Arab Times Blogs
د. ابراهيم حمامي
drhamami@drhamami.net
Blog Contributor since:
18 May 2007

كاتب وطبيب عربي مقيم في بريطانيا

الجبهة الشعبية تحسم امرها

بعد طول انتظار وكثير من التكهنات، وحديث المع والضد، والتلون التبدل، قررت الجبهة الشعبية أو لنقل قيادتها في الداخل، حسم أمرها واتخاذ الموقف الذي كان يعرفه الجميع، لكن تلك القيادة كانت تحاول تجميله، خاصة بعد "اخراج" ملّوح من سجون الاحتلال ليتحول لياور خاص يجول مع عبّاس في جولاته، ويجلس تارة على يمينه وأخرى عن شماله، مطلقاً التصريحات هنا وهناك عن دور وأهمية ومرجعية وشرعية المنظمة التي لا تمثل أحد بشكلها الحالي، والتي تمنحها الجبهة الشعبية الغطاء المطلوب من خلال المشاركة في جلسات التنفيذية والمركزي، والبصم على قرارت عبد ربه التي يعدها بمفرده كما سبق وصرح المجدلاوي نفسه، عندما قال تعقيباً على بيان للمنظمة اياها، أنه صيغ من قبل أحدهم منفرداً.

الجبهة الشعبية في الداخل المحتل اليوم ومعها كل فصائل اليسار دون استثناء تعتاش وتترزق من فتات أوسلو ودايتون، تنتظر راتب أول كل شهر، وبهذا الراتب تنتزع المواقف المؤيدة للمنظمة وقراراتها، لكنها ودون خجل ولا حياء تزاود ـنها تعارض حكومة الوحدة مثلاً لأنها تحترم الاتفاقات، نفس الاتفاقات التي بصموا عليها وبإرادتهم – أو براتبهم.

الجبهة الشعبية في الداخل أصبحت تابعاً مطيعاً لفريق عبّاس – فيّاض، هذا يعرفه الجميع ولا يجادل فيه أحد، لكن يبدو أن المهمة المنوطة بهم تتطلب فتح معركة شرسة ضد غزة وصمودها، يتحدثون اليوم عن معارضة ونظام وحق دستوري، وهم من يعارضون تلك القرارات ليل نهار لأنها نتاج أوسلو!

يجالسون ويسامرون من سلّم زعيمهم الأسير سعدات الذي يبدو أنهم نسوه أو ارتضوا أن يبقى في غياهب السجون، يتعانقون مع من أهان نائبتهم خالدة جرار وأوقعها في فخ مهين ونعني هنا الطيراوي، يتعاملون في الضفة مع فياض وهو ليس فقط نتاج أوسلو التي يرفضونها رغم أنهم أقروها في مستنقعات منظمة التفريط المسماة زوراً منظمة تحرير، بل فياض حتى من خلال أوسلو التي مررتها الشعبية وفصائل اليسار غير شرعي ومغتصب للسلطة، باتوا أقرب لتقديس عبّاس وهو المنتهي الصلاحية والولاية والشرعية، يتحدثون عن حقوق المواطن في غزة ويتركون مواطن الضفة ليُقتل ويٌنكل به، يتغنون بالمقاومة في غزة ويتبنون موقف فياض بالمقاومة السلمية عبر الكنافة والمسخن، أي نفاق هذا.

كنا قد تناولنا في أكثر من موضوع نفاق وانتهازية ومزاودة اليسار الفلسطيني البائس، ولم نلق من الردود الا التباكي على الماضي التليد، وتعديد الانجازات – منها الحقيقي الذي يحق لكل فلسطيني أن يفخر به ومنها انجازات وهمية لا وجود لها – وطرحنا وتحدينا، لكن اليوم وصلنا الرد والجواب الشافي – لقد تحول اليسار الفلسطيني في الداخل الفلسطيني على الأقل لمجرد أداة رخيصة في يد وكلاء المحتل وأحذيته من تجار القضية.

للأسف فقدت قيادة الجبهة الشعبية في الداخل بقايا الاحترام، وهي تقف في صف مجرمي أوسلو ممن يفرضون الحصار على غزة، فقدت كل مصداقية وهي تنتقي الحرص المزعوم على الشعب حتى في قضية الضرائب والتي تطبق بناء على قانون فرضته أوسلو ومعمول به في الضفة المحتلة ازدواجياً.

أيهما أخطر ضرائب الدخان والسجائر والمحال التجارية، أم امتهان الانسان وكرامته وبيع الأوطان التي يقبلون بها من خلال منظمة العار ومن يقودها من السماسرة والتجارة؟

ما الذي ستحققه قيادة الشعبية بفتحها لتلك المعركة؟ تحسين وضع غزة؟ لم يكون في ظل الحصار – فضح ممارسات حماس كما تزعم في الضغط على المواطنين وفرض الضرائب؟ وما هو المطلوب مثلاً الاستسلام للحصار؟ ما الذي تريده الشعبية تحديداً ليتهم يردون.

الجواب الوحيد لدينا هو المزيد من الضغط على غزة وحكومتها، والمشاركة المباشرة في الحصار من خلال حملات تشويه عبر البيانات والمناشير واساليب الغوغاء، لأن ثمن الراتب يبدو أنه تغير.

ترى هل تستطيع الشعبية أو غيرها أن تتنفس في الضفة بمنشور؟ لتتذكروا يا رفاق ان الاحتفال بيوم المرأة العالمي الذي طالب حزب الشعب مُنع في الضفة رغم أن الاحتفال كان على قاعدة الدبكة وهز الكتف بحنية، ولتتذكروا أن حتى قيادات فتح من أصدقاء دحلان مجرم غزة وقائد تيار التمرد والفلتان فيها دخلوا غزة وخرجوا بسلام، تذكروا أن نواب الشعب الفلسطيني المنتخبين (وقد شاركتم في الانتخابات) ممنوعون حتى من دخول مكاتبهم.

حماس ليسوا ملائكة ولا قديسيين، ولست هنا بصدد الدفاع عنهم، بل أقول وبصراحة أن لي ملاحظات كثيرة كانت احدى أسباب الاقلال من الكتابة والتفاعل في المدة الماضية، بل أن لديهم أخطاء لا يمكن لعاقل أن ينكرها – آخرها أنهم أولوا بيان الشعبية الأخيراهتماماً لا يستحقه ورفعوا من شأن من لا يستحق – لكن علينا أن نتذكر أن وضع غزة ليس وضع طبيعي في دولة مزدهرة لها ميزانية ومصادر دخل، وتجارة حرة وتصدير واستيراد، ناهيك عن الحصار والتشديد والعدوان المتواصل، ورغم ذلك فإن أسعار المواد فيها أقل من أسعارها في الضفة – على ذمة سفيان أبو زايدة الذي زار القطاع مؤخراً، أم أن للرفاق رأي آخر؟

كما حددتم موقفكم اليوم، نحدد موقفنا منكم: لقد أكرمكم الشعب الفلسطيني في الداخل كثيراً عندما منحكم مجتمعين 2% من أصواته، لأنكم لا تستحقون حتى هذه النسبة، لقد بتّم منظري النفاق والمزاودة، وقد فقدتم حتى ورقة التوت، ولو بقيتم تتغنون بأمجاد الماضي ليل نهار ولعقود من الزمان!

بالتأكيد سيُقال لم تترك لك صاحب وأنت تفتح النار على اليسار برمته، وهنا نقول الوطن والقضية أكبر من المجاملات والشعارات – حتى لو بقيت وحيداً.

لا نامت أعين الجبناء – وأنتم منهم.



(253183) 1
وبعدين
Amoxidan
عزيزي الكاتب: بعض الاسئلة
-بقاءسيطرة مليشيات حماس في غزة يخدم من؟
-بعد انقلابكم المجيدهل الاستيطان في الضفة تضاعف أم قل أم بقي كما هو؟
- قبل انقلابكم الميمون كان الصوت الفلسطيني ضعيف وبعدها هل أصبح أقوى أم انعدم؟
-ما هو الوطن برأيك؟ هل هو مجموعة من حجارة طوب في غزة وبعض المناصب وأعلن وأشجب؟ أم هو أراضي تبتلع يوميا من المستوطنين وحضراتكم قاعديين بتدرسو الورقة المصرية و الحصار ولبنضال والمقاومة والترامال وضرائب الدخان والبطيخ؟؟
- لمادا لا تقبل حماس بأي حل لو كانت كما تدعي انها للوطن وللشعب وللطاخ والطيخ؟؟
- الرئيس ستنتهي ولايته, ألم تنتهي ولاية حماس بالفعل رسميا وحسب الدستور مند اشهر وربما مند سنوات؟ لما لا تغادر حماس وتفكنا بدل الطنطنة على الشرعية؟ أم أن للكرسي حلاوة ألد من حلاوة الطحينية؟
-انت تلعن أوسلو ويوم أوسلو, ألست حماس ناتج من نواتج أوسلو؟ ألم تكن قبل دلك مجموعة من الملثمين الشمحطية يكتبون على الجدران و تصدر بيانات وتنديدات؟ (الواقع أنها بقيت كما هي)


ملاحظة: استخدم عقلك قبل أن تكتب ولا تفترض أن الدي يقرأ هو متعاطي ترامال (دواء مسكن له ثأثير مخدر لأجزاء التفكير في الدماغ وأصبح ثقافة مجتمع غزة في ظل حكومة حماس الرشيدة وخصوصا بعد النصر المظفر)
May 2, 2010 6:34 AM


(253190) 2
اليسار الفلسطيني والتناغم مع سلطة عباس
ابو راشد العربي
لقد اخطأت حماس في كثير من المواطن والتي لا داعي لسردها هنا..اما عن اليسار الفلسطيني بشكل عام والجبهة الشعبية بشكل خاص فدورها قد تم تحديده مسبقاً من قبل زمرة اوسلو...تعاونوا معنا والا انقطع الراتب وقديما قيل " الفلوس تغير النفوس" فاذا رفضت الشعبية قرارات عباس فان معاشات كوادر الجبهة وقواعدهاستنقطع فمن اين سيتم تمويل كادرهم وقواعدهم خاصة بعد ان تم تجفيف كل مصادر الدعم المالي للمنظمات الصغيرة التي ليس لها مصدر الا مصدر سلطة اوسوا..لهذا تم شراء ذمم قيادات الجبهة التي لم يعد لها او لليسار الفلسطيني اي تأثر فعلي على الارض الا دور واحد الا وهو البصم على اي قرار تصدره السطلة حتى لو كان في غير مصلحة القضية الفلسطينية...ناسف جدا لدور الشعبية التي كنا جميعا نفخر بها يوما عندما كان القائد الرائع المرحوم الدكتور جورج حبش والقائد الشهيد ابو علي مصطفى على راس الهرم القيادي وبعد ان تم تغييب القائد سعدات في زنازين العدو الصهيوني ....فلا عجب
May 2, 2010 7:38 AM


(253192) 3
فعلاً لا نامت أعين الجبناء وأنت واحدا منـهـم
ابـو عـلـي
أعتقد أن حقد السيد ابراهيم حمامي على الجبهة الشعبية بشكل خاص وعلى السيار الفلسطيني بشكل عام ، مرده الى ان خلفية ابراهيم حمامي الدينية المتزمتة كأحد أعضاء حزب التحرير الذي هو أقرب الى التسمية الحقيقية حـزب الـتـخـريب هو السبب الرئيسي في مهاجمة اليسار الفلسطيني. والسيد حمامي هو كبقية المفلسين من الشعب الفلسطيني الذين يريدون تحرير فلسطين من البحر الى النهر من شوارع لندن او باريس وبرلين او نيويورك وهم يتصكعون.
May 2, 2010 7:51 AM


(253206) 4
الأخ حمامي حفظه الله
محمود المقدسي
بما أنني فلسطيني ولد وترعرع في القدس الحبيبه وقد عايشت الكثيرين من هؤلاء أتباع اليسار الذين لم يكن لهم موقف معين فتراه شيوعيا اليوم وفي اليوم التالي تراه واقف في الصلاه يصلي معنا والله العظيم هذا حصل أكثر من مره وأنا مصدوم ومذهول وكما قلت اخي العزيز فإنهم أقليه تكاد تكون معدومه لأن مواقفهم معروفه لدى الشعب وما مواقفهم الأخيره إلا وصمة عار في جبينهم والسلام عليكم
May 2, 2010 9:40 AM


(253207) 5
What do you expect?
Abu Nasser
The Sha3biya movement are not based on religion or creed, it is based on revolutionary and racisim principles, both principles will diminish by time, and actually all movements that are not based on Faith specially Islam will eventually bow to the jews and Abbas and forall to the money that will be filling their pockets and bellies. I really do not see any future for those resistance movements except for Hamas and Jihad organization and the good people among the palestinians...that why ...What do you expect?
May 2, 2010 9:43 AM


(253264) 6
يا رقم واحد ما هي مشكلتك وكأن حماس هي السبب
محمود المقدسي
اتقي الله يا رقم واحد وعد الى رشدك فالمشكله ليست في حماس المشكله فيما يسمى م ت ف هي المشكله عندما أخذت الإعتراف من الدول العربيه أنها الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني فما كان منها الا أن بدأت ببيع فلسطين من البحر إلى النهر لقاء إمتيازات لقادة م. ت .ف في السبق كان البيع عربيا فأصبح الآن فلسطينيامما أعطى العربان راحه من إتمام البيعه فكان ما كان أن الإخوه العرب بدأوا يتهموننا ببيع فلسطين .فيا سيد ليست حماس هي المشكله المشكله أنه لا صاحبك عباس وجماعته او إسرائيل أو الدول العربيه أو العالم أجمع يؤيدون إقامة دوله فلسطينيه يعني الجميع ضد إقامة دوله فلسطينيه وكما قال أحمد جبريل نحن لا نقاتل ثلاثة ملايين صهيوني نحن نقاتل ضد العالم أجمع إفهم الله يشفيك والسلام عليكم
May 2, 2010 4:29 PM


(253277) 7
الجبهة الشعبية لتحرير-مَن.؟
ابو عمر الفلسطيني.
اين تقع الجبهة الشعبية على خريطة العالم وكم يبلغ عدد سكانها...وما هي الانتاجات القومية لتلك
المنظمة عدا عن استهلاك الورق لكتابة البيانات والشجب والاستنكارات.؟ الرجاء اعلامنا في مقالة
قادمة لنزداد مفهومية...
May 2, 2010 5:47 PM


(253315) 8
لم يبقى جبهه شعبيه
عويض العتال
لم يبقى جبهه شعبيه بعد غياب الحكيم الرجل الأمين جورج حبش والاخ الماضل أحمد سعادات والشهيد أبوعلي مصطفى
May 3, 2010 12:57 AM


(253437) 9
ليس دفاع عن الجبهة الشعبية بل دفاع عن الحقيقه
وطن حر
ابراهيم حمامي... اولا : من اسلوب كتابتك لا يدل على انك تكتب بداعي التثقيف او بداعي التوضيح بل تكتب لدواعي امنيه ( وانت فهمان ورح تفهمها ) .. ثانيا : انا لن ادافع عن الجبهة الشعبية وانا لن اقول بانه ليس هناك اخطاء عند مجمل التنظيمات الفلسطينية في هذه الفتره ولكن الجبهة الشعبية ليست كما وصفتها ابدا .... ويكفي فخر للجبهة الشعبية انها وطوال مسيرتها النضاليه لم تتلوث بنادقها بالدم الفلسطيني وهذا لوحده كفيل بان تكون الجبهة الانظف والاطهر من .... ، لن اكمل لاني لا اريد ان امس اي تنظيم فلسطيني .. لان كل تنظيم قد قدم الشهداء والاسرى بغض النظر عن ما هو عليه الان ... وتذكر يا حمامي ان طريقة كتابتك هذه لا تسيء الا لك اولاً .. وما تنسى حاول تجي تزورنا بفلسطين والله بعينك تفارق لندن وشورعها الجميله شوي ... اتحملنا .... ههههه والله الواحد بده ينجن من هالبشر
May 3, 2010 8:45 PM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز