Arab Times Blogs
د. جيمس الزغبي
jzoby@aaiusa.org
Blog Contributor since:
03 December 2007

Dr. James Zogby is president of Arab American Institute in Washington .DC

 More articles 


جديد المقاومة الفلسطينية

على رغم الفظائع التي مر بها الفلسطينيون، ومع استمرار السياسات التوسعية الاستيطانية الإسرائيلية وغيرها، إلا أن هناك بوادر إيجابية تحمل على التفاؤل والأمل بدأت تلوح في سماء الفلسطينيين. وما أعنيه بهذه البوادر ليس إشارة إلى تطورات خارجية مثل الجهود المستمرة التي تبذلها واشنطن من أجل إحياء عملية السلام الإسرائيلي/ الفلسطيني، أو تزايد ضيق الاتحاد الأوروبي من سياسات التوسع الاستيطاني التي تصر عليها إسرائيل. فهذه التطورات الخارجية مهمة دون شك، ولكن لا يقل أهمية عنها ما يحدث داخل صفوف الفلسطينيين أنفسهم. وتشير هذه التطورات الداخلية بالذات إلى توجه فلسطيني فيه استقواء وتحرير للذات عن طريق المقاومة.

إنني أعني تحديداً بهذه البوادر انعقاد مؤتمر "فتح" الأخير وخطة العامين المقترحة لوضع حد للاحتلال الإسرائيلي والإعلان عن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وهي الخطة التي أعلن عنها رئيس وزراء الحكومة المؤقتة، سلام فياض. وإلى ذلك كله تضاف المظاهرات الشعبية الأسبوعية التي تنظم قريباً من الجدار الإسرائيلي في قرية بلعين.

وبينما يشير المنتقدون إلى سلبيات ذلك المؤتمر وعيوبه، إلا أن مجرد انعقاده في التراب الفلسطيني يعد إنجازاً كبيراً في حد ذاته. وهناك من عاب عليه انعقاده تحت ظروف الاحتلال، وهذا صحيح بالطبع، إلا أن "فتح" تمكنت من استغلال المساحة التي وفرتها الظروف الأخيرة والضغوط الدولية المتصاعدة على إسرائيل، لتنظيم مؤتمرها وعقده، وانتخاب قيادة جديدة ملتزمة بإنهاء الاحتلال.

وينبغي النظر إلى خطة العامين التي تقدم بها رئيس الوزراء سلام فياض باعتبارها عملا مقاوماً بحد ذاته. وقد أصاب فياض في تأكيده لقدرة الفلسطينيين وحاجتهم الماسة إلى بناء مؤسساتهم المستقلة -على رغم وجود الاحتلال- التي يتعذر بدونها قيام دولتهم المستقلة. وإنه لمن صميم المقاومة أن يتمكن الفلسطينيون من بناء الهياكل والمؤسسات المستقلة الشفافة الخاضعة للمحاسبة والمساءلة، بحيث تتمكن هذه الهياكل والمؤسسات من توعية الشباب وتوفير الأمن والتعليم والخدمات الاجتماعية، إضافة إلى دفعها للنمو الاقتصادي وتصريف شؤون الحياة اليومية للمواطنين.

كما تكتمل هذه الجهود بتنظيم المظاهرات الأسبوعية ضد الاحتلال في قرية بلعين. ففي هذه المظاهرات ما يقدم نموذجاً ملموساً لقوة التعبئة الجماهيرية، إلا إنه لا بد من تعزيزها وتوسيع المشاركة الشعبية الفلسطينية فيها، بما فيها حركة "فتح"، كي تتخذ صفة التعبئة الجماهيرية بالفعل.

ولكن يلاحظ أن الانتقادات الموجهة إلى هذه الجهود انصبت على اتهامها بأنها تخلت عن حقوق الشعب الفلسطيني. والحقيقة أن هذه الانتقادات أخطأت هدفها. ذلك أن منتقدي جهود المقاومة السلمية هذه لم يفهموا معنى المقاومة من أساسها، وسعوا إلى تكريس صنمية العنف، طالما أن العنف بالنسبة لهم هو المعنى الوحيد للمقاومة. بل إن المقاومة فعل سياسي أعمق وأكبر كثيراً من القنابل والصواريخ. على أن العنف كثيراً ما أفسد معنى المقاومة وشوهه.

ذلك أن المقاومة تفهم في معناها الحقيقي على أنها تطبيق استراتيجي للتكتيكات الهادفة إلى مناهضة القهر، وهي عملية تؤدي في نهاية الأمر إلى التحرر من القهر والظلم. وعليه فإن تكتيكات المقاومة العاجزة عن تحقيق أهدافها الاستراتيجية -أي إلى تعزيز قبضة القهر والظلم بدلا من التحرر منه- تعد عاجزة وفاشلة. وعلى عكسها تعمل التكتيكات التي تعزز قوة الجماهير وتدفعها باتجاه التحرر النهائي من القهر، وهي تكتيكات ناجعة وفعالة بالطبع. ويفهم إذن أن التكتيكات لا يمكنها أن تكون غاية في حد ذاتها. وهذا ما يدفعني إلى القول دائماً إن المقاومة القائمة على العنف لا تؤدي إلا إلى طريق مسدود.

وتبقى وحدة الصف الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة عاملا حاسماً تستحيل بدونه إقامة الدولة الفلسطينية. فلن تقوم لهذه الدولة قائمة ما دام البيت الفلسطيني منقسماً على نفسه. وعلى رغم صحة الانتقادات الموجهة للاحتلال من وحشية وبربرية في تعامله مع الفلسطينيين وسلب لحقوقهم وأراضيهم، إلا أن رفض حركة "حماس" الاعتراف بعدم جدوى وسائل وأساليب عملها، لا يمكن وصفه إلا بأنه ضرب مؤسف من ضروب تدمير الذات. وقد آن للفلسطينيين أن يدركوا أن عليهم شق طريق جديد لمقاومة الاحتلال



(221279) 1
I disagree
Ali
Keap dreaming my friend!! Palestine is GONE, and what is happening on the ground is a slow ethnic cleansing where the victims are of course the new red indians, i.e., the Palestinian people. You know, a simple law of physics dictate that what is taken by force, can only be retrieved by force!! That is the truth that we are all running away from!!!
September 22, 2009 6:02 PM


(221281) 2
Good Marketing
Monzer Eldam
As the meeting between Obama, Abbas, and Natanyaho failed to achieve any progress, not because Abbas is standing up to Mr. BiBi, but because he cannot come back to his people and starts the peace talks while he is saying that no negotiation will start before Israel stops the settlements. Its your turn now to start marketing for the normalization with Israel by commending Mr. Fayad's plan. This plan shall be the last word in loosing our country before Israel starts to get red of the rest of the palistenians out of their homeland. Nice try Mr. Zughby.
September 22, 2009 6:23 PM


(221282) 3
We are caught between corrupted Fatah and stupid Hamas
Sameer of the West Bank
I agree with you that Mr Fayyad is doing the right thing. Armed resistance can lead to victory but the conditions for success are not there. For example, our resistance will fail without the support from the neighbouring countries and I do not believe the Arabs will allow us to use their lands as a base to liberate Palestine. For them we are the enemy. We also need to convince the world that our resistance is not terrorism.
September 22, 2009 6:48 PM


(221283) 4
The solution is to unite the Palestinians and Israelis against the Arabs
Sameer of the West Bank
Finally, the biggest catastrophe to the Palestinians comes from the fact that the Arab states are interfering all the time. We are used by the Arabs. They also want to be close to the negotiations to make sure that any future agreement with Israel will be at the expense of the Palestinians only. We need a clever leader to make sure that Israel will be at the expense of everybody. Jordan used to be the eastern desert of Palestine was established as a buffer zone. Do they still need Jordan?
September 22, 2009 6:49 PM


(221294) 5
what!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
salam zaidan
what the hell are you talking about ... are you seriously giving that dictator and fatah faction credit for this ... lets get one thing straight if the occupiers... i.e. the israelis didnt want them to have this meeting they wouldnt so please dont try and pull a fast one over our heads.
September 22, 2009 9:36 PM


(221310) 6
الكارثة
حامد
ان يعتقد جاهل في السياسية ما يقوم به فياض عباس وشلة السلطة الفتحاوية فهذى مسلم به ولكن ان ياتي مع الاسف مثقف ومختص في الدراسات الشرق الاوسطية ويشيد بفياض فكانك تشيد بالحكام العرب الدكتاتوريين, اما في ما يخص المقاومة السلمية نعم صحيح ولكن في جميع بلدان العالم باستثناء
September 23, 2009 3:38 AM


(221311) 7
تتمة
حامد
(الصهاينة) فهم صناع المشاكل انظر مثلا القضية الان محصورة في تجميد المستوطنات كان تحرير الارض فقط في هذى
البند الجدار العنصري اقتحام المسجد الاقصى حصار غزة
تهويد القدس الحفريات حصار عرفات خطف النواب لتعطيل المجلس التشريعي الاحتفاظ والتعنت في سجن اثناعشر الف اسير تدمير البنية التحتية سرقة الارض ابادة الانسان والشجر حتى الحجر لم يسلم اغلاق المعابر ووووووو كل هذه المشاكل تخلقها اسرائيل لتلهي الفلسطيني بالتفاوض يعني عشر سنين تفاوض على الجدار وعشرة على الاسرى وعشرة على المعبر وعشرة على ادخال مواد البناء وعشرة على وهكذى هي تتوسع وتبيد صاحب الارض وفياض سيتفاوض اربعين سنة وكلما انزع بند من الف يقول هذى انتصار, تحياتي لك.
September 23, 2009 3:39 AM


(221315) 8
يا طالب الدبس من طيز النمس كفاك الله شر العسل..
ابو عمر الفلسطيني.
*الجهود المستمرة التي تبذلها واشنطن من اجل احياء عملية السلام الاسرائيلي/الفلسطيني*..ما شاء
الله,صلاة النبي احسن..كِش برة وبعيد,اشتوتاً اشتوتا,
يخزيك يا شمهورِش يا ملك الجن الازرق..يا دكتور زغبي,انت قلبك طيب وللاّ قلبك طيب.؟على العموم كل
عام وانت بخير.
September 23, 2009 5:47 AM


(221319) 9
لماذا ننبح بكلام اسرائيل
أبوربيع
عزيز جيمس, مشكلة فلسطين بدأت قبل ان تسمع انت أو اي بشر على هذه الخليقة اسم حماس, لا أدري لماذا ترددون وراء الإعلام الغربي والإسرائيلي ما يريدون لكي يبرروا ما يفغعلوه بالفلسطينن منذ 60 عاما ولم يتوقفوا عند هذا الحد أرضيت حماس أم لم ترضى. أملي بأن المثقفين العرب أمثالك بأن يبدؤو بمنهج كتابة جديد لتثقيف الشعب الفلسطيني والعربي وبنزاهة, في الداخل والمهجر ويزودوهم بالحقيقة عن رؤساء الحركات الفلسطينة والسياسيين, والوضع الحقيقي للمأساة لكي يقرروا هم بأنفسهم ما يريدون من دون ممثلين أغبياء ومتعاملين مع الجلادين بعد عد الدولارات والوقوف أمام الكاميرات على حساب الشعب الفلسطيني المسكين.
September 23, 2009 7:21 AM


(221323) 10
dr.stop throwing the baby with the bath-water
joe the plumber
i agree only with alz3aeem Qathafi one state...isra-tine.
September 23, 2009 10:14 AM


(221325) 11
Fateh and Hamas
Ashraf Mohamed
I'm wondering how could you ignor the facts that Hamas is the only elected Government for the Palstanean? Fateh has trad the whole fight with the west and secondly with the rest of Arab traders. There will never be any progress at any case unless the Elected people take over and be in power. If some one send money for Hamas, then he/she is a trerroist, but for Fateh is ok???? The entir world is working aginst Islam and real Muslims. I realy don't respect or consider you opinion here at all dear writer.
September 23, 2009 11:02 AM


(221329) 12
Dignity.
Taleb Hekmeh
Dear Dr. Zogby,
As always, I have lots of respect for your ideas, and I am a strong supporter for your leading role in Arab-American politics. We need leaders like you and please keep writing.
I have one comment about the article, which fails to recognize the right of Paletinians to elect their representatives.. they did that 3 years ago, and they elected Hamas.. this was fair election, and represents the will and DIGNITY of the Palestinians.
For the record, I don't agree with Hamas idealogies.. and I am against mixing religion-politics.. but the will of the palestinian people should be respected.
September 23, 2009 12:47 PM







تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز
Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية