الخــــــبر

هبطت طائرة ركاب أردنية بشكل اضطراري بعد اصابتها بخلل وهذه ليست المرة الاولى التي تتعرض فيها الطائرات الاردنية لمثل هذه الحوادث بسبب ضعف عمليات الصيانة ففي عهد رئيس الوزراء السابق عبد الكريم الكباريتي هبطت طائرة الركاب الاردنية التي كانت تقله اضطراريا في احدى الجزر البريطانية لان طاقمها نسي ان يضع فيها زيتا للمحركات الامر الذي كاد يؤدي الى كارثة في الجو وقد رفض في حينه الكباريتي ركوب الطائرة مرة اخرى .

التعليــــــــق

* قال مهندس الطائرة انه نسي تفقد الزيت في المحركات قبل الاقلاع لانه كان مشغولا بالاستماع الى الاغنية الهابطة ( أنا لسه مغير زيت ) .

*وعد رئيس الشركة الركاب أن يتفقد بنفسه في المرات القادمة الزيت والفول والفلافل في الطائرة قبل الاقلاع .

*قررت الخطوط الاردنية وضع تسعيرتين لتذاكرها ... فالراكب الذي يريد أن يطير بطائرة فيها زيت عليه أن يدفع ضعف ثمن تذكرة الطائرات التي تطير بلا زيت .

* قال رئيس الوزراء الكباريتي أنه رفض الركوب مرة ثانية في الطائرة حتى بعد تغيير الزيت فيها لانه يعلم بحكم منصبه ان الزيت ...مغشوش .

*أضافت دائرة التغذية في الملكية الاردنية صنفا جديدا على قائمة الاطعمة التي تقدمها للركاب وهي ( ساندويتش زيت وزعتر ) .

*تعاقدت الملكية الاردنية مع معصرة زيت في نابلس لمدها بزيت زيتون أصلي لطائراتها .

*أعرب صاحب مطعم هاشم وكلحة في عمان عن استعداده لادارة الملكية الاردنية بأفضل مما تدار الان وقال انه سيضمن - على الاقل - أن لا تطير الطائرات بالركاب دون زيت