Arab Times Blogs
موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

تونس..حذاري سرقة الثورة وضياع الانتصار

 

أما وقد فر الديكتاتور الطاغية, تاركا لشعب تونس ان يكتب بلحمه ودمه صفحات المجد, فقد صار لزاما أن نهدأ قليلا ونفكر بالغد وبوقائع اليوم التالي لهذه الملحمة البطولية حيث ظهر التونسي الطيب البسيط على حقيقته المستبسلة المضحية حين تداس الحرمات وتهتك الكرامات.

ظهر التونسي الخجول, المرتبك حياء والذي يتلعثم تأدبا  دون أن يجرؤ على النطق بكلمة لا.. وقد تحوّل الى نسر قرطاجي خرافي يمطر الطاغية وأعوانه وجلاديه بإعصار من النار والغضب.

 

فجأة وبلا مقدمات تهاوى الصنم الأكبر مثل كتلة من رماد وتهاوت معه صورة نمطية كانت تحيا في مخيلة الشعوب العربية عن الإنسان التونسي المهيض الجناح المغلوب على أمره.

 

لا شك أن ما جرى في تونس يمكن أن يغير مسار كامل المنطقة العربية ومصيرها نحو مزيد من الإستقلال الوطني والوعي الشعبي كما يمكنه ان يرفع منسوب الديمقراطية المتجددة في شرايين الوضع العربي المتهالك.

ولكن قبل ان نفرح باكرا, ونتلو القصائد العصماء طربا. لا بد لنا ان نتوقف عند بعض التأملات حرصا على الثورة التونسية وحفظا لمكتسباتها وصونا لحقوق شعبها المجاهد الطيب.

 

لقد أظهرت الأحداث تشابها كبيرا بين ما جرى في تونس وما جرى قبلها بعقدين في رومانيا. ففي رومانيا سارع نصف النظام لكي  يتغدى بالنصف الآخر قبل أن يقوم ذلك الآخر بالتعشي بالنصف الأول. وليس أدل على ما جرى من وقائع محاكمة الطاغية البائد تشاوشيسكو الذي راح أثناء المحاكمة يغمز القضاة بعينه طالبا منهم اطلاق سراحة واعتقال خصومه ومناوئيه. وكأن تشاوتشيسكو كان يظن ان محاكمته مجرد مسرحية هزلية دبرها انصاره وبينهم وزير داخليته تحضيرا لتهريبه آمنا خارج البلاد  أو لإعادته نظيفا وبحكم قضائي الى السلطة.

 

الآن ظهرت الوثائق التي كشفت دور فرنسا والولايات المتحدة في ابرام صفقة مع ايتام تشاوتشيسكو تسمح لهم بالبقاء في السلطة شريطة التضحية بالوالد الدكتاتور. طبعا الأولاد الخونة لم يقطفوا ثمار غدرهم بولي نعمتهم فحسب, بل انهم خلعوا ثوب الماركسية المتقشف, وصاروا رموزا للديمقراطية الأطلسية حيث البحبوحة الإقتصادية والسيارات الفارهة الكبيرة.

 

لذا يجدر بنا ان نكون حذرين يقظين, فلا محمد الغنوشي ولا المبزع ولا غيرهما يمكنهم أن يكونوا مؤتمنين على مسيرة شعب تونس نحو الخبز والكرامة.

 

لا بد أن تسارع الجمعيات الأهلية والأحزاب السياسية كافة الى تشكيل مجلس تأسيسي تناط به مراقبة وتنظيم انتخابات رئاسية حرةونزيهة. كما يناط به إجراء تعديلات دستورية جوهرية تعطي الشعب وسلطاته المنتخبة الديمقراطية القول الفصل في الخطوط الأساسية العامة  لسياسات الدولة.

 

أيها التونسيون حذاري من الغفلة ... حذاري من ايتام النظام اللئام.. حذاري أن تضيع دماء الشهداء ويسفر صبح الليل الطويل ليسقط قناع عن قناع.


(288222) 1
المرحوم بن علي
sertip
سلام للجميع احب اسال المرحوم قبل ان يموت بن علي الاسئله انت مو ندمان واخبارك تقدر تنام تفكر جنس تفكر ترجع لاسامح الله تحب تشرب شويه ويسكى تفكر بالكرسي صرت مهزله علكه افواه عالم تحب تنصح احوانك حكام العرب بس انت في السعوديه ممكن كل شئ ديربالك على الحلاقه تخرج ترى الامراء مايعرفون حلال وحرام وزنا محارف واللواوط وزواج المسيار وزواج نهاروالان زواج الرئيس ههههه زواج جديد بس حلوه لسه ممكن تتفق مع باكستاني اوهندي اصحاب التاكسي ليموزين حتى تكسب كم ريا ل حتى تعيشوا ههه
January 16, 2011 1:06 PM


(288223) 2
جوع كلبك يتبعك
الكاعوش
لما القي النظام عظمة للجزائريين توقفوا عن الثورة بينما الشعب التونسي الابي رغم الوعود المعسولة لبن علي لم يتوقف في منتصف الطريق بل تاجج غضبه من اقصي تونس ال اقصاها.هكدا تكون الشعوب الحية التي لا ترضي بفتات لصوصها وقد رأينا النتيجة بفرار الديكتاتور وزمرته واستعادة الشعب التونسي لهيبته التي صادرها بن علي واسرة زوجته.وبالعكس فالجزائريون بمجرد ان وعدهم نظام القزم والاربعين كبرانا بتخفيض سعر الزيت والسكر توقفوا عن العصيان لانهم شعب مغلوب علي امره ألف الحكرة والدل والخنوع لجنرالات فرنسا ناسيا ان الانسان لا يحيا بالزيت والسكر وحدها بل بنصيبه غير منقوص في ثروات بلاده ومشاركته في تسيير اموره السياسية والبلدية التي ليس له الحق في التدخل فيها.فالشعب الجزائري مطالب بتقديم المزيد من التضحية لان العالم باجمعه يوجه الانظار الان الي رد فعل الشعب الجزائري بعد اطاحة التوانسة العظام بالنظام التونسي الدي ليس اقل شراسة من نظام القزم في الجزائر.
January 16, 2011 1:09 PM


(288224) 3
كذلك حذاري
علام الملواني
حذاري من الدول المحيطه بكم فقد ارتعبت من نجاح ثورتكم واخذت عروش الطغاة تهتز من تحتهم فسيحاولون بكل مااوتو افشال الثوره ومنع قيام نظام ديمقراطي حقيقي عن طريق تمويل او تسليح بعض المأجورين لتنقلب الثوره الى فوضى حتى يشمتوا فيكم ويفهموا شعوبهم بان الديكتاتوريه افضل من الفوضى ،، كما فعلوا في العراق
January 16, 2011 1:12 PM


(288230) 4
إلا مكتسبات الثورة
محمد يوسف
بسم الله الرحمن الرحيم
الشاب البوعزيزي الذي فارق الحياة على مضض وحرر تونس وربما سيحرر شمال أفريقيا والشرق الاوسط من الانظمة الشمولية لا ينبغي أن يخمد صوته ووصيته ولأجل على الشعب التونسي أن يقتلع ويجتث بقايا النظام البائـــد ويستولي على ممتلكات حاكم البلاد الخائن الذي كان تونسيا ثم بعد لحظات تنكر للشعب والوطن وفر فرار المخذلولين الملعونين فلعن الله الخونة وأعز شعب حرا إنتصر
January 16, 2011 1:36 PM


(288267) 5
الى الكاتب كوسى الرضى
جو
منذ متى وانت ثوري يا كوسى الرضى ؟
الست من اكبرالمؤيدين لنظام القمع الفاشي العلوي في سوريا ؟

بالفعل انك منافق والظاهر ان مذهبك يفرض عليك يا كوسى
فروح شخ ونام واترك الثورة للثوار واكتب لنا لطمية عن انجازات احمدي نجاد وبشار الأسد الذي يرتعد خوفآ ولا اعتقد بأنه ينام الليل ولن ينام قرير العين بعد اليوم
January 16, 2011 4:16 PM


(288272) 6
Islam is More than a Religion, It is a Blind Political Power !!
Ali
Dear Writer,
Democracy does NOT work & Will NOT work in the Middle East, Because of the Fanatic Muslim Extremist. We All Know that Islam is Against Democracy and Most Freedoms and Human Rights.

What Happened in Tunisia is Good But the Future for Tunisia is Bleak & Bloody!!

There Will be a Continuous Civil War Between the Seculars and the Muslim Fanatic Extremist, which The Muslim Fanatic Extremist Will Win, and Take Control of Tunisia, for a While.

Islam Will Drag Tunisia Backward……and The Muslim Fanatic Extremists Will Be the Winners and Dictator Rulers.

At the End, Tunisia Will Be Ruled by the Army……Again!!
January 16, 2011 4:32 PM


(288275) 7
to 2: Ka3ouche; monkey
Algerian
I tell Ka3ouche why did not Moroccan people such as Tunisian and Algerian?
Moroccan people love drugs and prostituion and the good life...
They cannot recover their occupied cities Sebta and Melilia...
The Algerian people are poor people as any people who are governed by military armies like your Kingdom governed by a gay King Muhamed el khontha...
January 16, 2011 4:37 PM


(288277) 8
to 2: Ka3ouche, we don't forget Polisario
Algerian
If Bouteflika die or goes, the future president in any time even in 3000 or 4000 will support Polisario and help them because Algerian people want to help Polisaio people to get their freedom...
I don't think that Moroccan people do like Tunisia or Algeria because they are COWARD..........
January 16, 2011 4:41 PM


(289013) 9
لقد سرقت الثورة وضاع الإنتصار
مش مهم
فعلا ما حذر منه الكاتب حصل على ارض الواقع. على شعب تونس ان يتابع الثورة حتى تكنيس جميع المجرمين من مخلفات نظام بن علي.
January 19, 2011 11:26 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز