* عرب تايمز ....طرد ضباط من المخابرات الاردنية من جنين لدخولهم الضفة دون تنسيق مع عرفات

.صرح مسئول في حركة فتح ان وفدا امنيا اردنيا يقوم بزيارة الى جنين في شمال الضفة الغربية اضطر الى مغادرتها تحت تهديد مجموعة مسلحة تابعة لكتائب شهداء الاقصى المنبثقة عن حركة فتح. واوضح زكريا زبيدة قائد المجموعة في جنين ان عناصر من كتائب شهداء الاقصى اجبروا وفدا من عشرة اعضاء يشمل ضباطا وعناصر من اجهزة الامن الاردنية ( المخابرات ) على مغادرة جنين لان زيارتهم لم تنسق مع (الرئيس الفلسطيني) ياسر عرفات. وحذر من اننا لن نسمح ان يتوجه اي وفد امني اجنبي الى جنين بدون اذن من الرئيس عرفات.

وقال ان الوفد الاردني توجه الجمعة الى جنين ليدرس امكانية تدريب عناصر من جهاز الامن الفلسطيني للاعداد لتفكيك اربع مستوطنات يهودية في هذه المنطقة في اطار خطة الانسحاب من قطاع غزة. لكن دبلوماسيا فلسطينيا في عمان قال لوكالة فرانس برس ان الامر يتعلق بوفد من وسائل الاعلام تابع للجيش الاردني ارسل الى الضفة الغربية للقيام بتحقيق حول المستشفيات الميدانية التي قدمها الاردن لمنطقتي رام الله وجنين.

واكدت المتحدثة باسم الحكومة الاردنية ان الوفد الذي يزور الاراضي الفلسطينية حاليا هو وفد اعلامي اردني من مديرية التوجه المعنوي في القوات المسلحة والتلفزيون الاردني وانه يقوم بجولة على المستشفيين العسكريين الميدانيين الاردنيين في جنين ورام الله. وقالت خضر ان الوفد الاعلامي الاردني لم يتعرض لاي مضايقات او مساءلة من احد خلافا لنبأ صحافي تحدث عن تعرض اعضاء الوفد لمضايقات ومساءلات خلال تأديته لمهمته في جنين.