Arab Times Blogs
الموساوي موس ولد لولاد
elcorcas@yahoo.com.mx
Blog Contributor since:
10 May 2011

أول أنقلاب سياسي على الشرعية الجماهيرية بالصحراء الغربية-1

نعرف جميعأ أن ثورة الصحراويين التي خطط ونظر لها الشهيد الوالى مصطفى السيد-رحمه الله- رفقة االدكتورالصحراوي المخضرم ولد بيد الله، و المراكشي محمد عبد العزيز ووو...- طيلت سنوات (1970-1973) ليعلنو عن ميلادها يوم 10 ماي 1973،،كانت ثورة رائدة في تجسيد نصرة المظلوم على الظالم،بحيث أنها قطعت والى الأبد قيم الظلم المسلطة أنذاك على رؤس الصحراويين ،و التى كانت من صناعة فيالق الصحراويين العملاء للمؤسسة العسكرية الحاكمة بأسبانيا أنذاك .و لهذا السبب بالذات وقع أول أنقلاب سياسي ضد الشرعية الجماهيرية داخل جبهة البوليساريو يوم 23/11/1973،عندما تم القاء القبض على كل من الدكتور بيد الله وعمر العظمى،فقامت البوليساريو أنذاك بتسليم الدكتور بيد الله الى السلطات الأسبانية،لتتخلص منه،لأنه ظل مبحوث عنه على خلفية قيادته للمظاهرات العارمة التي عرفتها العيون و السمارة صيف نفس السنة و التى رفع خلالها جميع الصحراويين راية (فويرا سبانيا) ،بينما كانو يتبولون و يحرقون راية حزب فرنكو (puns)، وتعتبر عملية تسليم الدكتورالمؤسس هذه ،اول هدية تقدمها البوليساريو للمخابرات الأسبانية أنذاك في اطار التعاون السري الذي كان يتكلف به فلول المرتزقة بالبونس،وهذه العملية كانت أيضا هي السبب الفعلي الذي جعل أكبر سيناتورصحراوي بمجلس الشيوخ الأسباني صيلة ولد اعبيدة يقضب بشدة و يقطع كل علاقاته مع حزب البونسو و جبهة البوليساريو و يقرر الرحيل الى موريتانيا

حينها تحرك الشيخ الراحل خطري سعيد الجماني(رئيس الجماعة)،و طلب من الأسبان أطلاق سراح الدكتور المعتقل،فكان له ذلك بسرعة،لكنه مشروط بترحيله الى الشمال(الحدود)،رفض الدكتور مغادرة أرضه ،ليتم ترحيله بالقوة مكبل اليدين وسط سيارة جيب مكشوفة، تتوسط قافلة من السيارات العسكرية الى أخر نقطة مع حدود الشمال،ليدخلوه معصوب العينين الى سيارة ..لاندروفير  في ملكية تاجر صحراوي(شكام)، تربطه علاقات و طيدة مع المخابرات الأسبانية،لكن هذا التاجر(الشكام) الذي مازال على قيد الحياة يقوال"لقد كلفونا نحن خمسة افراد بنقل شخص معصوب العينين و مكبل اليدين الى مدينة طانطان وطلبو منا تركه هكذا بالشارع العام و الأختفاء بسرعة حتى لا يعرفنا احد، لقد نفذنا هذه المهمة القذرة في الليل القارس ،نسال الله المغفرة و التوبة من ذنوب و دعوته .

 بينما ظل القيادى المؤسس عمر العظمى،رفيق بيد الله في أول معارضة سياسية داخل هرم السلطة بالبوليساريو،على رفضه الخروج من السجن بالعاصمة الجزائر ، أعتقادا منه أن الدكتور المؤسس،قد تمت تصفيته، ليطلقو سراحه بأمر من الرئيس الجزائرى شخصيا،وحسب الوثائق المتوفرة،فأن الدكتور بيد الله بعد أن طال أعتقال رفيقه في النضال،تحرك من الرباط ليحصل على دعم شخصيات مغربية نافذة و توجه الى نواكشوط في مهمة خاصة سنة 1975،شهر واحد قبل أنطلاق المسيرة الخضراء،وأجتمع مع شخصيات موريتانية نافذة في الدولة ،فقامو بتقديم ملتمس الى الرئيس الموريتاني الراحل المخطار ولد دداه أنذاك،يطلبون منه التدخل لدي الجزائر من أجل أطلاق سراح القيادى الصحراوي المعارض عمر العظمى،السجين لدي البوليساريو،فتمت الأستجابة بسرعة لطلبهم من طرف كل الجهات، بما فيها البوليساريو الذي يقودها الشهيد الوالى أنذاك والمراكشي محمد عبد العزيز نائب له وهم من الاصدقاء القدماء من الطفولة للدكتور بيد الله و عمر العظمى،لكن عمر العظمى المعروف لدي قيادة جبهة البوليساريو بلقب"العنيد" قام بعد أطلاق سراحه مباشرتا بالانخراط في تنظيم "أولاد موس" السري رفقة وزير الخارجية أبراهيم حكيم ، و نظمو خطتهم  للاطاحة بالرئيس محمد عبد العزيز و الشهيد الوالى( 1975) و مباشرتا بعد استشهاد الوالى مصطفي السيد تم تتويج عمر العظمى رئيسا .لكن محمد عبد العزيز رفض الامر بشدة و من ورئه الجزائر أنذاك ،ليتم الاتفاق على أسم محمد لمين أحمد رئيسا،لكن العظمى ظل يكرر في كل لحظة و حين محاولاته للأطاحة بالرئيس محمد عبد العزيز ، الى أن وصل به الأمر 1988 الى تجيش كل الجماهير الصحراوية بالمخيمات في أنتفاضة عارمة رفعو خلالها  العلم الاحمر و صور الملك المغربي الراحل .أن الصراع بين الصحراويين كان دئما في سبيل الحرية, صراعا بين الصحراويين الاحرار المظلومين المهمشين في وجه الصحراويين الظالمين و المستبدين و الانتهازيين ,من خلال ما تقدم يتضح أن ثورة الصحراويين كانت ثورة تحرر،لكنها مع الاسف أصبحت ثورة تجبر ،ووافق الصحراويين الذين كانو أحرار واسياد منذ قرون على ان يتحولو الى عبيد وخدم لمؤسسة الاستبداد الصحراوي الأصيل التى يمثلها "الأعيان و الشيوخ" ،ولاٍفهامكم ذلك يجب أن ينقلب الوضع ،لتعرفو أنكم كنتم مستعبدون و مضطهدون من طرف شيوخكم و أعيانكم الذين أقتصبو شرعية تمثيلكم في ظروف غير عادية ،أن كل أشكال النضال السياسي و الحقوقي يجب أن تكون ضد الصحراويين الفاسدون أينما كانو،.

سبحان الله ،لقد ثبت بعد 35 سنة من المعانات أن مبادرة الدكتور بيد الله و عمر العظمى و الشهيد الوالى -رحمه الله- لتحرير جبهة البوليساريو منذ البداية من التباعية العمياء و الحمقاء للمعسكر الاشتراكي ،كانت هي الأفضل لمستقبل الصحراويين ،و هي المبادرة النبيلة الذي لولا أعتقال الدكتور و نفيه الى الشمال و"أستشهاد" الوالى مصطفي في ظروف غامضة ،و احتواء عمر العظمى ،كان يمكن أن تحرر الصحراويين وعتقهم بقوة القانون و الحق و المنطق الذي ينادي به اليوم العالم أجمع ....تابع



(325062) 1
نكران
samir
يااخي تدكر حدود الصحراء مع الشمال وغير قادر على دكر المملكة المغربية الحمد لله انكم كنتم تجدون ملادا في اتجاه الشمال عندما كانت نواياكم طيبة اما الجهات الاخرى سواءا شرقا او غربا او حتى جنوبا فقد استعصت عليكم ولكن مكر التاريخ يابى الايعيد الحق لاصحابه احب من احب والكارهون في مزبلة التاريخ
July 14, 2011 5:44 PM


(325069) 2
الصحراء مغربية و لن تطولها قيادة الرابوني
سيدي محمد ولد القايد بويه
الوالى مصطفى و ولد بيد الله و محمد عبد العزيز ووو... مغاربة الداخل أو بالأحرى خونة أسسوا جبهة البوليساريو لتمكين المد الشيوعي.... بالشريط فالمغرب كان يطالب بصحراءه قبل أن تكون الجوائر جزائر
http://www.youtube.com/watch?v=Um-Ym3_gfG8&feature=related
أنصت إلى الملك يخطب في الصحراء في 1958 و ما قاله أنظر إلى المحاربين الأحرار و هذا الفرق بين المقاومة من أجل الوطن و الخيانة من أجل نظرية كارل ماركس الصهيوني .
July 14, 2011 7:22 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز