغير ويكبر رويدا رويدا, بعضهم يتقاضي ثلاث دولارات باليوم أو خمسة والقليل القليل يتقاضي عشرة دولارات أي ما يعادل أربعون شيكل بالعملة الإسرائيلية , وخلال تقاضيه أجرة يومه من العمل يعيش حالة عذاب خطيرة لأنه يتوسل لصاحب العمل مائة مرة  قبل أن يقتنع صاحب العمل بإعطائهم أجرة يومه .
لا يوجد خطط إسكان لهؤلاء الشباب الذين أصبح واقع زواجهم أمرا في علم الغيب وقد يكون مستحيلا في بعض الأحوال  وان حدث واستطاع بعضهم الزواج والسكن مع الأسرة ما هي إلا سنوات قليلة وتتضاعف المشكلة  وتزداد معها المشكلات الاجتماعية والتي قد تصل إلى مستوي الطلاق وإنهاء الحياة الزوجية , والسبب عدم توفر سكن ملائم وعدم وجود عمل ثابت يقيت هذه الأسرة الناشئة . الكثير من هؤلاء الشباب يا سادة حال الانتماء الحزبي بينهم وبين فرصة عمل وبالتالي ليس لهم أولوية, ولا فرصة لهم في العمل ويتم إبلاغهم للأسف بغير ذلك , فقد يتم إبلاغهم بأنهم غير كفء للعمل ورسبوا في اختبارات الكفاءة .
لم أكن محظوظا كثيرا عندما أتيحت لي الفرصة للجلوس مع هؤلاء الشباب بالمصادفة وأثناء عيادتهم زميل لهم أصيب في العمل إصابة كادت أن تجعل منه معاقا طوال حياته لولا عناية المولى عز و جل و لم أكن محظوظا كثيرا لأنني شعرت بالألم الذي في صدورهم مضاعفا و خاصة عندما استمعت  لشكواهم وعذاباتهم و حالة البؤس التي يعيشونها ,وشعرت بأنهم يعشون في عالم لا تنظمه أي شرائع , إنسانية ولا سماوية ولا حتى قوانين , منهم من تحدث عن صاحب العمل كما كان يتحدث عمال الفحم في بريطانيا بالقرن الثامن عشر أي ما قبل الثورة الصناعية التي اجتاحت أوروبا وغيرت واقع الفقر والمرض الذي كان يعيشه العامل الأوروبي العادي و قضت على الرأسمالية والإقطاع الأسود , منهم من حمل المنقسمون مسؤولية الحالة التي يعانونها لان الانقسام كان سببا للتميز بين هذا و ذاك في العمل والترقيات .
السكن والعمل والرعاية يا سادة ما يعانيه هؤلاء الشباب , وهى المشكلات التي أوقفت حال هؤلاء الشباب و جعلت منهم نواطير بالطرقات يرقبون أملا قد لا يأتي وأملا سيطول طالما حالنا منقسما وحالنا بعيدا عن الاهتمام بمشكلات تعيق الحياة بشكل عام , لذا على الجميع الانتباه لهذه الشريحة الهامة في المجتمع مع أي حكومة جديدة أو قديمة وبالتالي الاهتمام ببرامج و خطط إسكان عبر إنشاء  مجمعات سكنية  رأسية بكافة مدن قطاع غزة والضفة الغربية لكافة الشباب دون تميز, والتي من خلالها يستطيع هؤلاء الشباب حل مشاكلهم الاجتماعية , ولابد للوزارات المعنية  أن تساهم في حل مشكلات الشباب وأن تتعامل مع قضايا استيعاب الطاقات الشبابية في الوزارات والمؤسسات الوطنية بعدالة وليس على أساس الانتماء الحزبي أو الفصائلي لأنهم شباب فلسطين وهذا حقهم دون تميز .


(330365) 1
يمهل ولا يهمل
مروان المرة
اسرائيل رفضت تسليم سعد الحريري جميع أموال الشهيد رفيق الحريري والتي تقدر بمليارات الدولارات وهي على شكل استثمارات عقارية وسلسة فنادق فخمة في تل أبيب والبحر الميت ويمتلك الشهيد رفيق الحريري أرصدة مالية في البنوك الاسرائيلية تقدر بثلاث مليارات ونصف كما يملك الشهيد اسهم ضخمة جدا وخصوصا في مؤسسة روبرت مردوخ العالمية . ويعتقد ان الحريري دفع ثمن حياتة لأنة قرر ان بسحبها من تل أبيب واستثمارها بما يرضي الله حيث تحدثت بعض المصادر عن توجهات دينية بدات تظهر في السنتين التي سبقت تصفيتة
August 19, 2011 2:09 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز