Arab Times Blogs
ناصر الحايك
davidspeedus@yahoo.com
Blog Contributor since:
26 February 2007

كاتب عربي من فلسطين مقيم في فينا - النمسا

الى محمود عباس ومن يؤازره : تباً لزمان إستأسدت ثعالبه

 

قابعون أنتم على الأطلال . . . تستجدون عطف الاحتلال

جرعتم شعبكم كؤوس الالآم   . . . أحكمتم عليه الحصار

 

منذ مجيئكم وأنتم تقطرون آثام . . . لم تجلبوا لنا غير البلاء والعار

هدرتم واختلستم الأموال ، بددتم الآمال ، بعثرتم الأحلام

استباحوا المسجد الأقصى الحرام وأنتم غارقون في المجون . . . أهكذا تمارسون النضال !

 

حتى الأشجار من رجسكم مالت وانحنت وأصابها الدوار

حتى أعظم الشعراء خذلتهم الأقلام وعجزوا فيكم عن قول الهجاء

حتى طيور النورس أبت الهجرة وآثرت المكوث في الأوطان ، وأنتم تصولون وتجولون وصدقتم أنكم أحرار .

 

حتى أرض الرباط أصابها الغثيان وأخرجت من جوفها وأحشائها لهيباً لتصبه عليكم أيها الأقزام

 

حتى الفؤاد داهمته البغضاء بعد أن هويتم في العهر والفحشاء

حتى العواطف في دهركم أصبحت سوداء

 

أفرغتم السحاب من الاْمطار . . . خطفتم البسمة من شفاه الأطفال . . . رقصتم على دماء الشهداء الأبرار .

 

سياساتكم الرعناء الهوجاء . . . شعبنا منها براء . . . أشعتم الفتن والهرج بين الاشقاء

 

باركتكم الشياطين . . . عانقتكم مردة الجحيم . . . ستزفكم الى قعر السعير يا من بعتم فلسطين

لا تنسوا أيها الاْوباش إن البغاث بأرضنا يستنسر ، والشعب يمهل ولا يهمل

 

لا تنسوا بأن الحلق يوماً ما سيغرغر ، وأن الروح الى ربها ستهرول

 

لا تنسوا أن فلسطين مصنع الرجال . . . مصنع الأبطال . . . مولد عيسى عليه السلام

 

تباً لهكذا زمان إستأسدت فيه الثعالب وادعت أنها رجال

لن نخلع ثوب الحداد ما دمتم تساومون على شعبكم في المزاد

كفاكم عبثاً بالأوطان . . . كفاكم لعباً بالنار فلكل دهر فرسان

 

 

وظلم ذوي القربى أشد مرارة على النفس من وقع الحسام المهند

ليتكم تفقهون معنى هذه الكلمات التي قالها أحد الحكماء

 



(277470) 1
ملحوظة
ابو حسام
فقط ارت ان اقول للكاتب من انت حتى تتلفظ بهذا الكلام الغير مسؤول وماذا فعلت انت لفلسطين وهل تعرف من هو الرئيس ابو مازن وماذا فعل للقضية الفلسطينية عيب عليك عيب اذا كنت رجلا ولا اعتقد ذلك
November 14, 2010 6:29 AM

تصميم عرب تايمز .... جميع الحقوق محفوظة
المقالات المنشورة ارسلت الى عرب تايمز من قبل الكاتب وهي تعبر عن رأي الكاتب ولا تعبر بالضرورة عن رأي عرب تايمز