* عرب تايمز .... صدام سلم نفسه للقوات الامريكية وحكاية الحفرة مفبركة على ذمة رئيس وزراء روسيا السابق

اعلن رئيس الوزراء الروسي السابق يفغيني بريماكوف الذي كان على علاقة جيدة مع الرئيس العراقي السابق صدام حسين والذي تولى رئاسة المخابرات الروسية ان صدام حسين اتفق مع الاميركيين قبل بدء التدخل العسكري في العراق. وقال بريماكوف الرئيس السابق لاجهزة الاستخبارات والاختصاصي في شؤون العالم العربي في مقابلة مع صحيفة غازيتا نشرت الخميس الماضي: كان هناك اتفاق مع الاميركيين وان كان ذلك يبدو غريبا. وتساءل لماذا لم تفجر الجسور فوق نهر دجلة عندما اقتربت الدبابات الاميركية من بغداد؟ لماذا لم تستخدم الطائرات والدبابات العراقية واين هي الان؟ لماذا اعلن وقف فوري لاطلاق النار؟ لماذا لم تكن هناك مقاومة قبل عام؟,وشكك بريماكوف ايضا في صحة مشاهد القبض على صدام حسين التي بثتها المحطات عبر العالم في 14 ديسمبر.

واضاف لقد بثت صورة جنديين مع سلاحهما امام اشجار نخيل قرب الحفرة (التي كان يختبىء فيها صدام), وفي هذه الفترة من السنة لا تنمو اشجار النخيل,ومضى يقول ان اي شخص يقول لكم ان لحية طويلة (بطول لحية صدام لدى القبض عليه)لا يمكن ان تنمو خلال سبعة اشهر. وخلص الى القول من الواضح ان صدام استسلم قبل ذلك وتم لاحقا اختلاق رواية الحفرة,وقد قام بريماكوف الذي كان وزيرا للخارجية، بزيارتين سريتين للعراق بناء على طلب الرئيس فلاديمير بوتين قبل التدخل الاميركي البريطاني في العراق.