Arab Times Blogs
موسى الرضا
moussa11@gmx.net
Blog Contributor since:
18 July 2009

قصائدُ غاضِبَة لأجل ِالجَزائرْ : الجنرال - الجزء الثاني

 هوَ  بطلٌ  بلا دَوْر ٍ

ولا طعْم ٍ ولا لوْن ٍ ولا عقل ٍ

ولا قلب ٍ ولا سيماءْ

 يأكلُ  عِنْدَ  َيقظتِهِ

ويأكلُ عند غفوتِهِ

لئلا يفوتُهُ  في النّوم ِ

شحْمُ  الكِبْدِ  والأمْعاءْ

 

يَعْرُجُ  في مَسيرَتِهِ

على آثارِ مَنْ  سَبَقوا

من الأسْلاف ِ  والآباءْ

يُرْسي دَرْبَ  مَنْ  لحِقوا

مِنَ  الأتباع ِ  والأبناءْ

يُعلي صَرْحَ  مدرسة ٍ

إلى الآفاق ِ والعَلياء ِ

مَدْرَسَة ٌ

لها أثرٌ  بباب ِ الواد ِ والحرّاش ِ

وديانٌ  ُمعَطّرَة ٌ

 مِنَ

الألقاب ِ والأسماءْ

 

يَرْكبُ  مَوْجَة َ  التفخيم ِ والتعظيم ِ

والإغواءْ

يدعمُ عُهدة ً  صَمّاءَ

بالتزييفِ  والتصحيفِ

والتحريفِ والتوظيفِ

والتخفيف ِ والتلطيفِ

والتنحيفِ

 والإطراءْ

 يعلو في مَراِتبها

بلا حس ٍ ولا همس ٍ

ولا  ضوْضاءْ

 

يَسْطعُ  نَجْمُهُ

بالخوفِ

بالترهيبِ

بالترغيبِ

بألإغراءْ

  

ُيلغي مجلسَ النوابِ

يُدني كلّ  حلاّف ٍ  وكذّابٍ 

وَهَمّاز ٍ  ومشّاءٍ  ونمّام ٍ

منَ الأعيان ِ  والوزراءْ

يُحصي كلّ  شاردة ٍ وواردةٍ

ببهوِ القصْرِ

بينَ  قناصِل ِالبُلدان ِ

والسُفراءْ

يسمو حاكماً في الظلِّ

يُمسي قيصرَ الأحزاب ِ والأقطاب ِ

يُمسي صَانِعَ الرؤساءْ

 

يُصبحُ  أمرهُ  أمرٌ

ويغدو قوله ُ  فصلٌ

وترْخصُ  دون َ  رَغْبَتِهِ

نواصي الخلق ِ

والأشياءْ

فلا تفترّ  ثرْمَتهُ

 سِوى

عن ضحكة ٍ ختلاء َ

يُبديها

مُجَلجِلة ً

يُوزّعها

مدوّيةً

على حشد ٍ

 من الأنصارِ والتّجارِ

 والأوْباش ِ والدّهْماءْ

 

يُرسي الظلم َ والعُدوانَ

بالتمديد ِ

 والتجديد ِ والتعديل ِ

والتنكيل ِ والتجميدِ

والتوكيل ِ

 والإلغاءْ

فلا قانونَ لا أحزابَ

لا تصويتَ لا  ُفتيا

ولا إستفتاءْ

سوى وال ٍهنا وهناكَ

هيئاتٌ معيّنة ٌ

وأحكام ٌ معلّبة ٌ

قراراتٌ مراسيم ٌ

مبيّتة ٌ

مثلّجة ٌ

َتعِفّ ُ  لِفُحْشِها الفحْشاءُ

لا استيرادَ لا تصديرَ

لا إعلام َلا تصويرَ

لا تدبيرَ لا إجراءْ

حتى يشربَ

البحرين

والنهرين

والآبارَ

 في الصحراءْ

تمسي الدور

 كثباناً

عراها القيْظ ُ في الرّمْضاءْ 

ترى إذّاك َ  جَزْمَتهُ

تشقّ الخلق َ بالحُرّاس ِ

قدْ  ظهَرَتْ

مُعززة ً مُكرّمة ً

َتدُبّ  ُ بكعْبها بَطراً

َتدوسُ  الناسَ

ُتعطي الإذنَ

بالتوقيع ِ والإمضاءْ


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز