Arab Times Blogs
ناصر الحايك
davidspeedus@yahoo.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

كاتب عربي من فلسطين مقيم في فينا - النمسا

 More articles 


عرب النمسا يهددون بمقاضاة زعيم حزب الأحرار المتطرف المعادى للإسلام

 

إذن هي جلسة تأييد ودعم بامتياز للمهندس المسلم عمر الراوى مرشح الحزب الاشتراكي النمساوي لعضوية برلمان فيينا ، المقبل على انتخابات بلدية محلية في العاشر من أكتوبر (تشرين أول) الجاري .

جلسة دارت وقائعها مؤخرا في مقر الجالية الفلسطينية بالعاصمة النمساوية-فيينا وسط حضور قليل للغاية !!

وبعكس اجتماعات ماضية غالبا ما كانت محتقنة ،غير أن مهمة مدير الجلسة كانت سهلة هذه المرة ، بحيث هيمنت السكينة على الحاضرين دون أن يقاطع أو يسخر هذا من ذاك . لا بل أن البعض كان مستغرقا في التحديق إلى الراوى والتصفيق له بحرارة ، وخصوصا خلال استعراضه لانجازاته العظيمة وما حققه للجالية المسلمة على مدار العشر سنوات الماضية ، هي فترة شغله منصب نائب في برلمان فيينا ، وقد ضرب عدة أمثلة على ذلك أبرزها : مرافقته للرئيس النمساوي في رحلاته إلى الدول العربية ، ودوره في إنشاء أول مقبرة بفيينا تضم رفات أموات المسلمين حتى ينعموا فيها براحة أبدية ، وتقديمه إستشارات  لبعض الساسة النمساويين فيما يتعلق بالشأن العربي والقضية الفلسطينية ، وذلك بناء على طلبهم ، مما يعتبر مدعاة فخر ووسام يعلق على صدر كل مسلم على حد تعبيره .

ووجه الراوى بنبرة لا تخلو من "التهكم" كلمة شكر من صميم قلبه إلى حزب الأحرار النمساوي اليميني المتطرف بسبب نشره صورا له في الصحف النمساوية " وهى إعلانات مدفوعة الأجر" بقصد التشهير به إلا أنها زادت من رصيده وصنعت له دعاية مجانية ، ما كان ليتحمل نفقاتها بحسب قوله .  

وأضاف بأن المدعو "شتراخى" يتمنى أن أصافحه فالمسكين يبحث عن الاعتراف .

وطالب الراوى كل من يحق لهم الانتخاب، بالذهاب إلى صناديق الاقتراع ومنح أصواتهم للحزب الاشتراكي حتى يضمنوا استمرار المساعدات الاجتماعية والتأمينات الصحية .

من جهتها قدمت الجالية الفلسطينية توصية برفع دعوى قضائية لدى النائب العام باسم عدة مؤسسات ومنظمات عربية ضد رئيس حزب الأحرار النمساوي اليميني المتطرف " هاينز كريستيان شتراخى" ، وذلك بتهمة التحريض على الكراهية ومعاداة ومهاجمة الأجانب عموما والمسلمين والإسلام خصوصا ،إلا أن التوصية قوبلت برد فاتر من الراوى ، معللا قلة حماسه وعدم رغبته بالدخول في دهاليز المحاكم ، بأن القضاء ليس دائما منصفا وإذا خسرنا القضية فإن المدعى عليه سيستخدمها كورقة ضدنا وسيشهرها دائما في وجهنا .

بالرغم من هذا الرد الغير مشجع فإن هناك شخصيات مؤثرة تعهدت بالمضي قدما في ملاحقة الزعيم المتطرف قضائيا .

وعن سؤال وجهناه للراوى عن صحة ما يشاع بقوة في أوساط الجالية بأن هناك مؤسسات إسلامية كبرى بالنمسا كانت حليفته بالأمس القريب ومن ثم انقلبت عليه بلا هوادة بين ليلة وضحاها وخذلته ، وأدارت له ظهرها لصالح مرشحة أخرى تنحدر من أصول تركية ، أجاب "بحذر وتروى" بأنه يعتقد بأن الجالية بجميع أطيافها تسانده وتقف خلفه.

 

عقب اللقاء لم يكلفنا التقصي عن هوية من تحمل نفقات العشاء المكون من وجبة "الكسكسى ، الفلافل ، التبولة" جهدا يذكر ، حيث تقاسم التكاليف وبصمت كل من  : الدكتور تمام الكيلانى ،  المهندس سعيد الخضراء  والجالية الفلسطينية .



(273099) 1
كلام معقول
sertip
سلام للاخوه فى عرب تايمزوالاخ ناصر كلامك عسل لا الراوي ولاابوه لايقدر عمل شئ نحن الاجانب فى اوربا تحت الصفر متخلفين ومجانين ومرضى وكئابه وخره مجرد كارتون لانفهم شئ من الدنيا غير اكل نوم وتكاثر كل واحد مخلف عشره مهم لاتعتمدو عليهم
October 5, 2010 1:48 PM


(273148) 2
لا اجد انجازا!!؟
لا اجد انجازا!!؟
اين الانجاز؟ عندما تمونوا على قلب رجل واحد يمكن ان تنجزوا شيئا اما الانقسامات والتشردمات فهي السبب في عدم فاعلينتا في اوروبا
October 6, 2010 5:00 AM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية