Arab Times Blogs
عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

وَأنا صَغيرٌ كنتُ أسْألُ عنْ أبي

وَأنا صَغيرٌ كنتُ أسْألُ عنْ أبي فتقولُ أمِّي دائماً سَيعودُ

هُوَ يا بُنَيَّ مُسَافرٌ في رِحْلةٍ وَمكانُها مِثلُ النُّجومِ بَعيدُ

كَمْ ذا يُحبِّكَ أنتَ أصْغرُ وَاحِدٍ
يا آخرَ العُنقودِ يا مَعقودُ

قُمْ يَا حَبيبي نَمْ نُعاسُكَ صَارخٌ وَتضُمُّني فَيَصُدُّني التَّنْهيدُ

وَأنامُ مُبْتسِماً وَأحْلامِي مَعِي وَرِضى يَرِنُّ بِمَسْمَعِي وَوُعودُ

وَمَضَتْ سِنينٌ قدْ وَعَيْتُ وَليْتني يَا لَيْتني فِي طَيِّها مَوْؤودُ

وَكَبِرْتُ وَالأحْزانُ فِيَّ مُقِيمَةٌ
وَعَرَفتُ أنِّي بالأسَى مَوْعودُ

وَسَلَخْتُ أحْلامِي بِسِكِّينِ الأسَى وَمَشيْتُ عَنها وَالقرُوحُ تَزيدُ

وَفَهِمْتُ سَافَرَ سَفْرَةً أبَدِيَّةً مَا عَادَنَا أوْ جَاءَ مِنْهُ بَرِيدُ

وَبَقيتُ ألْعَبُ مَعْ رِفَاقِي شَارِدَاً وَأنَا بِهَمِّي غَارِقٌ وَوَحِيدُ

لَوْ أنَّ عِنْدِي صُورَةٌ وَرَأيْتُهُ
لَشَكَرْتُ رَبِّي أنَّهُ مَوْجُودُ

وَصَفَتْهُ لِيْ أمِّي وَقَالَتْ إنَّهُ شَبَهٌ لِعَمِّي وَجْهُهُ وَالعُودُ

هَيْهَاتَ يُخْمِدُ حَرْقَتي شَبَهٌ لَهُ الوَصْفُ وَهْمٌ وَالعَزَاءُ بَعِيدُ



(317064) 1
Father
Ana
That was nice and I enjoyed reading it, but you did not say what happened to your father.
June 4, 2011 3:09 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز