Arab Times Blogs
د. ابراهيم حمامي
drhamami@drhamami.net
Blog Contributor since:
18 May 2007

كاتب وطبيب عربي مقيم في بريطانيا

هذه أسئلتنا لكم!

تنطّع غر اعلام أوسلو للرد على تساؤلات الكاتب صلاح الدين الكاشف، والتي طرحها مستفسراً عن علاقة قيادات أوسلو المختطفة لحركة فتح بالمقاومة، فكتب الغر نافياً ومنكراً ومستنكراً ومجتراً ومكرراً للماضي تغطية للحاضر المخزي، منتقياً ما يشاء من الأسئلة ليناور دون اجابة محددة، وبطريقة البطريق والفيل التي لا يجيد غيرها، ولنكتشف طريقة جديدة لهذه الزمرة بعد أسلوب "الخمسة بلدي" يبتدعه الغر وهي طريقة "الجلا جلا" أو "الثلاث ورقات".

 حقيقة ما كنت لأكلف نفسي عناء الهبوط لمستواه الذي يعتمد على وسائل ايضاح للأطفال والغوغاء، وأعترف أني لا استطيع مجاراته في وقاحة الكذب والتضليل، لكنه وبصدق أثلج صدري عندما وقع في شر أعماله بغباء منقطع النظير، بداية من توجيه اجاباته المزعومة الخالية من اي رد لنا شخصياً، رغم أن الكاتب شخص آخر، فهو اما أنه لم يقرأ أو أنه لم يستوعب، وانتهاء بسيل النكات السخيفة، مروراً بعدم استيعابه لأي من الأسئلة المطروحة وتركيزه على عاملين رئيسيين، الأول هوسه بالعبد لله الذي وصفه في كتاباته الراقية تارة بالحمار أجلكم الله، وأخرى بالمسيلمات، ليحمله الأسئلة التي والحق يقال هي للسيد صلاح الدين الكاشف، وثاني العوامل مرضه بشيء اسمه حماس يقلقه لدرجة أنه لا يجد رداً إلا اختراع أكاذيب جديدة من نوعية: "الفصيل الوحيد الذي يتصل مع "اسرائيل" هو حماس بهدف تنسيق خروج ودخول قادتها من معبر رفح من تحت شوارب جنود جيش الإحتلال"، اليوم فقط عرفت أن عباس ودحلان والمشهراوي والطيب عبد الرحيم وشعث وعريقات ونبيل عمرو هم من قيادات "حماس" التي تنسق مع المحتل ومن حملة بطاقات ال V.I.P، وبأن قيادات حماس هي التي تتنقل من والى الضفة وغزة بمواكب محمية من الاحتلال!!

 لم يكتف الغر بما يروجه من أباطيل على الفضائيات باتت محط تندر حتى مقدمي البرامج الذين يدعونه من باب الترفيه على المشاهد، ولم يعتبر بعد طرده شر طردة قبل أسابيع في مؤتمر نظمه الاتحاد العام للأطباء والصيادلة الفلسطنيين في ألمانيا بعد انفضاح أمره، ولم يتعظ بعد هروبه المتواصل من المناظرة مع العبد الفقير على عدد من الفضائيات، ولم يتعلم حتى من وسائل ايضاحه البدائية التهريجية، لإابى إلا أن يكون مرة أخرى اضحوكة سمجة، ومادة للتندر والتفكه من خلال ما اتحفنا به مما اعتبره اجابات على تساؤلات العبد لله.

 لم نتوجه بأسئلة له أو لأسياده، لأن الأمور بالنسبة لنا واضحة وضوح الشمس، لكن استوقفتنا من تخبيصات الغر حصيلة ما يزعم: فتح لم تتنازل، فتح لم توقع، فتح لم تفاوض، فتح لم تغير الميثاق، فتح لا تنسق أمنياً!

 مع التأكيد أن حركة فتح براء من أمثال الغر واسياده المختطفين للحركة، لكنها وللأسف تستكين اليوم لهم ولانحرافاتهم، فنالها منهم الأذى الكثير، فإننا اليوم نوجه أسئلة نتحدى بها كل جهابذة التضليل أن يردوا عليها، ومستعدون للمناظرة المفتوحة وبالشروط التي يرتأونها، وأسئلتنا هي:

 ·   من الذي وقع صك الاعتراف ب"اسرائيل"؟ أليس كبيركم الذي قبرتموه في 09/09/1993 وكان حينها قائداً ورمزاً وزعيماً لا يشق له غبار لحركة فتح؟

·   ان قلتم أنه وقع بصفته زعيماً لمنظمة التحرير الفلسطينية: لماذا لم تحاكمه فتح وتطرده بعد أن خرق ميثاقها الذي تتغنى أنه لم يتغير؟ أم أن عبادة الشخص وقتها فوق الأوطان؟

·   ان افترضنا أن فتح لم تعترف بشرعية الاحتلال: لماذا لم تجمد أو تعترض أو تنسحب من منظمة التحرير الفلسطينية بعد أن انحرفت عن مسارها بحسب زعمكم؟ أم هو أسلوب "الراقصة الشريفة جداً"

·   من الذي صوّت لصالح الغاء بنود الميثاق الوطني؟ ألم يكونوا في غالبيتهم الساحقة من حركة فتح ممن سمح لهم دخول غزة للمشاركة في سيرك الالغاء؟

·   ان لم تكن فتح راغبة في الغاء بنود الميثاق، ألم تكن قادرة على اسقاط التصويت وهي صاحبة الأغلبية المطلقة في المجلس الوطني اما بمقاطعة الجلسة أو بالتصويت ضد الالغاء، بدلاً من الهتافات في حضرة كلينتون.

·        هل وجد أو يوجد مسؤول جهاز أمني واحد من خارج فتح؟

·        من الذي ينسق أمنياُ غير القيادات العسكرية لحركة فتح؟

·   فتح لا تفاوض؟؟ ربما كان شعث وعريقات ونبيل عمرو وعبّاس وباقي الزمرة من فصيل يتخذ القمر مقراً له؟ أو ربما هي حجة المنظمة من جديد التي تسيطر عليها فتح؟ لكن حتى لو كانت حجة المنظمة لماذا لا تطردهم فتح الأصيلة التي غابت تماماً وهم يتنازلون ويعترفون ويتذللون؟ ثم يقول الغر "فتح لم تفاوض إسرائيل منذ انطلاقها ولم توقع أي اتفاق  مع إسرائيل من طبيعة سياسية ولا تنوي أن تكون شريكا في المفاوضات في أي وقت قادم"، من أي طبيعة كان التوقيع اذن؟ وان كانت فتح خارج المفاوضات ولا تفاوض، هل يمكن أن تذكروا من الذي يفاوض؟ آه انها منظمة التحرير الفلسطينية التي لا علاقة لفتح بها لا من قريب ولا من بعيد، أليس كذلك؟

·        ترى من كان يسامر قتلة شعبنا في المنتزهات والمنتجعات، قيادات من المريخ أليس كذلك؟

·   هل عبّاس قائدكم؟ أترتضون أن يكون زعيم حركتكم التي لم تتنازل ولم تغير ميثاقها سمساراً للاحتلال يعرّف مجرميه قتلة شهدائه على قيادات المنطقة؟

·   هل من الممكن أن نجد ونذكر اسماً واحداً فقط، وأعني هنا واحد فقط لا غير، من قيادات فتح المسيطرة على قرار الحركة ضد المفاوضات والتنسيق والمقاومة والاعتراف؟ اغيثونا باسم واحد لو تكرمتم.

·   يقول الغر: "المقاومة شيئ والعمل الإعلامي شيئ" ويضيف "المستوى الإعلامي في فتح لا يعلق على هذه المسائل بالإعلام" أي أنه يفصل بين السياسة والمقاومة والاعلام، كلام جميل لكن: لماذا الفصل والتهرب حين يطلب منهم تأييد المقاومة، أما عند وصفها بالحقيرة والعبثية والكارثية والكرتونية والتجارة الخاسرة يتنطعون أمام الاعلام ويكونوا أسبق من غيرهم في ادانة وتجريم المقاومة؟ أين الفصل هنا أن أنها زلة لسان؟

·   هل من الممكن مثلاً أن يصدر هو أو غيره بياناً رسمياً يُجمل فيه ما قاله لا أكثر ولا أقل؟ أم أن ذلك سيغضب شركاء السلام؟ تقول "فتح لا تؤمن بكلمة رسمي. ما إشي إسمه رسمي"، بماذا تؤمن فتح؟ بغابة البنادق والفلتان الأمني والبلطجة؟ ربما!

·        هل اللاموقف الوارد في الاجابات المزعومة هو امتداد لسياسة "لعم" الشهيرة التي أوصلتنا لمصيبة أوسلو وتبعاتها؟

·   ألستم من يقرون ليل نهار أن فلسطين عام 1948 هي اليوم "اسرائيل"؟ ان كانت الاجابة لا فاننا ننتظر موقفاً رسمياً واضحاً بهذه الشأن، أم أن التهرب المعتاد سيكون على قاعدة ليس مطلوباً من أي فصيل الاعتراف من عدمه؟ اذن لماذا المزاودة عبر الانترنت وانتم اجبن من أن يكون لكم موقف؟

·   ألم يعلن عباسكم وناطقيكم أنه لا وجود لكتائب شهداء الأقصى، وأنها حلت وتم شراء أسلحتها ومجت في الأجهزة الأمنية؟ ثم تأتي وتستدل ببيانات على بطولات كتائب لا وجود له بحسب أسيادك؟ ربما أحدكما كاذب، من يا ترى؟

·        لماذا تعتبرون أسر شاليط تجارة خاسرة، ثم تقيمون الدنيا لتشمل صفقة التبادل قياداتكم الأسيرة؟

·   برأيكم لو أن عملية دلال المغربي تمت اليوم، هل ستكون مقاومة تقام لها الأعراس، أم سخيفة كارثية حقيرة همجية، تتم ادانتها بأقسى العبارات العباسية؟

·   أخيراً وليس آخراً، هل هناك بارقة أمل أن تجيبوا على أي سؤال دون الزج بحماس في اطار التضليل المقصود؟ طلب جد صعب لأنه أولاً مرض يلازمكم، وثانياً لا توجد لديكم اجابات، لذا وجب الزج بغيركم لتبرير مخازيكم!

 

نكتفي بهذا القدر ونتحدى وبشكل واضح الاجابة عما سبق، حتى ولو بطريقة وسائل الايضاح الغبية التي لا تصلح إلا لأمثال من يعرضها من الأغبياء أو المتغابين، نعرض أسئلتنا اليوم بوضوح شديد لا لبس فيه، وننتظر اجابة واضحة لا لبس فيها مهما كانت – ان كانت- ليعلم القاصي والداني حقيقتكم المراوغة المخادعة، وادعاءتكم الزائفة ببطولات وتاريخ مشوه، ومزاوداتكم الرخيصة على المقاومة والمقاومين.

 وسنرى..


تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز