Arab Times Blogs
د. ابراهيم حمامي
drhamami@drhamami.net
Blog Contributor since:
18 May 2007

كاتب وطبيب عربي مقيم في بريطانيا

اكذب من عباس

في الأمثال العربية أسماء دخلت التاريخ، كانت "الأفعل" في حينها، فذهبت مثلاً يستخدمه القاصي والداني للتدليل على قمة الشيء، فقالوا مثلاً:

·       أوفى من السموأل

·       أكرم من حاتم (الطائي)

·       أفرس من عنترة

·       أحمق من هبنقة

وغيرها من الأسماء الكثيرة.

تذكرت تلك الأمثال اليوم وأنا استمع للمدعو محمود رضا عبّاس عبّاس، في مقابلة مع تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية "بي. بي. سي" بالعربية، والتي كانت تكراراً لمسلسل الأكاذيب المستمرة من قبل هذا الشخص.

نعم سبق ووثقت شخصياً سيلاً من أكاذيبه، ولا أدعي أنها كل الأكاذيب لكثرتها، ونعم أُقر واعترف بأنه تفوق على الجميع في هذا المجال، فكان كاذباً كذوبا، يكذب بلا خجل ولا حياء وهو في أرذل العمر، حتى جاز أن ندخله في موسوعة العرب ليكون مضرب الأمثلة في الكذب، لنقول: أكذب من عبّاس!

أنقل لكم بعض تفاصيل آخر أكاذيبه كما وردت على احدى المواقع المستقلة جداً، معترفاً بعجزي عن متابعة سيل أكاذيبه، وتاركاً لكم تلك المهمة الشاقة جداً مع مثل عبّاس.

د. إبراهيم حمّامي DrHamami@Hotmail.com

20/11/2009

 

قال الرئيس محمود عباس في مقابلة مع تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية "بي. بي. سي" بالعربية ان حركة حماس تتفاوض الآن مع اسرائيل سراً في جنيف على دولة فلسطينية ذات حدود مؤقتة، وان قراره بعدم ترشيح نفسه للرئاسة قرار نهائي، لكنه اشار الى احتمال ارجاء الانتخابات لعام او ما يقارب ذلك، وسيستمر التحضير للانتخابات.

وقال الرئيس عباس ان الانتخابات ان تأخرت ستتأخر بسبب رفض حماس الموافقة على اجرائها ولكن حتماً يجب ان نجري انتخابات في الضفة الغربية بما فيها القدس وفي قطاع غزة، اذ لا بد ان يأتي وقت تقبل فيه حماس بالانتخابات، وهذا هو الافضل، فقد واجهنا هكذا منع، فقد منعت اسرائيل سابقا اجراء الانتخابات في القدس ووافقت في وقت لاحق، وحماس تمنع اجراء الانتخابات في غزة وستوافق، وفي حال لم توافق لا بد من ان تقوم القيادة الفلسطينية باخذ اجراءات، فلا نريد فراغا دستوريا بعد انتهاء ولاية التشريعي والرئاسة.

واشار الرئيس الى رئيس المجلس التشريعي عزيز الدويك قائلاً انه لا يحق له ان يتولى الرئاسة ما دام الرئيس موجوداً ولم يستقل ولم يفقد اهليته، هذا ليس من حقه، وقال: "من جاء بانقلاب وخالف الدستور لا يحق له الحديث بالدستور".

وقال الرئيس ان حماس تمنع المقاومة في غزة وتتغنى بها، فقد قتلت وقصفت مسجدا في رفح عندما اعلنت المجموعة عن المقاومة، فأين المقاومة التي تقوم بها منذ عامين ونصف حيث سيطرت على قطاع غزة.

وجدد الرئيس حديثه :" انا رجل سلام ومع السلام ولا امنع المقاومة، فهناك مقاومة شعبية دائمة في الضفة وخصوصا ايام الجمع في القرى المحاذية للجدار وهناك اصابات"، فلم يسقط خيار المقاومة.

واكد الرئيس ان شعار المفاوضات لم يسقط بعد، ولكن بهذه الظروف واستمرار اسرائيل بتعنتها وعدم استطاعة امريكا الضغط على اسرائيل جمدت المفاوضات.

وقال الرئيس ان حركة حماس تفاوض اسرائيل بالسر في جنيف، مع عدد من الامريكيين منهم بيكرنج، على دولة ذات حدود مؤقتة وقدمت حماس مشروعا، ورد عليه شاؤول موفاز وقال انا مستعد للحديث مع حماس، ورد عليه مشير المصري من حركة حماس وقال لا نريد فقط اقوال نريد افعالا ثم تم الضغط عليه وسحب كلامه.

واكد الرئيس ان قرار الذهاب الى مجلس الامن قرار جدي، الا ان اسرائيل بدأت تلوح بقرار احادي الجانب ونحن لم نذهب بعد.

وقال الرئيس عباس حكم حماس في قطاع غزة قائم بحكم الامر الواقع وليس قانونياً "ونتعامل مع الوضع على اساس انه غير قانوني، وهو وضع يحتاج الى اصلاح من خلال المصالحة".

واكد الرئيس عباس ان السلطة الفلسطينية لم تتنازل طوال مفاوضاتها مع اسرائيل عن اي حق من حقوق الشعب الفلسطيني


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز