Arab Times Blogs
نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

لماذا يصومون؟

 من المعلوم أن الافكار الدينية والغيبية والتمسح بالأولياء والصالحين والحجارة والتبرك بالأموات ورفات العظام تنتشر على نحو اشمل وأوسع في أوساط االطبقات الفقيرة والمحرومة كونها لا تملك من أمرها شيئاً، ولا من أمر التغيير، ولا تسيطر لا على الثروة ولا على وسائل الإنتاج، فتلجأ للغيب والسماء لإنقاذها من ورطتها الإنسانية، وتمني النفس كنوع من التعويض، بالعودة إلى الحياة في زمن ما، ومن هنا تتمسك أكثر من غيرها بالمعتقدات الدينية، التي تؤججها الطبقات الحاكمة الممسكة بالثروة والمال والظافرة بمصير هؤلاء الفقراء والمحرومين وتعمل أكثر وبشكل ممنهج على زيادة تمسك هؤلاء بالمعتقدات الدينية، وكلما كان تمسك الطبقات الفقية بالمعتقدات الدينية والغيبة، كلما كانت أنظمة الحكم أقوى وأكثر استقراراً وأكثر قدرة على التحكم بالرأي العام وتوجيهه والسيطرة عليه من خلال طبقة الكهنوت الدينية المستأمرة بإمرة الكهنوت السياسي، وكلما كان وعي الشعوب أكثر كلما تهدد بقاء الأنظمة واستمرارها، هذه جدليات ثابتة.

ولما كانت الغاية الأولى من الصيام، وحسب كافة المعتقدات الدينيةـ الصيام ليست خاصية بدين معين- هي إحداث قدر من الإحساس من المتخمين بمعاناة وجوع الجائعين والمعدمين، فالمعني أساساً بالصيام هم المتخمون والأغنياء. فالفقير صائم أساساً، وليس بحاجة للصيام كي يعرف معنى الجوع فهو موجود بالشيفرة الوراثية، وهو ليس بحاجة لإجراء "ريجيم" وتخفيض وزن، أو تحري الكوليسترول والشحوم الثلاثية وسكر الدم والفوسفور والحديد إلخ، فهي منعدمة أصلاً عنده، ويعرف معنى الجوع أكثر من كل بروفيسورات التغذية في الهارفارد، ولا ننسى في نفس الوقت أن الفقراء والمحرومين والجياع هم الغالبية العظمى أو السواد الأعظم، بالرطانة السلفية، فيما يسمى بالدول العربية والإسلامية وهؤلاء هم من يصومون بالفعل إضافة إلى صيامهم الفطري والطبيعي.

 ومن هنا نعتقد أن الصيام يجب أن يكون موجهاً، ومفروضاً على الطبقات الأكثر غني بالدرجة الأولىى كي تحس بآلام وعذالات ومجاعات الفقراء، فالفقراء ليسوا بحاجة للصيام كونهم صائمين ولديهم هذا الشعور والإحساس بشكل افتراضي ومسبق وربما قبل أن يخلقوا. لكن ما يحصل هو أن الأغنياء لا يصوموان بشكل عام، ولا يأبهوا لكل هذه الاقاويل والمزاعم، ولا يشعرون لا بجوع، ولا بفقر ومعاناة الفقراء، ويكدسون الذهب والفضة والأموال، ولا ينفقونها في سبيل الله، ولا يلتزمون بشكل عام بالتعاليم الدينية، فالدين والدنيا، لا يجتمعان، كما يعلمنا ويقرعنا على نحو دائم فقهاء السلطان.

 لذا ففريضة الصيام يجب أن تكون موجهة بالأساس نحو الأغنياء وليس الفقراء، والأغنياء هم قلة وفئة محدودة، وكما قال علي الخليفة المسلم الرابع، ما جمع مال قط إلا من شح أو حرام، فلا ندري كيف سيصوم هؤلاء الأغنياء، أو كيف سيقبل صيامهم، وكيف سيجمعون الدين والدنيا، والمفروض أن يكون المؤمن، زاهداً متعبداً، معرضاً عن نعم الحياة ومباهجها وزخرفها وإغراءاتها...إلخ، كما يرطن الفقهاء. ولما كان الصيام كما يقولون، وباقتراض، أنه يهذب نفس المؤمن فإن ما يحصل أن الصائم يتحول إلى إنسان مكشر عبوس قمطرير ينرفز على أبسط الأمور لأن الجوع والصيام يؤدي إلى شعور بالعصبية والضيق والنرفزة.

 هذه واحدة، والأخرى، أنه كلما ازداد تمسك الإنسان بالفكر الديني، كلما نحا نحو التعصب والتشدد والتذمر والرغبة بالتدمير والقتل والانتقام، كما هو حال المتشددين والمتطرفين الوهابيين والطالبان الذين يقتلون ويسفكون الدماء بلا حساب وبدم بارد، رغم أنهم يكونوا في أوج انسجامهم العقائدي وصيامهم وقيامهم وقعودهم. وهذا يعني أن لا رابط بين الصيام واستقامة الأخلاق والسلوك. وابن لادن، وهو سليل أسرة وهابية ثرية، ومن أكثر الناس تشدداً، وتمسكاً بأركان الإسلام، ومنها الصيام، ومع ذلك نراه أشدهم دموية، وإرهابا، وفتكاً ورغبة في القتل وسفك الدماء، وقد أعلن بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، وهو يبتسم ويضحك، وربما كان صائماً في حينه، أنه هو المسؤول المباشر والمخطط الـMastermind عن موت آلاف الأبرياء برمشة عين، وكذا الأمر ينطبق على الظواهري، أي أن صومهم لم يمنع النزعات الدموية لديهم، وعملياتهم الإرهابية، طالت أيضاً مسلمين وأبرياء في مصر والسعودية ونيرولي والكويت والعراق...إلخ. ونرى بعضاً من هؤلاء الصائمين الأكثر التزاماً وتقديساً بتعاليم القتلة وناشري الكراهية والعنصرية بين الناس، التي تدعو علناً في بعض الفتاوي، لقتل وإبادة، "الفئات الضالة"، اي أن الصيام لم يهذب النفوس، ولم يجعلها تتبرأ من فكر القتل والدم والإرهاب، لا بل تمعن بعض النفوس بالحقد والكراهية والبغضاء العمياء تجاه الآخر المختلف، فلماذا الصيام إذن؟ وبعد انقضاء شهر رمضان "الخير والبركة" يمضي التجار، وحيتان المال، ومصاصو الدماء من النهبويين واللصوص الكبار الذين صاموا رمضان، كما يقولون، ومؤسسات التشليح والتشبيح ودوائر الإفقار والارتشاء المملوكة للسلالات القدرية المالكة والحاكمة بأمر الله والتي تملك مفاتيح الجنة ورقاب ومصائر الرعية والعباد، ومدراؤها والقائمون عليها وأصحابها، يعود كل هؤلاء إلى سابق عهدهم في تجويع وتركيع الفقراء ونهبهم من دون رحمة أو شفقة، ومع عدم وجود أية برامج لضمانات وإعانات اجتماعية، وخاصة في البلدان العربية والإسلامية التي تفتقر لأية قوانين تكافل ورعاية اجتماعية للفقراء، وبهذا يكون صوم الفقراء بلا أي معنى في هذه الحال، كونه لم يحقق التكافل الاجتماعي والحس الإنساني المطلوب. وتعتبر الدول العربية والإسلامية، وكل الحمد والشكر لله، أكثر دول العالم، فقراً وجهلاً ولصوصية واستبداداً وفساداً ورشوة، وابتزازاً وتجويعاً وتشليحاً ونركيعاً وقطع أرزاق الناس، وتحتل المراتب الأولى بفضل من الله، على مؤشرات الفساد والدول الفاشلة، أي ان الصيام لم يؤد أي من مهامه المفترضة، ومع ذلك نراعم يحتفلون أيما احتفاء بهذا الشهر الفضيل، ويستعدون له أيما استعداد.

 كما تزداد أسعار السلع الغذائية التي يفرضها الأغنياء، ودول التجويع والإفقار على المواطنين الفقراء، وتتضاعف الأسعار بأرقام خيالية ولا تطاق. فقد بلغ سعر الكيلو غرام الواحد من التمر السعودي، ومن الأصناف العادية، وحسل البي بي سي، 150 ريالاً، حوالي 40$، وهو رقم فلكي، وقال التقرير إن بعضها وصل إلى الـ100$ أمريكي، في هذا الشهر الفضيل، وتعتبر السعودية البلد الأول عالمياً في هذه السلعة التي ترتبط بالمقدس والأسطورة، وهنا مغزى القصة والرواية الأول، فالمفترض أن تصبح السلع، وخاصة الغذائية، بالمجان في هذا الشهر الفضيل، ولكن ما يحصل العكس تماماً، ويصبح شهر الصوم عبئاً مادياً ثقيلاً على الطبقات الفقيرة، والمحرومة، والمهمشة، وسبيلاً للاستغلال والنهب والغش والاحتيال، وخاصة في بلاد الإيمان التي ترتفع فيها الأاسعار بشكل جنوني ولا معقول ومن دون أن يشعر أغنياء وتجار المسلمين الصائمون، بمعاناة وآلام وعذابات إخوتهم في العقيدة والإيمان، ولا يعود الفقراء قادرين على العيش بشكل متوازن وتستنفذ كل مواردهم ومدخراتهم في شهر الصيام. نعم الأغنياء المفترض أنهم الأولى بالصيام، لا يشعرون بمشاعر فقراء المؤمنين، وبستثمرون أموالهم في الغرب "الكافر" و"الصليبي" ويودعون أموالهم في البنوك التي يملكها "اليهود"، وكثيرون منهم اليوم يسيحون في لندن، وباريس هاربين من هجير الصحراء، وتاركين "الشقا لمن بقى"، كي لا يشعروا بعذابات وآلام و"زقزقات" بطون العمال الفقراء الهنود والآسيويين والعرب المسلمين، الذين فوق صيامهم "الطبيعي والفطري، يصومون، عل السماء تنظر في أحوالهم، وتمطر عليهم ذهباً وفضة، كما أمطرت على الأغنياء، الذين يبدو أنهم لا يشعرون لمشاعر الفقراء، رغم ما يشاع عن أدائهم لهذا الركن الهام من أركان الإسلام. ويبقى السؤال لماذا يصومون طالما أن الصيام لا يحقق أي نوع من الحس والتآخي الإنساني والمجتمعي، أو يهذب نفوس المتشددين والمتعصبين، أو أن يجعل الأغنياء والميسورين، يشعرون بأي شعور ضئيل نحو الفقراء، والمحرومين والجياع؟ أم أنها العادة والتقليد والطقس الاجتماعي وحسب، ومن دون أي مضمون أخلاقي، أو قيمي وإنساني على الإطلاق؟



(267859) 1
المسلمون يصومون للاحساس بنعمه الاكل
xsss
المسلمون يصومون للاحساس بنعمه الاكل التي وفرها الخالق للبشر والتي لولاها لما ظل غني او فقير على وجه الارض وتعاليم الاسلام تامر الاغنياء بالزكاه ومساعده الفقراء كي لا يكون هناك فقراء وكل انسان قادر صحيا عليه ان يصوم حتى لو كان فقيرا اما الذي ليس لديه فعلا ما ياكله بمعنى الكلمه فهو طبعا معفي لان صحته ستكون غير ملائمه لمتابعه الصيام
August 15, 2010 10:33 AM


(267862) 2
رجاء
مروان
أرجوك أن لا تصوم عن الكتابة ودعهم يصومون كما يشاؤون ربما يدخلون جنة عدن حيث الإفطار الأبدي.
August 15, 2010 11:06 AM


(267863) 3
الاواني المستطرقه
ابو حسام
يصوم الغني ليزداد اكل مما لذ وطاب وليبن للاخرين بانه يطبق شعائ الله جميعها . ويفرح حينما يسال هل انت صائم فيبتسم صاحبنا ويقول الحمد لله. عنده يحس بنشوه وفرحه وغبطه حينما علم الاخرون بانه صائم. ونفس هذا الغني حين يطرق بابه سائل يقول اعطني مما اعطاك الله يجيبه صاحبنا الممتلا اللع يعطيك وكان الله يبعث له بزنبيل طعام او كما كان يرل الطعام لمريم عليه السلام.اما الفقير لو طرق بابه احد يساله المعونه يحرج لانه لا يملك مايهب ويعط كل ما عنده ويفرح بذلك لاعتقاده بان السائل جائه بوحي من الله وانه فاز فوزا عظيما. يضع البعض وجلهم من الاغناء علامه على جباههم بانه من كثره الصلاه يستغلون بها لجعلها قوه جذبعند البسطاء لتمشيه بضاعتم .مالذي يجري لو تعاون الجميع غني وفير وحسب طريقه الاواني المستطرقه ومن غير كي الجباه هل يبقى جائع او محتاج
August 15, 2010 11:13 AM


(267871) 4
من الألف للياء كلام صحيح
طويل العمـر
مهو هؤلاء الفقراء ميخذين الأمور عن جد حيروحو الجنة
وان الله سيدخل الأغنياء بالنار كما يعتقدون. على كل حال لو كان عند هؤلاء ما فيه الكفاية من الوعي ما صام واحد فيهم ولظرطوا لرمضان ولكل الأغنياء ولي يصير يصير .ومع أني في صف الفقراء ولكني بلومهم على تجويع أنفسهم ألى جانب جوعهم الطبيعي لفقرهم وشقائهم ولكنهم بكل ألأحوال هم أصحاب المجتمع وبدونهم لا توجد حياة لأنهم مسكُ الحياة وخميرة المجتمع
وهم الشجرة المورقة التي يستأنس بظلها البشر
August 15, 2010 12:20 PM


(267873) 5
Nobody can "FEFUTE" the FACTS you are bringing in. Excellent work Mr. Nedal
OBJECTIVE
I liked this article so much. It touches the TRUTH of the theological and mythical religious doctrines as they really are. I would love to see someone who is able to refute what Nedal is showing from the real lives of the people in that area, and in the rest of the world.
Can someone, without dirty words and useless name-calling, answer Nedal?? I really doubt that. I believe that Nedal is telling the TRUTH. It is painful, but it is the TRUTH..
August 15, 2010 1:08 PM


(267877) 6
الثغرة المنطقية التي بنيت مقالك عليها
محمد
اكررها لك انت تقع في ثغرات منطقية كثيرة في مقالاتك و هذا عار عليك كانسان لديك عقل تستخدمه...انصحك بدراسة علوم الكومبيوتر لتفهم معنى الثغرات المنطقية و كيف انها توصل لنتائج وخيمة...نعود الى الثغرة المنطقية التي بنيت مقالك عليها: من اكد لك ان الله عز و جل فرض الصوم حتى يحس الغني بجوع الفقير...هل عندك دليل شرعي على ذلك؟ هذه مقولة يرردها الناس و ربما خطرت على بال عالم ما و تناقلها الناس و استحسنوها و لكن لا اذكر ان هناك في الاسلام كله تبرير لفرض الصوم و هكذا معظم الامور في الاسلام فهي جزء من الشريعة ....فانت بنيت مقالك على هذه النقطة و بدأت تهاجم كعادتك مما ادهشني لانك بعيد جدا عن المنهج العلمي و التجريبي و اظن ان شهادتك الثانوية كانت في القسم الادبي او انك خريج كلية الاداب...فالصوم هو عبادة مفروضة على الغني و الفقير فمن قام بها كما يجب حصل على اجرها و ثوابها و ثوابها كبير جدا كما ورد في الحديث الشريف روى البخاري (1761) ومسلم (1946) عن أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( قَالَ اللَّهُ : كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ لَهُ إِلا الصِّيَامَ فَإِنَّهُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ . . . الحديث )
August 15, 2010 1:33 PM


(267881) 7
الدين ليس مصدر الاخلاق الحميدة
أبو كريم
آخى يظن الناس البسطاء وطبعاوبعد وتخاريف رجال الدين ان مالادين له فلاأخلاق..وهذا مربط الفرس وهاهو كما شرحت سيادتك بالامثلة من التقاه القتلة.. الناس لن تترك المشى وراء المشايخ والصحيان من غيبوبة الاديان الااذا اقتنعوا ان مصدر اخلاق هى عدة اشياء نصيب الدين منها ضئيل.. لكن اهما الانسانية واحترام الانسان..
August 15, 2010 1:48 PM


(267887) 8
الله يعينك
عابر سبيل العمري
لقد قراءة لك عدة مواضيع اخلاقي لا تسمح لي بان اقولك الا الله يشفيك ويعينك على نفسك الاماره بالسواء ويعينك على شيطانك اللي ملك كل مشاعرك واصبحت كاللعبه بين يديه واصبحت اشطن منه او يعجل لك بقدوم سيدنا عزرائيل فقط ارجوا ان تتذكر انك ستموت ولن ينفعك الدولار ولا من ...... نفسك لهم ستدخل القبر وحدك وللانصاف انك تصيب احيانا في بعض المواضيع ولاكن اخطائك اكثر واكثر اتق الله في نفسك ..حسبي الله ونعم الوكيل وانا لله وانا اليه راحعون ورمضان كريم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
August 15, 2010 2:40 PM


(267899) 9

احمد
الصيام اصبح بمرور الوقت عادة موروثة حتى وان اقتنعوا الناس انها خدعة ، فسوف يصومون.
فمأكولات رمضان شهية كذلك هي العادات الرمضانية ، من اجتماع الأسر للأكل معا، هي عادة ممتازة. ومن هذه العادات اكتسب شهر الصيام قدسيته من وجهة نظري. ومن هنا كان صعب تخيل مجتمعات عربية اسلامية غير صائمة... تجار المواد الغذائيون سيفلسون وربات البيوت واللآئي يساهمن بشكل كبير في الحفاظ على هذه العادة بما يستحضرونه من اطباق شهية لذيذة اثناء الفطور، هم ايضا سيفقدون وظائفهن...دعنا نصوم ياأخي فأنا احب هذه الوجبات، ارجوك الا تحرمنا منها وسأبيعك حقي في الجنة!!!
August 15, 2010 4:14 PM


(267902) 10
TRUE 100%
The clock
من المعلوم أن الافكار الدينية والغيبية والتمسح بالأولياء والصالحين والحجارة والتبرك بالأموات ورفات العظام تنتشر على نحو اشمل وأوسع في أوساط االطبقات الفقيرة والمحرومة كونها لا تملك من أمرها شيئاً، ولا من أمر التغيير، ولا تسيطر لا على الثروة ولا على وسائل الإنتاج، فتلجأ للغيب والسماء لإنقاذها من ورطتها الإنسانية، وتمني النفس كنوع من التعويض، بالعودة إلى الحياة في زمن ما، ومن هنا تتمسك أكثر من غيرها بالمعتقدات الدينية، التي تؤججها الطبقات الحاكمة الممسكة بالثروة والمال والظافرة بمصير هؤلاء الفقراء والمحرومين وتعمل أكثر وبشكل ممنهج على زيادة تمسك هؤلاء بالمعتقدات الدينية، وكلما كان تمسك الطبقات الفقية بالمعتقدات الدينية والغيبة، كلما كانت أنظمة الحكم أقوى وأكثر استقراراً وأكثر قدرة على التحكم بالرأي العام وتوجيهه والسيطرة عليه من خلال طبقة الكهنوت الدينية المستأمرة بإمرة الكهنوت السياسي، وكلما كان وعي الشعوب أكثر كلما تهدد بقاء الأنظمة واستمرارها، هذه جدليات ثابتة.

ABSOLUTELY REMARKABLE PARAGRAPH... ONE OF THE BEST I HAVE READ.. I AM GOING TO SPREAD THE WORD! VERY WELL DONE, NIDAL!! 
August 15, 2010 4:36 PM


(267904) 11
الوهابية لا تقل خطرا من الصهيونية بل هي خطر على العالم أجمع
مظلوم
أكد علماء الأزهر والخبراء المتخصصون في دراسة الحركات الإسلامية أن الوهابية فكراً وحركة تمثل العدو الأخطر على المسلمين والعالم، وأنها لا تقل سوءاً عن الكيان الصهيوني ، لما تبثه من أفكار وسلوكيات تحض على العنف والإرهاب والكراهية وسهولة التكفير ضد كل من يخالفهم في الرأي، وتشوه بسلوكها الشائن المقاومة الإسلامية في فلسطين والعراق، وأنه من الواجب شرعاً مقاومة هذا الفكر وأتباعه بكافة السبل المتاحة، جاء ذلك في الندوة الإسلامية المتخصصة والموسعة التي عقدت بالأمس في القاهرة تحت عنوان (الوهابية: خطر على الإسلام والعالم) وشارك فيها بالأبحاث والنقاش كل من (الشيخ الدكتور/ عبد الرحمن السبكي من علماء الأزهر الشريف ـ المفكر الدكتور/ أحمد السايح أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية بالأزهر الشريف ـ المستشار/ أحمد عبده ماهر من كبار العلماء المتخصصين في الحركات الإسلامية في مصر ـ أ/ عبد الفتاح عساكر المفكر الإسلامي المعروف ـ د/ عبد الله السعداوي المفكر والمعارض القومي الحجازي ـ د. أحمد شوقي الفنجري المفكر الإسلامي المعروف ـ د/ علي عبد الجواد الخبير في دراسات الحركات الإسلامية) ولفيف من العلماء والخبراء، هذا وقد خلصت الندوة إلى جملة من التوصيات والنتائج كان أبرزها:
أولاً: أكد الخبراء والعلماء في أبحاثهم (7 أبحاث) ومناقشاتهم أن الوهابية كدعوة وفكر تقوم على نفي الآخر وتكفيره، وأنها تهدد الأمن والسلم في كافة دول العالم الإسلامي لما تبثه من أفكار إرهابية وإجرامية شديدة الخطورة، أفكار تدفع الشباب الإسلامي إلى تكفير وإرهاب المجتمع والحكام لأوهى الأسباب، وأن العالم المعاصر لم يعان من تنظيم أو دعوة مثلما عانى من الوهابية سواء تمثلت في (القاعدة) أو في التنظيمات الإسلامية الأخرى، وأنه لولا المال السعودي لما انتشرت الوهابية ولولا النفاق الأمريكي لأمكن مقاومتها والقضاء عليها، ولكن أمريكا والسعودية تستفيدان من هذا الشذوذ الفكري المنتسب زوراً للإسلام والمسمى بالوهابية وذلك لإرهاب العالم تارة أو لابتزازه تارة أخرى.
ثانياً: أكد المشاركون في الندوة على أن الوهابية لها موقف سلبي من المرأة والعلم، والموسيقى وجميع الفنون، ومن المسيحيين بل من أصحاب المذاهب الإسلامية الأخرى (كالشيعة والأشاعرة وغيرهم)، وهي دعوة للجاهلية، وأغلب الموروث الوهابي قائم على الإرهاب الفكري والديني، ومخاصمة الواقع والعقل، ولذلك اعتبره البعض بمثابة (دين آخر) غير دين الإسلام، دين يدعو إلى الإرهاب والقتل باسم الله، والله منه براء، وأن ما يجري في العراق وأفغانستان بل وحتى السعودية راعية هذا الفكر من قتل وإرهاب على الهوية يؤكد أننا أمام دعوة للإجرام والقتل وليس أمام دعوة لإسلام سمح معتدل.

ثالثاً: طالب العلماء والخبراء في الندوة بضرورة إعداد استراتيجية إسلامية وعالمية ثقافية وسياسية لمقاومة الوهابية، وأنه ينبغي أن يكون للأزهر الشريف دور في ذلك لأنه مؤسسة الاعتدال الإسلامي قبل أن يتم اختراقه من الوهابية ومن يسموا بالدعاة الجدد من السلفيين المتشددين، إن الأزهر الشريف إذا عاد كمؤسسة تنويرية ووسطية معتدلة فإنها تستطيع الرد بقوة على هذا الغلو الوهابي المعادي لروح الإسلام المحمدي المعتدل
August 15, 2010 4:38 PM


(267908) 12
الصوم و الجهل الموروث
sami (spain
سلمت يدك و لاكن لاحباة لمن تنادى في مجتمعات غارقة في سبات رجال الدين الدجالين
August 15, 2010 5:22 PM


(267917) 13
وشهد شاهد من كفاركم
حمادة مصطفى
لماذا يصومون؟
يعتبر العلماء اليوم الصوم ظاهرة حيوية فطرية لا تستمر الحياة السوية والصحة الكاملة بدونها. وأي إنسان أو حيوان إذا لم يصم فإنه معرض للإصابة بالأمراض المختلفة، وأن كل إنسان يحتاج إلى الصوم، يقول ماك فادون من علماء الصحة الأمريكيين (إن كل إنسان يحتاج إلى الصوم وإن لم يكن مريضاً لأن سموم الأغذية تجتمع في الجسم فتجعلـه كالمريض فتثقلـه ويقل نشاطه فإذا صام خف وزنه وتحللت هذه السموم من جسمه وذهبت عنه حتى يصفو صفاءً تاماً و يسترد وزنه ويجدد خلاياه في مدة لا تزيد عن 20 يوماً بعد الإفطار. لكنه يحس بنشاط وقوة لا عهد لـه بهما من قبل ).
يقول الكسيس كاريل الحائز على جائزة نوبل في الطب في كتابه الإنسان ذلك المجهول (إن كثرة وجبات الطعام ووفرتها تعطل وظيفة أدت دوراً عظيماً في بقاء الأجناس الحيوانية وهي وظيفة التكيف على قلة الطعام،..إن سكر الكبد يتحرك ويتحرك معه أيضاً الدهن المخزون تحت الجلد. وتضحي جميع الأعضاء بمادتها الخاصة من أجل الإبقاء على كمال الوسط الداخلي وسلامة القلب. وإن الصوم لينظف ويبدل أنسجتنا ).
يقول هالبروك Holbrook: (ليس الصوم بلعبة سحرية عابرة، بل هو اليقين والضمان الوحيد من أجل صحة جيدة)، ويقول الدكتور ليك Liek : (يوفر الجسم بفضل الصوم الجهد، والطاقة المخصصة للـهضم، ويدخرها لنشاطات أخرى، ذات أولوية وأهمية قصوى : كالتئام الجروح، ومحاربة الأمراض).

ويقول توم برنز(فعلى الرغم من إنني بدأت الصوم بهدف تخليص جسدي من الوزن الزائد إلا أنني أدركت أن الصوم نافع جدا لتوقد الذهن، فهو يساعد على الرؤية بوضوح أكبر، وكذلك على استنباط الأفكار الجديدة وتركيز المشاعر، وأشعر بانصراف ذاتي عن النزوات والعواطف السلبية كالحسد والغيرة وحب التسلط، كما تنصرف نفسي عن أمور علقت بها مثل الخوف والارتباك والشعور بالملل).

أكد البروفيسور نيكولايف بيلوي من موسكو في كتابه " الجوع من أجل الصحة " 1976 ( أن على كل إنسان أن يمارس الصوم بالامتناع عن الطعام لمدة أربعة أسابيع كل سنة كي يتمتع بالصحة الكاملة طيلة حياته)
August 15, 2010 6:31 PM


(267922) 14
أنت كتبت
أبو سلامة
عن الصوم وقرأت ما كتبه د.. محسن الصفار(اللهم أني صائم) عن الصوم والممارسات الخاطئة للصائمين
أقول اذهب وأقرا تلك المقالة وتعلم فنون الكتابة .. فليس كل من مسك قلما .. أصبح كاتبا .. حتى لو كان يستعمل الكيبورد .....عجبي
August 15, 2010 8:20 PM


(267923) 15
I got to go, but these are some of my thoughts before having to go
واحد
"وكلما كان تمسك الطبقات الفقية بالمعتقدات الدينية والغيبة، كلما كانت أنظمة الحكم أقوى وأكثر استقراراً وأكثر قدرة على التحكم بالرأي العام وتوجيهه والسيطرة عليه من خلال طبقة الكهنوت الدينية المستأمرة بإمرة الكهنوت السياس" هذا ليس صحيحا عند المسلمين, هو كذلك في الغرب, ولكن لا يكاد يذكر عند المسلمين, بالعكس فكلنا نعايش سخط الأنظمة على الفئات والتنظيمات المسلمة..والتي تقود ثورات هنا وهناك. الإسلام دين مختلف يا عزيزي.
،" وكلما كان وعي الشعوب أكثر كلما تهدد بقاء الأنظمة واستمرارها، هذه جدليات ثابتة". هذه الجدلية أبصم لك بها بالعشرة.
" كلما ازداد تمسك الإنسان بالفكر الديني، كلما نحا نحو التعصب والتشدد والتذمر والرغبة بالتدمير والقتل والانتقام" غير صحيح, بالرغم أن العديد هم كذلك, لكنه بسب سطحية فكره الديني, وليس عمقه
August 15, 2010 8:24 PM


(267926) 16
كاتب رائع حقا ومفكر عظيم
قبطي
اخذت الكلام من فمي فلم نعد نريد ان نعرف هل الله واحد احد ام واحد في كثر ام هذا النبي افضل من ذاك او يتجسد او لا هذة فلسفيات زهقنا منها
لنترك الملك للمالك ولنري ها هو الدين ؟
هو علاقة بين الخالق والمخلوق ويودي الي الايمان والايمان ان لم يكن لة ثمار الانسانية والمحبة وخدمة الاخرين والرقي بالبشر والايثار يصبح ايمان بلا نتيجة وكل ايمان بلا نتيجة لا ترفع الفكر الانساني مرفوض مرفوض بل هو سبيل الشر وخداع سحرة
اصبح الناس في غاية الملل من كل الطقوس الدينية نريد قدوة
نريد رجال دين قدوة حسنة
لا رجل دين لص وحرامي واخر يحرض علي قتل الاخر
واخر لا يعرف كيف يدبر بيتة وفاشل في حياتة الزوجية
اخر يقطر فمة سبابا ولعنا
واخر يترك الناس تبوس رجيلة وتسجد لة
واخر حرامي بلا دليل
اخر يتزوج طفلة في عمر احفادة
واخر يتسلق علي اكتاب المؤءمنين ليصبح وزير
واخري يؤسس حزبا سياسي لياخذ من الله حق الملك علي عباد الله
واخر يكفر هذا ويؤمن ذاك ناسيا ومتناسيا ان الله وحدة هو الديان العادل
واخر يستبيح دماء البشر ويفرض نفسة بالدم
يا رجال الدين المسلمون
يا رجال الدية المسيحيون
زهقنا من ملابسكم وتظاهركم
وهقنا من تقوي خادعة
زهقنا منكم ومن فرضكم علينا اساسات اصبح الكل يعرفها ولم يعد لكم عازة فقد اصبح الكل يقراء ويكتب ولدينا قدرة علي فهم الايمان دون ان تلفوا وتدورا علينا لفرض وجهات نظركم التي عادة مغرضة ارحمونا منكم لعل الله يريحكمك
اوقفوا بناء المساجد والكنائس لمدة خمسين عاما للنطلق الي الافضل
August 15, 2010 8:55 PM


(267933) 17
الصيام
محمود
الغريب أن الكاتب بدأ مقاله خطأ بالهجوم على أن الأفكار الدينيه تؤدي بمتبيعيهاللإستكانه والخنوع لأنظمة الحكم الظالمه بالعكس لو كان الناس في البلاد العربيه يتبعون الدين الصحيح وما جاء به الإسلام لما صبروا ساعه واحده على هؤلاء الظلمه.فالصيام نعمه أنعمها الله علينا وجعل أجرها عليه سبحانه وتعالى بغض النظر إذا كان غنيا أو فقيرا.نعم السيد نعيسه هاجم ذوي البطون الكبيره من الأغنياء وأهل الخليج الذين يسافرون إلى الخارج أيام رمضان لكي لا يصومون ويتركون الفقراء للصيام وكل أجره على الله.هل تعتقد أن ثواب الفقير عند الله الذي يصوم رمضان أيام الحر الشديد يوازي ثواب هذا الهارب في رمضان من فريضة الصيام لا ولا أعتقد ذلك لن الأجر على قدر المشقه.أما ما قاله السيد تجنيا أن لا رابط بين الصيام وإستقامة الأخلاق فهذا تجني آخر وماذا يا سيد عن قتل الأبرياء على يد أصدقائك الأمريكان والأوروبيون في العراق وأفغانستان ألا يعد ذلك إرهابا أيضا فكم من طائره أو جنود ومرتزقه قتلوا المئات والألوف من الأبرياء الذين لا حول لهم ولا قوه؟؟؟القتل هو القتل إن كان على يدي إبن لادن وعصابته التي أسست على أيدي السي آي آيه أو على أيدي الجيوش المحتله لأفغانستان والعراق .القصد من الصيام أن يتقرب الناس إلى الله بالطاعات ومعنى ذلك تجنب الحرام
August 15, 2010 10:57 PM


(267934) 18
Ramadan
Ana
We fast because God said so, and we obey God....plain and simple
August 15, 2010 11:01 PM


(267935) 19
الصيام 2
محمود
القصد من الصيام التقرب إلى الله بالطاعات والإبتعاد عن المعاصي كبيرها وصغيرها والقتل ياسيد كبيره من الكبائر في رمضان وغير رمضان فقتل النفس حرام كانت مسلمه أم فاجره إلا بالحق كالقاتل يقتل...ِئ آخر سوء التطبيق لبس عيبا في الشريعه وإنما عيبه على المطبقين .أما قولك أنه كلما ازداد تمسك الإنسان بالفكر الديني كلما نحا نحو التعصب والتشدد والتذمر والرغبه بالتدمير والقتل والإنتقام.فهذا تجني على الفكر الديني حيث لا تشدد ولا قتل ولا تدمير والكاتب مخطئ هنا أشد الخطأ
August 15, 2010 11:08 PM


(267936) 20
U r ignorant
Salah
I am not sure if u live on the earth planet, or from which planet u came from. Fasting in which Allah has imposed on his slaves to aquire the piety, and nothing but this, and from there many other aspects come from the benifits from fasting, and whenever u starve the body, your soul elevate, because when your belly is full with food is hard to conecentrate and you are closer to the animal behavior. So please stop writing your stupid articles because no matter what you write is non sense, and it is clear that you do not have a strong background and strong knowledge.
August 15, 2010 11:20 PM


(267943) 21
هنالك عادات كثيره تناقلها البشر وما زالوا يطبقونها مع فقدهم معلومات عن اسبابها
ابو العبد
هذا يذكرني بالتجربه الشهيره عن القرود وكيف تكتسب العادات وتستمر ولا احد يعرف مصدرها والتجربه لمن لم يسمعها كالاتي (منشوره على نطاق واسع على النت):-
وضع علماء الاجتماع خمسة قرود في قفص واسع ووضعوا في اعلاه قطفا من الموز ونظرا لحب القرود بالموز تقفز لتاخذ منه وفي نفس اللحظه سلطوا خرطوما من الماء على كل القرود ما عدا الذي وصل للموز فانه نجا من الماء وفاز بالموز......
في المرة الثانيه حدث نبس الشيئ عندها اكتشفت القرود ان سبب رشهم بالماء البارد هو وصول ذلك القرد المتمرد الى الموز......
في اليوم الثالث وضعوا الموز وعندما ابتدا القرد يتحك لاخذ الموز منعته القرود الاخرى من الوصول وضربوه .......
بعد الوصول لهذه النتيجه ابدلوا قردا منها بقرد جديد ليس لديه معلومات عما يجري ... وعنما حضر الموز قفز الجديد لياخذ الموز ولكن القرود الاخرى تعرف القصه وبانهم سوف يرشون بالماء لذلك قاموا بمنعه وضربه .... وبعدها تم استبدال قرد اخر بجديد وحصل معه ما حصل لرفيقه السابق ولكن الغريب ان القرد الجديد الاول اشترك في الضرب ومنعه من اخذ الموز بدون ان يعرف السبب...
في اليوم التالي تم استبدال قرد ثالث بجديد وقد حصل معه ما حصل للاول من ضرب وقد اشترك الاثنان الجديدان في منعه وبذلك يكون اثنان فقط يعرفان سبب المنع واثنان يعلمان ان هنالك منع ولكن لا يعرفان السبب وواحد لا يعرف المنع ولا يعرف السبب ولكنه في المره القادمه سيشترك بطبيعة الحال في منع القرد الجديد من اخذ الموز بدون ان يعرف السبب....
وقد تم استبدال جميع القرود باخرى جديده وليس لديهم اية معلومات عن سبب ضرب اي قرد يصعد لياخذ الموز .... وعندما ادخلوا قردا جديدا منعه الموجودين من اخذ الموز وضربوه ايضا ولا يعلموا ما هو السبب الا انهم توارثوا ذلك من السابقين وبذلك تكونت عاده لا احد يعلم سببها....
ما اردت قوله ان كثير من العادات هي تجارب للسابقين ولكن لم يصلنا تفسير لها انما لها سبب والاديان كلها تشجع على ايذاء النفس وذلك تقربا للاله وطرق الايذاء كثيره وارتبطت كلها بمرضاة الاله ومع مرور الزمن اجتهد الكهان ورجال الدين في وضع التفاسير الملائمه وكثيرا ما كانت تصب في صالح رجال الدين واكثرها وضوحا في التوراه حيث ان الكهنه من اللاويين لهم نصيب الاسد من القرابين والذبائح والاموال.... والاسلام فيه نص صريح على ان القائمين على الزكاه لهم نصيب منها(القئمين عليها) وكذلك الديانات الاخرى لرجال الدين نصيب كبير .... اذا لا علاقه للجوع من اجل الاله علاقه بالفقير او الغني انما هو مدى الاقتناع.....
اما بالنسبه للنرفزه وضيق الخلق اثناء الصيام فهي ناتجه عن انخفاض معدلات السكر في الدم والذي يؤثر سلبا على المزاج العام للشخص.....
August 16, 2010 2:55 AM


(267982) 22
اريد جوابا صريحا وبدون لف ودوران
مسلم متشكك
الاية القرانية واضحة جدا
البقرة (آية:187): احل لكم ليله الصيام الرفث الى نسائكم هن لباس لكم وانتم لباس لهن علم الله انكم كنتم تختانون انفسكم فتاب عليكم وعفا عنكم فالان باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الابيض من الخيط الاسود من الفجر ثم اتموا الصيام الى الليل ولا تباشروهن وانتم عاكفون في المساجد تلك حدود الله فلا تقربوها كذلك يبين الله اياته للناس لعلهم يتقون


اعيش في احدى الدول الاسكندنافية حيث تغرب الشمس في هذا الوقت الساعة العاشرة مساءا وتشرق الساعة الثالثة صباحا !
هل علي ان اصوم عن الماء ١٩ ساعة?!!!
بعد اعوام قليلة سوف ياتي رمضان في شهر ستة ( يونيو) حيث لا تشرق الشمس ابدا لمدة اسبوعبن الى ثلاث !!!! هل معنى ذلك ان اصوم عن الطعام والشراب لمدة اسبوعين الى ثلاث?!!!
الا يعتبر ذلك انتحارا?!!!!
افيدونا من فضلكم افادكم الله ولكم جزيل الشكر
August 16, 2010 2:38 PM


(267996) 23
ramadan for diet..
SULIMAN al7akim
هو يعني لازم ربنا ينزل ويفتحلك الدفاتر والكتب عشان يفهمك لويش بنصوم ،ولك يا عرص اعتبره شهر رجيم يا رجيم ،وبعدين انت زي اللي بيقرا ويل للمصلين و بيوقف،طيب كمل الاية يا عتل،الايه بتنص على انو في فديه اطعام مسكين ،يعني االاصل في الصيام والغايه منه ان نطعم المسكين ،وبعدين الفقر في كل مكان بس هات الي يعطيك الحل والاسلام بيعطييك حلول,
August 16, 2010 7:20 PM


(268001) 24
اغبى تعليق
مجاهد - اليمني
اغبى تعليق = تعليق رقم 1
August 16, 2010 8:38 PM


(268020) 25
الاسلام ورطة ودملة
مجرم حرب
لقد وضع الإسلام هذه الشعوب في ورطة حقيقية وخلاهم مهزلة ومسخرة ومضحكة لشعوب العالم.
August 17, 2010 1:49 AM


(268021) 26
تصبح علي خير
Spirit of Freedom
السؤال أيها الكاتب - هل صمت أنت وغيرت ما بنفسك ونزلت تبحث عن الفقير في مدينتك فتطعمه بيدك وتعطيه وهل دفعت من مالك ما يطعم ويكسي المحتاج أم هل قلمك مجرد حبر يجري بما يمليه عليك كمن إتبع هواه وكمن يقول ما لا يفعل ويفعل مع لا يقول - لا تجبني أجب نفسك - وما تجيب به علي نفسك يجسد لك من أنت - مقالك فلسفي لمصارعة الأغنياء وانت تعلم اننا في الغرب اللذي تعشق الأغنياء نعيش علي الفقراء في العالم أجمع وشعار هذه المجتمعات المحبه والله أضحك عندما يقولون محبه - والصيام لله يجزي به من يشاء - تصبح علي خير وهدايه ولا تنسي أن تغير مع بنفسك حتي يتغير غيرك وضعك من دين الاسلام فهو أصعب من علي أمثالك فهمه
August 17, 2010 2:18 AM


(268022) 27
# 22
Spirit of Freedom
أخي العزيز رقم 22 - يقول تعالي "لا يكلف الله نفسا إلا وسعها " والدين يسر وليس بعسر والله أحل لنا لحرام عند الحاجة الشديده وخفف عنا الكثير ومن علينا العباده - يمكنك أن تصوم حتي المستطاع فتبدأ يومك بنيه صادقه أن تتم الصوم وما أن تصل إلي ما لا تطيق فلك الفطور ولك أجر الصيام إنشاء الله - وحين تختفي الشمس مدة 14 يوما فحدد صيامك 15 ساعه وافطر بعدها وين لم تستطع فالله يغفر لمن يشاء وعليك عن كل فطر إطعام مسكين إلي عشر مساكين فلا تحزن والله ينظر إلي القلوب والله المستعان
August 17, 2010 2:26 AM


(268023) 28
الى 22
عمر
يا متشكك انت مشكك و لست متشكك لانك لو طلبت الحق لجاء اليك!! جواب سؤالك قد انتهى الفقهاء من الكلام و البحث فيه منذ سنين طويله!! صباح الخير ابحث في الانترنت و ستجد جوابا ناجعا. شوفلك شي غير هذا تشكك فيه!!
August 17, 2010 2:43 AM


(268043) 29
ألى 22
محمود
يا فهمان تسأل هذا السؤال إلى علماء في الدين وقد أفتى العلماء كيف يكون صيام الناس في البلاد الإسكندنافيه لا أذكر بالضبط كيف ولكن بما أنك تعيش هناك وهناك مساجد ومسلمون فهم يعلمون كيفية الصيام هذا إذا كنت مسلما أما إذا لم تكن وهذا المرجح لأن المسلم لا يسأل العامه في إمور دينه فأقول لن تفلح أنت ولا غيرك في الطعن في دين الحق الذي إرتضاه الله لي ولك وللبشريه جمعاء
August 17, 2010 8:11 AM


(268057) 30
الى رقم 22 الذي يسال عن موعد الصوم والافطار في الدول التي تقع بعد مدار الجدي او السرطان
ابو خلف
الاسلام وجد فيه ما يسمى بالقياس ولم يكن هنالك تفصيل دقيق للاحداث وهذه الايه نزلت لتبين التوقيت الطبيعي في منطقه بعينها وبعد ذلك يتم القياس على ذلك
وبالتالي فان الصوم لديك يكون عن طريق خط الطول ولا تلتزم بالظواهر الطبيعيه فمثلا اذا كنت على خط طول مع المغرب العربي فعليه يكون صومك وافطارك مع المغرب العربي واذا كانعلى نفس خط الطزل المار بالقاهره فيكون صيامك مثلهم وافطارك معهم بغض النظر عن ظهور الشمس او اختفائها وتوكل على الله انه غفور رحيم
August 17, 2010 10:37 AM


(367257) 31
واحد جاهل
أبـو عـــلاء
في احدى مقالاتك تدو الى بيع الخمر علانية و هنا ها أنت تأتينا بتفسيرك الجديد للقرآن الكريم بأن الصيام للأغنياء فقط , لذا يا نضال فعلا أنت واحد نعسان لا تعرف عما تتحدث . أقل ما أستطيع قوله هنا بأنك لست مسلما لأن ابتدائا من أكبر عالم مسلم الى أبسطهم علما كلنا نعلم بأنه ليس للأغنياء و لأعتبارات كثير , فتأتينا أخيرا بهذا القول الجاهل الكافر . اذا كنت مسلما فأستغفر الله و تب اليه و ان لم تكن مسلما فنحن مبسوطين بديننا كما هو ولسنا بحاجة الى نصائحك و تفاسيرك وعندنا و الحمدلله من العلماء الثقاة من نرجع اليهم للنصيحة . و السلام على من اتبع الهدى و لعنة الله على الكافرين و الملحدين و المرتدين .
April 19, 2012 8:55 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز