Arab Times Blogs
عبدالوهاب القطب
awqutub@msn.com
Blog Contributor since:
04 November 2010

كاتب وشاعر عربي من فلسطين
مقيم في الولايات المتحدة

لا تُرَاهِنْ عَلَـى السَّـلامِ بِفْلْـسِ

لا تراهن على السلام بفلس

يَا خَلِيلَيَّ غُرْبَـةُ المَـرْءِ تُنْسِـي فَدَعَانِـي وَمَـا نَسِيـتُ بِأَمْسِـي
وَاغْرُبَا عَنْ وَجْهِـي وَلا تَقْرُبَانِـي فَالأحَادِيثُ مِنْكُمَـا أصْـلُ نَحْسِـي
وَاقْبُرَا كُـلَّ قِصَّـةٍ عَـنْ شَبَابِـي وَاطْمُسَا آثارَ الصِّبَـا أيَّ طَمْـسِ
فَالذي فَاتَ مِـنْ زَمَانِـي تَعِيـسٌ فَلِـمَـاذا تُذَكِّـرَانِـي بِتَعْـسِـي


شَهِـدَ اللُـه أنَّـهُ مِـنْ هُمُومِـي
ضَاقَ صَدْرِي وَشَابَ شَعْرِي بِرَأسِي

وَغَـدَا السَّمْـعُ كَالحَدِيـدِ ثَقِيـلاً
كَانَ بِالأمْسِ مُرْهَفَاً مِثْـلَ حِسِّـي

وَفُـؤادِي كَالـدَّوْحِ آوَى العَـذَارَى
هَجَرَتْهُ الطُّيُورُ مِـنْ كُـلِّ جِنْـسِ

وَيْحَ قَلْبِـي كَـمْ سَاقَنِـي لِغَـرَامٍ
فِي رَبِيعٍ مِـنَ الزَّمَـانِ وَعُـرْسِ

مَا لَهُ اليَـوْمَ صَامِـتٌ كَالليالِـي
مَا لَهُ اليَـوْمَ بَـارِدٌ مِثْـلَ رَمْـسِ

وَا ضَيَاعِي مَا بَيْنَ عِشْقٍ وَعِشْـقٍ
كَضَيَـاعِ الامْـوَاجِ أيَّـانَ تُرْسِـي

وَيْحَ نَفْسِي مَـاذَا يُفِيـدُ التَّأسِّـي وَمُـرَادِي مِـنَ الزَّمَـانِ بِأمْـسِ
أيْنَ شَوْقِـي وَالبُحْتُـرِيُّ وَشِعْـرَاً أنْشَدَاهُ فِي وَصْفِ عُـرْبٍ وَفُـرْسِ
وَعَظَ البُحْتُـرِيَّ إيـوانُ كِسْـرَى وَرَثَا شَوْقِي بَاكِيَـاً عَبْـدَ شَمْـسِ

لَيْتَ شِعْرِي كَمْ حَرَّكَا بِي شُجُونِـي
وَأهَاجَا مَـا قَـدْ أهَاجَـا بِنَفْسِـي

فَأنَا اليَـوْمَ دَامِعَـاً جِئْـتُ أنْعـي
أرْضَ بِيسَـانَ وَالجَلِيـلَ وَقُدْسِـي

وَجِنِيـنَـاً وَغَــزَّةً وَأرِيـحَــا
وَقُـرَىً لا تَـرَى لَـهَـا أيَّ دَرْسِ

وَبَسَاتِيـنَ بِالثـمَـارِ تَــوَارَتْ
وَحُقُولاً مَحَوْا بِهَـا كُـلَّ غَـرْسِ

وَدِيَـارَاً سَهِـرْتُ وَالرَّبْـعُ فِيهًـا
أصْبَحَـتْ بَعْدَهُـمْ مَعَالِـمَ بُـؤْسِ

وَأحِبَّـاءَ قَـدْ تَـرَكْـتُ وَرَائِــي
بَيْنَ كَبْتٍ مِـنَ الدُّمُـوعِ وَحَبْـسِ

***

وَطَنِي يَا مِصْبَاحَ رُوحِـي وَقَلْبِـي يَا مُضِيئَاً عَيْشِي بِظُلْمَـةِ تَعْسِـي
كَمْ تَمُرُّ الايَّـامُ وَالعُمْـرُ يَمْضِـي وَتَذُوبُ الامالُ فِـي مُـرِّ كَأسِـي
فَأُنَادِيـكَ فِـي اشْتِيَـاقٍ وَصَبْـرٍ وَأنَاجِيكَ فِي خُشُـوعٍ وَهَمْـس
وَطَنِي إنْ غَفَوْتُ تَتْرُكُنِي رُوحِـي وَتَبْقَى مَعِـي بِصَحْـوِي وَنَعْسِـي

يَا فِلِسْطِينُ هَلْ لَنَا يَا تُـرَى مِـنْ
عَوْدَةٍ تُوْقِـفُ النَّزِيـفَ وَتُؤْسِـي

فَيَعُـودُ الصَّفَـا وَلَــوْ لِقَلِـيـلٍ
وَتَزُولُ الهُمُومُ مِـنْ كُـلِّ رَأسِـي

أمْ أبَـى الدَّهْـرُ يَـا فِلِسْطِيـنُ إلّا
بِدُرُوبِ الضَّيَاعِ نُضْحِـي وَنُمْسِـي

***

يَا فِلِسْطِينُ يَا عَـرُوسَ الأمَانِـي وَالأغَانِي وَنَبْضَ قَلْبِـي وَحِسِّـي
جَـارَةَ الفَرْقَدَيْـنِ أنْـتِ وَأغلَـى مِنْ لآلِي فِي جِيِـدِ حُـورٍ بِعُـرْسِ
كَيْفَ أصْبَحْتِ بَعْدَ اُسْلُـوْ تُبَاعِيِـنَ بِسُـوقِ المُسَاوِمِـيـنَ بِبَـخْـسِ
وَتُسَاقِـيِـنَ بَيْن حَـلٍّ وَحَـــلٍّ أَمَـةً فِـي يَـدِ العَمِيـلِ الأخَـسِّ

كَيْـفَ نَرْضَـى بِغَـزَّةٍ وَأرِيَـحَـا
وَابْنُ بِيسَانَ فِي المُخَيَّـمِ مَنْسِـي

أيُّـهَـا الخَائِـنُـوُنَ لا حَــلَّ إلا
إنْ حَلَلْتُمْ عَنْ دِيِننَا حَـلَّ رِجْـسِ

وَتَخَلَّيْتُـمْ عَـنْ سَـلامٍ وَعُـهْـرٍ
وَتَرَاجَعْتُـمْ عَنْـهُ فَـوْراً بِنُكْـسِ

أرْجِعُوا حُكْمَـاً عَسْكَرِيَّـاً تَعَوَّدْنَـا
عَلَيْـهِ مِـنَ الـعَـدُوِّ المُـخِـسِّ

وَطَنِي كَانَ أمْـسِ سِجْنَـاً رَحِيبَـاً صَارَ زِنْزَانَـةً بِكُـمْ دُونَ شَمْـسِ
وَمَتَارِيـسَ بَيْـنَ جَـارٍ وَجَــارٍ وَالْتِفَافـاً مِثُـلَ العُقَـالِ بِــرَأْسِ

***

شَبِقَـتْ لليهـود ثُـلَّـةُ أسـلُـو وَقِحَابِ العَبَّـاسِ ذابَـتْ كَعُنْـسِ
كَـمْ بحلْقِ "الدَّحْـلانِ" صَبُّـوا مَـنِيَّاً وَبِطيزِ "العَبَّـاسِ" زَجُّـوا بِـدَعْـسِ
يَا بَهَائِـيُّ حَسْبُـكَ اليَـوْمَ خِزْيَـاً مَا رَوَتْـهُ اليَهُـودُ عَنْـكَ بِأمْـسِ
يَا عَمِيلاً مَـا بَعْـدَهُ مِـنْ عَمِيـلٍ وَخَسِيسَاً مَا بَعْـدَهُ مِـنْ مُخِـسِّ
أتَحُـضُّ اليَهُـودَ أنْ يَذْبَحُـونَـا مِنْكَ سَعْيَـا وَرَاءَ مَـالٍ وَكُرْسِـي
وَرَجَـوْتَ اليَهُـودَ أنْ يَسْتَمِـرُّوا بَيْنَ حَنْـقٍ لِمَـا رَجَـوْتَ وَيَـأسِ
فَانْضُ ثَـوْبَ المُنَاِضِليـنَ وَوَلِّـي وَارْتَدِي العَارَ فَهْوَ أنْسَـبُ لِبْـسِ

أيُّهَا الشَّعْـبُ يَـا إمَـامَ التَّحَـدِّي
والتَّصَـدِّي لِكُـلِّ ظُلْـمٍ وَرِجْـسِ

أطْرُدُوا العبّـاسَ اللعيـنَ سَريعـاً
وَاغْسِلوا الايدي مِنْ حَقيرٍ وَنْجْسِ

فَهْوَ مِثلُ السَّرْدِينِ رِيحَـاً وَقَـدْرَاً
وَكَفَأْرِ البَالُوعِ مِـنْ بَعْـدِ غَطْـسِ

***

أيُّهَا الشَّعْبُ قَـدْ خَسِـرْتَ كَثيـرَاً لا تُرَاهِنْ عَلَـى السَّـلامِ بِفْلْـسِ
وَبِفَضْـحِ العَـدُوِّ عَـرَّابَ أُسْلُـو فِيـهِ بَعْـضُ العَـزَاءِ لِلمُتَأسِّـي



(285351) 1
سينية القطب
زياد السلوادي
تحياتي لك أخي عبد الوهاب
هذه من أروع ما قرأت لك
لا تقل عن سينية البحتري ولا عن سينية شوقي ، بل وإنها لتتفوق عليهما من بعض الجوانب
تحياتي لك
January 2, 2011 5:51 AM


(285374) 2
لعبة السلام بدأها المقبور الملك حسين
طارق مقدادي
لعبة السلام بدأها المقبور الملك حسين عميل إسرائيل, الله يلعنه و يلعن أسرته الحاكمة. و يلعن الأردن
January 2, 2011 7:03 AM


(285417) 3
Briliant
Sinaa
This is briliant work, I dont think we have this depth of poem for a long while
January 2, 2011 9:54 AM


(285435) 4
تحية وتقدير واعتزاز
الوهراني
لعبتها يا شاعر بأحدث اسلوب . لا اخفيك سعادتي . عشرة على عشرة ولا ازيد عليها عُشرا ؟ لأنها اكتملت , زادك المولى تعالى من رجاحة العقل والفكر ولا حرمنا منك . هي بالفعل (سنية ) كما تفضل اخانا الكريم زياد السلوادي . فلكما مني أجمل تحية وسلام :
January 2, 2011 11:09 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز