Arab Times Blogs
موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

محمد باقر الصدر: عندما تجتمع الطهارة بالعبقرية 5

وصلت أخبار من العراق تفيد بأن النظام العفلقي قد كتم أنفاس الحوزة العلمية  بعدما هجّر العلماء  والطلاب وأنه وضع السيد الصدر في الإقامة الجبرية. كنا قد أنهينا للتو معاونة الأخوة في فرز وتحديد المراكز البعثية المعادية وتصنيف أهميتها وعدد مقاتليها وعديد  حامياتها من حرس ومقاتلين وحتى آخر طباخ وعاملة نظافة.

وكان للمعلومات التي تصلنا عبر "مجيد" أثرا مهما وخصوصا أن عمه كان مسؤولا رفيعا وعضوا في القيادة القطرية لحزب البعث العراقي .

 

وُضعت لوائح بأسماء المطلوبين بالأخص عتاة أشرارهم وأكابر مجرميهم ممن تلوثت أيديهم بالدماء. نُقحت  أسماء المناصرين والمستفيدين والمؤيدين  خوفا وطمعا. لم يعرف أحد من عائلتي أني  انخرطت في العمل السياسي  وصرت جزء من مشهدها الخطير. 

 

إلا ان الشكوك بدأت تساور أبي. فقبل مدة غبت عن المنزل ثلاثة أيام  تذرعت أني سأزور خلالها  أقاربي في البقاع وهناك التحقت مع ابن عمي  بدورة عسكرية مكثفة على استعمال الأسلحة الخفيفة. بعدها عدت الى بيروت لأجد الوضع قد شارف على الإنفجار.

 

كان البعثيون في لبنان قد قتلوا كثيرا من العلماء والشخصيات ومن بينهم السيد حسن مهدي الشيرازي. وقد أدى استشهاده إلى إقفال حوزة علمية كان يديرها تدعى  " حوزة الإمام المهدي الدينية".

 

جاء صديقي " علي"  لزياتي في المساء بحجة مراجعة بعض الدروس, فلما إختلينا في الغرفة أخبرني بصوت تشوبه السعادة:

 

الليلة ليلتهم, قبل فجر الغد ستكون شوارب ابي خالد قد حلقت عن بكرة أبيها.

 

تألمت لأني لن أستطيع تدبير عذر لكي أخرج من البيت وأحظى بشرف المشاركة. وأخيرا خطرت لي فكرة: ما لا يدرك كلّه, لا يترك جلّه. لماذا لا أخرج الآن وأرى الإستعدادات القتالية على الأقل سيكون لي معرفة مسبقة بخارطة العمليات وسأتمكن لاحقا من تصور المعركة بشكل أفضل.

 

اتفقت مع "علي" فاستأذن أمي بالسماح لي  في الخروج معه  لكي نراجع بعض الدروس في بيتهم وتذرّع لها أنه نسي كرّساته هناك. وافقت أمي بشروط صارمة أحدها أن اعود الى البيت قبل عودة أبي فوافقت وقلبي يكاد يطير فرحا.  

 

خرجنا  الى الشارع فإذا ببعض   الأخوة المقاتلين ينتظرون "علي" , ناولوه رشاشه وجعبته ثم ركبنا جميعا وانطلقنا في سيارة تويوتا سيليكا. في الطريق وصلت برقية باللاسلكي تفيد أن البعثيين قد بدأوا يمارسون القنص من مأذنة مسجد محاذ  لقاعدة ابي خالد البعثية العسكرية.

 

وصلنا الى آخر نقطة آمنة فأصر الأخوة على ان نتوقف بسبب خوفهم عليّ.

قال لي أحدهم  ممازحا: عندما يصبح عمرك 12 سنة سندعك تشارك في المعركة المقبلة فما زال عندنا الكثير من الأعداء. نزلنا من السيارة الى منزل مجاور لخط التماس.

 

كان المنزل مركزا عسكريا مموها وقد احتشد فيه المجاهدون بين قائم يصلي وممدد على الأرض يأخذ قسطا من الراحة استعدادا للجولة الفاصلة.

 

نظر الجميع بدهشة الى الولد الصغير. ونظرت إليهم بدهشة أكبر. كنت أعرف مقدار قوّتنا وعزم إخواننا, ولكني لم أكن أتخيل في أجمل أحلامي  أن أحظى بشرف مشاهدة  بعض كوادر " فوج الإمام الحسين"  من قوات النخبة.

 

ذلك الفوج الذي سينتقل جزء كبير من صناديده بعد ذلك بشهور قليلة للإلتحاق بالشهيد الدكتور مصطفى شمران رحمه الله  والمشاركة بالدفاع عن الجمهورية الإسلامية العزيزة.

 

مقاتلون أشداء  نورهم يسعى بين أيديهم وصناديد أبطال  زادهم الله بسطة في الحلم والجسم , أقصرهم  يزيد طوله عن 190 سنتم. وجوههم عامرة بالخير والبشر.  رهبان الليل أسود النهار.

 

تهاوت في رأسي صورة أبي خالد المرعبة. صرت أحسبه كالصوص الضئيل إزاء واحد من عماليق المجاهدين.

 

وفجأة انهمرت قنابل البعثيين تتساقط على البيوت والشوارع مثل ماء المطر. أرجعني  "علي " على وجه السرعة بالسيارة الى البيت. لم أنزل منها إلا وقد أخذت  منه عهدا بأن يأتي في الصباح  لإصطحابي في جولة تفقدية بعد انتهاء المعركة.

 

الله اكبر ولله الحمد ففي تلك الليلة اندحرت فلول صدام المأفونة الغادرة بين أسير وقتيل وجريح وتهاوت مراكزه وأوكاره ونواديه  ولم يبزغ الفجر إلا قد غدت مثل هشيم المحتظر.  توقف إطلاق القنابل والرصاص وساد صمت مثل صمت القبور. خسر البعث في ذلك اليوم 60 بالمئة من مقرّاته الأمنية والسياسية والعسكرية.

  

في صباح اليوم التالي دق "علي" الباب بعد أن ترك سلاحه وجعبته مع بعض الأخوة في اسفل العمارة. فتحت أمي : خير يا علي, ألله يعطينا من بركاتكم , ما هذا الإجتهاد في الدرس. أسمحيلي يا خالتي سآخذ السيد موسى لكي نفطر في دارنا معا وسنرجع بعد ساعتين  على ألأكثر.  خرجنا بنفس السيارة السيليكا مع نفس الأخوة وإذا بنا نتوقف بعد قليل أمام منزل "علي"  فاستنكرت ذلك, وقبل أن أضيف شرح لي انه والأخوة مرهقون , واننا سنفطر ثم ننطلق لمعاينة  أشلاء ما تبقى من مراكز بعثية.

 

لم أصدّق ما رأته عيناي. كان القتلى أمام مركز أبي خالد مثل الذباب المتساقط يملأون الطرقات والأحياء المحيطة به. نظرت الى المأذنة القريبة فرأيت القناص البعثي وقد تدلى منها قتيلا.

 

كنت أمشي بين الجثث بشعور غريب بين فرحة النصر وألم إزهاق النفوس. فمعظم هؤلاء كانوا من المضللين الموهومين بالقائد الضروة وقادسيّته المجيدة.

 

وصلت الى جثة ممدة على ظهرها. كان الشاربان مازالا ينتصبان الى أعلى كقرني جاموس لقي حتفه.

 

مات أبو خالد وانطوت صفحته الى الأبد.

 

لن يزهو بمضاداته الأرضية ومقاتليه بعد اليوم ولن يعترض المارين والعابرين بشتائمه السوقية وكلماته البذيئة فقد أضحى شيئا من  الماضي البعيد وصار قبل أن يجف دمه وتتحلل جثّته نسيا منسيا.

 

أقسم بالله اني لم أشعر بأي نوع من الشماتة الشخصية. لا بل أني تألمت لأن هؤلاء ضيّعوا أنفسهم  ولم  ينالوا كرامة الشهادة في وجه العدو الإسرائيلي الغاشم  الذي كان في تلك الأيام  يلهب ظهر الجنوب الجريح بسياط من نار ودمار.

(يتبع)



(250752) 1
أضحكتني يا موسى بأفلامك الهندية
عمر الغضنفر
لست متعاطفا مع البعثيين ولكنها أفلام هندية شغل بوليود!على كل حال شكرا لك يا زميلنا موسى الرضا بس أوعى الزميل محسن الصفار الذي إشتهر على العرب تايمز الغراء بالكتابة من وحي خياله الخصب،أوعى يزعل منك وتدب فيه الغيرة وخلينا كلنا صحاب.تحياتي لك
April 15, 2010 10:30 AM


(250758) 2

عمر
ان من الدلائل الواضحه على جهل اي كاتب هي انه يستشهد بما يجهل و ينقل خطأ و هكذا يفعل كاتبنا العزيز حين ينقل كلاما من القران و بشكل خاطي فيقول"زادهم الله بسطة في الحلم والجسم " لكن الحقيقه انا لا الومه فهذا هو ديدن الرافضه! لا يقرأون القران و لا يعرفون عنه الا بضع ايات ، اما اللطميات و الخزعبلات و القرايات فهم يحفضونها عن ظهر قلب و يفضلون قرائتها و تلاوتها بذلا عن القران و لذلك عندما نقول ان هذا الدين ليس هو نفسه الدين الذي نتبعه نحن اهل السنه و الجماعه فلايكون منطقيا الاعتراض!
April 15, 2010 11:32 AM


(250779) 3
..
Hussein
الى عمر,

موقع عرب تايمز ليس بغريب علي فعهدي به قديم, ولكن متابعتي للموقع كانت قصيرة ربما قبل اكثر من 7 سنوات مضت والان وللمرة الاولى ارجع لمتابعتي للموقع الجريء

وعلى العموم,
يبدو انك يا عمر لا تملك جانبا ادبيا ولو بسيطا فكأنك لم تسمع بشيء في الادب فيه يقوم الكاتب باستلهام عبارات اما من شعر قديم او من عبارات مقدسة كالايات القرانية الكريمة او احدايث نبوية او حتى عبارات من الكتب الدينية الاخرى.
فالرجل لم يضع العبارة بين مزدوجين ولم يذكر ولم يلمح حتى بانها اية قرانيةّ
فارجوا ان كانت حميتك البعثية هي اللتي الهبت هذه المشاعر, فيجب عليها ان تكون انطفئت الان, واما اتهامك لمعشر الشيعة بانهم لا يعرفون القران فهذه اكبر من الاولى, فربما مشاغلك كانت قد منعتك من الاطلاع على كتب الشيعة, فهذه تفاسيرهم مطروحة على العامة, تفسير العياشي والميزان وغيرها
واتهامك اياهم بانهم يفضلون اللطميات على الايات القرانية فهذا كذب بواح,
وتذكر يا هذا, كم من قارىء للقران والقران يلعنه
والسلام
April 15, 2010 1:32 PM


(250789) 4
ردود على القرّاء الكرام
موسى الرضا - فرنسا
شكرا لأخ عمر الغضنفر ولا أدري ما العلاقة ما بين إسترجاع وإستذكار حقائق حدثت بالفعل, وبين رويات خيالية من قلم كاتب زميل.
الأخ عمر رقم 2 : يا أخانا إحملنا على محمل حسن. قلت: زادهم الله بسطة في الحلم والجسم لأن الإستعارة في هذا المورد أبلغ. ودليل ذلك أن الله يقول في القرآن بعد أن جعل طالوت ملكا. وزاده بسطة في العلم والجسم. أما أنا فقد أردت بذك أن الأخوة المقاتلين, لم تأخذهم العزة بقوة جسومهم العضلية بل أن الله حباهم مع تلك القوة بالحلم والتعقل. أما لو قلت: زادهم الله بسطة في العلم والجسم فقد يكون ذلك مبالغة غير محمودة لأنهم مقاتلون وليسوا علماء.
April 15, 2010 3:32 PM


(250798) 5
ردود
عمر
الى 3 تعسا لك و للبعث قبلك. هكذا انتم كلما فضحكم احد قلتم بعثي هههههه. اقول لك ان القران ليس شعرا يستلهم و يحور حسب رغبه الكاتب لكن اعود و اكرر انكم الروافض تستمرؤن التحريف للقران لتجعلوه مطابقا لأهوائكم
اما ما انكرت من قولي انكم تتقنون اللطم و القرايات اكثر من القران فلن اتعب نفسي بمحاوله تأكيده فالانترنت قد كشف المستور و فضح المخبأ و لمن يرغب المجال مفتوح للبحث لكن اعطيك لنك حتى يعرف القراء ماذا يقول سادتكم في حق الله عز و جل و العياذ بالله
http://www.youtube.com/watch?v=ON3jvDDV-_Y
الى الاداره: ارجو نشر اللنك للاهميه مع الشكر
April 15, 2010 5:38 PM


(250902) 6
الله لا يوطرزلك
ضرغام
يا زلمة العنوان عن الامام موسى الصدر الله يرحمه وعن عبقريته وطهارته...شو حشرك انت و مجدي وابو خالد وكابتن ماجد والشجعان الثلاث وجراندايزر...والله انك نهفة يا رجال...حسستني اني بحضر فلم رامبو. ارجوك اكتب عن اعتداء اصحابك على مخيمات الفلسطينيين
April 16, 2010 10:29 AM


(251017) 7
مصائب الامة العربية كلها هي من السلفية
jalal-Germany
سلمت اناملك ايها المحامي والناصر لاهل البيت.
استمر في كتاباتك ولاتغرنك قطعان الارهاب والاغبياء والحاقدين ..ستبقى الجمهورية الإسلامية شوكة في حلوقكم ونارا مسعّرة على أحلامكم وأطماعكم.
نعم نحن نعترف أنكم نجحتم مع أهل النذالة والعمالة والخيانة والتواطؤ والتخاذل ... ولكنكم انهزمتم وستنهزمون أمام الشرفاء .... وستتغلفون بالعار والخزي والانكسار.ان مصائب الامة العربية كلها هي من السلفية التي لم تحضر لنا الا الخراب والدمار يعني هذه الجماعات ليس عندها اي فكر بناء سوى القتل والخطق والتفجير وهل الاسلام هو عبارة عن بناء او تدمير؟
April 17, 2010 3:09 AM


(251053) 8
قصة واقعية
محمد جابر
احسنت وبارك الله بك فهذه القصة هي تاريخية وعظيمة الشأن وهي تحكي سيرة الشرفاء من ابناء لبنان العزيز, وان هذه القصة ليس فيها الا الحقيقة والتاريخ يشهد والكل بات يعرف ما جرى فشكرا لك.
April 17, 2010 10:24 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز