Arab Times Blogs
عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

مصر ... أم الدنيا

أتيتُ اليكِ صبّـا مستهامـا فَضُمّي أضلعي وَدَعِي المَلاما

فما أحببتُ مثلك في حياتـي وكم جرَّبتُ في الماضي غراما

فلا سَأمٌ وأنتِ معي ألاقي وكم لاقيتُ في أمسي السَّآمـا

وكم من حلوة أبدتْ دلالا
فمال القلب عنها ثم لاما

وكم من حلوة غمزت بعينٍ
فما أوْلَيتُها مني اهتماما

طلعتِ مع النساء بليلِ عشقي
فكنتِ من النسا بدرا تماما

فحُسنكِ ليس يُوْصَفُ يا حياتي
وإنْ أبليتُ في الوصْفِ الكلاما

فأنتِ حبيبتي مهما ابْتَعدْنا
فلا تتوَقَّعي مني خِصَاما

وأنتِ رفيقتي بظلامِ دربي
إذا أقبَلتِ لا أخشى ظلاما

الا يا مصرُ خطبك قد شجانا وهشَّمنـا وَأثقَلَنـا حُطامـا

فمَنْ أدمـاكِ أدمانـا كأنّـا أمامكِ جُمَّدٌ نلقـى السِّهامـا

بدونك نحن أعرابٌ ضِيـاعٌة نهيمُ بلا مُجيرٍ كاليتامـى

ألا يا مصرُ ما أعلاكِ عندي
وما أدنى الثعالب واللئاما

صَبرتِ عليهمُ عُمرا طويلا
فما أعطوكِ حباً واحتراما

وهذا الابنُ لم يرْحمْكِ يوما
فما أبقى حلالا أو حراما

مُباركُ إنَّ عهدكَ قد تقضَّى كعهدِ المُسْتبدِّينَ القدامى

ظننتَ بأنَّ شعبكَ نامَ خوفا وها هوَ قد صَحا والخوفُ ناما

فألفُ تحية أبطالَ مصرٍ ملأتم وجه أمتنا ابتساما

زحفتم كالجبال بكلِّ عزْمٍ وهبَّ الشعبُ فاقتلعَ النظاما

كذلك حالُ من حكموا بهزء
وتلك نهاية ساءت مقاما

أنا فرحٌ وفي قلبي يقين
بأن الخوفَ قد هزَّ اللئاما

فيا حكام تذكرةٌ علينا
ولا تنسوا الحقائبَ والمَداما



(294365) 1

مستر : محمد حسني مبارك

الحقوني
أنا تحت الاقامة الجبرية في مكان ما بمصر ، بمعنى اني مسجون
دول عاوزين يحاكموني بعد ماضيعت عمري كله في خدمة مصر وشعبها

ارجوكم الحقوني

February 11, 2011 7:35 PM


(294368) 2

بني وريا

هناك خريطتان جغرافيتان لمصر
أحدهما رأيتها في قناة الجزيرة ، والأخرى في قناة بي بي سي العربية
حيث الأخيرة تضيف كم مئات الكيلو مترات لخريطة مصر تستقطعها من السودان

أفيدونا يا جماعة أفادكم الله


February 11, 2011 7:45 PM


(294474) 3

احمد ريان / الدانمرك
عبرت عما يجيش به قلبي ياستاذ عبدالوهاب
انا لست مصريا ، ولكنني كنت مع ابطال مصر في ميدان التحرير طيلة هذه المدة ، اعيش بين الأمل والخوف بين الإبتسامة والدموع ، واذا بنقبلة الإنتصار دو صوتها ، هز ارجاء العالم المعمور … العز والإكبار لشعب مصر العظيم ، ياالله كم احب هذا الشعب وبلاده...في النهاية يطلع علينا الأستاذ عبد الوهاب برائعته هذه... فتحية لك ايها الركيرم وتحيتي للمحروسة مصر وارض الكنانة
وتحية قد الدنيا لعرب تايمز هذا الموقع الذي كان لي سندا متينا رافقته طيلة هذه المدة العصيبة يشرح لي ما لم اعرف من الأشخاص وادوارهم في مصر...
نعم تحية اكبار للأستاذ اسمامة فوزي وطاقمه انت يااحبائي من يهتم بهموم الإنسان العربي المطحون من المحيط الى الخليج
أحمد ريان
February 12, 2011 5:33 AM


(294531) 4
قول اميــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
ناصر احمد
عقبال شعب غزه ان يثور ضد عصابات الخونه المنافقين.
قول اميــــــــــــــــــــــــــن !!
February 12, 2011 11:44 AM


(294795) 5
لم تكن
علي
كلا لم تكن مصر ام الدنيا قبل 25يناير. كلا لم تكن. الآن هي. فلنر ما هو معدن هذا الشعب العظيم الذي صبر وصبر وتحمل ما لا يُحتمل في سبيل حريته. حريتة ليست ضيقة الأفق. فهي حرية المجموع. بإنتظاركم أيها الشعب العربي العظيم. هل من مجيب ؟ !!! تحية الى الى شباب ثورة مصر. عاشت مصر العروبة أالمستعصية على غير العرب. اللهم الف رحمة على شهداء مصر الذين ضحوا بأرواحهم في سبيلكم وسبيلنا. هل من من مجيب. هلم الى فجر جديد بقيادة شباب ثورة 25 يناير. على امل ألا تخذلوننا و الله الموفق
February 13, 2011 12:02 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز