Arab Times Blogs
د. جيمس الزغبي
jzoby@aaiusa.org
Blog Contributor since:
03 December 2007

Dr. James Zogby is president of Arab American Institute in Washington .DC

المعتقد والفعل ... التوصيف الامريكي للاسلام

في ستينيات القرن الماضي، كان الأميركيون منقسمين على أنفسهم بشأن قضايا الحرب والعرق. فبينما قاد القس مارتن لوثر كنج الابن وغيره من القادة الدينيين المنضوين في مؤتمر القادة المسيحيين الجنوبيين، المظاهرات وأعمال العصيان المدني للمطالبة بالحقوق المدنية، تصدى لهم مبشرون بيض في الجنوب، محذرين من عواقب عصيان إرادة الرب، بسبب تجاهل العقوبة الأبدية التي فرضها على "أبناء العم حام". وفي حين سافر كاردينال مدينة نيويورك، "فرانسيس سبيلمان"، إلى فيتنام لمباركة الجهود الحربية التي تبذلها القوات الأميركية ضد "الشيوعية الملحدة"، قاد زميله اليسوعي القس دانيل بيرجان، مجموعة كبيرة من الرجال والنساء في مواكب شعبية حاشدة لشجب الحرب والتنديد بها، وكثيراً ما انتهى الحال بالمشاركين في هذه المواكب إلى الاعتقال والسجن.

وخلال تلك الفترة لم أسمع ولو لمرة واحدة من وصف المسيحية بأنها ديانة عدوانية حربية أو أنها عنصرية. كما لا أذكر مرة واحدة تمت فيها الإشارة إلى مارتن لوثر كنج أو بيرجان على أنهما "متظاهران مسيحيان". ولم يحدث لأميركا حينها أن غرقت في حوار لاهوتي عام كان هدفه تحديد أي تفسير للمسيحية هو الأصح من غيره. بل على العكس، كانت تتم الإشارة إلى أولئك الأفراد وفقاً لأفعالهم ومواقفهم الفردية. وعادة ما وصفوا بأنهم إما "انفصاليون" أو "قادة حقوق مدنية"، أو "مؤيدون للحرب" أو "نشطاء سلام". وما كان يمكن فهمه ضمناً هو أن استخدام فرد أو مؤسسة ما للغة الدين في وصف سلوكيات بعينها، لا يعطي صفة دينية لذلك السلوك. كما أن ذلك الاستخدام لا يحدد وحده الديانة التي ينتمي إليها صاحب ذلك السلوك. وهذا ما لا يزال الكثيرون في الغرب يفهمونه إلى اليوم، على الأقل حين يتعلق الأمر بالديانة المسيحية. ورغم أن الرئيس السابق بوش، كان قد وصف في بعض خطاباته غزو العراق بأنه حرب بأمر الرب، فإن ذلك الوصف لم يدفعنا مطلقاً إلى وصفها كـ"حرب مسيحية". لكن حوارنا حول الإسلام يختلف عن هذا الفهم كثيراً جداً.

فلأسباب أعمق وأبعد من مساحة هذا المقال المقتضب، يلاحظ أن القادة السياسيين والمعلقين والكتاب الصحفيين، وعامة الناس هنا في الغرب، يميلون إلى استخدام لغة دينية في وصف جميع أنواع السلوكيات -خيّرها ورديئها على حد سواء- بأنها "مسلمة" في تعاملهم مع الإسلام. وبذلك فنحن نشوش على أنفسنا والآخرين في ذات الوقت، ما ينجم عنه من سياسات غير متسقة وغريبة الأطوار أحياناً.

فمثلا، عادة ما نشير إلى الأفراد والجماعات المتطرفة التي تستخدم لغة دينية في تبرير العنف التي ترتكبه، بصفة "إرهابيين مسلمين". ولما كنا ندرك أن هؤلاء لا يمثلون سوى شريحة محدودة من المسلمين، فغالباً ما نتمسك بأنهم لا يمثلون الإسلام في شيء. وهكذا نجد أنفسنا قد مضينا في الطريق الأصعب والأشد تعقيداً في محاولة تحديد النسخة الصالحة من الإسلام، وأيها رديء وسيئ؟ وهذا تفسير للمعتقد الديني لا نجد نظيراً له في الديانة المسيحية.

وفي مثال آخر، نشر زميل لي كتاباً للتو، فند فيه خير تفنيد مفهوم "الإرهابيين المسلمين" وقضى عليه تماماً. لكنه فاجأني بحديثه في الكتاب نفسه عما وصفه بـ"النفط الإسلامي" في إشارة إلى واردات النفط القادمة إلينا من دول الخليج العربي وآسيا الوسطى وبعض الدول الإفريقية. وردي على هذا المصطلح هو: هل يمكننا وصف المنتج في الولايات المتحدة أو كندا على أنه "نفط مسيحي" أو "علماني ديمقراطي"؟ وهل يجوز لنا وصف النفط المنتج في فنزويلا على أنه "نفط بوليفاري" أم خلافه؟

وأخيراً: استضاف البيت الأبيض مؤخراً قمة لأصحاب العمل المسلمين، وصفت بأنها تركز على أصحاب العمل المنتمين إلى دول الأغلبيات المسلمة والمجتمعات المسلمة في أنحاء العالم. وإلى جانب الرسالة المزعجة التي ربما تبعث بها هذه الأوصاف لأصحاب الأعمال غير المسلمين في العالم العربي ودول أخرى مثل إندونيسيا وغيرها، إضافة إلى ما يمكن أن تثيره رسالة كهذه من توترات طائفية قائمة أصلاً، فإن علينا أن نتساءل بقدر أكبر من الدقة والتحديد عما تعنيه صفة "صاحب العمل المسلم"؟ وهل يمكننا بالمقابل التساؤل عما يمكن أن يعنيه حديثنا عن "صاحب العمل المسيحي" أو "الهندوسي"؟

فالذي نفهمه في نهاية الأمر أن هناك إرهابيين ونفطاً ومستثمرين، بصرف النظر عن معتقدهم الديني. ويستحسن أن نشير إلى هؤلاء بناءً على ما يفعلونه كأفراد وجماعات، وليس اعتماداً على انتمائهم الديني. أما في إصرار الحكومة أو نحن على تعريف هؤلاء بالإشارة إلى معتقداتهم أو اعتماداً على وصفهم هم لأنفسهم أو أفعالهم، فليس سوى الطيش وعدم رجاحة الحكم. كما أنه في مثل هذا السلوك ما يعرض حكومات الدول الغربية لخطر الخوض في مياه عكرة يصعب فيها التمييز بين أي نسخة للإسلام هي المقبولة، وأيها مرفوض.. بكل ما ينطوي عليه تمييز كهذا من تمييز سياسي بين الأفراد والجماعات، وهو ليس من شأن الحكومات ولا طاقة لها به أصلاً، نظراً لخطورته.



(254914) 1
No Democary With Sharia Law!!
Ali
Dear Writer,

While your logic about the inapplicability of faith based characterization/discrimination in the USA and most of the Western world, because of the existence of Clear Constitutional Separation between State and Church, this Can Not apply to Middle East, mainly because of Islamic Sharia Law.

How can you convince an Extremist Arabic Muslim of Democracy and Separation between State and Mosque, while he/she believes that the Sharia Law is Non-Revocable/ordained by God???

Sorry, But Islam Is a Special Case Problem, that Requires Removal....Totally!!
May 11, 2010 6:17 AM


(254939) 2
GREAT ARTICLE
Monzer Eldam
YOUR ARTICLE SHOULD BE PUBLISHED IN ENGLISH AND ADDRESSED TO THE AMERICAN PUBLIC.
May 11, 2010 10:41 AM


(254952) 3
لماذا تنفجر سيارات القاعدة المفخخة في العراق ولكنها لاتنفجر في امريكا واربا
حبزوز افندي
جميع السيارات المفخخة تكون قوية ومركزة وشديدة التأثير بينما يتم كشف السيارات في الدقائق الاخيرة من انفجارها في الغرب وخصوصا امريكا .. ما علينا الاخبار تقول ان عصر الانقلابات العسكرية عاد من جديد في العراق .. واليك هذا الخبر.الاخبار تقول ان البيشمركة الكردية قامت بانقلاب عسكري ضد حكومة كردستان .. وان الانقلاب فشل وقد تم اللقاء القبض على جميع الانقلابيين ويقال ان عددهم اكثر من 200 ضابط وجندي من البيشمركة .هذا وقد قامت حكومة كردستان بأعدامهم جميع وذلك بوضعهم في صالة للاجتماعات وتفجيرها وقد قتل اغلبهم كما تم الاعلان في تلفزيون كردستان ان القاعدة تنظيم قمر المريخ قامت بعمل ارهابي ضد حكومة كردستان ففجرت مقرا للبيشمركة وقتلت وجرحت اكثر من مائتي جندي .. انتهى الخبر
May 11, 2010 12:25 PM


(254966) 4
Thank You!
M.H
I can vividly remember that woman who stood up to John McCain and said, "Obama is Arab". His reply was simple, "No, he's not!"

This is the level of thinking right now in the United States. Yes, being Arab is an accusation - and this comes from a presidential candidate!

This type of thinking is fed by the Jewish Lobby and Zionist Christianity. Let's also not forget that we brought some of this to ourselves. Thank you, Bin Laden.

M.H
May 11, 2010 3:09 PM


(254989) 5
To Reply #1
Reader
To the so-called "ALI" who write the 1st comment:
Did you even read the article or you are just going in kicking like a donkey? the writer is saying that these labels against arabs and muslims are being used in the US and the west. This has nothing to do with seperation of state and Church. It is the brainwashed and programmed ignorant people who are being led by blind agenda headed by the Jewish lobby and the zionest chirstians as brother "M.H" mentioned. Religion for God and the country for all
May 11, 2010 5:58 PM


(255006) 6
السيد الدكتور زغبي المحترم
سلوم
انا اكن الاحترام الى كل المثقفين العرب بامريكا ..
اود الاشارة اني متفاجيء جدا بوجود اصواتكم فقط على صفحات جريدة عربية وتكتبون باللغة العربية ..
اعيد الرد مرة اخرى لماذا لا نسمعكم تتحدثون الى وسائل الاعلام الامريكية ولا السي ان ان ولا غيره

لماذا لا تدافعون عن سمعة العرب بامريكا سواء مسلمين او مسيحيين ..
اخي الكريم احنا هون كلنا عرب اكتب بالنيويورك تايمز اتحدث مع السي ان ان ولا مش فاضيين ..
دكتور زغبي العتب على قدر المحبة .. كلنا هون منتحدث عن اللوبي الصهيوني وغيره سيدي احنا هون نايميين ومنعتب على العالم ..
صوتنا مش مسموع لانا مش فاضيين غير بلم الفلوس عشان نرجع على بلادنا ونتجوز عربيات ونبني بيت ..
اخي الكريم انا امريكي عربي وبطلب من حضرتك الدفاع عن حقوقنا بما انك بموضع مسؤولية ..
اذا ما شفت منك رد على تعليقي فانت اذا لا تستحق ان اقرأ مقالاتك لانك رح تكون كأي سياسي بكتب مقالات حتى نقول انهم مثقفين وفشة خلق مش اكتر ..
ارجو الرد باسرع وقت ...
May 11, 2010 8:24 PM


(255081) 7
To #5
Ali
To the so-called Reader;

First, I have read the article, and I know what he is talking about!!

My point, which your Donkey Brain did NOT get, is that;

Democracy Does Not Work with Muslim Fanatics, be it in the Middle East, America or Africa!!

Seriously, why Blame the Jewish Lobby and their Fanatic Christian supporters? Do you really Expect Your Enemy to say Good things about you?? Do you say Good thinks about the Jews in the Arabic Media??

The Truth is that Islam is the Main Problem!!
May 12, 2010 8:08 AM


(255101) 8

hamed
Responsables persons make charge of their acts.they are independents and do not resort to the act of weaks who want others to make charge of them ,do not use others as the black sheepan. no need to use the religion as a crutch,cCivilized persons do not resort to the deep emotion of illiterates persons.The so-called leaders of our countries and a group of islamic religous parties use the religous primitive language to harangue the people to withdraw his atention towards or against a subject in which they are interested no matter whether it is exteruir or interior ,In their firey sermons they resort to the topic,the christain crusaders ,an old and historical war ,,,as other wars like the islamic invasions,,, they introduce the spine of confrontation and hatred between the people and create the feeling of agresivity not against the colonialism but as an emotion reaction result the feel of refusal.and they hurt the sensitivity of other faithfuls,they don,t feel shame of their unpoliteness and of their irresponsabilty, at the same time they ask their friendship and their solidarity.,Some crazy and foolish groups declare that the islam will conquer the land of these who worship the pigs and will construct the state of the the islamic nation,In the name of the islam they are are against the democracy and a civil igualitarians laws to replace the old system and the senile religous laws ,In the name of the one islam shiis against sunni and these against bahiis or christains or agonstics In the name of islam they are against the tolerance and the diversity of opinion and freedom of faith etc etc,In the name of islam they kill their brothers and in the name of islam they bombed trains to kill inocents workers In the name of islam they want to liberate the country not because of patriotism or the others are usurpers but because they are not muslems, In the name of islam theY burry alife the woman.There are absence of common sense,politeness and abscense of civilized and wide cultureFellow when the ignorants the.irresponsables, and iluminated are in the places of authority and decision and exercise influence over a society .The society has the responsability to question herself ,The silence is a premidated complicity
May 12, 2010 9:43 AM


(255114) 9
To "ALI"
Reader
Dear brother “ALI”,
I didn’t mean to call you “Donkey”, I was only using it as a figure of Speech.
Democracy doesn’t work with Fanatics whether they belong to Christianism, Judaism, Hinduism, Buddhism and every “ISM” in the face of the earth. And you having to put “Muslim” in front of fanatic shows a great deal about your hatred towards other fellow human beings. Don’t attack religions based on a corrupted few. As much as there are bad Muslims, there are 10 times bad Christians, Jews and others.
Religion is not the problem, the problem rather lies in us as being far less than being close to non-perfect.
So please, I Quote Jesus: “you hypocrite, remove the beam from your own eye before you can see clearly enough to remove the straw from your brothers eye”
May 12, 2010 11:02 AM


(255166) 10
To Ali
M.H
It's not hard to give you any evidence of the involvement of the Jewish Lobby and Zionist Christianity in the smearing of Islam's name. All you have to do is turn your T.V. and watch the "700 Club" or go to any public forum and throw the word "Muslim" around and count the number of religious Christians who come in and comment so ignorantly.

You sound too passionate against Islam. Try a pill.

M.H
May 12, 2010 4:38 PM


(255303) 11
يا جيمس تقدم فهذا زمن امثالك
قبطي
هذا زمن اعوج تقدم فكل من تاخر فقد بعضا من بترودولار
تقدم يا جيمس هذا زمن التهجم علي المسيحية واتهامها بالعنصرية بينما الاسلام من اول اية لاخرها عنصرية والصهيونية عنصرية تخدعوا الامريكان السود لتضموهم الي مستشفي الاسلام العنصرية المخبولة وتقولوا لهم ان المسيحية دين الرجل الابيض دون ان يعرفوا ان السعودية اخر من الغت الرق بضغط امريكي وان القبائل المسلمين في افرقيا كانوا تجار العبيد مثل الزبير باشا من كان يقتل 100 عبد ليحصل علي 10 فقط
تقدم يا جيمس هاجم المسيحية لتحصل علي بعض من اموال الكذب ولن تخسر شيئا من اكذايبك الا نفسك فقط فماذا ستنتفع لو ربحت العالم كلة وخسرت ابديتك تقدم واكذب
May 13, 2010 10:56 PM


(255349) 12
To Comment#11
Reader
To comment#11,
Before you accuse people you need to present your proof. Where in the entire article did Mr. Zoghby attach Christianity?
The rest of your attacks are not even worthy of reply, in your case ignorance is a blessing. I would give you the same advice as M.H gave to "ALI", go "try a pill". But in your case, I believe you need many pills so I'm gona say: "Try many pills".
May 14, 2010 10:11 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز