Arab Times Blogs
ناصر الحايك
davidspeedus@yahoo.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

كاتب عربي من فلسطين مقيم في فينا - النمسا

مئات الليبيين في النمسا ينحازون للثورة ويعتذرون للجزيرة

 

تماما كما حدث منذ عهد قريب جدا إبان الثورتين التونسية والمصرية مع اختلاف يكاد لا يذكر في بعض التفاصيل في المشهد المكتظ بصحوة الشعوب وثوراتها ، تجمهر المئات وغالبيتهم من الليبيين مساء الثلاثاء الموافق 22 شباط (فبراير) الحالي بالقرب من "كاتدرائية شتيفانز دوم"  الشهيرة بالعاصمة النمساوية-فيينا ، مطالبين بوقف فوري لشلالات الدم التي تراق في مختلف أرجاء ليبيا .

وأيد المحتجون الشعب الليبي في مطلبه الذي أضحى واضحا  والمتمثل بتنحي السفاح المجرم "القذافى" و"أولاده" قتلة أبناء الشعب العزل عن سدة الحكم .

ولم يترك المتظاهرون للسفير الليبي في النمسا الليبي "الدكتور احمد منيسي  " إلا خيارين : إما الانحياز الكامل للثورة والثوار وإما إلى النظام.

وأثناء الاحتجاج شوهد النائب المسلم في برلمان فيينا المهندس "عمر الراوي" ، وهو يشارك في التظاهرة إلى جانب رجال ونساء مميزين يتواجدون دائما في مثل هذه المناسبات .

واعتذر المتظاهرون لقناة الجزيرة القطرية ، وذلك عن الإساءات التي تعرضت لها في وقت سابق من قبل ثلة في ليبيا وصفتها بأقبح الألقاب.

وقد اكتنف وأحاط الغموض الجهة التي دعت للمظاهرة ونظمتها لأسباب مجهولة .



(296922) 1
to all arab and lybian in europe and arab contry
omar al moktar
organise manifestation out side the contry to support lybian people against crazy kaddafi .where are huanitarian organisation when kaddafi kill inecent peoples and kids.
protect humain right against this sicopath.he is criminal,he never been leader.to all word help bybian be free from merceneri
February 23, 2011 9:38 AM


(306642) 2
الجهه المنظمه
libyans of austria
الجهه المنظمه وهي جماعه الرابطه الفلسطنيه - مراد وجماعته كان الشباب الليبي اجتمع وبداء ينظم صفوفه الا انه دخول ابوالبراء علي الخط سبب بانشقاق داخل الشباب الليبي والدي حضر الي المظاهره الاولي علي مضض والثانيه وبعدها وجدت مشاكل بين الشباب من اجل تدخل الرابطه
April 10, 2011 5:04 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز