Arab Times Blogs
د. هاني العقاد
Akkad_price@yahoo.com
Blog Contributor since:
12 April 2010

كاتب عربي من فلسطين

دور جامعة الدول العربية في حماية ثورات الشعوب

يبدو أن دور جامعة الدول العربية نحو مشكلات العرب الداخلية وحتى الخارجية  أصبح دورا تقليديا يبتعد عن الدور المؤثر والفاعل والريادي وخاصة عند مختلف التطورات الحادثة  بالدول العربية وشعوبها الآن  , وكان يعتقد أن جامعة الدول العربية مؤسسة عربية وقومية  تبقي هيبة الأمة العربية عالية , حتى بدأ الشارع العربي ينسي دورها بل وجودها نهائيا عدا بعض المؤتمرات الهزيلة التي تطل علينا كلما أصيب الجسد العربي بإهانات مختلفة  ويروج لها الإعلام بكثافة حتى تخرج القمة ببيانها الذي لا يسمن ولا يغني من جوع   ,وتتوالى البيانات و القمم المتشابهة  حتى جاءت لحظة الجماهير العربية الآن , ومع تغير الأنظمة العربية اليوم أصبح لزاما على جامعة الدول العربية  أن تغيير واقعها لتلبي احتياج وطموحات أبناء الأمة العربية و تسعي لايجاد جبهة عربية قوية تحقق توازن استراتيجي حقيقي يضمن حماية وحدة الدول العربية و شعوبها و يمنع أي تدخل خارجي و لو كان سلميا في شوؤن الدول العربية .
اليوم انتفضت الشعوب العربية على أنظمتها البالية والتي كانت تعتبر الحركة الشعبية  العربية  قد ماتت منذ زمن ,واعتقدت هذه الأنظمة أنها الحبيب الوحيد الذي  جعل من محبوبته مجرد جارية تحت أقدامه , و مع انتفاضة هذه الشعوب يطمح الجميع للوصول إلى حالة تغيير شامل في نظام الحكم بمعظم الدول العربية , و يطمح أيضا البعض للتحرر من تبعيات الاستعمار وسخرته لهذه الأنظمة وعبوديته في حماية مصالحه ,وهذا إن حدث سيكون نوعا لم يسبق له مثيل من التغيير , فطرد الاستعمار من بلادنا و الاستيلاء على قواعده العسكرية واجب قومي و وطني وديني كبير لأنه يعيش فينا ويحاربنا , يأكل من خيراتنا ويستخدم نفطنا ويقتل إخواننا , أما ما وصلت إليه الانتفاضات الحالية في العالم العربي لا يبشر بخير و خاصة أن القمع والقتل كان سيد الموقف , والأخطر كان في ليبيا عندما ارتكب العقيد العربي القومي الثائر معمر القذافي ...! المذابح وجرائم الإبادة الجماعية بحق المواطنين المطالبين بالتغيير والعدل و الإصلاح السياسي لتحرير البلد من ظلم أصحابها وحكامها أولا وسعيا لتحررها من المستعمر ثانيا , ومع هذه المذابح التي راح ضحيتها مواطنين أبرياء استخدموا السلم للتعبير عن أرائهم السياسية وذهل العالم  من روع ما سمع وشاهد ,فكانت حرب إبادة بمعني الكلمة ,وكأن هذا الحاكم اكتشف خيانة الشعب اجمع وأقام عليه الحد ...!.
لم يصدر عن جامعة الدول العربية أي تعليق سوي ما صدر عند اختتام اجتماع عقده مجلس الجامعة مشكورا على مستوي المندوبين الدائمين تعليق مشاركة ليبيا في اجتماعات الجامعة و جميع مؤسساتها , كما وأوصي وزراء خارجية الدول العربية تعليق عضويتها في الجامعة العربية , وهذا إلى حين استجابة حكومة الجماهيرية لمطالب مجلس الجامعة بوقف العنف وبما يضمن تحقيق امن الشعب الليبي واستقراره , الغريب أن مندوب ليبيا في الأمم المتحدة أعلن بعد ذلك تخليه عن منصبة والذي كلف به من قبل العقيد القذافي والانضمام إلى ثورة الشعب الليبي و لم يصدر عن مندوب ليبيا وأعضاء تمثيلها بجامعة الدولة العربية أي رد فعل على المجازر و المذابح التي ارتكبها عسكر ومرتزقة القذافي بحق المتظاهرين المدنيين .

إن الشعوب العربية تحتاج اليوم إلى حماية من ظلم وعسكر أنظمتها  التي تفعل أي شيء تحت تعتيم إعلامي كبير ,والثورات العربية أيضا تحتاج إلى حماية عربية قومية حتى لا تسرق أو يعبث بها من أسفل بأيدي مأجورة لينتفع بها الاستعمار ويجني ثمارها ولا تنفع أبنائها و تكون الدماء التي سالت من اجل حرية وتحرر شعوبها  قد سالت  سدي , وما  عرف عن الاستعمار اليوم انه يأتي خلسة ويدهن نفسه بالعسل والسمن , و يأتي  ليعبث من وراء الأبواب وأسفل المقاعد .

السؤال الذي يطرح  نفسه الآن , لماذا  تصمت جامعة الدول العربية على استحقار وقتل الشعوب لهذه الدرجة ؟ وتأخذ موقف المتفرج فقط ؟؟ , الإجابة معروفة بالتأكيد ,لأنها ضعيفة لا تملك سلطة قوية تجبر تلك الأنظمة على التراجع والاستجابة لمطالب شعوبها من إصلاح سياسي واجتماعي واقتصادي , إنها مجرد جسد دون روح ودون دور حقيقى  لآن ميثاقها التاريخي لم يأخذ بالحسبان الشعوب وثوراتها ولم يأخذ بالحسبان رعاية حقوق أبناء الدول المقموعة والمقهورة وإلا لحصل مجلس الجامعة  على تقارير حقيقية من داخل الدول الأعضاء ليعرف أن الشعوب تتململ لان حقوقها السياسية والاقتصادية والاجتماعية مسلوبة , لذا فأن جامعة الدول العربية لا يوجد بها أي هيئات ولا مجلس خاص يراقب و يرعي حقوق الإنسان العربي وتدافع عنه أمام العدو وأمام الصديق وأمام الدكتاتور والأمير والإمبراطور , وهذا لا يعقل وهي تدور في فلك الأنظمة العربية بإسلامها وكفرها ,بعمالتها و وطنيتها ولا يعنيها إلا التمثيل و القرار ليكتب على ورق ويعلن عبر الفضائيات. إن الإصلاح والثورات بالعالم العربي يحتاج إلى حماية بالفعل من قبل جامعة الدول العربية وحماية مشاريع الإصلاح هذه يضمن لنا أن العالم العربي  وشعوبه لن يقع فريسة  التغيير ليصبح مستعمرا من جديد ولكن بطريقة الاستعمار الخبيثة  , لهذا يتوجب على مجلس جامعة الدول العربية إن يعقد جلسة تاريخية من اجل إصلاح ذاته  وإعادة النظر في ميثاق الجامعة  و مواده ,وعليه  رفع التوصيات للتنفيذ فورا و التي من أهمها أن ثورات الشعوب العربية تحتاج إلى حماية ممثلين و قادة الثورات الشعبية ,و لا بد وان تتولى جامعة الدول العربية التفاعل معهم  وتوجيههم وتضمن حماية تحركهم الوطني لتفرض بذلك طوقا قوميا عربيا حقيقيا حول منجزات الثورات , وبالتالي تستطيع جامعة الدول العربية تعيين مراقبين دائمين لها بالعالم العربي   للوقوف مع  قادة هذه الثورات  ليعملوا  معا على حمايتهم من القنص السياسي الغربي و العربي الغريب , كما أن جامعة الدول العربية لا بد وان تصبح مؤسسة عربية مستقلة في فكرها وتوجهها العربي لما له انعكاس حقيقي على كامل النظام العربي وهنا يتوجب على جامعة الدول العربية أن تخصص مفوضيات وهيئات عاملة بكافة الشؤون ومراقبين دائمين بمكاتب دائمة   بكافة الدول العربية , وهذا أيضا يتطلب أن يكون لجامعة الدول العربية قوات تدخل وحماية عربية  مستقلة تساهم في فرض الأمن و السلم العربي داخل دول العالم العربي  متى اقتضي الامر باجماع مجلس الجامعة  قبل تدخل الدول الغربية وجيوشها و أساطيلها  لتوفر حماية  وطعام و دواء وكساء للشعوب المقهورة .



(299573) 1
جامعة الدول العربية أخرى جامعة
eben baaz
جامعة الدول العربية أخرى جامعة عرفها التاريخ ...هي لم تستطع أن تفرض أبسط الأشياء وهي فك الحصار عن أطفال غزة ،،،هي لم تستطع أبسط الأشياء وهي لبط الحيوان عبد اللات بن عبد الطيز من بينهم ،،هذا المعتوه خرب العالم العربي ولم يحرك لهم ساكناً ،،،تفو على شرف جامعة الدول العربية إذا في شرف .. كلاب ولاد حرام من أولهم لاخرهم ما عدا أمير قطر (إنسان شريف )...الباقي عيري بلحاهم خنازير ولاد قحب
March 7, 2011 10:38 AM


(299585) 2
الجامعة العربية....عظم الله أجركم فيها ؟؟؟
masmoudi
جامعة عمرو موسى أو جامعة بوس الواوا أو الجامعة العربية....عظم الله أجركم فيها لأنها توفيت يوم خرست عن حصار العراق ؟؟؟ ودفنت يوم سكتت عن غزوه واحتلاله؟؟؟ ومحي قبرها يوم سكتت عن محرقة غزة وحصارها ؟؟؟
March 7, 2011 11:35 AM


(299709) 3
ligue arab open legs
loubna
ligue of arab gay.
how about arab ligue of selling identification of citizen in arab contry to word security agency.
why they don t know that mubarek and ben ali and kadaffi was killer they protect them in all aeroport of the word.
president criminal when we stop protecting first class criminal when justice will be done.
March 7, 2011 9:46 PM


(299927) 4
جامعة الدول البريطانية
adham
بداية من متى كان لجامعة الدول العربية صوت او قرار
اذا الي أسسوها هم الانجليز شو بدك يطلع منها
منذ القديم وهي غير مؤثرة وكل رئيس عربي عنده قوة شخصية كان يحكمها
بداية بعبدالناصر وانتهاءا بدول الخليج حاليا
ولاحظنا انه كل اكم من دولة بتتفق على شي بيعملو رابط لحالهم
مجلس التعاون الخليجي
دول شمال افريقيا
دول المغرب العربي
دول حوض النيل
والاتفاقية بين العراق واليمن والاردن ومصر حسبما اذكر
يعني بالعربي الجامعة كانت لذر الرماد بالعيون وقت مطالبات العرب قديما بالاتحاد
اما الان فهي مجرد ديكور زيادة
ويكفيها وقت ان فضحها مهرج ليبيا باصدار البيان الختامي قبل ان تبدأ الاجتماعات وقوله انه مصدق من امريكا واوروبا
March 9, 2011 3:42 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز