* عرب تايمز ....الامارات تحاول استرداد تاجر مخدرات اماراتي من لبنان حتى لا تنفضح علاقته بشيوخ اماراتيين يعملون في هذه التجارة

رفض النائب العام في لبنان عدنان عضوم تسليم تاجر مخدرات اماراتي الى السفير الاماراتي في بيروت محمد بن سلطان سويدان الذي تقدم بطلب لاستلام تاجر المخدرات بعد الاعلان عن نجاح الانتربول الدولي في لبنان من القاء القبض على تاجر المنخدرات الاماراتي بناء على مذكرة دولية خاصة وان التاجر الكبير يقوم بتصنيع وتوزيع المخدرات من مقره الكبير في ابو ظبي

وقال النائب العام اللبناني انه رفض الطلب الاماراتي لانه لم يقدم وفق الاصول وعبر القنوات الدولية ... ووفقا لما علمته عرب تايمز فان الامارات تسعى للتستر على جرائم المواطن الاماراتي حتى لا يكشف تورط شيوخ اماراتيين في تجارة المخدرات خاصة اذا ما تم تسليمه للانتربول الدولي وخضع للتحقيق امام محاكم اوروبية اتهمته بتزعم عصابة تهريب المخدرات الى اوروبا

وكان ابناء واولاد عم للشيخ زايد حاكم الامارات قد تورطوا بشحنة مخدرات في مطلع التسعينات ضبطت قبالة شواطيء الشارقة وورد اسم الشيخ سعيد بن طحنون كمتهم في هذه الصفقة كما تم اعتقال مذيع تلفزيوني كان يعمل في تلفزيون ابو ظبي كمقدم لنشرة اخبار على خلفية هذه القضية وقد سجن ثم ابعد من الامارات

كما ان هناك شكوكا بتورط شيوخ راس الخيمة بتجارة المخدرات وتشك جهات دولية بأن المواطن الاماراتي المعتقل في لبنان يعمل وسطيا لشيوخ من رأس الخيمة وقد انفردت جريدة المستقبل اللبنانية المملوكة لرفيق الحريري في الكشف عن هذه القضية وذكرت ان الاجهزة الامنية والقضائية في لبنان تمكنت من توقيف مواطن ا اماراتي مطلوب دوليا كأحد اهم مصنعي ومروجي المخدرات في دول عدة.
وأمر النائب العام التمييزي عدنان عضوم بتوقيف الاماراتي ز.د.ع. بعيد دخوله الى لبنان بواسطة جواز سفر مكسيكي بعد صدور نشرة حمراء بحقه عمّمها الانتربول الدولي على مختلف الدول، .
وفي هذا السياق، التقى عضوم سفير الامارات في لبنان محمد بن سلطان سويدان الذي طلب استرداد وتسلم المواطن الاماراتي مدعيا انه مطلوب في بلده. ورفض عضوم تسلّم هذا الطلب، لعدم وروده وفقاً للاصول القانونية عبر وزارة الخارجية، على ان يتم بعدها استجوابه في ضوء مضمون طلب الاسترداد تمهيداً للبت بشأنه خصوصاً لجهة اصدار مذكرة توقيف وجاهية بحقه.
وكشفت مصادر قضائية ان الاماراتي الذي يحمل عدة جوازات سفر بينها واحد اماراتي وآخر اوسترالي انشأ في الامارات معملاً لانتاج الحبوب المخدرة وينشط في تجارة واسعة في منطقتي الشرق الاسط والشرق الأقصى وخصوصاً في الهند وباكستان.ولفتت الى انه اخضع للتحقيق من قبل قسم المباحث الجنائية المركزية واعترف بانه الشخص المعني والمطلوب.