Arab Times Blogs
الموساوي موس ولد لولاد
elcorcas@yahoo.com.mx
Blog Contributor since:
10 May 2011

الناس يقاطعون طقوس مشيخة"السبحة و الذبيحة"المتحكم في الصحراء

                نعرف جميعا أن أسلوب الذبيحة"التصفية الجسدية"عادتأ ما تكون أخر ما يلجا اليه المجرمين والقتلة والعصابات لتصفية الحسابات .لكنه منذ زمن ليس بالقصير،أصبحت موضة متفشية بأمتياز وسط "حلف الشر"الذي هو بصدق االحلف الاقوى وسط النخبة السياسية الصحراوية باللأقاليم الصحراوية ،و ليس الأمر غريبا، أذ ما عرفنا أيضا أن موضة"الذبحة"هذه ،هي جزء من منظمومة طقوس الاستبداد وسط شعب البيظان منذ زمن بعيد.

                هذه الطريقة الفريدة من نوعها في العالم ،تهدف اساسا الى نشر الأستسلام والخضوع التام لعمدة القبيلة،الذي يستمد شرعيته من قوة ترهيبه وتخويفه للناس من حوله، يتم التحضير لتنفيذها من خلال نسج وتلفيق الرويات الكيدية و المصطنعة كمقدمة،في حق المرشح لها،حتى تكون عملية تصفيته مقبولة ولها ما يبررها داخل قبيلته و مجتمعه البيظاني الذي له طريقته الخاصة للرؤية الدقيقة السليمة ،وفي حالة الفشل في التنفيذ، يعمد عمدة القبيلة وحاشيته الى تلفيق التهم السياسية و خصوصا تهمة تهديد فكر الرأي العام(معارضة سياسة توجه النظام)،صانعيين بذلك"الخيط"المفقود ،الذي من خلاله سيجعلون الدولة تصدقهم،وينجحون في نهاية المطاف بهذه الطريقة السهلة الى التخلص منه داخل أقفاص الغابة البيظانية المظلمة التى تضم أكبر نسبة من معتقلي الضمير والفكر في تاريخ البشرية.والدليل هو أنه لم يعد موجود من فئة الصحراويين الأحرار الغير خاضعين لمنظومة الاستبداد المحكم داخل قبائلهم ، سوى كمشة من الافراد، يعيشون مطاردون في كل مكان، متهمون سياسيا في كل زمان، لكن ليس هذا هو بيت القصيد،القضية هي الى متى سيظل مجتمع الصحراء يقدس"حلف الأشرار" المدمن حد الجنون على ابهار الناس بنفوذه المذهل و قدرته القوية على حبس الإنسان ،بسبب كلمة حرة تفوهو بها أو حقوق شرعية طالب بها.
                 من الواضح أن تربة الصحراء القاحلة و عقلية النخب المريضة هناك ، تشكلان معا أكبر منبع للاستبداد القبلي و العشائرى في كل البلاد العربية من المحيط الى الخليج.لكن ...لاحول ولا قوة الا بالله ، أنه أذا لم يغيرو أنفسهم فسغيَّرهم التاريخ لا محالة. وعليهم مراجعة ضمائرهم دوريا للتأكد من خلوها من الأفكار المتعطشة للقتل وسفك الدماء و التى يستمدونه من بطشهم العريق بذويهم و ابنء جلدتهم ، أمام صمت السواد الاعظم من الصحراويين الذين يجهلون أو يتجاهلون خطورة اللعبة و الوقت و المراهنة على الغيب،الذي لا يعلمه سوى الله سبحانه .
                لا أظن أن طريقة "السبحة والذبحة" ستظل هي وسيلة ترهيب الرى و الفكر و مصادرة الحق الوحيدة وسط مجتمع الصحراويين،فهذه الطريقة البيظانية التقليدية، نعنى تلك التى تكون بلا طعم و لا رائحة،لا يمكن لها الاستمرار بهذا الشكل الرهيب،الذي ينتفض الصحراويين بشكل سلمي ضده اليوم في كل وقت و مكان،أن هذه الاجيال الجديدة الصاعدة سترفضه بلا شك ،رفضا تاما،لمعرفته أن الصحراويين يجب أن يتحررو قبل كل شي من طقوس الظلم و العبودية التى تعشعش وسطهم ،و أكثر من ذلك ظهور بوادر و عي و أنفراج جديدة وسط المجتمع، تجمع كلها في الرفض القاطع لنظام الميز العنصري العشائرى ،الذي تسعى الى جعل منه واحة للأحرار، دون أن يكون يستحق ذلك .
               اليوم ،و قد اصبح السجن مكاناً للرصيد السياسي والشهرة.تحاول المشيخة الصحراوية المتعفنة بالداخل و الخارج ، الأستفادة من الأمر، بعد أن ظلت لعقود طويلة هي الراس المدبر الذي يقودك مباشرتا الى حبل المشنقة .أوالعيش ،في عالم من الجنة على الأرض،لكنه رقم ذلك كله ،فقد ظهر أخيرا بالعيون و السمارة حلف جديد وسط الصحراويين يدعو الى الخير و يعمل من أجله ،هذا الحلف الجديد سيقضى لا محالة على "حلف الشر"الذي يمارس النصب و الأحتيال يمينا و شمالا ،و يعبث في الأرض فسادا بلا حسيب و لا رقيب.
               يجب أن يعلم "حلف الاشرار الصحراوي"الذي يضم الكثير من جمعيات المجتمع المدني(جمعيات على الورق فقط) ويضم السواد الأعظم من شيوخ و أعيان القبائل(الانتهازيون و المستبدون منهم فقط) و الذي حول مدينة العيون الى مدينة ، لا يمكن للصحراوي الغير تابع له أن يعيش فيها براحة بال،أن يعلم
، إن مواجهة الناس بقبضة من حديد ،ستحولهم مع الزمن إلى فولاذ"وقوانين الكون لا ترحم. وكل فعل له رد فعل يعادله في القوة ويخالفه في الاتجاه والويل لمن لا يستفيدون من عظة التاريخ. ومن غفل عن سنن التاريخ لم تغفل سنن التاريخ عنه.
              ومشكلة نظام الاستبداد(حلف الأشرر) بالعيون و فروعه بالسمارة و الداخلة و بوجدور،أن الوقت و المعطايات السياسية تبدلت من حوله ، دون أن يستطيع مواكبة هذا التغير، و هذا هو ما سيساهم في أنتصار"حلف الخير"الجديد بالأقاليم الصحراوية، لا محالة في الأنتخابات السياسية القادمة،و سيجد اللصوص و المجرمون من حلف الشر رؤسهم مكشوفة ،بدون مظلة سياسية،و لا حصانة برلمانية ،تجنبهم ويلات المتابعة القضائية ، التى طالما عملو على الأختفاء عنها ،على ما أرتكبوه طيلت 35 سنة من نصب و سرقة و احتيال و تلفيق و تأمر و خيانة  في حق بلدهم المغرب و أبناء عمومتهم من ساكنة جنوبه.
             هناك الكثير من القصص الدموية التى يفتخر بها "حلف الاشرار" عادتا في تاريخهم ،في مجالسهم الخاصة،بوعى أو بدونه ،كلها تتمحور حول فضائل السيف(الاستبداد القبلي)،في التحكم في شؤون الغير.والتاريخ شاهد. وعبر جميع مراحله ،أن "حلف الأشرار"قديم قدم النقش فالحجر، ولم يسبق له أن عرف سوى قانون السيف(الذبحة)، و الأمثلة كثيرة في التراث الشفوي البيظاني الذي يستمد منه قاونه الخاص،مثل(قطع الراس ...يزوال البئس)و (من لا ينافق... لا يوافق) و (اللى خفتيه... بوس يديه) ...الخ، من طبائع الاستبداد و الذل و النفاق الذي تشكل الاركان الاربعة لثقافة الظلم البيظانية القديمة ، .
                هناك صحراويين كثيرون مثلي نالهم من شيوخ قبائلهم،مالا يخطر على قلب بشر، ففي الثلاثة عقود الاخيرة من الزمن لوحدها،قطع حلف الاشرار(الشيوخ و الأعيان المستبدون و نخبهم السياسية)،أرزاق عشرات مئات من الصحراويين ،من خلال حنكة الوشايات الكيدية بهم .ففي موريتانيا على سبيل المثال،قتل الكثير من الأبرياء  شمال البلاد الذين لا ذنب لهم في قضية الصحراء و تم القضاء بصيفة تامة على جميع حقوق سكان الشمال داخل دولة موريتاني الفاشلة،و في جبهة البوليساريو تم منذ فجر الثورة، شراء جماجم رؤس القبائل(الشيوخ) بأثمنة بخسة وتحويلهم  الى فقهاء و علماء في الدين و السياسة، مهمتهم تنحصر في اصدار الفتاوى وسط الناس لتبرير المحلاحقات، ضد كل من له فكر مختلف لفكر مؤتمرات الجماهير الشعبية المستورد بالشكل و المضمون من ترهات دكتاتور ليبي القذافي.بينما ظلت الجزائر تحرك الصحراويين من يد إلى يد ،كما توضع البضائع على متن الشاحنات،دون أن تتدخل لحماية حقوق الأنسان،رقم أن المسؤوال الأول عن الأمن السياسي داخل المخيمات(مخابرات داخلية)طيلت 20سنة(1974-1994) هو المرحوم المحفوظ أعلى بيبا(المنحدر من الطنطان)،بينما ظل البشير مصطفى السيد(المنحدر من الساقية الحمراء)،شقيق مفجر الثورة الصحراوية ضد الاستعمار ، الشهيد الوالى -رحمه الله- يتربع على عرش المخابرات االخارجية لجبهة البوليساريو خلال عشرين سنةكذلك(1974-1994)، بينما كان عمر الحضرامي( المزداد بالسمارة)،يشغل منصب نائب الرئيس و الوزير الفعلي للشؤون الخارجية داخل الجبهة ،و الاستاذ براهيم غالي وزير للدفاع وسيدي أحمد البطل و أمحمد خداد يشرفاني على عن السجون والمعتقالات، لكنه في سنة 1987 حذر عمر الحضرامي رئيسه محمد عبد العزيز من خطورة هيمنة الثلاثي- البشير و المحفوظ و خداد -على شؤون الجبهة ،فتحرك لخوف والشك من جديد في أحشاء الرئيس، ليجتمع شهور بعد ذلك(1988) مع جماعته و المقربون منه في الس،ويعلنون عن أبعاد عمر الحضرامي من منصب نائب الرئيس ،فكانت ردة فعل الجماهير الصحراوية و الكثير من القيادة و الأطر داخل المخيمات غير متوقعة،فتفجرة تلك الثورة العارمة داخل كل خيمة و خرج الصحراويين في مسيرات قل نظيرها في تاريخ البيظان ، يهتفون بروح عمر الحضرامي و روح ملك المغرب الراحل الحسن الثاني و يمزقون الاعلام الجبهوية و يرفعون الأعلام المغربية ،تدخل الجيش و قوات القمع القادمة من ولاية تيندوف الجزائرية، سالت حينها دماء غزيرة ، للصبيان و الشيوخ و الأطفال و النساء و العجزة، و تم اعتقال الكثير من القيادة العامة بالجبهة ، ليعترف محمد عبد العزيز بعد ذلك بأنه ،كانت هناك أخطاء فادحة ترتكب ضد الصحراويين ، وهي التى دفعت نائبه عمر الحضرامي الى محاولة الاطاحة به ،فتم الاعتذار الرسمي من الرئيس داخل المؤتمر الشعبي العام لعمر الحضرامي،ليتم تكريمه بعد ذلك بمنصب سفير بالولايات المتحدة الامريكية ،و هو في الحقيقة أفضل منصب سياسي بالجبهة انذاك،لكن عمر الحضرامي قرر أن يقاطع الثلاثي -البشير و خداد و المحفوظ -بلا رجعة .  منهم شرفاء "حلف الخير .

              أن طريقة (الذبيحة التقليدية)، ليست بالضرورة عملية قتل جسدية-لكنه حياتية-فقطع الأعناق افضل من قطع الارزاق...والتمرد المضاد(رفض طقوس الاستبداد القبلي) لا تترك هامشا للمناورة.و هو ما جعل الصحراويين يدخلون دوامة من العنف لن يخرجو منها في الزمن المنظور، بسبب حكم العبودية المحكمة الذي مازال يسيطر من خلاله الشيوخ و الأعيان على حياة الصحراويين في غفلة من العالم ، الذي لا يرى هذه الامور بسبب اهتمامه الزائد بقضية الصحراءالسياسية،،،،،،، تابع



(329638) 1
الموت و البيعة
البعبع ولد الكعكع
من مات و ليس في عنقه بيعة...مات على جاهلية/وهو ما ينطبق على المدعو الموساوي الركيبي الصهيوني اليهودي،نحن ذرية شيخك لا تهمنا بيعتك كونك من الخوارج المفسدين في الأرض والرافضيين للرسالة الالهية،و الله يحشرك في جهنم مع الشيطان و فرعون و اليهود يا الكلب المخمور.أننى نعرف جدك لعروسي بابا حمو رحمه الله ، لقد كان سلطان و شيخ و مقاوم و كريم و نبيل ، لكنم خرجت بيضة فاسدة و زنديق لعين ،قبحك الله
August 14, 2011 12:32 PM


(329712) 2
نعم لمقاطعة الفاسق
جد اهلو
من فضلك ايها البعبع لا ترد على ترهات المجنون الموساوي ، اتركه يكتب ......أنه غير مهم بالنسبة لنا نحن الصحراويين الذي نعرفه جيدا و نعرف فكره المشرك بالله و ولائه لليهود و عملائهم بالبوليساريو وكرهه لنا كعرب و مسلميين،كنا قد قطعنا رزقه و في المستقبل أذا لم يترك اسياده من الشيوخ التارخيين و الشرعيين للصحراء فسوف نقطع قشه،وهو يعرف معنى ذلك.
August 15, 2011 10:10 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز