Arab Times Blogs
موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

 More articles 


قصائدُ غاضِبَة لأجل ِالجَزائرْ : يحدث في مكان ما

 

جلآّو ي الواوي

يقعدُ في مكتبه ِ

مرهوبَ الجانبِ

"عشماوي"

ينظرُ بينَ تلال ِ

ملفّات ٍ

يأمرُ أنْ

ُتلقى

في أرشيف ِ

المُستودَعْ

 

عندَ  ُتخوم ِ الباب ِ

العالي

راحَ مواطنُ

يُدعى عبد اللاوي

 يَدعو الله ..

يَرجوهُ

ويَركعْ

لينالَ الفضلَ

الأجملَ  والسّبقَ الأكملَ

 والأروعْ

فيَرى جلاّوي

ويُكحّلَ عَينيه ِ بنظرة ِ

عَطف ٍ

مِنْ حَوْلة ِعَينَيْ

جلاّوي

 

 

 

لمْ يُجب ِ الله.ُ.

بَلْ هَمَسَ الشيطانُ

الغاويْ

في أذن ِالمَظلوم ِ

الطاويْ

دَخلَ  البائسُ عبد اللاوي

بلا إذن ٍمَكتبَ

جلاّوي

 

سَمِعَتْ  ُكلّ جهات ِ الأرض ِ

دوّياً يَتخلّلهُ

القصْف ُ

بَريقاً يَتخَطّفهُ

الرَّعدُ

زعيقاً وبصاقاً وعواءً

يَخرُجُ مِنْ

شَفتيْ

جلاّوي

 

جَهدَ الرّجلُ يُبرّرُ نَفسَهْ

 صاح َ العاوي:  "متقلقنيش" 

أيْ  لا تقلقني

.........   : " متصدّعنيش"

أي لا تصدعني

حلّ الصمتُ ولم يقطعهُ

سِوى التلفونْ

- آلو... أهلا ًحَضَراتْ

 -........................

- حاضِرْ  حَضَراتْ  

- .......................

- حاضِرْ حَضَراتْ

- ......................

- حاضِرْ حَضَراتْ

- ......................

- ...أمْرُ سِيادَتِكُمْ

حَضَراتْ 

ألقصرُ, الأرضُ,

البحرُ ,النهرُ

  على

مَكتبكمْ

عقداً مَختوماً  

مَمْضِيّاً

في لحَظاتْ

.......

وما زالَ الوطنُ أسيراً في ُمسْتودَع ِ

 جلاّوي



(222593) 1
تحية طاويّة عبد لاويّة
منسي الطيب
هناك جَـلاّوي (بالجيم العربية) وهناك جـِلاوي (بالجيم الأعجمية) ، فلو وضعت جـِلاوي عبد اللاوي بين يديْ جلاّوي لأكلها أكل الواوي.

لقد كتبنا قصيدة عن (جلاّوي) قبل ستة أيام فعلقت عرب تايمز نشرها لخمسة أيام بالتمام والكمال ثم بعد ذلك رفضتها رفض عزيز مقتدر لأنها كـُتِـبتْ بقلم الجـِلاوي على وزن الطاوي متمردة على الغاوي. فتحية لك أستاذ موسى ، ولعرب تايمز أيضا لأنها مهما تحفظتْ على بعض كتاباتنا المشاكسة تبقى نافذتها المفتوحة متنفسنا الوحيد في زمن جلاّوي وإلهه الغاوي.

أخوك منسي الطيب
October 6, 2009 3:04 AM


(222704) 2
تعليق
ابن الخادم حميد
الجزائر ليست وحدها في مستودع جلاوي بل الشعب الجوائري هوالاخر في المستودع ، أتمنى لكم التوفيق والخروج من هذا المستودع الذي صنعه جنيرات الموت.
October 7, 2009 9:39 AM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية