Arab Times Blogs
د. ابراهيم حمامي
drhamami@drhamami.net
Blog Contributor since:
18 May 2007

كاتب وطبيب عربي مقيم في بريطانيا

ما بين رئيس ورئيس

من أجل شجرة اشتعلت الحدود، ولاختراق جندي دخيل سقط جنود، وخرج رئيس لبنان الصغير بحجمه الكبير بفعله ليدعو للتصدي للخرق "الاسرائيلي" "مهما كانت التضحيات"، فصرخ ما يسمى بقائد المنطقة الشمالية الصهيوني طالباً من اللبنانيين "ضبط النفس".

لا نتوهم ولا يساورنا أدنى شك بأن ميزان القوى العسكري التقليدي هو في صالح الاحتلال، ونعلم علم اليقين أن الثمن المادي المباشر لأي مواجهة سيكون باهظ الثمن، لكن الأمور لا تقاس بميزان المادة، إنه موقف الشرفاء الأحرار، موقف له ثمنه، وموقف له ما بعده، لكن من يتحدث عن السيادة والكرامة يعرف تماماً معناها.

شجرة وحيدة على الحدود أراد مجرمو الاحتلال اقتلاعها، رفض لبنان الرسمي ذلك، فكانت المواجهة، بينما في الضفة الغربية المحتلة ازدواجياً تقتلع الأشجار وتهدم البيوت، بل يقتلع البشر من بيوتهم ويعتقلوا ويقتّلوا، ومع ذلك يصر "الرئيس البطل" عباس على مفاوضة الاحتلال، وكأنه لا يرى ولا يسمع ولا يدرك ما يجري تحت أنفه في الضفة والقدس، لا تحرك له الأحداث ساكناً، تحاصر غزة أو تحترق، تستباح الضفة، تهوّد القدس، كلها لدى هذا "الزعيم" لا تعني شيء، لأن طريقه الوحيد هو طريق الخنوع والتبعية.

شتان بين الرئيس اللبناني ميشال سليمان والذي يستحق التحية والاحترام، وبين من يسمي نفسه رئيساً لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس دولة فلسطين، ورئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، والقائد العام لحركة فتح، والقائد الأعلى للقوات المسلحة الفلسطينية، وهو في عرف السياسة لا يساوي شيء، وشتان بين الجيش اللبناني الذي تصدى ببسالة لغطرسة الاحتلال، وبين "الفلسطيني الجديد" من قوات دايتون/مولر، الجبان الذي يهرب ويترك مواقعه لجنود الاحتلال لتعيث في الأرض فسادا!

درس عظيم وكبير هذا الذي سطّره الجيش اللبناني بدماء عناصره اليوم، ودرس أعظم وأكبر موقف الرئيس اللبناني، رغم حساسية الخارطة السياسية اللبنانية.

لقد زاد الموقف اللبناني اليوم من فضيحة الطغمة التابعة للاحتلال والقابعة في رام الله، وكشف المزيد من عارهم الذي يجللهم، وأوضح الفرق بين من يعرف معنى السيادة والكرامة، ومن فقد كل كرامة.

ترى ماذا ستقول أبواقهم في مفوضيتهم أو لجنتهم أو غيرها، وكيف ستخرج بياناتهم؟ ربما أشادوا بموقف لبنان ورئيسه، ليتناسوا وعن عمد موقف "رئيسهم" ومواقفهم الذليلة المخزية، لا بارك الله فيهم.

لا نامت أعين الجبناء



(267377) 1
الفلسطيني شجاع
صقر
ان الانسان الفلسطيني شجاع وشجاع جدا لكن يااخي الذي هو داخل السجن ليس كالذي خارجه فالانسان الفلسطيني داخل سجن كبير يعيش تحت كنف واوامر الحتلال لهذا لايمكنك المقارنه ابدا
August 9, 2010 2:56 AM


(267389) 2
بلا فلسفه وليش ما بتنشروا تعليقاتي ولا كمان التعليقات هون خيار وفقوس
مراد
شو ممكن يعمل
فرجينا شطارتك واعطينا حل متكامل ينهي الاحتلال
هاي شايفين غزه والحمد لله بعد الاستقال صارت تعيش بسبات ونبات والناس بتخلف صبيان وبنات بس من خلال الانفاق
ومش عارف ليش هاد الحقد على فتح ورئيسها ولا لانها ما بتتشرفش انك اتكون واحد منها
August 9, 2010 5:38 AM


(267411) 3
زمن قل فية الرجال
الفارس المصرى
ان ماقالة وفعلة الرئيس اللبنانى لم يفعلة بطل الضربة الجوية كما يطلقون علية فى مصر كنت اتخيل عندما يقتل جنود مصريين بنيران الاحتلال اكتر من مرة ان يتلفظ المبارك ولو بكلمة ولكن لاتجد لة صوتا جبنا وخوفا ويتطع المنافقين ويقولون انها حكمة ورزانة اى رزانة بعد ما تغتال الكرامة ويزهق الدم باايدى جبناء خونة لايراعو لاعهدا ولا وعدا الاخ الكريم والله لم يعد م الزعماء العرب حاكم يصلح لقيادة قطيع من الاغنام وليس لقيادة مجموعة من البشر فالكل يخاف على نفسة وكرسية ثم يطبل المنافقين بانها حكمة وخوفا على الشعوب التى يحكمونها ليتهم يتعلمون الشرف من الاخوة المجاهدين امثال السيد حسن نصر الله وبعض شرفاء حماس لان كل طائفة فيها الفاسد والصالح ولايعنينى ملة حسن نصرة وكونة شيعى او غيرة المهم هو نطقة للشهتدة وحسابة عند خالقة فتحية لكل رجل يثتئر لكرامة ابناء وطنة وتحية لكل رجل لايهاب الا الله ولا يخاف ولا يتوانى ولا ينافق
August 9, 2010 9:35 AM


(267436) 4
إلى المفلسف مراد # 2
أبو صلاح
فتح أصبحت عبارة عن عصابه ليس لها كرامة أو شرف.....ولا يشرف السيد حمامي ولا الشعب الفلسطيني أن يكونوا منها.....ومبروك عليك شوية الدولارات اللي بتقبضها
August 9, 2010 4:01 PM


(267452) 5
رد على رقم 2
خيرية الجزائري
ليس بالعار أن يعيش الناس من الأنفاق في غزة، فيكفي أهلها شرفا موقفهم الثابت و رفضهم الإعتراف
بالعدو الصهيوني، رغم المساومات و الإغتيالات و سياسة التجويع و خيانة ذوي القربى.
العيش من تحت الأنفاق أو في جحور الجبال على شاكلة أهل الكهف أكبر عزة و كرامة عندما تثبت
مواقف الرجال و هو أنبل من العيش فوق الأرض مثل البهائم التي تساق إلى المذابح بعد علفها و تسمينها،
بالرشاوى تارة و بالمناصب و الكراسي تارة أخرى.
ثم من الذي دفع بهؤلاء الشجعان إلى الأنفاق؟ أليسوا الإخوة والجيران على الحدود؟

August 9, 2010 6:59 PM


(267464) 6
هناك مبالغه في المقال
ماجدي
مع تقديري للكاتب المتميز، لكني اختلف معه قليلا حول تحليله للموضوع ... فالوضع الفلسطيني في الضفة في غاية الصعوبة ورغم اعتراضي على شخصية الرئيس الفلسطيني والذي لا يشرفني كثيرا ان يمثلني. الا انني اعتقد ان اي محاولة للمواجهة مع الصهاينة في الضفة الغربية ستكون بمثابة انتحار جماعي ودمار هائل.
فالسلطة فعليا محاصرة ولا اظنها قادره على مواجهة قوة مثل قوة جيش الاحتلال الاسرائيلي فاعتقد ان المقارنة غير منصفة بتاتا
August 10, 2010 2:17 AM


(267543) 7
مع اعجابي واحترامي الشديد للدكتور حمامي
Michael
لا أجد مجالا للمقارنة بين لبناني وطني وبين مرتزقة فاسد.من ينسق أمنياً مع الإحتلال ومن يتآمر على شعبه المحاصر،إلى معلق رقم 2 فضلاً عن إنتهاء صلاحيته، لا يمكن إعتباره رئيساً كباقي الرؤساء !
August 11, 2010 4:34 AM


(267819) 8
6000 فتحاوي في سجون الاحتلال يا حمامي
فلسطيني
يعني ما بتعرف لحيتك الحمراء انه فتح اللي ابو مازن رئيسها الها في السجون الاسرائيلية 6000 معتقل وقدمت في الانتفاضة الثانية 3000 شهيد والاجهزة الامنية الفلسطينية قدمت 600 شهيد وجاي تزاود من لندن يا حمامي بدك الف سنة تا تصير فرخ صقر من صقور فتح
August 14, 2010 2:52 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز