* عرب تايمز ....جماعة عرفات هددوا بقتل الدكتور حسين الخريشة لدوره في فضح تجار الاسمنت

كشف نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني النقاب عن ان جماعة عرفات هددن بقتله بعد ان ترأس اللجنة التي كشفت فضيحة بيع الاسمنت المصري والفلسطيني للاسرائيليين والذي استخدم في بناء الجدار الفاصل

.
وفي بيان اصدره الدكتور حسين الخريشة قال : ان دوافع هذا البيان ترجع لترؤسه لجنة نيابية حققت في فضيحة تهريب الاسمنت المصري من قبل شركات فلسطينية على علاقة بـمتنفذين في السلطة لشركات اسرائيلية تقوم بالبناء في المستوطنات وتساهم في اقامة الجدار الفاصل. واضاف البيان لقد ادركت ومنذ البداية ان معركتنا بالمجلس التشريعي ضد الفساد والمفسدين معركة صعبة وطويلة وسيكون لها اثمان باهظة على كل المستويات وتحديدا الشخصية منها ولانني ادرك ان للمفسدين اسبابهم ووسائلهم الكثيرة للانتقام. وقال انني ادرك ان مافيا الاسمنت المصري سربته للاسرائيليين ليبنوا بيوتا للمستوطنين وليبنوا جدار الفصل الذي يصادر نصف اراضي الضفة الغربية بدل ان نبني بيوتا لابناء شعبنا في رفح وجنين. واكد ان جزءا من التهديد على حياته يرجع الى قيامه بدور كبير في التحقيق في سيطرة السلطة الفلسطينية على بنك فلسطين الدولي