Arab Times Blogs
نضال نعيسة
nedalmhmd@yahoo.com
Blog Contributor since:
20 February 2010

كاتب سوري مستقل لا ينتمي لاي حزب او تيار سياسي او ديني

الى شرطة دبي .... نعيما

تشكل عملية اغتيال المبحوح، ورغم التغني بأمجاد دبي الأمنية العائدة حصرياً للتقنية التكنولوجية الرقمية الغربية وليست منتجاً دبوياً، ولا عربياً ولا إسلامياً، بأية حال، كلا ولا وحاشاهم وحاشاكم أجمعين، نقول تشكل فضيحة وطنية وأمنية من العيار الثقيل نزلت على رأس الإمارة التي تئن من أوجاع الفورة العقارية غير المدروسة، وستظل تلك الفضيحة ماثلة في تاريخ الأمن في منطقة الخليج إلى أمد بعيد.

 فدخول حوالي ثلاثين عميلاً، يشكلون جيشاً أو كتيبة صغيرة، أو بحجم أكبر من فصيلة قتالية أو سرية حقيقية في العلوم العسكرية، إلى قلب دولة أخرى من دون أن يثيروا أي انتباه أو التفات تلك الأجهزة الأمنية التي تتباهى بمنجزاتها الأمنية، هو، في حقيقة الأمر، اجتياح عسكري فضيحة أمنية بكل المعايير المهنية والأخلاقية والوطنية ولم يكن، وبكل أسف، لأحد أن يعلم بها لولا الإقدام على ارتكاب جريمة الاغتيال.

 أي أن جريمة الاغتيال هي التي كشفت "الكتيبة" الأمنية الموسادية وليست شطارة الأمن الدبوي على الإطلاق. ولنا أن نتخيل اليوم لو لم يكن الموساد قد قتل المبحوح، وكشف عن مدى تغلغله ونفوذه في مشيخات الخليج، هل كان الضوء سيسلط وبهذا الشكل الفاقع والممجوج والسافر على تلك الحقيقة التي لم يكن أحد يريد الاعتراف بها لولا عملية الموساد؟ ولنا أن نتخيل أيضاً كم من "فرق" و"سرايا" ومجموعات وأفراد آخرين من الموساد يجيئون ويغدون، ويدخلون ويخرجون، سداحاً مداحاً إلى تلك المشيخات الوكالات من غير بوابين، إلا على العرب والمسلمين، وبجوازات سفر غربية من دون أن تلاحظ ذلك كاميراتهم "الحدقة" والشاطرة، التي كانت تصور ببلاهة وغباء فيما الموساد يجهز على ذلك الجهادي الحمساوي المسكين.

إن فرقة أمنية تتألف من ثلاثين فرداً هي ليست عملية أمنية بسيطة بقدر ما هي عملية "اجتياح" بالمقاييس العسكرية، ولا يمكن تصنيفها في باب العملية الأمنية السرية جداً، ووفق المعايير المعمول بها أمنياً، التي تعتمد في أحسن حالاتها، وفي تنفيذها على فردين أو ثلاثة، وتكون محصورة عادة بين أفراد ونخب سلطوية وأمنية لا يتجاوزون عدد أصابع اليد الواحدة، وهذا من دون أن نأتي على ذكر حجم وعدد كل من شارك وساهم بالعملية و"الإسناد" بطرق مباشرة وغير مباشرة من تزوير الجوازات وإصدارها وإصدار البطاقات الإئتمانية وحجز الطائرات ...إلخ، فقد يصل الأمر بنا إلى حجم جيش من جيوش تلك المشيخات المتناثرة على ضفاف الخليج الفارسي، لا بل إنه استهتار، ما بعده استهتار بدبي وبجهازها الأمني وبكل قوانينها وكيانها وسيادتها، لاسيما أن الموساد لا بد وأن يكون قد درس أرض الواقع بشكل جيد قبل تنفيذ العملية.

العبرة ليست إذن في كشف مسؤولية الموساد عن هذه العملية بالذات، فالموساد في النهاية ليس جمعية خيرية، ودبي أثبتت في نفس الوقت، مع المشيخات الأخرى، أنها "تكية" لهم، ولكن الكشف عن مدى تغلغله ونفوذه في مشيخات الخليج الفارسي بشكل عام، وقدرته على إدخال وإخراج أو "سحب"، العشرات من أفراده، والأمن الدبوي"نايم على ودانو"، والتمتع بـ"تغطية" قانونية ولوجيستية أثناء الانسحاب السلس والسهل الذي مر دون مشاكل ودون أن يتمكن الأمن الإماراتي من معرفة ما جرى إلا بعد اكتشاف جثة المبحوح هامدة في غرفته في الفندق الأنيق القابع على ضفاف الخليج الفارسي.

والسؤال الآن، هل انقطعت جحافل الموساد، و"أرجل" عملائه عن الخليج؟ لا بل هل تستطيع دول الخليج أن تمنع دخول الغربيين إليها، ولندع جانباً كل الكلام عن السيادة والخطاب المصاحب الذي لا يعني شيئاً على أرض الواقع؟ وهل يستطيع التحكم بدخول وخروج الغربيين الذين يشكلون رأس الحربة للموساد وحصان طروادة للولوج والعمل والتغلغل في عمق الحياة الاجتماعية والاقتصادية وتحت أقنعة شتى؟

لن يستطيع كل ذلك "البهرج" والصخب الإعلامي أن يلغي أو يخفي حقيقة أكثر مرارة من كل ذلك الخطاب الإعلامي، وهو ذاك الاختراق الموسادي الهائل للخليج، وبهذه القوة والكثافة، وأن هذا الخليج ليس إلا ساحة مفتوحة ومستباحة وحديقة خلفية للموساد، وعمق أمني لإسرائيل تستدرج من تشاء إليه لتجهز عليه بكل بساطة. فبناء على هذه القدرة على الاختراق السهل، تستطيع كتيبة، وربما لواء وفرقة إسرائيلية الدخول والخروج إلى دبي وغيرها من مشيخات الخليج وبناء على التسهيلات الخاصة الممنوحة للغربيين، وتنفيذ ما يحلو لها، من دون أن يثير ذلك نباهة الأمن الدبوي، وتضرب تلك الأجهزة الأمنية والجاسوسية ضربتها، وبعد ذلك بوقت نسبي طويل أو قصير، يتم اكتشاف الجرم أو العملية.

إن الإنجاز الأمني الأول، وفي علم الجاسوسية يتمثل في إحباط أية عملية قبل وقوعها، لا تفسير وشرح كيفية حدوثها بعد وقوعها التي تكون عادة مهمة شاويش مخفر أو ناطق إعلامي وليس جنرال أمني، والذي لا يكون في هذه الحالة إلا تحصيل حاصل لا قيمة له، لاسيما إذا كان "الهدف" دسماً بحجم شخصية المغدور المبحوح، فإن قيمة الهدف هنا أعلى وأغلى بكثير من معرفة أو لا معرفة كيفية تنفيذها، لتصبح هذه حيثيات وتفاصيل زائدة ولا أهمية لها، أمام أهمية المهمة والهدف.

لا تعرف "الفضيحة" عادة إلا بعد أن يتم كشف أمرها لسبب يكون عادة، أيضاً، خارج عن السيطرة، ولكن ألا يحق لنا أن نتساءل عن عشرات الفضائح الموسادية في الخليج غير المفضوحة التي جرت تجري في السر والخفاء، ولسبب ما لم تظهر حتى الآن؟ وعملية اغتيال المبحوح، والدخول بهذا العدد الهائل من العملاء، دون حسيب أو رقيب، لا تدخل البتة في نطاق العملية السرية، بقدر ما هي عملية اجتياح حقيقية، وبكل ما للكلمة من معنى ومضامين.

ملاحظة أمنية أخيرة: إذا كان جهاز أمن وشرطة دبي لا يعلم حتى عملية المبحوح، كما تم الإيحاء والإفهام، بأن عملاء الموساد من الممكن أن يدخلوا بجوازات غربية أو غير غربية مزورة، وبالتالي سيقوم بإجراءات بهذا الصدد، فلا يسعنا إلا أن نقول مبروك على هذا الاكتشاف العبقري العظيم وحتى لو بعد فوات الأوان، ونعيماً، وتعيشوا وتأكلوا غيرها.



(246945) 1
تحليل بسيط
محلل
صحيح أن الشهيد المبحوح لن يعود إلى الحياة، ولكن هدف دبي من الإعلان عن تفاصيل الجريمة ولو بعد حدوثها هو تحذير الموساد وغيره من تكرار مثل هذه العملية مستقبلا دون أن يتوقع اكتشافها، والموساد كان سيتباهى بهذه الجريمة لولا الإحراج الذي سيسبب له ذلك مع الدول التي استخدام جوازاتها. هذا فيما يتعلق بجريمة الاغتيال وتداعياتها، أما بالنسبة لك فأنت مجرد إنسان تافة وحقير وحاسد على الخير الذي عند غيرك.
March 18, 2010 5:04 AM


(247022) 2
من قال ان دبي الان لا يوجد فيها جواسيس؟؟؟؟
خليل محمود
الذين اكتشفوا كانوا جزءا من قاعده لانهم كانوا يتخذوا الامارات نقطة انطلاق ,واذا دخل غدا احدهم بجزاز سوسري كيف يمكن التعرف عليه؟؟؟؟؟
March 18, 2010 12:51 PM


(247197) 3

jira
خليط عجيب من المتعة جبلنا هالعبقري
March 19, 2010 10:53 PM


(247212) 4
بكفي
مغترب سوري
يا زلمة فضحتنا إنت ومقالاتك , ما خليت حدا إلا وبهدلنا بسبب الجولان وبصراحة معن حق , شفلك شي مواضيع تانية وعلك فيها وحاجتك تقليد للاستاذ أسامة فوزي
March 20, 2010 7:31 AM


(247219) 5
تحليل
حاتم ابوليث
دبي لم تكشف عن القضية الا لمعرفتها التامة بان هذه العملية سيتم كشف تفاصيلها من الموساد نفسه بعد فترة من الزمن وستظهر دبي بمنظر الغبي جدا لذلك حاولت ان تتعشي بهم قبل ان يتغدوا عليهم
اقرا كتاب "الموساد صورة مروعة من الداخل" لفكتور تشوفينسكي الضابط السابق للموساد والذي كشف عن كل عملياتها ابان السبعينات والثمانينات
ثم ان عملية اغتيال مغنية في سوريا تمت عن طريق المخابرات الاردنية وتفاصيلها باتت معروفة امام الجميع وتغلغل المخابرات الاردنية بسوريا بعناصر اردنية بحته ليس كتغلغل الموساد بعناصر وبجوازات سفر مزيفة وباصول اسرائيلية؟؟ لا اجد وجه المقارنة هنا...
March 20, 2010 10:25 AM


(247674) 6
الى سوسو رقم 12
ابو المعتصم
الكاتب ما بعرف ولا طخه انجليزي اذا كيف سيرد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
March 23, 2010 7:59 AM


(248686) 7
نضال تحفة
الفيلسوف
أوكي!!
أنا سوري مثلك، فلتترك مصطلحات البدو والأعراب ووو على جنب، وقل لي مارأيك - يا ابن الحضر - في الفكرة التالية:
أنت باين عليك بطال وحاطب ليل، فما رأيك أن نقوم (أنا وأنت) بتشكيل جماعة أو حزب أو كتيبة (لا سمح الله!!) - سمّها ماشئت - ونعمل على تحرير الجولان، على غرار ما يقوم به نصر اللات (أقصد "مناة") في جنوب لبنان؟
هاه، ماذا قلت يافاشل؟ (أقصد "يا فالح").
وسلّملي على الحلاقين اللي عندك!!
April 1, 2010 6:54 PM


(253906) 8
هو هانحرر الجولان امتي ؟؟ يا اسد
حافظ فاهم الاسد
هو السوريين هايحرووا الجولان امتي
في خبر ان التحريرر سيتم عام 2150 ميلادية
بقيادة الحفيد السابع للاستاذ بشار وهو الاستاذ المناضل الرفيق : اسدان مقاتلان سقعان كفران جربان بشار الاسد
May 6, 2010 6:07 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز