Arab Times Blogs
د. جيمس الزغبي
jzoby@aaiusa.org
Blog Contributor since:
03 December 2007

Dr. James Zogby is president of Arab American Institute in Washington .DC

ثقة الشركات ... مؤشر خليجي صاعد

دأب عمدة مدينة نيويورك السابق إيد كوك، صاحب الشخصية المثيرة والخلافية في أحيان كثيرة، على التوقف أثناء تجوله في شوارع المدينة والتوجه إلى الناس العاديين بالسؤال: "ما رأيكم فيّ؟"، وذلك في محاولة لمعرفة كيف ينظر الجمهور إلى أداء إدارته ومستوى الخدمات التي تقدمها. والواقع أن السؤال والإصغاء أمران مفيدان دائماً. وأحياناً، تكون النتائج مفاجئة؛ لكن في أحيان كثيرة تؤكد نتائج مثل هذا الجهد ما كنا نفترضه صحيحاً، حيث توفر معطيات تؤكد افتراضاتنا وفهماً قيماً إضافياً. ولعل أحد الأمثلة على ذلك استطلاع حديث لآراء مدراء الشركات في بلدان الخليج العربي.

الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "زغبي إنترناشيونال"، كشف عن عودة التفاؤل إلى قطاع الشركات والأعمال في الخليج، في مؤشر على أن المنطقة قد اجتازت المنعطف ربما عقب الأزمة الاقتصادية العالمية لـ2008 -2009؛ إذ يقول ستة من أصل كل عشرة مدراء شركات اليوم إن ظروف الأعمال قد تحسنت في بلدانهم، كما يعبِّر أكثر من ثمانية من أصل كل عشرة مدراء عن الثقة في أن الظروف ستتحسن أكثر خلال العامين المقبلين.

والواقع أن ذلك ليس سوى بعض من خلاصات الاستطلاع الذي شمل مدراء شركات في السعودية والإمارات وقطر، وأجرته المؤسسة لحساب "أوليفر ويمان" (وهي شركة استشارات دولية حول إدارة الشركات ذات حضور قوي في الشرق الأوسط)؛ ويعد الثاني ضمن سلسلة مستمرة من استطلاعات الرأي نصف السنوية الرامية لقياس ثقة الشركات في منطقة الخليج.

المزاج العام كان إيجابياً في كل البلدان الثلاثة التي شملها الاستطلاع، وكانت أبرز التغييرات هي تلك التي حدثت في الإمارات. وبالتالي، فإنه أمر مهم أنه إذا كان 57 في المئة من المستطلعة آراؤهم في الإمارات ضمن استطلاعنا لأكتوبر 2009 قد أفادوا بأنهم تأثروا جراء الأزمة المالية العالمية، فإن ذلك الرقم قد انخفض اليوم إلى 39 في المئة فقط. وإذا كان 45 في المئة فقط من مدراء الشركات في الإمارات قد توقعوا في أكتوبر تحسناً في ظروف الأعمال خلال العامين التاليين، فإن 74 في المئة منهم اليوم متفائلون.

وعموماً، فقد عبَّر مدراء الشركات عن بعض الرضا إزاء رد حكوماتهم على أزمة 2008-2009، حيث أشار المستجوَبون في السعودية وقطر وأبوظبي إلى ثقة كبيرة في أداء حكوماتهم. وفي دبي أفاد أكثر من 50 في المئة من المستطلعة آراؤهم بأن موقفهم تجاه الحكومة قد تأثر بطريقة تعاطيها مع الأزمة. وعندما طُلب منهم تحديد المجالات التي توفر أكبر الفرص لبلدان مجلس التعاون الخليجي من أجل تحسين التنافسية، أشار نصف مدراء الشركات المستجوَبين تقريبا إلى حاجة المنطقة إلى تنويع الاقتصاد؛ ورأى عدد أكبر فرصة أحسن في تعميق وتوطيد العلاقات مع الاقتصادين الصيني والهندي الصاعدين مقارنة مع الشركاء التقليديين في الغرب المتطور؛ حيث أشار بعضهم إلى أنهم ينظرون إلى نمو الصين الدراماتيكي والسهولة النسبية لإنجاز الأعمال والاستثمارات في ذلك البلد كعاملي جذب قويين، وبخاصة مقارنة مع حالات عدم اليقين التي تواجه أوروبا.

واللافت أنه في استطلاع أبريل، مثلما في استطلاع أكتوبر الذي قبله، تمت الإشارة من جديد إلى العمالة والتعليم باعتبارهما التحديين اللذين يواجهان تنافسية المنطقة على المديين القريب والطويل. وتشمل المجالات الأخرى التي أشار إليها مدراء الشركات باعتبارها تتطلب اهتماماً حكومياً: تحسين الشفافية، وتقليص البيروقراطية.

إن جدوى استطلاعات رأي من هذا القبيل تكمن في حقيقة أنها تقدم لمدراء الشركات وسيلة غير رسمية تمكِّنهم من تحديد بواعث القلق؛ هذا بينما تقدم النتائج للحكومات مؤشرات تستطيع بواسطتها قياس المزاج العام وحاجيات قطاع أساسي من المجتمع سيشكل محركاً للنمو والتنمية في المستقبل.

وبالعودة إلى سؤال عمدة نيويورك، فالجواب في حالة بلدان الخليج العربي هو "جيد عموماً"؛ ذلك أن المهم هنا هو أن ثقة الشركات في ازدياد، وهي ترتفع بشكل مهم إذا ما قورنت بالعديد من المناطق الأخرى في العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة. لكن لا غرو في ذلك، فقد صمدت المنطقة في وجه أزمة عالمية صعبة استعملت فيها الحكومات احتياطياتها بحكمة من أجل ضمان الاستقرار وتشجيع النمو.

غير أن القلق يظل مرتبطا بمجالات مهمة. فمن بين المواضيع التي تم التركيز عليها: اعتماد المنطقة على العمالة الأجنبية، والتحدي الذي يطرحه تحديث النظام التعليمي (وبخاصة في مجالات التعليم الابتدائي والرياضيات الأساسية والمهارات العلمية والتدريب التقني)، وتيسير الإجراءات للمقاولين الراغبين في إنشاء شركات جديدة، وهو أمر أساسي من أجل خلق الوظائف اللازمة. وجميعها مواضيع يقول مدراء الشركات إنه يجب تناولها من أجل ضمان التنافسية واستمرار الرخاء في المستقبل.



(255977) 1
Proof please
Nimrud
Ca you please confirm of what have you just mentioned with Polling results and who did you poll, or the region you had carried these polls, and when and how, otherwise i hardly believe your conclusive projections.
May 18, 2010 1:36 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز